طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(7551)

نصائح هامة عند مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة

 

أن كتابة رسائل الماجستير والدكتوراة تخضع لقواعد محددة، ولا تناقش رسالة الماجستير والدكتوراة ما لم يلتزم الطالب بهذه القواعد، فإن لكل جامعة دليل الزما كامل. ومع وجود قواعد مشتركة بين الجامعات في إعداد رسالة الماجستير والدكتوراة والقواعد الخاصة بها. من هذا المنطلق، فإن القواعد الواردة في هذا الدليل تمثل القواعد التي يلتزم بها الطالب عند إعداده رسالة الماجستير والدكتوراة.

 

 أهم 29 نصيحة عند مناقشة رسالة الماجستير أو الدكتوراه

  • من الضروري دخول قاعة مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة قبل الممتحنين، ومقابلتهم قبل الجلوس على المنصة والترحيب بهم. 
  • يجب أن تبدأ مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة بشكر اللجنة، ومن ثم قدم لمحة عنك وعن أعمالك وفيما إن كنت نشرت أوراق علمية أو شاركت في مؤتمرات دولية، ولا تبالغ في استعراض مؤهلاتك.
  • في حالة كان هناك عرض تقديمي، ابدأ عرضك وأنت واثق من نفسك، فاجعل صوتك قويا ويجب أن تحرص ألا يطول عرضك عن 10 دقائق، والتزم بالمدة المحددة للعرض. كما يجب أن تحرص خلال عرضك التقديمي على إبراز عدد من الأمور منها مشكلة البحث العلمي، وأهمية البحث العلمي والنتائج التي توصل إليها البحث العلمي، مع عدم مناقشة النتائج خلال العرض التقديمي، بل دع مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة حتى تبدأ اللجنة أسئلتها. ركز على أن تكون رابط الجأش واثق في نفسك، أظهر معرفتك بالمجال العلمي المنتمية إليه الرسالة العلمية دون مبالغة، وأعرض الجديد الذي أتت به الدراسة. ولا تنس شکر مشرفك عند نهاية العرض التقديمي وجميع من ساعدك على إتمام البحث، ومن المهم اتباع البرتوكول المعمول به في القسم أو الكلية في شكر المناقشين والمشرفين من حيث الترتيب والصيغة.
  • بعد ذلك ستعود إلى مكان جلوسك، احرص على هدوئك حتى لو أحسست أن العرض التقديمي لم يكن رائعا بالشكل الكافي، لأن اللجنة ستضع في الحسبان رهبة البداية. بعدها ستبدأ بتلقي الأسئلة من لجنة مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة. 
  • تأكد أن الممتحنين قد قرأوا رسالتك جيدا وتركيزهم سيكون على التأكد من أن الطالب هو من كتبها وأعدها وجمع بياناتها. 
  • تذكر بأنك الخبير لبحثك حتى مشرفك لن يكون خبيرا فيه مثلك فامض بثقة بعد توكلك على الله
  • حاول أن تتعرف على نقاط الضعف في مجال أطروحتك ولا تخجل من مناقشتها وكذلك على مواطن القوة وأبرز ذلك بشدة. 
  •  حاول أن تكون بشوشا أثناء المناقشة، تأكد غالبا التبسم أثناء مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة يقلل من حدة اسئلة المنقاشين
  •  لا تبدي أي تذمر من أي سؤال يطرح عليك، واضبط انفعالاتك مهما واجهت من صعوبات، عند الغضب لن تتمكن من التفكير في الأسئلة.
  • حاول التركيز جيدا عند طرح السؤال من قبل المناقشين.
  •  في حال تم طرح أسئلة عليك ولم تكن متأكدا من إجابتها فيجب عليك عدم الإجابة عنها، بل اعترف بذلك وقل لا أعلم الإجابة، فهذا أفضل من أن تجيب إجابة عشوائية.
  • في حالة عدم فهمك لسؤال ما، قم بطلب إعادة السؤال أو توضيحه أو إعادة صياغته، لا ضير في ذلك.
    13- دافع عن وجهات نظرك لكن في نفس الوقت تقبل وجهات نظر الآخرين. لا تميل إلى قبول كل شيء ولا إلى رفض كل شيء، فهي مناقشة علمية وقد تكون لديك بعض الاتجاهات لم تكن معروفة للمناقشين وبالتالي عند توضيحك لها قد يفهم المناقشون المقصود.
