طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

تعريف المقابلة في البحث العلمي

2024/04/07   الكاتب :د. يحيي سعد
عدد المشاهدات(173192)

 

 

تعريف المقابلة في البحث العلمي

 

 

تُعَد المقابلة في البحث العلمي وسيلة أو طريقة لجمع المعلومات أو البيانات، كونها علاقة فنية بين الباحث وعينة البحث يسودها الارتياح والثقة المتبادلة بهدف جمع المعلومات التي تساعد على تفسير وحل المشكلات، هذا وتعتبر المقابلة في البحث أداة هامة لجمع المعلومات في الدراسات الاستطلاعية، كما تستخدم في جميع مجالات الحياة الاجتماعية والتربوية والرياضية والنفسية والسياسية وغيرها، وذلك من أجل الاستفادة بها في عمليات الاستطلاع والتوجيه والتشخيص والعلاج.

ما تعريف المقابلة في البحث العلمي؟:

 

 

يمكن تعريف المقابلة في البحث العلمي على أنها: محادثة بين القائم بالمقابلة والمستجوب، وذلك بغرض الحصول على معلومات من المستجوب، بهدف الوصول إلى معلومات تعكس حقائق أو مواقف محددة يحتاج الباحث الوصول إليها.

من خلال إجراء بحث عن المقابلة يمكن تعريفها على أنها: الإدراك وفهم المستجيب لما هو مطلوب منه فالقيام بمقابلة معينة يتطلب تبني المستجيب دورًا محددًا لا بد معه أن يعرف ما هو متوقع منه في ذلك الدور.

ما تعريف المقابلة في البحث العلمي؟:

مفهوم المقابلة في البحث العلمي:

 

 

من خلال التعريفات السابقة للمقابلة يتضح لنا أن المقابلة في البحث بمفهومها عبارة عن علمية تفاعل لفظي بين القائم بالمقابلة والمبحوث، من أجل استثارة دوافعه للحصول على بعض المعلومات والتعبيرات التي تتعلق بآرائه واتجاهاته ومعتقداته، ويمكن أن إجراء بحث حول المقابلة يساعد في التقويم الناقد للبيانات والمعلومات التي يحصل عليها الباحث بأساليب أخرى.

أنواع المقابلة في البحث العلمي:

 

 

قسم بعض الباحثين المقابلة في البحث العلمي إلى ثلاثة أنواع وهي (المقابلات المنظمة- والمقابلات شبه المنظمة- والمقابلات غير المنظمة) وهي كالتالي:

أولًا: المقابلات المنظمة:

هي أحد أنواع المقابلات في البحث العلمي التي تعتمد على استخدام الاستبيانات القائمة على عدد محدد من الأسئلة، والتي يتم إعدادها من جانب الباحث بصورة مسبقة.

ثانيًا: المقابلات شبه المنظمة:

هذا النوع من المقابلات يعتمد على مجموعة من الموضوعات التي من المفترض التطرق إليها في صورة عدد من الأسئلة المقننة، إلا أن القائم بتلك المقابلات يمكنه حذف أو إضافة عدد من الأسئلة، بناءً على طبيعة الموقف ومدى تدفق المحادثة والحوار بينه وبين المستجيب.

كذلك يعتبر هذا النوع من المقابلات أشهر وأكثر أنواع المقابلات انتشارًا في البحث العلمي وبخاصة البحوث النوعية، ويرجع ذلك إلى المرونة التي تتمتع بها المقابلة، والتي تُمَكِن الباحث من إضافة أو حذف بعض الأسئلة أثناء المقابلة.

ثالثًا: المقابلة غير المنظمة:

هي النوع الثالث من المقابلة في البحث العلمي، وهو يمثل عدد من النقاشات غير الرسمية حيثما يسعى فيه القائم بالمقابلة إلى اكتشاف موضوع معين بشكل أكثر عمقًا مع الشخص الذي يتم معه إجراء المقابلة بصورة عفوية أو تلقائية، وذلك لا يمنع وجود مجموعة من الأسئلة أو الموضوعات المقرر المناقشة والحديث فيها تم إعدادها بصورة مسبقة.

خصائص المقابلة في البحث العلمي

 

 

المقابلة كطريقة من طرائق جمع المعلومات لها عدة خصائص أهمها:

  1. المقابل والمستجيب شخصان غريبان ومن هنا فإن على المقابل أن يقدم نفسه بطريقة جيدة.
  2. إن مفتاح المقابلة هو بناء علاقة جيدة ودافئة مع المستجيب. وهذه تتعلق بشخصية المقابل وقدراته ومهاراته في خط مثل هذه العلاقة المبنية على الاحترام المتبادل والتقدير والاهتمام.
  3. المقابلة هي الحصول على استجابات شفوية لأسئلة شفوية.
  4. المقابلة لا تقتصر على اللقاء وجها لوجه، إذ من الممكن إن تتم عن طريق التليفون.
  5. لا تقتصر المقابلة على فرد واحد، إذ من الممكن أن تشمل الأسرة أحيانا، أو مجموعة من الأطفال وهذا يعتمد على طبيعة الدراسة.
  6. المقابلة عملية تفاعلية بين المقابل والمستجيب وكيف يدرك كل منهما الآخر. فمظهر المقابل، وتعبيرات وجهه، وطبيعة أسئلته تلعب دورا هاما في عملية التفاعل هذه.
  7. المقابلة ليست عملية مقننة بل هي عملية نفسية تتسم بالمرونة.
  8. المقابلة لها غرض محدد واضح يسعى الباحث للوصول إليه.

 

يمكنك الاطلاع أيضًا على شرح تفصيلي عن خصائص المقابلة في البحث العلمي

 

 

خصائص المقابلة في البحث العلمي

كيفية إجراء المقابلة في البحث العلمي؟:

 

 

عندما يتخذ الباحث قرار باستخدام المقابلة في البحث كأسلوب لجمع البيانات، يجب عليه أن يتخذ  عددًا من الخطوات تهيدًا لإجرائها تتمثل هذه الخطوات في الآتي:

أولًا: بناء جدول المقابلة:

  1. في هذه الخطوة يضع الباحث جميع الأسئلة التي سيطرحها على المشاركين في البحث مع تخصيص مساحة كافية تحت كل سؤال للإجابة التي سيقوم بتدوينها من أجل جمع البيانات.
  2. يجب أن تكون الأسئلة ذات صلة وثيقة بأهداف الدراسة وأن يقوم بترتيبها ترتيبًا منطقياً مترابط يلتزم به أثناء الحوار مع المشارك.
  3. في أغلب الأحيان يجب الالتزام بالأسئلة التي وضعها الباحث التزامًا تامًا، مع إضافة بعض الأسئلة التي يمكن أن يصل من خلالها الباحث إلى معلومات أشمل وأعمق.

ثانيًا: التطبيق الاستطلاعي للمقابلة:

  1. في هذه الخطوة يقوم الباحث بإجراء تطبيقًا استطلاعيًا للمقابلة على عينة مشابهة تمامًا لعينة الدراسة، وفي ظروف لا تختلف عن ظروف البحث.
  2. يتيح التطبيق الاستطلاعي للباحث اكتشاف الزمن الذي يستغرقه إجراء المقابلة، وأي غموض محتمل في صياغة الأسئلة.
  3. على الباحث أثناء التطبيق الاستطلاعي الالتفات إلى أي مؤشر يوحي بأن المشارك لم يشعر بالراحة عند توجيه الأسئلة إليه، أو عدم فهمه للسؤال.

ثالثًا: اختيار العينة:

يجب على الباحث أن يختار العينة المشاركة في المقابلة وفقًا للمعايير الأكاديمية المتبعة في البحث العلمي، والتي تضمن تمثيل العينة المختارة لمجتمع الدراسة،  ليضمن الباحث الحصول على نتائج يمكن له تعميمها على المجتمع ككل.

رابعًا: التمهيد للمقابلة:

بعد اختيار العينة يجب على الباحث أن يتصل مسبقًا مع الأشخاص الذين يتم اختيارهم للمشاركة في البحث للحصول على موافقتهم لإجراء المقابلة، ومن ثم الاتفاق معهم على موعد يناسب الطرفين لإجرائها والوصل إلى مكان المقابلة في الوقت المحدد دون أي تأخير.

خامسًا: تنفيذ المقابلة في البحث العلمي:

هي آخر خطوة من خطوات إجراء المقابلة ويجب على الباحث فيها أن يلتزم بمجموعة من المعايير من أهمها:

  1. الحفاظ على المظهر الخارجي له والالتزام بالمعايير الاجتماعية السائدة في ارتداء الملابس المناسبة.
  2. يجب على الباحث أن يكون ودودًا مؤدبًا ومسترخيًا لا مشدود الأعصاب، وأن يعبر عن اهتمامه بمصلحة الشخص الذي يجري معه المقابلة.
  3. قبل البدء في طرح الأسئلة يجب شرح أهداف البحث وكيف تمت عملية اختيار العينة، ومن ثم يسأل المشارك عن أي استفسار يدور في ذهنه.
  4. من الضروري طرح الأسئلة بطريقة طبيعية وبصوت واضح دون تعثر في اللفظ أو القراءة.
  5. ضرورة إجراء تسجيل للإجابات إما من خلال الكتابة أو التسجيل الصوتي لها.
  6. يجب على الباحث أن يفسح المجال للمشارك أن يجيب عن الأسئلة دون مقاطعة وأن لا يحاول إكمال ما يقوله المشارك.
  7. بعد الانتهاء من الإجابة عن جميع الأسئلة على الباحث أن يتيح المجال للمشارك لإبداء رأيه أو أي مقترحات، وأن يتوجه بالشكر له على مشاركته في المقابلة وفي البحث وعلى وقته.

 

لا يفوتك مقال رائع عن خطة البحث العلمي

شروط ومتطلبات القيام بمقابلة ناجحة في البحث العلمي:

 

 

 

  1. درجة توافر المعلومات لدى المستجيب، فإذا لم تتوفر المعلومة المطلوبة لدى المستجيب فإنه لا يستطيع الإجابة على الأسئلة المطروحة، وقد يعزى عدم توفر المعلومة إلى النسيان أو إحجام الفرد نفسه عن الاستجابة.
  2. الإدراك وهذا يعني فهم المستجيب لما هو مطلوب منه، وأي الأطر المرجعية سيعتمد عليها في التعبير عن إجابته. من هنا يأتي أهمية دور القائم بالمقابلة بالتوضيح للمستجيب ما هو الدور المتوقع منه.
  3. الدافعية بمعنى أخر ما هي شدة الدافعية عند المستجيب للإجابة على الأسئلة التي توجه إليه. لذا فان العمل على زيادة تأثر العوامل التي تؤدي إلى رفع مستوى الدافعية عند المستجيب يعد أمرا هاما.

 

للاستزادة يمكنك الاطلاع على معايير إجراء المقابلة في البحث العلمي

 

أهمية المقابلة في البحث العلمي:

 

 

للمقابلة أهمية كبيرة في البحث العلمي تتمثل في الآتي:

  1. العمق والحصول على معلومات منفصلة.
  2. يستطيع القائم على المقابلة أن يجري تحسينات كثيرة عليها وعلى نوعية المعلومات التي يحصل عليها.
  3.  بإمكان الباحث استخدام أساليب متنوعة للتغلب على عدم رغبة المستجيب على الاستجابة، وتوضيح الأسئلة غير المفهومة، وإزالة الشكوك بينه وبين المستجيب في حالة ظهورها.
  4. يستطيع القائم على المقابلة الحصول على معلومات كثيرة حول طبيعة حياة المستجيب وظروفه من خلال ملاحظته لبيئته.
  5. يستطيع القائم على المقابلة من استخدام وسائل سمعية وبصرية تساعده في تحسين إجراءات المقابلة.
  6. أن المقابل هو ملاحظ في نفس الوقت، فهو يلاحظ سلوك المستجيب وحركاته وإيماءاته وليس فقط ما يتلفظ به.
  7. تمتاز المقابلة بالمرونة والتكيف مع مواقف الأفراد.

أهداف المقابلة في البحث العلمي:

 

 

توجد عدد من الأهداف التي تسعى المقابلات في البحث العلمي إلى تحقيقها وهي:

  1. تقييم أحد الجوانب الخاصة بالفرد في بعض المجالات.
  2. اختيار أو تزكية أحد العاملين في بعض المؤسسات.
  3. إحداث تغييرًا علاجيًا لدى الأفراد كما هو الحال في المقابلات النفسية.
  4. اختبار أو تطوير الفرضيات المختلفة.
  5. جمع أكبر عدد من البيانات كما هو الحال عند إجراء المسح الميداني أو الدراسات التجريبية.
  6. التطرق للتعرف على الآراء الخاصة بأفراد العينة حيال المشكلة موضوع الدراسة.

ما هي أهم مميزات وعيوب المقابلة في البحث العلمي؟:

 

 

تتضمن المقابلة في البحث العلمي مجموعة من المميزات والعيوب والتي يمكن عرضها على النحو التالي:

أولًا: مميزات المقابلة في البحث العلمي:

تعد المقابلة في البحث أداة جيدة لجمع البيانات ومن أهم مميزاتها:

  1. المقابلة أداة مرنة تتكيف بسهولة لظروف جمع البيانات المختلفة ويمكن أن يستفاد منها في مواضع مختلفة ومع أشخاص مختلفين.
  2. يستحسن استعمالها مع الأطفال أو الأميين الذي لا يجيدون القراءة والكتابة.
  3. تُمَكِن المقابلة الباحث من أن يسبر غور بعض الإجابات من خلال المزيد من الاستفسارات لدى تقديم المشارك إجابته عن سؤال محدد.
  4. تتضمن المقابلة في البحث العلمي تفاعلًا مباشرًا مع المشاركين في البحث، الأمر الذي يسمح للباحث مشاهدة أمور متعددة قد يهمه الاطلاع عليها.
  5. المقابلة تشجع المشارك على الإجابة عن جميع الأسئلة ويرجع ذلك إلى الحوار القائم بينه وبين الباحث.
  6. نسبة الحصول على الإجابات في المقابلة أكثر من الاستبيان أو أي أداة أخرى.

ثانيًا: عيوب المقابلة في البحث العلمي:

على الرغم من المميزات الكثيرة للمقابلة إلا أن هناك كثير من عيوب المقابلة في البحث العلمي نذكر من أهمها:

  1. يصعب مقابلة عدد كبير نسبيًا من المبحوثين، لأن مقابلة الفرد الواحد تتطلب وقتً طويلًا وجهدًا كبيرًا من الباحث.
  2. تتطلب المقابلة مساعدين مدربين على تنفيذها من أجل توفير الجو المناسب لإجراء المقابلة.
  3. صعوبة التقدير الكمي للاستجابات، وإخضاعها إلى تحليلات كمية خاصة في المقابلة المفتوحة.
  4. تتطلب مهارة عالية من الباحث؛ وذلك من أجل ضبط سير فعاليات المقابلة وتوجيهها نحو الهدف المرجو منها.
  5. تعد المقابلة مكلفة من ناحية الوقت والجهد،  كونها تحتاج لوقت أطول للإعداد والمقابلات وتوجيه الاستفسارات.
  6. قد يخطئ الباحث في تسجيل المعلومات أثناء إجراء المقابلة لذلك ينصح باستخدام أجهزة تسجيل جيدة.
  7. الباحث الذي لا يمتلك مهارات اللباقة والجرأة الكافية لا يستطيع الحصول على كل المعلومات المطلوبة لبحثه من خلال المقابلة في البحث العلمي.

ما هي أهم مميزات وعيوب المقابلة في البحث العلمي؟:

خدمة تحكيم وتصميم أدوات البحث:

 

 

يمكنك طلب الخدمة المقدمة من شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة والتي تتعلق بتصميم وتحكيم أدوات البحث العلمي من ضمنها المقابلة على أيدي نخبة متميزة من الكوادر الأكاديمية المتخصصين، وذلك من خلال الذهاب إلى صفحة خدمة تصميم وتحكيم أدوات البحث، أو التواصل معنا مباشرة عن طريق:

  1. على الإيميل التالي [email protected]
  2. أو التواصل معنا وطلب الخدمة عبر الواتساب عبر الرابط التالي (تواصل واتساب)

التعليقات


Ziane mekideche2022/11/21

جيد..

الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada