طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

المنهج الاستدلالي في البحث العلمي

2023/07/08   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(12179)

المنهج الاستدلالي في البحث العلمي

 

 

 

يعتبر المنهج الاستدلالي في البحث العلمي هو أسلوب النظر والتفكر والتأمل والتحليل والذي ينتقل من الكل إلى الجزء أو من العام إلى الخاص، إذ يستند على العقل والتفكير المنطقي من أجل استنباط المعلومات ومن ثم الوصول إلى النتائج والحقائق العلمية، كما يتناول في دراسته العناوين والنظريات العامة ويحللها ليصل إلى نتائجها وفروعها، فهو أحد أنواع مناهج البحث العلمي الذي يقوم على تفكيك القضية إلى أجزائها من أجل تحليلها وتفسيرها.

هكذا ونظراً لأهمية المنهج الاستدلالي في البحث العملي واستخدامه في العديد من الدراسات والبحوث في مجالات كثيرة ومختلفة حرص المقال الحالي على تناوله بالشرح والتفصيل وذلك من خلال النقاط التالية:

  1. ما هو المنهج الاستدلالي في البحث العلمي؟.
  2. ماذا يعني الاستدلال؟.
  3. ما هي مناهج الاستدلال؟.
  4. ما هي أهداف الاستدلال في البحث العلمي؟.
  5. الفرق بين الاستدلال والاستقراء؟.
  6. ما الفرق بين الاستدلال الاستقرائي والاستدلال الاستنباطي؟.

 

ما هو المنهج الاستدلالي في البحث العلمي؟

 

 

 

يعرف المنهج الاستدلالي في البحث العلمي على أنه المنهج الذي يبدأ بالقضايا المبدئية المسلم بها إلى قضايا أخرى تنتج عنها بالضرورة دون اللجوء إلى التجربة، فالاستدلال يربط بين المقدمات والنتائج، ويبدأ بالكليات ثم منها إلى الجزئيات، هذا ويستخدم المنهج الاستدلالي في دراسات العلوم النظرية والأدبية والإنسانية والقانونية والإدارية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكذلك في فقه المعاملات.

 

ماذا يعني الاستدلال؟

 

 

 

يقصد بالاستدلال في اللغة طلب دليل أو استنتاج لقضية أو ظاهرة محتاجة لتفسير، ويقوم الاستدلال على عنصرين رئيسيين وهما (انتزاع الدلالة، والمطالبة بالدلالة)، كما يعد الاستدلال عملية رد النتائج إلى المقدمات من أجل التأكد من صحتها ويعتمد على قواعد معينة وهي مجرد توجيهات غير ملزمة، ولكنها تثبت مدى صحة المبرهنات عن طريق الرجوع إلى مقدماتها المفترضة.

هذا وتكمن أهمية الاستدلال في أنه عنصر رئيسي يعتمد عليه المنهج الاستدلالي في البحث العلمي وأحد ثوابته، والذي يمكن من خلاله الحصول على جواب واستنتاج عن طريق استخدام مجموعة من المعلومات الموجودة مسبقاً سواء كانت صحيحة أو خاطئة.

كما قسم العلماء والأساتذة تعريف الاستدلال إلى تعريفين وهما:

  1. التعريف العام للاستدلال: ويقصد به توضيح الدليل بطريقة مطلقة مستند على ذلك بالأدلة الأربعة المتمثلة في (الكتاب، والسنة، والإجماع، والقياس).
  2. التعريف الخاص للاستدلال: هو عبارة عن دليل لا يكون نصاً ولا إجماعاً ولا قياساً.

ماذا يعني الاستدلال؟

ما هي مناهج الاستدلال؟

 

 

 

ينقسم منهج الاستدلال في البحث العلمي إلى ثلاثة أنواع وهم:

  1. الاستدلال استنباطي.
  2. الاستدلال استقرائي.
  3. الاستدلال تمثيلي.

 

أولاً: الاستدلال الاستنباطي :

يستخدم الإنسان التفكير الاستنباطي كوسيلة للحصول على المعلومات وفي الاستنباط يرى الإنسان أن ما يصدق على الكل يصدق أيضاً على الجزء، ولذلك فهو يحاول أن يثبت أن ذلك الجزء يقع منطقياً في إطار الكل ويستخدم لهذا الغرض وسيلة تعرف بالقياس، وقد ظل التفكير الاستنباطي أهم طرق الحصول على المعرفة لقرون عديدة ولا يزال حتى البوم ينتفع به الناس فالجميع يستخدمه في حل المشكلات التي تواجهه في الحياة اليومية.

هكذا فنجد أن مهارة الاستدلال الاستنباطي يمكن التوصل إليها من خلال ملاحظة بعض الأجزاء من الكل وربطها بصورة منطقية للتوصل إلى الحقائق العامة سواء أكان ذلك باستخدام المعلومات العامة أو القوانين أو النظريات، ويتكون الاستدلال الاستنباطي من جزأين رئيسين وهما:

  • الأدلة والمعلومات التي تقدم لإثبات الأمر أو القضية محل الاهتمام وتسمى "مقدمات" أو "دليل".
  • النتيجة التي بم التوصل إليها بمعالجة الأدلة والمعلومات المعطاة وتسمى "مدلولاً عليه".

 

ثانياً: الاستدلال الاستقرائي:

الاستقرار لغة معناه تتبع الجزئيات من أجل الوصول إلى نتيجة كلية، أما الاستقراء من الناحية الاصطلاحية فهو عبارة عن عملية استدلال عقلي تنطلق من فرضية أو مقولة أو ملاحظة تتضمن أما القيام بإجراءات مناسبة لفحص الفرضية من أجل نفيها أو إثباتها وإما التوصل إلى نتيجة أو تعميم بالاستناد إلى الملاحظة أو المعطيات المتوافرة.

ويعرف الاستقراء على أنه عملية ينتقل فيها تفكير الفرد من الخاص إلى العام أي من أسفل إلى أعلى، فيبدأ الشخص بجمع الأدلة أو الشواهد أو المشاهدات حول عدة أفراد من مجموعة ما والتي نصل من خلالها إلى استنتاج قاعدة عامة أو قانون عام لجميع أفراد المجموعة.

 

ثالثاً: الاستدلال التمثيلي :

هو أحد أنواع الاستدلال الذي ننتقل فيه من الحكم على جزئية من الجزئيات إلى الحكم على جزئية أخرى شبيهة بالجزئية الأولى أو مثلها ويكون هو نفس الحكم الذي حكمنا به على تلك الجزئية الأولى، وقد استخدم المناطقة المسلمون وعلماء أصول الفقه وعلماء الكلام هذا النوع من القياس استخداماً واسعاً وظهر بعدة أسماء مثل القياس بالتشبيه أو قياس الحاضر على الغائب.

ما هي أهداف الاستدلال في البحث العلمي؟

 

 

يتمتع المنهج الاستدلالي بمجموعة من المميزات التي تعكس أهدافه في مجال البحث العلمي والتي تميزه عن غيره من أنواع مناهج البحث العلمي الأخرى وهي كالتالي:

  1. يهدف المنهج الاستدلالي إلى دراسة جميع جوانب الظاهرة أو المشكلة محل الدراسة كونه يعتمد على قاعدة تحليل تبدأ من الكل إلى الجزء فينطلق من عموم الظاهرة إلى خصوصيتها.
  2. يقوم المنهج الاستدلالي بدارسة الظاهرة كما يجب أن تكون وليس كما هي موجودة على أرض الواقع ويبحث في مسبباتها.
  3. يستند المنهج الاستدلالي في البحث العلمي على النظريات والبراهين والمسلمات التي تم إثبات صحتها مسبقاً وغير قابلة للشك.
  4. تتسم النتائج التي يمتاز بها المنهج الاستدلالي بالدقة العالية كونها تستند على نظريات ومسلمات غير قابلة للشك.

 

الفرق بين الاستدلال والاستقراء؟

 

 

 

توجد العديد من الفروق بين كلاً من المنهج الاستدلالي في البحث العلمي والمنهج الاستقرائي في البحث العلمي، ويمكن توضيحها من خلال الآتي:

أولاً: المنهج الاستدلالي :

  • يستعين الباحثين بالمنهج الاستدلالي أو ما يعرف بالاستنباطي في أبحاثهم العلمية من أجل التحقق من نتائجه عن طريق رد النتائج إلى المقدمات والتأكد من صحتها.
  • تتمتع نتائج المنهج الاستدلالي بمصداقية عالية نظراً لاعتمادها على المسلمات والقضايا الغير قابلة للشك.
  • يعتمد المنهج الاستدلالي في البحث العلمي على إثبات صحة الجزء من خلال إثبات صحة الكل، أي إرجاع تحليل الثوابت إلى مكوناتها البسيطة الأولية بمعنى آخر الانتقال من الكل إلى الجزء.

 

ثانياً: المنهج الاستقرائي:

  1. يلجأ الباحثين إلى استخدام المنهج الاستقرائي في التأكد من صحة الفروض ومن ثم الاتفاق وتعميم الفروض على ظواهر شبيه لخصائص الظاهرة أو المشكلة محل الدراسة.
  2. يمكن للباحث من خلال المنهج الاستقرائي استخدام المماثلة في اقتراح الفروض وهي قياس مدة توافق أو تماثل بين طائفة من الظواهر بعضها ببعض.
  3. النتائج التي يتحصل عليها الباحث من خلال المنهج الاستقرائي في البحث العلمي  تعد أقل مصداقية إذا ما تمت مقارنتها بنتائج المنهج الاستدلالي.
  4. يبدأ المنهج الاستقرائي في البحث العلمي بالحكم على الجزء ثم يحكم على الكل والانتقال من المبادئ العامة إلى القوانين بمعنى من الجزء إلى الكل.

 

الفرق بين الاستدلال والاستقراء؟

ما الفرق بين الاستدلال الاستقرائي والاستدلال الاستنباطي؟

 

 

 

يمكن التعرف على الفرق بين نوعين من مناهج الاستدلال في البحث العلمي وهما الاستدلال الاستقرائي والاستدلال الاستنباطي وهما كالآتي:

 

أولاً: الاستدلال الاستقرائي :

يستند على معلومات ناقصة ورسم استنتاج قد يكون حقيق لكن له لعض الاحتمالية ليكون صادقاً.

  1. يتكون من مقدمات ونتيجة.
  2. يكون الاستدلال من الخاص إلى العام.
  3. النتيجة تتجاوز حدود المقدمات أو الأدلة.
  4. يحدث في غياب المعلومات الكافية.
  5. إذا كانت المقدمات صادقة يصبح صدق النتيجة أكثر احتمالاً ولكنها غير مؤكدة.
  6. تقوم منهجية الاستقراء على تجاوز المعلومات المتوافرة وتعميم حكم الخاص على الكل.
  7. لا يمكن إثبات صحة النتيجة بصورة مطلقة.
  8. تقع فيه مغالطات مادية فقط.
  9. يكون غير مباشر دائماً.
  10. يؤدي إلى الاستنتاجات الصحيحة التي ليست حقيقية بالضرورة لكن فقط له بعض الاحتمالية ليكون صادقاً.
  11. الدليل لا يضمن حقيقة الخاتمة لكنه يعطينا سبب جيد لنؤمن في حقيقة الخاتمة والمقدمات تدعم الخاتمة.

 

ثانياً: الاستدلال الاستنباطي :

  1. يستند على معلومات كافية لرسم استنتاج أكيد أو ضروري.
  2. يتكون من مقدمة أو أكثر ونتيجة.
  3. يكون الاستدلال من العام إلى الخاص.
  4. النتيجة متضمنة في المقدمة أو المقدمات ومحكومة بها.
  5. يحدث في حضور المعلومات الكافية.
  6. إذا كانت المقدمات صادقة يتحتم أن تكون النتيجة صادقة ومؤكدة في حالة كون الاستدلال صحيحاً.
  7. تقوم منهجية الاستنباط على الالتزام بالمعلومات وإثبات حكم العام على الخاص.
  8. يمطكن إثبات صحة النتيجة باستخدام قواعد محددة للمنطق الاستنباطي.
  9. تقع فيه مغالطات صورية ومادية.
  10. قد يكون مباشراً أو غير مباشر.
  11. يؤدي إلى الاستنتاجات الصحيحة التي هي حقيقية بالضرورة إذا كان الدليل حقيقي.
  12. حقيقة الدليل تجعل صدق الخاتمة أكيداً

 

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

معروف المركز السعودي للأعمال المرصد العربي للترجمة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم هيئة الأدب والنشر والترجمة

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada