طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

ما الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة

2023/11/13   الكاتب :د. آيات توفيق وهب الله
عدد المشاهدات(380)

ما الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة في البحث العلمي؟

 

 

    يتساءل كثير من الباحثين عن الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة؛ لما لهما من أهمية كبيرة في البحوث العلمية على مستوى الشكل والمضمون، فكلاهما برهان على جدية الباحث ومدى فهمه وإدراكه لموضوع بحثه.

ولكي نستعرض الحديث تفصيلًا عن الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة، لا بد أن نجيب عن التساؤلات الآتية:

  1. ما المقصود بالإطار النظري في البحوث العلمية؟
  2. ما المقصود بالدراسات السابقة في البحوث العلمية؟
  3. ما الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة من حيث الأهمية؟
  4. ما الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة من حيث طريقة الكتابة؟
  5. ما الفروق العامة بين الإطار النظري والدراسات السابقة في البحوث العلمية؟

ما المقصود بالإطار النظري في البحوث العلمية؟

 

 

تعددت تعريفات الإطار النظري في البحوث العلمية، منها ما يأتي مثالًا لا حصرًا:

1_ الإطار النظري: هو الخلفية العلمية النظرية التي يحتاج إليها الباحث؛ ليستطيع أن يُعد بحثًا علميًا له أهداف وفروض علمية يكون لتحقيقها أثر في البناء المعرفي، ودور كبير في إضافة معارف جديدة.

2_ الإطار النظري: هو الحدود والمكونات الخاصة بالبحث العلمي والمتوقّفة على طبيعة المنهج العلمي، وما يقوم به الباحث من تجميع معلومات تُعبِّر عن وجهة نظره العلمية.

3_ الإطار النظري: هو طرح لمجموعة من الأفكار والآراء ذات الطابع النظري والمتعلقة بموضوع بحثه، باعتبارها أسسًا ومعاييرًا يعتمدها الباحث؛ لإجراء مقاربة بين الواقع أو التجربة والمشكلة الأساسية التي يتناولها في بحثه.

4_ الإطار النظري: هو الهيكل الذي يمكن أن يحمل نظرية الدراسة البحثية، فيقدمها ويوضحها ويصفها من خلال طرح مجموعة من الأفكار والآراء ذات الطابع النظري والمتصلة بمشكلة الدراسة.

 

ما المقصود بالدراسات السابقة في البحوث العلمية؟

 

 

 تحتل الدراسات السابقة في البحوث العلمية درجة كبيرة من الأهمية عند القيام بإجراء البحث العلمي؛ ونظرًا لذلك نوضح المقصود بها على النحو التالي:

1_ الدراسات السابقة: هي الكُتُب أو المصادر التي يعود إليها الباحث؛ بغية الحصول على البيانات والمعلومات المتعلقة بموضوع بحثه العلمي، وكذلك من أجل النقد العلمي البنّاء.

2_ الدراسات السابقة: هي جزء رئيسي داخل الإطار النظري، ويجب على الباحث أن يقوم بعرض مُلخَّص للدراسات السابقة على نحو تاريخي من الأقدم للأحدث، وذلك الأسلوب هو الأكثر شيوعًا.

3_ الدراسات السابقة: هي البوصلة المتحكمة في البحث العلمي، ومن خلالها يستطيع الباحث القيام بالخطوات الرئيسية لبحثه بشكل جيد.

 

ما الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة من حيث الأهمية؟

 

 

بعد استعراض تعريف الإطار النظري والدراسات السابقة، نتناول الحديث عن الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة من حيث أهمية كل منهما.

أهمية الإطار النظري في البحث العلمي:

يمكننا بيان أهمية الإطار النظري في البحث العلمي في النقاط الآتية:

  1. يعطي تفسير نظري للمتغيرات والفرضيات التي يعتمد عليها البحث.
  2. يفسّر الإطار النظري الظاهرة موضوع البحث.
  3. يوفّر الإطار النظري مادة علمية يستطيع أن يعتمد عليها الباحث في دراسته لموضوع بحثه.
  4. يساعد الإطار النظري الباحث على تحقيق القراءة الواسعة في مجال تخصصه.
  5. يوضّح الإطار النظري فكرة وصياغة الأساس العلمي لموضوع البحث بصورة تُيسّر الفهم العام.

 

أهمية الدراسات السابقة في البحث العلمي:

تتضح أهمية الدراسات السابقة في البحث العلمي فيما يلي:

  1. المساعدة على تكوين دراسة بحثية جديدة ذات قيمة علمية.
  2. مساعدة الباحثين في تحديد الفجوة البحثية المنوطة بالبحث.
  3. إعطاء الباحثين خلفية عن مدي إمكانية إعداد محتوى بحثي جيد.
  4. توضيح وشرح خلفية موضوع الدراسة.
  5. تُجنّب الطالب عملية التكرار غير الضروري في الأبحاث العلمية.
  6. تعمل على الإثراء الفكري والعلمي للباحث وتوسيع مداركه.
  7. تمكّن الباحث من التّعرف على الصعوبات التي تعرض لها الآخرون، وبالتالي العمل على تفاديها.
  8. مساعدة الباحث على توضيح العلاقات بين المتغيرات وبناء الفرضيات.
  9. مساعدة الباحث على عقد مقارنات علمية بينها وبين موضوع بحثه يستخلص منها أفكارًا جديدة.

 

ما الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة من حيث طريقة الكتابة؟

 

 

يتضح من خلال السطور الآتية الفرق في الكتابة بين الإطار النظري والدراسات السابقة، فهناك مجموعة من القواعد التي يجب اتباعها عند كتابة كل منهما.