  •  بعد طرح السؤال خذ بعض الوقت للتفكير سريعا (5 ثواني مثلا)، ثم خذ نفسا وأبدأ الإجابة، فلجنة المناقشة لا يهمها سرعة الإجابة بقدر ما يهمها صحتها.
  •  جاوب ببطيء وليس بشكل سريع لتتمكن من ترتيب أفكارك وإيصالها بوضوح.
  • أجعل إجاباتك مرتبة وقوية. في حال وجود رأي معاكس من قبل المناقشين حاول توضيح وجهة نظرك بشكل أفضل، لكن إذا اكتشفت أن هنالك جوانب ضعف فعلا، أقبل بما يقوله المناقشون وأبلغهم بصحة كلامهم، فالاعتراف شيء جيد خصوصا في البحث العلمي.
  • حاول اثبات وتزويد إجابتك بأسماء المراجع العلمية المستخدمة في الرسالة أو المصادر العامة أو الأكثر شهرة في مجال الدراسة.
  •  في حال رأيت أن أحد المناقشين مخالف جدا لأحد النقاط في الرسالة حتى بعد محاولتك للتوضيح، تقبل وجهة نظره ولا تجعل مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة تصبح تحدي، حتى وإن كنت تعتقد بصحة كلامك.
  • ضع في ذهنك أنك صاحب البحث وأنت من سيقيم عليه وبالتالي مسؤول عن أي كلمة كتبتها وأي طريقة تبنيتها حتى لو كان المشرف هو من طلب منك عمل ذلك، فلا تعلل استخدامك لأي جزئية أنها من طلب المشرف.
  • سجل ملاحظات المناقشين في حال طلبوا تعديل بعض النقاط أو الفصول في رسالة الماجستير والدكتوراة قبل اعتمادها بشكل نهائي.
  •  تذكر دائما أبق هادئا، وتذكر أثناء المناقشة الجهد الكبير الذي بذلته حتى وصلت إلى هذه المرحلة والليالي الطويلة التي سهرتها وأنت تبحث في المصادر والمراجع حتى تقوم بإعداد رسالة مثالية وناجحة.
  • يجب أن تدرك أنه يمكن أن يكون هناك قصور في الرسالة العلمية التي أعددتها؛ لأنه لا يوجد بحث علمي متكامل الأركان. عليك بمعرفة نقاط القوة والضعف في بحثك العلمي.
  •  لا يمكن التنبؤ بالأسئلة التي سيتم توجيهها من قبل المناقشين، فطبيعة الحال كالموضوع/تخصص يختلف عن غيره، كما تختلف وجهات نظر نفس المناقشين فيما قد يروه صحيح ولا يحتاج لتوضيح وما قد يروه غیر واضح. لذلك، عليك كطالب دراسات عليا أن تعتبر كل جزئيات وأقسام الرسالة أماكن للأسئلة. وعلى الرغم من ذلك، هنالك أنواع من الأسئلة يتوقع أن يتم توجيهها إليك وحضر نفسك لها. الأسئلة التالية محتمل ورودها:
  • أين يقع بحثك بالنسبة لمجال تخصصك؟
  • بمعنى آخر كيف سيساهم بحثك في إثراء مجال تخصصك؟
  • ما هو الهدف العام من بحثك؟
  • هل تم الإجابة على أسئلتك التي طرحتها في البحث العلمي؟
  • ما هي استراتيجية البحث العلمي التي اتبعتها لتحقيق أهداف الدراسة؟
  • لماذا استخدمت هذه النظرية؟ المنهجية؟
  • لماذا استخدمت طرق جمع البيانات/تحليل البيانات هذه في البحث العلمي وفضلتها عن غيرها؟
  • هل هناك طرق أخرى ممكن استخدامها في تخصصك لتعطيك نتائج مشابهة أو مختلفة؟
  • نتائج البحث results ومقارنتها مع دراسات سابقة literature review موضع سؤال أيضا.
  • إن كانت هنالك مقابلة شخصية واستبانات تم استخدامها، ماهي الطريقة التي اتبعتها لصياغة الأسئلة التي تم طرحها على عينة البحث؟
  • هل هنالك أي قيود أو مشاكل لديك علم بها، وما سببها وكيف يمكن تجنبها؟
  • إذا كنت قد تطرقت في الدراسة لعناصر معينة في نفس موضوعك دون غيرها، ما سبب هذا الاختيار؟ ولماذا لم تتطرق للمواضيع الأخرى؟ هل هو مجرد اختيار شخصي غير مبرر أم أن هنالك عملية موضحة للاختيار قمت بإتباعها؟
  • غالبا ما يكون هنالك أسئلة حول تحليل البيانات التي تم جمعها بطرق جمع البيانات المختلفة وكيف تم التوصل إلى بعض الاستنتاجات بناء على ما تم جمعه من بيانات أو ما تم الاطلاع عليه في الأوراق العلمية والكتب الأخرى. إذا كان هناك تحيز Bias في طرق اختيار العينات أو في اختيار عينة البحث العلمي، ماذا فعلت كباحث للتقليل من أثر التحيز؟
  •  ما هو أثر النتائج التي حصلت عليها من الدراسة. هل هنالك أي اكتشافات جديدة أو استنتاجات مخالفة لما كان متعارف عليه في نفس المجال.
  • هل نشرت بحثك؟ إذا لم تنشره هل لديك مجلات علمية محددة ترغب في النشر فيها؟ ولماذا؟
  • ما أفضل شيء تعلمته من خلال هذا المشروع من أول يوم بدأت فيه إلى إتمام الرسالة؟
  • هل هناك أي جوانب إضافية كان تهمك أو كنت تود البحث فيها في حال توفر الوقت، الموارد؟
  • في حال أعطيت لك فرصة لتكرار الدراسة، هل هنالك أي تحسينات أو خطوات ستتبعها للحصول على نتائج أفضل؟
  • ماهي خطوتك القادمة. بعد هذا البحث؟ هل تفكر بالعمل أم بإكمال دراستك ولماذا؟ وكيف تعتقد أن بحثك سيساهم في حياتك المستقبلية؟
  • هذا إلى جانب الكثير من الأسئلة حول تفاصيل دقيقة في موضوع الرسالة وتختلف حسب التخصص والموضوع.
  • النقطة الأهم التي يجب أن يحرص عليها كل طالب خلال إجاباته في وقت المناقشة أن يثبت
    للممتحنين قدرته على فهم أطروحة الدكتوراه التي كتبها وإلمامه التام بكل صغيرة وكبيرة فيها ومقدرته على ربط ما قام به في مرحلة الدكتوراه بالمجال الأوسع لتخصصه. بعد المناقشة.
  •  بعد أن تنتهي من مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة، تقوم لجنة المناقشة بالاجتماع ومن ثم تتناقش فيما بينها حول رسالة الماجستير والدكتوراة التي قدمها الطالب، ومدى جودة الرسالة، ومدى أهمية هذه الرسالة، كما تناقش طريقة عرض الطالب لهذه الرسالة، ومن ثقة الطالب بنفسه ومعلوماته، ومن ثم تقوم بإصدار النتيجة النهائية، والتي بموجبها ستقرر أحد القرارات التالية:
  •  إجازة رسالة الماجستير والدكتوراة كما هي دون تعديلات (نادرة الحدوث).
  • إجازة الرسالة. مع تعديلات بسيطة.
  • إجازة الرسالة. مع تعديلات جوهرية.
  • عدم إجازة رسالة الماجستير والدكتوراة مع الفرصة لإعادة تقديمها مع تعديلات جوهرية وإعادة المناقشة.
  • إعطاء الطالب درجة أقل من درجة الدكتوراه كالحصول على درجة الماجستير (نادرة الحدوث).
  • عدم إجازة رسالة الماجستير والدكتوراة نهائيا (نادرة الحدوث).
  • إن كانت التعديلات بسيطة ستعطي فترة 3 أشهر للانتهاء منها، وإن كانت التعديلات كبيرة ستعطي فترة من أشهر إلى سنة. تبدأ الفترة الممنوحة للتعديلات بعد استلام التقرير من الممتحنين (طبعا حسب نظام الجامعة.
  • تأكد أنهم سيناقشون مشرفك عن أداءك خلال فترة الدراسة الماضية وتعاونك وحرصك، لذلك أحرص على علاقة جيدة مع مشرفك لآخر لحظة.
    هذه النصائح هي فقط دليل لمساعدة الباحثين والطلبة، نصائح غير إلزامية، وقد تكون هناك بعض النقاط التي غفلت عنها، ومن الجيد ذكرها للأخوة والأخوات فنحن نكمل بعضنا، ولا تنسوني ووالدي من دعائكم.
     

 

,المنهج الوصفي في البحث العلمي, مشكلة البحث العلمي , تعريف المقابلة في البحث العلمي , تعريف البحث العلمي, أنواع المقابلة في البحث العلمي , الفرق بين المصادر والمراجع , مدرسة التحليل النفسي, المنهج الوصفي في البحث العلمي, نموذج مشكلة البحث, أنواع البحوث العلمية, أنواع البحوث العلمية, فرضيات البحث العلمي , تعريف البحث العلمي , طرق جمع البيانات في البحث العلمي, أهداف البحث العلمي, كيفية إعداد ملخص بحث جاهز

 

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017