طلب خدمة
×

التفاصيل

الترجمة الأكاديمية رؤية نقدية

2020/11/01   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(1770)
الترجمة الأكاديمية رؤية نقدية

الترجمة الأكاديمية رؤية نقدية

تعتبر الترجمة الأكاديمية هي أحد أهم المصطلحات المتعلقة بالبحث العلمي، وذلك لم يتطلبه البحث العلمي  من طرق بحث متنوعة ومختلفة، للوصول إلى الفهم السليم لمشكلات الكون، وبالتالي تقدم المجتمعات وتطورها.

فالترجمة الأكاديمية هي من أكثر المصادر التي يمكن للطلاب أو الباحثين الاستفادة منها، وذك لامتلكها العديد من المعلومات عن العلوم المتنوعة، والتي توفر بدورها المراجع اللازمة التي يستخدمها الباحث في إعداد خطة البحث العلمي.

كما أن البحث عن المصادر لا يقتصر على اللغة التي يتقنها الباحث العلمي ، فهناك العديد من المعلومات القيمة التي يمكن الاستفادة منها أثناء البحث في الأقسام العلمية المدروسة بلغات الأخرى.

لذلك تمثل الترجمة الأكاديمية أهمية كبيرة، فأنها تفتح أفاقاً جديدة للباحث للوصول إلى معلومات عديدة، لذا سنتناول في هذا المقال مفهوم الترجمة الأكاديمية وأهم المعلومات التي قد يحتاج الباحث أو الطالب فيما يتعلق بالترجمة الأكاديمية.

تعريف الترجمة الأكاديمية 

هي إحدى الفنون الأدبية التي تعتمد على الإثراء اللغوي والصياغة والنظرية والفرضية والتدقيق، وأمتلك العديد من المفردات، كما أنها تتطلب وجود خبرة كافية للوصول إلي المعاني الصحيحة والسليمة للمصطلحات.

وفي تعريف أخر هي الترجمة الخاصة بالمستندات والوثائق الرسمية والأبحاث العلمية ورسائل الجامعية مثل رسائل الماجستير والدكتوراه.

ويتقسم مصطلح الترجمة الأكاديمية إلى قسمين الترجمة: وهي وسيلة تقارب بين الثقافات المختلفة والتعارف على الشعوب والحضارات للاكتساب العلوم والمعارف المتنوعة.

 فهي عملية نقل النص من لغة إلى أخرى مع الاحتفاظ بالجوهر الرئيسي للمعنى، فالترجمة لا تقتصر على ترجمة كلمة معينة أنما تتضمن أيضاً نقل قواعد اللغة أو نصاً كاملاً.

القسم الأخر وهو الأكاديمية: كان أفلاطون هو أول من استخدام مفهوم الأكاديمية أثناء تأسيسه مناهج المواد الفلسفية والرياضية، وهي تعني المنهج الخاص بالبحث العلمي الذي يقوم الباحث باستخدامه في تخصص محدد.

ويمكننا تعريف مصطلح الترجمة الأكاديمية بأنه "هو الترجمة الخاصة بالأبحاث العلمية والكتب والرسائل الجامعية والنشرات الأكاديمية في مختلف التخصصات".

الفرق بين الترجمة الأكاديمية والترجمة العادية:

تختلف الترجمة الأكاديمية عن الترجمة العادية اختلافاً جذرياً من حيث درجة الصعوبة، فالمناهج  البحث العلمي غنية بكم هائل من المعلومات والمصطلحات المعقدة التي تتطلب قدر كبير من الاحترافية، كما أن هناك العديد من الرسائل العلمية بمختلف المجالات كالرسائل القانونية والاجتماعية، لذا قد تتطلب وجود الجانب التخصصي لدى المترجم الأكاديمي، حتى يستطيع أن يكون ملماً بالمعلومات العلمية الدقيقة التي تساعده في ترجمة المعني الأصلي للمصطلحات والمفاهيم.

 وعادة ًما تتطلب الترجمة الأكاديمية وقتاً أكثر عن الترجمة العادية، وذلك لقيام المترجم بالتوثيق جميع المصادر التي يستخدمها أثناء ترجمة النص الأكاديمي وبالتالي على المترجم الأكاديمي الانتباه إلى أدق التفاصيل كي يستطيع صياغة الجمل المترجمة بشكل دقيق وإعطاء المعلومات حقها، فالمناهج البحث العلمي تتكون من أجزاء متعددة فصول وتبويبات الرسالة التي قد تكون أكثر من مائة صفحة على العكس الترجمة العادية التي تكون مقالاً أو قطعة من الجريدة أو درس تعليمي.

الشروط التي يجب توفراها في المترجم الأكاديمي

- الموضوعية العلمية

يجب على المترجم مراعاة عدم إضافة أي جزء إلى البحث العلمي لم يكن موجود في النص الأصلي حتى لا يتم تشويه النص العلمي المنقول، لذا ينبغي على المترجم أن يكون موضوعياً، وبعيداً عن الآراء الشخصية لما تقتضيه الأمانة العلمية.

- المعرفة الكافية بالمجال

ينبغي على المترجم أن يكون مختص بالمجال الذي يقوم بترجمته، لكي يصل إلى الاحتراف في الترجمة الأكاديمية، مما يساعده في ترجمة المصلحات العلمية الخاصة بمجاله بشكل سليم وواضح.

- إظهار مبادئ البحث العلمي    

على المترجم مراعاة أخلاقيات وقواعد  البحث العلمي ، لذا عليه أن يقوم بنقلها وترجمتها بشكل سليم، دون أن يخل بالمعني المراد توضيحه.

- التأهيل الأكاديمي والعلمي

ينبغي على المترجم أن يكون ملماً بكل المعاجم والقواميس في اللغة التي يتخصص بها، وكذلك أن يمتلك القدرة على الفهم الجيد للنصوص التي يقرأها، حتى يستطيع نقلها دون حدوث التأثير على النص الأصلي، كما ينبغي عليه أن يكون على الدراية بالقواعد اللغة التي يتم الترجمة منها فعلى سبيل المثال تختلف الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الفرنسية والعكس لاختلاف القواعد اللغوية فكلا اللغتين.

كما ينبغي على المترجم أن يتسم بالصبر والمثابرة، فالترجمة الأكاديمية للأبحاث العلمية تتطلب العمل لساعات طويلة، كي يجد المفاهيم التي يتطلبها البحث والتي قد تكون بالمناسبة مفهوماً جديداً.

استخدام الترجمة الآلية في الترجمة الأكاديمية

يعتبر أهم ما يميز الترجمة الأكاديمية اعتمدها على العنصر البشري الذي يترجم جميع معلومات النص العلمي في المصدر الأصلي، لما لديه من القدرة على الإحساس بالمعاني والمفردات والمفاهيم والتي تساعد بدورها في الترجمة العلمية السليمة للأبحاث العلمية والرسائل الجامعية.

بينما الترجمة الإلكترونية تعتبر ترجمة ركيكة (رديئة)، لا يمكن الاعتماد عليها في الترجمة الأكاديمية، وذلك لاعتمادها على الترجمة الحرفية للنصوص، وليست الترجمة المرنة التي يقوم بها العنصر البشري، ولكن يمكن الاستفادة منها من خلال ترجمة جمل قصيرة أو مفهوم ما أو كلمات منفردة.

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017