قواعد كتابة الإطار النظري في البحوث العلمية:

تنطوي هذه النقاط علي مجموعة من قواعد كتابة الإطار النظري في البحوث العلمية، يستطيع الباحث من خلالها التّعرف إلى الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة:

  1. أن يلتزم الباحث عند كتابة الإطار النظري بوصف إطار العمل بما يوضّح المصداقية والأمانة العلمية في عملية نقل المعلومات من المراجع؛ إذ تساعده على تجنّب الوقوع في الأخطاء، وبالتالي يحصل على نتائج إيجابية تساهم في إتمام دراسته.
  2. أن يحرص الباحث على الحيادية عند عرض رأيه داخل البحث العلمي؛ فالمبالغة والتضخيم يجعل من البحث موضوعًا شخصيًا، وليس بحث علمي قوي؛ لأنه يبتعد عن الهدف البحثي الذي يحاول الوصول إليه.
  3. أن يتجرد الباحث من العاطفة، ويركز على الوصول إلى الحقائق، ولا يقدّم بيانات داخل الإطار النظري دون تدعيمها بالأدلة اللازمة التي تُثبت صحتها.
  4. أن يبتعد الباحث عن استخدام الأساليب الضعيفة الدارجة في الكتابة مثل: الأنا وضمائر الملكية أثناء كتابة الإطار النظري، أو استخدام كلمات مثل: أعتقد وأتصور أنا أو نحن؛ إذ يمكن استبدالها بعبارة مثل: يُرَى أو يُعتَقد كذا؛ فالقارئ لا يفضّل _عادةً_ الحديث الشخصي أثناء القراءة ومطالعة الرسائل العلمية.
  5. أن يحاول النظر في العديد من المراجع والمصادر؛ لكي يتمكن من بناء إطار نظري ناجح.
  6. أن يصيغ المفاهيم بوضوح مع تجنب الغموض، وأن يتضمن الإطار المفاهيم والمصطلحات الأساسية للدراسة.
  7. أن يلتزم بقواعد الإملاء والتدقيق اللغوي بدايةً من عنوان البحث وحتى الانتهاء من الإطار النظري؛ ليكتمل البحث في شكله النهائي.
  8. أن يتجنب الاقتباس الحرفي للنصوص مع الحرص علي إعادة صياغتها، وتوثيق المعلومات الواردة في الإطار النظري بطريقة صحيحة.
  9. أن يحرص على كتابة قائمة من المراجع والمصادر التي اعتمد عليها أثناء مرحلة التجهيز لبحثه.
  10. أن يكون محتوى الإطار النظري له صلة مباشرة بالدراسة، ويشرح الموضوع بطريقة علمية.

قواعد كتابة الدراسات السابقة في البحوث العلمية

 

سنتناول قواعد كتابة الدراسات السابقة في البحوث العلمية من خلال مجموعة من الخطوات أبرزها:

  1. كتابة اسم المؤلف مع كتابة السنة التي تم إعداد الدراسة فيها.
  2. كتابة عنوان الدراسة بدقة ووضوح، إضافةً إلى وضع شرح بسيط أسفل العنوان.
  3. كتابة الفرضيات، وتوضيح العلاقات بينها وبين المتغيرات الخاصة بموضوع البحث.
  4. ذكر أداة البحث العلمي المستخدمة في جمع البيانات الخاصة بدراسة الموضوع.
  5. كتابة النتائج التي توصل إليها الباحث من خلال دراسته للموضوع.
  6. النقد العلمي البنّاء للدراسات السابقة.

 

ما الفروق العامة بين الإطار النظري والدراسات السابقة في البحوث العلمية؟

 

 

هناك فروق عامة بين الإطار النظري والدراسات السابقة في البحوث العلمية تكمن داخل مجموعة من البنود الرئيسية الجوهرية التي تساعد الباحث على إعداد محتوى جيد لكل من الإطار النظري والدراسات السابقة داخل البحث العلمي، ومن أبرز البنود التي توضح هذه الفروق ما يأتي:

  1. يعد الإطار النظري من جهد الباحث الخاص الخالص؛ إذ بحث عن معلوماته واكتشفها، في حين أن محتوى الدراسات السابقة بالكامل لا علاقة لجهد الباحث به، إلا ما كان من البحث عنه والوصول إليه.
  2. يمكن للباحث أن يقوم بالتعقيب وإبداء الرأي أثناء كتابة محتوى الإطار النظري في بحثه، في حين أنه لا يمكن له أن يبدي رأيه في مدى أهمية وفائدة وطبيعة محتوى الدراسات السابقة التي يقوم بعرضها، إلا ماكان من نقدها العلمي البنّاء.
  3. تشكل الدراسات السابقة جزءًا محوريًا مهمًا من الإطار النظري، فالإطار النظري هو الكل والدراسات السابقة هي الجزء.
  4. يتضمن الإطار النظري المعلومات التي تتناولها الدراسة، بينما الدراسات السابقة تعرض الأبحاث التي تتوافق مع هذه المعلومات.
  5. عند تناول الدراسات السابقة يتم عرضها، والتعليق عليها، ونقدها، بينما يتم تناول الإطار النظري بمعلومات متوافقة مع هذه الدراسات دون عرضها.
  6. في الحديث عن الدراسات السابقة تُعرض لمحة عن المؤلفين الذين رجع الباحث إلى دراساتهم، ولا يُعرض هذا الأمر خلال الإطار النظري.
  7. دون الدراسات السابقة لن يكون الإطار النظري ناجحا ولا ذات قيمة.

 

وهكذا يتضح الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة، وتبيّن أن الإطار النظري والدراسات السابقة من أهم أجزاء البحث الرئيسية والمهمة التي يجب أن تتواجد في كل بحث علمي.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada