التفاصيل

الفرق بين المصادر والمراجع

  الكاتب :
عدد المشاهدات(19084)

الفرق بين المصادر والمراجع

تعتمد الأبحاث العلمية بشكل كبير على المصادر والمراجع لاعتبارها جزء لا يتجزأ منها؛ وذلك يعزي إلى احتواء المصادر والمراجع بطبيعتها على الكثير من المعلومات والبيانات التي تسهم في تعزيز خطوات البحث العلمي وإثراء فكر الباحث وتوسيع مداركه لتقديم أفكاره وآرائه بصورة مهنية. وتسهم تلك المراجع والمصادر في معالجة القضايا والمشكلات بشكل موضوعي للوصول إلى المعلومات والنتائج المرجوة. ويتناول المقال الحالي تعريف المصادر والمراجع، أهمية المصادر والمراجع في البحث العلمي، الفرق بين المصادر والمراجع وكيفية الاقتباس من المصادر والمراجع.


تعريف المصادر

تم تعريف المصادر على أنها الأصول التي يتم الرجوع إليها لاستخلاص المعلومات منها وبغرض البحث في الأفكار بشكل شامل دون مواجهة أي صعوبات للحصول على المعلومات الأصلية من جذورها.

تعريف المراجع

يُعرف المرجع على أنه كتاب أو مجموعة من الكتب التي يتم اللجوء إليها للحصول على معلومات محددة بعينها لمعالجة المشكلات المطروحة دون الحاجة إلى قراءة الكتاب بأكمله.


أهمية المصادر والمراجع في البحث العلمي

1.   تتميز المصادر والمراجع بأهميتها البارزة والفعالة في إثراء معرفة الباحث العلمية بطريقة علمية ومنهجية.

2.   فهرسة الموضوعات لتذليل العقبات أمام الوصول إلى المعلومات المطلوبة ولتوفير الوقت والمجهود.

3.   تضمين كافة الموضوعات التي تتعلق بالقضية موضع البحث لكي يتم معالجتها بشكل دقيق وصحيح من كافة جوانبها.

4.   يزخر المرجع والمصدر بمعلومات ثمينة يحتاج إليها الباحث.

5.   يحصل الباحث من خلال النظر في المراجع على المعلومات المطلوبة.

6.   تعتبر المصادر والمراجع جسر يُوثِق الأحداث الماضية بنظائرها من الحالية وذلك للاستفادة منها وتفادي أخطائها والتعرف على مدي التطورات التي تم الوصول إليها.


الفرق بين المصادر والمراجع

1.   يرجع المرجع للمصدر وليس العكس، حيث يعتبر المرجع الكتب الفرعية بينما المصدر يتمثل في الأصول الرئيسية التي يتم الرجوع إليها للحصول على المعلومات من جذورها.

2.   يوفر المصدر معلومات قديمة وحديثة مخطوطة أو مطبوعة لتعرض الموضوعات الأساسية، أما بالنسبة للمراجع فهي عبارة عن كتب، مقالات، تعليقات أو رسائل جامعية تعرض موضوعات ومعلومات تم نقدها وتحليلها.

3.   تستعين المراجع بالمصادر لمعالجة المشكلات وعرضها بشكل مبسط ومفصل.

4.   يمكن توضيح الفارق بين المصدر والمرجع بناء على العلاقة بين المعلومات المتضمنة في كل منهما وموضوع البحث، فإذا خدم محتواها مضمون البحث بشكل مباشر تصبح مصادر، وأما إذا ساهمت في عرض معلومات محدودة فتعتبر حينئذ مراجع.


الاقتباس من المصادر والمراجع

1-  الاستعانة بروح الباحث في صياغة النص مرة أخرى.

2-  عدم وضع النص بين قوسين دون إعادة صياغته حتى لا يُتَّهَم الباحث بالاحتيال.

3-  تلخيص النص مع الاحتفاظ بالفكرة الرئيسية.


مصادر يمكن الرجوع إليها:

طاهر، حامد. (2008). منهج البحث بين التنظير والتطبيق. الطبعة الثانية. القاهرة: شركة نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع.  

خضر، أحمد إبراهيم. (2013). إعداد البحوث والرسائل العلمية من الفكرة حتى الخاتمة. القاهرة: جامعة الأزهر.


 

الأقسام

الوســوم

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد

تابعونا على تويتر . . .