خدماتنا (فحص السرقة الأدبية والعلمية (Plagiarism))

فحص السرقة الأدبية والعلمية (Plagiarism)

فحص السرقة الأدبية والعلمية (Plagiarism)

 

فحص السرقة الأدبية (الاستلال) للأبحاث والدراسات والرسائل الأكاديمية  من الخدمات التي تحمي  الباحث من خطر رفض البحث أو الرسالة بسبب نسب الاستلال المرتفعة.

من أكثر المشكلات التي يعاني منها الباحث العلمي في مجال البحوث والدراسات هي مشكلة السرقة الأدبية، أو الاستلال، وهي ما يُعرف بالـ  الانتحال  Plagiarism، ولذلك نقدم في شركة دراسة لخدمات البحث العلمي و الترجمة المعتمدة  خدمة فحص النصوص العلمية ومراجعتها؛ للتأكد من خلوّها من السرقات الأدبية.

ضوابط تقديم خدمة فحص السرقة الأدبية (الاستلال): 

  • يتم الفحص من خلال أقوى برامج فحص الاستلال المعتمدة من الجامعات
  • مَن يراجع التقرير  أكاديميٌّ متخصّص (نفس تخصّص كلّ عميل).
  • تقديم تقرير مفصّل بنسبة السرقة الأدبية.
  • الإشارة والتعقيب على مواضع الاستلال داخل النص.

محددات خدمة فحص السرقة الأدبية (الاستلال): 

  • خدمة فحص البحث ضدّ السرقة الأدبية من خلال أفضل برمجيات فحص السرقة المعتمدة لدى الجامعات ومراكز البحوث العالمية.
  • الالتزام بتاريخ التسليم المحدّد وفق التقييم، ويبدأ من تاريخ التعميد وتحويل الرسوم.
  • يمكن «تعديل وتصحيح أماكن القصّ واللصق، وإعادة فحص المحتوى للوصول إلى بحثٍ أصيلٍ خالٍ من السرقة الأدبية» كخدمة مستقلة.

خصائص تقرير فحص الاستلال  : 

  • النسبة العامة للاستلال (السرقة الأدبية والعلمية ) من إجمالي النص المفحوص ( نسبة مئوية)

  • قائمة بالمصادر التي تم توظيفها في كتابة الدراسة مع رابط كل مصدر.
  • تحديد أكثر الدراسات التي تم الانتحال منها مع كتابة نسبة الانتحال من كل مصدر.
  • تحديد عدد مرات السرقة الأدبية التي تمت من كل مصدر.
  • تلوين النصوص المنسوخة بلون مختلف مع نسب النص للمصدر الأصلي.

 أنواع السرقة الأدبية 

  • نشر بحث علمي يملكه باحث آخر بشكل كامل مع تعديلات بسيطة مثل العنوان.
  • سرقة جزء كبير من بحث آخر من خلال نسخه دون تغيير.
  • سرقة عدة أجزاء من مصادر مختلفة وتنسيقها وترتيبها لتتناسب مع بعضها دون إعادة صياغتها.
  • عمل نسخ لأجزاء من بحث مع إضافة تعديلات على العبارات الرئيسية والكلمات دون تغير الصياغة بشكل كامل.
  • جمع عدة أجزاء من أبحاث مختلفة وإعادة صياغتها في بحثه دون إرهاق نفسه بكتابة بحث جديد.
  • الاقتباس من أبحاثه السابقة وإعادة استخدامها.
  • الإشارة للمصدر الذي تم الاستشهاد به وإخفاء كافة المعلومات غير ذلك، مثل إسم البحث وسنة النشر.
  • كتابة معلومات غير حقيقة ومضللة عن المصدر مما يمنع الوصول إليه.
  • ذكر  المصدر دون وضع الإشارات التي توضح أن النص مقتبس أو منقول.
  • قيام الباحث بجمع المادة العلمية من أبحاث متعدد وإعادة صياغتها بشكل مرتب مع ذكر المصدر.
  • قيام الباحث بالاستشهاد بعدة أجزاء من المصدر وذكر جزء منها وإهمال أجزاء أخرى.

 حل مشكلة السرقات الأدبية 

يتم حل مشكلة السرقة الأدبية من خلال إعادة الصياغة للمادة العلمية، من أجل تحقيق المطلب الرئيس لأي باحث علمي وهو أن تكون رسالته أو أطروحته خالية من السرقة العلمية ، وأنه قد التزم بأخلاقيات البحث العلمي و تعد عملية إعادة الصياغة هي أحد أهم الأساليب العلمية التي يتم استخدامها في كتابة البحوث العلمية، وذلك لتجنب التشابه بين المحتوى الحالي و أي محتوى سابق لتجنب الوقوع في "السرقة الأدبية " أو يسمى " الاستلال " ، وقد يواجه الباحثون بعض المشكلات والصعوبات أثناء مراجعة الاطار النظري والأدبيات السابقة ويرجع أغلبها إلى قلة خبرة الباحثون بمبادئ وقواعد الاقتباس العلمي الصحيحة. ومن هذا المنطلق تقدم شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة المعتمدة خدمة إعادة الصياغة للبحوث والدراسات سواء العربية أو الأجنبية مع ضمان ما يل ي:

  • إعادة الصياغة تتم بأسلوب علمي رصين يتسم بالسلامة اللغوية ويراعي النسبة المسموح بها أكاديمياً من حيث التشابه أو وفقاً للنسبة التي يحددها العميل.

  •  تقدم خدمة إعادة الصياغة باللغتين العربية والإنجليزية حسب طلب الباحث.

  • إعادة الصياغة من مراجع أصيلة خالية من الانتحال العلمي.

  • من يقوم بإعادة الصياغة أكاديمي من نفس تخصص الباحث.

  • يتم تزويد العميل بتقرير تفصيلي بتتبع التغيرات التي تمت في العمل.

  • الالتزام بسرعة الإنجاز في إعادة الصياغة.

 

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد

تابعونا على تويتر . . .

شارك: