طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

نصائح قبل دراسة الماجستير

2023/06/25   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(1539)

نصائح ذهبية قبل دراسة الماجستير

 

 

 

يحتاج كثير من طلاب الدراسات العليا إلى نصائح قبل دراسة الماجستير، وذلك يرجع إلى أهمية دراسة الماجستير الكبيرة إذ تعد مرحلة تعليمية ليست باليسيرة إذ تتضمن العديد من الخطوات والمراحل ومن أهمها مرحلة ما قبل دراسة الماجستير ونعلم جميعاً أن هناك فرق بين الماجستير القائم على التدريس والدراسة والماجستير البحثي وسوف نتعرف أكثر عليها من خلال المقال الحالي الذي يتضمن على نصائح قبل دراسة الماجستير والعديد من الموضوعات الهامة التي تفيد طلاب الدراسات العليا وبالأخص طلاب الماجستير إذ يتضمن المقال مجموعة من النقاط الهامة وهي كالآتي:

  1. ما هي أهمية دراسة الماجستير؟.
  2. أهم 10 نصائح قبل دراسة الماجستير.
  3. معايير كتابة رسالة الماجستير.
  4. الفرق بين الماستر والماجستير؟
  5. ما هي شروط دراسة الماجستير؟.
  6. ماذا بعد الحصول على الدكتوراه؟

نصائح ذهبية قبل دراسة الماجستير

ما هي أهمية دراسة الماجستير؟

 

قبل أن نعرف ما هي أهمية دراسة الماجستير يجب أن نتعرف أولاً على ما هو الماجستير يعد الماجستير درجة علمية يتم منحها للطالب يعد اجتياز عدة خطوات وتختلف هذه الخطوات باختلاف نوعية الماجستير فهناك نوعين وهما:

 

النوع الأول وهو الماجستير البحثي 

 وهو بمثابة مشروع بحثي يبدأ فيه طالب الدراسات العليا بعد أن يختار موضوع محدد وفقاً لخطة بحثية متفق عليها بينه وبين المشرف على الرسالة.

 

النوع الثاني الماجستير القائم على التدريس 

تعرف دراسة الماجستير أو الماجستير القائم على التدريس على أنه الماجستير الذي تمنح درجته من خلال حضور الطالب مجموعة من المحاضرات لمقررات دراسية، ومن ثم كتابة المقالات والأوراق البحثية في مواضيع يتم اختيارها من قِبل الباحث اختياراً دقيقاً وفقاً للتخصص الذي ينتمي إليه، من يزيد من سعة اطلاع الباحث وآفاقه، وقد يكون هناك اختبارات في بعض المواد أو المقررات الدراسية،  ويمكن تلخيص أهمية دراسة الماجستير في النقاط التالية:

  1. المساهمة في إثراء المعرفة الإنسانية بكافة فروعها من خلال الدراسات المتخصصة وعلى رأسها دراسة الماجستير.
  2. من خلال دراسة الماجستير يكون هناك بحث جاد يصل به الطالب إلى إضافات علمية وتطبيقية مبتكرة والكشف عن حقائق جديدة.
  3. تساعد دراسة الماجستير على تمكين الطلاب المتميزين من حملة الشهادات الجامعية من مواصلة دراستهم العليا.
  4. تحرص دراسة الماجستير على تشجيع الكفاءات العلمية على مسايرة التقدم السريع لجميع فروع العلم والتقنية ومن ثم دفعهم إلى الإبداع والابتكار وتطوير منظومة البحث العلمي.

 

ما هي أهمية دراسة الماجستير؟

أهم 10 نصائح قبل دراسة الماجستير

 

 

 

من أهم 10 نصائح قبل دراسة الماجستير والتي يجب على طلاب الدراسات العليا الاهتمام بها وأخذها بعين الاعتبار الآتي:

  1. يجب على الباحث أن يكون ملماً بجميع أهداف دراسة الماجستير قبل الشروع في كتابتها وما هي النتائج التي يسعى إلى الحصول عليها من خلال دراسته البحثية.
  2. من الضروري قبل دراسة الماجستير وكتابتها أن يضع الباحث تصوراً ذهنياً يتضمن كافة النقاط التي سوق يقوم بتناولها بالدراسة في الماجستير.
  3. الاطلاع والبحث عن الفجوات البحثية التي تضمنتها الدراسات السابقة والأفكار التي لم يتناولها الباحثين السابقين له بالدراسة ومن ثم الاستفادة منها في دراسة الماجستير الخاصة به.
  4. عمل خطة بحثية متكاملة بعد اختيار موضوع الدراسة أو المشكلة البحثية ومراجعتها مع المشرف الرئيسي له على الرسالة بدايةً من عنوان رسالة الماجستير وصولاً إلى أهم النتائج والفرضيات التي يسعى للوصول إليها.
  5. في بعض الجامعات يكون هناك اختبار قبول لدراسة الماجستير فيجب على الطالب الاستعداد له جيداً كونه يعد بمثابة الدرجة المعيارية النهائية لمجموعة الدرجات التفاضلية بين الباحثين، والاختيار بينهم خصوصاً في برامج الماجستير المجانية.
  6. هناك مجموعة من الآليات والقواعد التي تخضع إلها دراسة الماجستير وكتابتها ولا يتم قبولها ولا مناقشتها إلا بعض أن يلتزم طالب الدراسات العليات بهذه الآليات والقواعد، وقد تختلف من جامعة إلى أخرى.
  7. يجب على الطالب قبل دراسة الماجستير قراءة كافة الشروط والقواعد التي تؤهله علمياً لدراسة الماجستير والتأكد من أنه يستوفي كافة المعايير والشروط.
  8. تتطلب دراسة الماجستير درجة عالية من الانضباط والالتزام التام بالمواعيد وكفية إدارة الوقت إذ توجد بعض الدورات والمهام التي يجب تنسيقها مع حياته اليومية ومواعيد العمل وما إلى ذلك.
  9. يجب اختيار الجامعة والتخصص الذي يتناسب مع اهتمامات الباحث وميوله فهو المسؤول الأول والأخير على اختياره.
  10. دراسة الماجستير تحتاج إلى صقل مهارات الباحث فيجب أن يدعم الباحث مهاراته من خلال اجتياز بعض الدورات التي تفيد في مجال تخصصه ودراسة الماجستير.

معايير كتابة رسالة الماجستير

 

 

تتضمن نصائح قبل دراسة الماجستير مجموعة من المعايير التي يجب على الباحث الالتزام بها عند كتابة الماجستير وتتمثل هذه المعايير في الآتي:

  1. عند كتابة رسالة الماجستير يجب على الباحث مراعاة خصوصية كل محور من محاور رسالة الماجستير، وأن يتجنب الخروج عن هذه المحاور وأن تكون جميها في سياق ضمن دراسة الماجستير.
  2. الاستعانة بالأساليب اللغوية الدقيقة، عن طريق التدقيق اللغوي في كتابة البحث، ولا حرج في الاستعانة بالمتخصصين في عملية التدقيق اللغوي، الأمر الذي يحسن الشكل النهائي لرسالة الماجستير.
  3. أن يهتم الباحث بكافة علامات الترقيم التوثيق من أجل التوصيل بين الفقرات والجمل وإخراجها بصورة أكاديمية علمية جيدة.
  4. يحب أن يهتم الباحث بجميع معايير الكتابة الأكاديمية العلمية السليمة في جميع محاور وأقسام رسالة الماجستير.
  5. تجنب الباحث الحشو الزائد وكثرة الصفحات والتوسع الذي يمكن أن يدفعه للخروج عن حدود رسالة الماجستير، والتعرف على الحد الأدنى لعدد الصفحات المسموح بها وفقاً للجامعة التي ينتمي إليها.
  6. مراجعة دليل الجامعة الخاص بكتابة رسالة الماجستير والتأكد من التزام الطالب بكافة الشروط والآليات المعمول بها في الجامعة سواء من نوع التوثيق والخط وحجمه.
  7. التحلي بالأمانة العلمية عند نقل فكرة أو نص أو فقرة من مرجع أو رسالة بحثية ماجستير أو دكتوراه وتوثيقة والتأكد من صحة بياناته وفقاً لآلية الجامعة المعمول بها في عملية التوثيق.
  8. يحب أن يعلم الطالب جيداً أن كتابة رسالة الماجستير تخضع لقواعد وآليات وشروط محددة والإخلال بأي منها قد يؤدي إلى عدم قبولها ورفضها ولا مناقشتها ما لم يلتزم الطالب بهذه القواعد.

 

معايير كتابة رسالة الماجستير

الفرق بين الماستر والماجستير؟

 

 

يمكن توضيح الفرق بين الماستر والماجستير من خلال مجموعة من النقاط لكل منهما والتي تتمثل في الآتي:

 

أولاً: الماجستير :

  1. يعد الماجستير عبارة عن مشروع بحثي يقوم به الطالب تحت إشراف مشرف من القسم التابع له بعد تقديم خطة بحثية يوضح من خلالها عنوان رسالة الماجستير ومراحل تنفيذ الرسالة.
  2. تتخلل الخطة التعليمية للماجستير القائم على البحث مقابلات دورية بين الطالب والمشرف لمتابعة سير كافة إجراءات البحث ومن ثم إعطاء المشرف النصائح والتوجيهات اللازمة للباحث منذ بداية رسالة الماجستير حتى نهايتها.
  3. تتناسب طريقة البحث في الماجستير من هم لديهم الخبرة السابقة في موضوع البحث ومن يعمل في المجال الأكاديمي أو المختبرات البحثية.

 

ثانياً: الماستر أو الماجستير القائم على الدراسة :

  • تتم الدراسة فيه عن طريق حضور الطالب لمحاضرات المقررات الدراسية وكتابة المقالات والأوراق البحثية في مواضيع مختاره ومحددة وفقاً للتخصص الذي ينتمي إليه الباحث.
  • قيد يكون في نهاية فترة الماستر اختبارات في مواد محددة أو بعض المقررات الدراسية.
  • تتضمن الشهادة التي يحصل عليها الطالب (شهادة الماستر) إثبات اجتيازه لهذه الاختبارات ويجد الإشارة إلى أن هذا النوع الأكثر انتشاراً حالياً ومفضل لفئة كبيرة من الطلاب.
  • تكون مدة الماستر محددة في كثير من الجامعات والتي لا تتجاوز العامين.

ما هي شروط دراسة الماجستير؟

 

 

يستطيع الطالب دراسة الماجستير عن طريق برنامج تعليمي على مستوى الدراسات العليا والذي يوفر للطالب فرصة التدقيق والتركيز على تخصصات معينة، بعد أن يكمل الطالب دراسته لفترة محددة،

هذا ويتطلب الحصول على شهادة الماجستير ودراسة الماجستير اجتياز بعض الدورات الدراسية وتقديم أبحاث علمية أو القيام بتدريبات وفقاً لما جاء في نصائح فبل دراسة الماجستير ،كما توجد بعض شروط الماجستير الهامة التي يجب أن يلتزم بها الطالب وهي كالآتي:

 

أولاً: الالتحاق بالجامعة :

لا يمكن للطالب أن يتقدم للجامعة بغرض الحصول على درجة الماجستير بطريقة مباشرة، ولكن يجب عليه أن يجتاز المرحلة الجامعية الأولى والحصول على درجة البكالوريوس، كما توجد بعض الجامعات التي تشترط أن لا يقل تقدير الطالب المتقدم لدرجة الماجستير عن جيد أو جيد جداً في مرحلة البكالوريوس.

 

ثانياً: اختيار التخصص المناسب :

تعتبر مرحلة الدراسات العليا هي امتداد للمرحلة الجامعية، حيث يبدأ الطالب في هذه المرحلة بالتعمق في التخصص ومعرفة جميع جوانبه التي لم يكن يعرفها في مرحلة دراسته الجامعية الأولى، لذلك يجب على الطالب حين التقدم للحصول على درجة الماجستير أن يختار تخصصاً مناسباً لتخصصه في مرحلة البكالوريوس وأن يكون متوافق مع ميوله واهتماماته العلمية.\

 

ثالثاً: الحصول على شهادة التوفل للغة الإنجليزية :

والتوفل عبارة عن اختبار باللغة الإنجليزية يجب على الطالب اجتيازه، والغرض منه قياس مستوى الطالب في اللغة الإنجليزية وذلك عن طريق (الاستماع، القراءة، الكتابة، المحادثة)، فلا يوجد في هذا الاختبار درجات رسوب أو نجاح فما هو إلا عبارة عن مجموعة من النقاط يتحصل عليها الطالب. وتعود المسألة بعد ذلك إلى الجامعة التي تحدد عدد النقاط التي يجب على الطالب الحصول عليها في شهادة التوفل لكي يتم اعتمادها، والذي يترتب عليه قبوله في الدراسات العليا.

 

رابعاً: اجتياز السنة التمهيدية الدراسية :

بعد أن يستوفي الطالب جميع شروط قبوله للدراسات العليا تبدأ مرحلة دراسية أخرى وهي عبارة عن سنة تمهيدية لا تختلف كثيراً عن سنوات المرحلة الجامعية الأولى ولكنه يقوم بدراسة التخصص بشكل أعمق وأوسع.

 

خامساً: إعداد رسالة الماجستير

بعد اجتياز الطالب السنة التمهيدية للدراسات العليا يقوم بإعداد مخطط بحثي يعرض من خلاله فكرته لرسالة الماجستير ويتم تقديم خطة البحث إلى القسم التابع له. ويتم تشكيل حلقة نقاش في القسم تسمى سمنار تتألف من أساتذة القسم التابع له الطالب. وبعد موافقة القسم على الخطة البحثية المقدمة من الطالب، يبدأ الطالب بكتابة البحث بعد أن يتم تعيين مشرف عليه من أساتذة التخصص. وبعد انتهاء الطالب من كتابة رسالة الماجستير تعقد مناقشة علنية محكمة لرسالة الماجستير. وتكون مكونة من أساتذة متخصصين في نفس مجال الرسالة المقدمة وبعد اطلاع لجنة الحكم والمناقشة على الرسالة يتم منح الطالب درجة الماجستير.

ماذا بعد الحصول على الدكتوراه؟

 

 

 

من خلال الاطلاع على نصائح قبل دراسة الماجستير نجد أن مرحلة دراسة الماجستير هي مرحلة تمهيدية يجب أن يجتازها الطالب للاستعداد الجيد لمرحلة الدكتوراه، إذ تُعَد الدكتوراه هي مرحلة انتقال الباحث من مرحلة تحصيل المعرفة إلى صناعة المعرفة، فبعد حصول الطالب على الدكتوراه يتمتع بالعديد من المميزات وهي:

 

التمكن من مجال التخصص العلمي :

تساعد في زيادة التعمق في مجال التخصص التابع له الباحث: إذ تساهم بشكل كبير في إكساب المعارف والخبرات والنظريات العلمية الكثيرة كونه درس لسنوات طويلة.

 

اكتساب مكانة علمية مرموقة ومتميزة :

إعطاء مكانة علمية مميزة للحاصلين عليها بالإضافة إلى مركز اجتماعي مرموق ولقب دكتور الذي له واقع خاص في مجتمعاتنا العربية.

 

الحصول على مهارات علمية جديدة :

تساعد درجة الدكتوراه الباحثين في اكتساب مهارات جديدة ومن أبرز هذه المهارات التواصل مع الآخرين وذلك نتيجة للسعي الدائم من الباحثين لتنمية مهاراتهم وثقافتهم من أجل الحصول على درجة الدكتوراه.

 

إمكانية تحقيق عائد مادي ممتاز :

يسعى العديد من الباحثين للحصول على درجة الدكتوراه من أجل شغفه وحبه للعلم، ولكن لا شك في أن الجميع أيضاً يسعى من أجل تحسين دخله ومعيشته والعائد المادي والمستوى الاجتماعي، مما يجعل المقابل المادي الناتج من الحصول على الدكتوراه يستحق التعب والجهد.

 

توفير فرص عمل كثيرة لحاملي درجة الدكتوراه :

هناك العديد من الوظائف في سوق العمل التي تتطلب الحصول على درجة الدكتوراه والتي تتيح لحامليها الحصول على وظائف داخل وخارج البلاد، حيث أن درجة الدكتوراه مطلوبة في بعض الوظائف القيادية والعديد من المناصب الأكاديمية والشركات.

 

تأهيل حاملي الدكتوراه ليصبحوا محاضرين جامعيين :

إذا كنت من الراغبين في أن يصبحون محاضرين جامعيين في إحدى الجامعات سواء الحكومية أو الخاصة فالحصول على درجة الدكتوراه هو من أهم متطلبات الالتحاق بمثل هذه الوظائف والتي تضمن لك العديد من المميزات.

 

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada