طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

أهمية الإطار النظري في البحث العلمي؟

2023/12/28   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(308)

أهمية الإطار النظري في البحث العلمي

 

 

 

        تكمن أهمية الإطار النظري في البحث العلمي في كونه أحد أهم العناصر الأساسية في البحث العلمي، حيث يلعب دورًا مهمًا في توجيه الباحث وتحديد اتجاهات الدراسة, كما يُعتبر الإطار النظري مجموعة من المفاهيم والنظريات والمبادئ التي تستخدم لتحليل الظواهر والمشكلات المختلفة في البحث العلمي, ويهدف الإطار النظري إلى توضيح العلاقة بين المتغيرات المختلفة وتوجيه البحث نحو الهدف المنشود, كما تعتبر الإطارات النظرية أداة قوية للباحثين في فهم الظواهر المعقدة وتحليلها وتفسيرها بشكل منهجي ومنطقي, وسنقوم في هذا المقال بتناول نقام مهمة كتعريف الإطار النظري, وبيان أهميته, وأهدافه, وعناصره, وكيفية بنائه, ونماذج عليه, وذلك كالآتي:

تعريف الإطار النظري

 

 

  1. الإطار النظري هو المفهوم الأساسي الذي يستخدم في البحث العلمي، ويعتبر العمود الفقري للدراسة.
  2. يشير الإطار النظري إلى المجموعة من النظريات والأطر والنماذج التي تستند إليها الدراسة.
  3. يتضمن الإطار النظري تعريفات وآراء متباينة حول الموضوع المدروس، ويساعد في توجيه الباحث في تحليل البيانات وتفسير النتائج.
  4. يعتبر الإطار النظري أداة مهمة لتوجيه البحث وتحديد المتغيرات المرتبطة بالمشكلة المدروسة.
  5. يساعد الإطار النظري الباحث في فهم الظواهر والعلاقات بين المتغيرات وتوجيه الدراسة نحو الهدف المرجو.

 

أهمية الإطار النظري في البحث العلمي

 

 

  1. للإطار النظري أهمية كبرى في البحث العلمي، فبدونه لن يكون البحث العلمي كاملا ولا ناجحا، وذلك نظرا لأن الإطار النظري يلعب دورا في توثيق العلاقة بين القارئ والموضوع المدروس.
  2. يساعد الإطار النظري الباحث في فهم الموضوع بشكل أعمق وتحليله بشكل أكثر دقة، حيث يوفر له الأدوات والمفاهيم اللازمة لفهم الظواهر والعلاقات المرتبطة بالموضوع.
  3. يساعد الإطار النظري في تحديد الأهداف والمسائل المركزية للبحث، حيث يساعد الباحث في تحديد الأسئلة البحثية والفرضيات التي يرغب في استكشافها وإثباتها.
  4. يسهم الإطار النظري في توجيه الباحث في اختيار المنهج المناسب للبحث وتحديد الأدوات والتقنيات المناسبة لجمع البيانات وتحليلها.
  5.  يساعد الإطار النظري في توجيه الباحث في تحليل النتائج وتفسيرها، حيث يوفر له الأسس النظرية والمفاهيم اللازمة لفهم النتائج وتفسيرها بشكل صحيح. يساهم الإطار النظري في توجيه الباحث في كتابة النتائج والمناقشة، حيث يوفر له الهيكل العام والترتيب المنطقي لتقديم النتائج ومناقشتها بشكل منظم ومتسق.
  6. يساعد الإطار النظري في توجيه الباحث في تحديد الإسهامات الجديدة والمبتكرة التي يمكن أن يقدمها البحث في المجال العلمي المدروس.

7.يسهم الإطار النظري في توجيه الباحث في تحديد الثغرات والمشكلات التي يمكن أن يعالجها البحث، وبالتالي يساهم في تطوير المعرفة والممارسة العلمية في المجال المدروس.

 

أهداف الإطار النظري

 

 

  1. توضيح أهمية الدراسة وأهدافها.
  2. تحديد المفاهيم والمتغيرات المرتبطة بالموضوع.
  3. توضيح العلاقات والارتباطات بين المفاهيم والمتغيرات.
  4. تحديد الفرضيات والنظريات المرتبطة بالموضوع.
  5. توجيه البحث وتحديد الإجراءات المناسبة لجمع البيانات وتحليلها.
  6. توفير إطار عام للبحث وتوجيه القراء في فهم الموضوع.

عناصر الإطار النظري

 

 

يتكون الإطار النظري من عدة عناصر مهمة تسهم في بناء البحث العلمي وتوجيهه, ألا وهى:

  1. العنصر الأول في الإطار النظري هو: تحديد المفاهيم الرئيسية والمصطلحات المستخدمة في البحث,  حيث يجب توضيح معاني هذه المفاهيم وتحديد نطاقها وتحديد العلاقات بينها.
  2. العنصر الثاني هو: استعراض الدراسات السابقة المتعلقة بالموضوع, حيث يجب على الباحث أن يستعرض الأبحاث والدراسات السابقة التي تناولت نفس الموضوع أو مواضيع مشابهة, ويتم ذلك من خلال استعراض الأدبيات العلمية والمقالات والكتب المتعلقة بالموضوع.
  3. العنصر الثالث هو: وضع النظرية المرجعية, حيث يجب على الباحث أن يقوم بتحديد النظرية المرجعية التي سيستخدمها في البحث,  ويتم ذلك من خلال استعراض النظريات المتعلقة بالموضوع واختيار النظرية التي تتناسب مع أهداف البحث.
  4.  العنصر الرابع هو: وضع الفرضيات, حيث يجب على الباحث أن يقوم بوضع فرضيات تتعلق بالعلاقة بين المتغيرات المستقلة والمتغيرات التابعة,  ويتم ذلك من خلال تحليل الأدبيات العلمية والدراسات السابقة واستنتاج الفرضيات المناسبة.
  5.  العنصر الخامس هو: تحديد المتغيرات, حيث يجب على الباحث تحديد المتغيرات المستقلة والمتغيرات التابعة في البحث,  والمتغير المستقل هو الذي يتم تلاعب به في البحث، بينما المتغير التابع هو الذي يتأثر بتلاعب المتغير المستقل.
  6.  العنصر السادس هو: تحديد العلاقات الفرضية, حيث يجب على الباحث تحديد العلاقات الفرضية بين المتغيرات المستقلة والمتغيرات التابعة, ويتم ذلك من خلال تحليل الأدبيات العلمية والدراسات السابقة واستنتاج العلاقات الفرضية المناسبة.
  7. العنصر السابع هو: تحديد طرق القياس وجمع البيانات, حيث يجب على الباحث تحديد الطرق التي سيستخدمها في قياس المتغيرات وجمع البيانات, ويتم ذلك من خلال استخدام أدوات القياس المناسبة وتحديد طرق جمع البيانات المناسبة.
  8.  العنصر الثامن هو: تحليل البيانات, حيث يجب على الباحث تحليل البيانات التي تم جمعها بطرق إحصائية مناسبة, ويتم ذلك من خلال استخدام برامج الإحصاء المناسبة وتحليل البيانات بطرق مناسبة.
  9.  العنصر التاسع هو: تفسير النتائج, حيث يجب على الباحث تفسير النتائج التي تم الحصول عليها من تحليل البيانات, ويتم ذلك من خلال مقارنة النتائج مع الفرضيات والنظريات المرجعية واستنتاج النتائج المناسبة.
  10. العنصر العاشر هو: استنتاج البحث. يجب على الباحث استنتاج النتائج النهائية للبحث وتوصياته, ويتم ذلك من خلال تحليل النتائج واستنتاج النتائج النهائية واقتراح التوصيات المناسبة.

 

كيفية بناء الإطار النظري

 

 

      يعتبر بناء الإطار النظري أحد الخطوات الأساسية في عملية البحث العلمي، حيث يساعد الباحث على توجيه دراساته وتحليل النتائج بشكل منطقي ومنهجي, ولبناء الإطار النظري، يجب على الباحث ما يأتي:

  1. أولًا, تحديد المفاهيم الرئيسية والمصطلحات المرتبطة بموضوع البحث, ويمكن القيام بذلك من خلال مراجعة الأدبيات العلمية المتعلقة بالموضوع وتحليلها بعناية.
  2. ثم يجب على الباحث تحديد العلاقات والارتباطات بين المفاهيم المختلفة, ويمكن ذلك من خلال رسم مخطط توضيحي يوضح العلاقات بين المفاهيم وكيفية تأثيرها على بعضها البعض.
  3. بعد ذلك، يجب على الباحث تحديد النظريات والنماذج المرتبطة بموضوع البحث, ويمكن القيام بذلك من خلال دراسة الأبحاث السابقة, وتحليل النظريات والنماذج التي تم استخدامها في هذه الأبحاث.
  4. ثم يجب على الباحث تحديد الفرضيات التي سيتم اختبارها في البحث, ويمكن ذلك من خلال تحليل الأدلة المتاحة واستنتاج الفرضيات المنطقية التي يمكن اختبارها بشكل علمي.
  5.  أخيراً، يجب على الباحث تنظيم وترتيب المفاهيم والعلاقات والنظريات والفرضيات في إطار منطقي ومنهجي, ويمكن استخدام الجداول أو المخططات التوضيحية لتنظيم المعلومات وتسهيل فهمها وتحليلها.

بهذه الطريقة، يتم بناء الإطار النظري الذي يوجه الباحث في عملية البحث العلمي ويساعده في تحليل النتائج واستنتاج الاستنتاجات العلمية.

أمثلة على الإطارات النظرية

 

 

       يُعتبر الإطار النظري جزءًا مهمًا في البحث العلمي، حيث يساعد الباحث على توجيه دراسته وتحليل النتائج, وفيما يلي بعض الأمثلة على الإطارات النظرية التي يمكن استخدامها في البحث العلمي:

 

  1. إطار نظري لدراسة العلاقة بين التعليم والتنمية الاقتصادية: يمكن استخدام هذا الإطار النظري لفهم كيفية تأثير التعليم على التنمية الاقتصادية في مجتمع معين. يتضمن هذا الإطار النظري مفاهيم, مثل: التعليم، التنمية الاقتصادية، والعوامل المؤثرة في العلاقة بينهما.

2. إطار نظري لدراسة العوامل المؤثرة في اتخاذ القرار: يمكن استخدام هذا الإطار النظري لفهم العوامل التي تؤثر في عملية اتخاذ القرار في مجال معين, ويتضمن هذا الإطار النظري مفاهيم, مثل: القرارات، العوامل المؤثرة، والعلاقات بينها.

3. إطار نظري لدراسة العلاقة بين الاستدامة والتنمية: يمكن استخدام هذا الإطار النظري لفهم كيفية تأثير الاستدامة على عملية التنمية في مجال معين, ويتضمن هذا الإطار النظري مفاهيم, مثل: الاستدامة، التنمية، والعوامل المؤثرة في العلاقة بينهما.

4. إطار نظري لدراسة العلاقة بين الصحة والبيئة: يمكن استخدام هذا الإطار النظري لفهم كيفية تأثير البيئة على الصحة في مجتمع معين, ويتضمن هذا الإطار النظري مفاهيم, مثل: الصحة، البيئة، والعوامل المؤثرة في العلاقة بينهما.

5. إطار نظري لدراسة العلاقة بين الثقافة والتنمية: يمكن استخدام هذا الإطار النظري لفهم كيفية تأثير الثقافة على عملية التنمية في مجتمع معين, ويتضمن هذا الإطار النظري مفاهيم, مثل: الثقافة، التنمية، والعوامل المؤثرة في العلاقة بينهما.

 

تطبيقات الإطار النظري في البحث العلمي

 

         يُعتبر الإطار النظري أداة قوية في البحث العلمي، حيث يمكن استخدامه في عدة تطبيقات مختلفة, وذلك مثل:

  1. أحد التطبيقات الرئيسة للإطار النظري هو توجيه البحث وتحديد مساره, فعندما يكون للباحث إطار نظري قوي ومتين، يستطيع توجيه بحثه بشكل أفضل وتحديد الأهداف والفروض التي يرغب في اختبارها.
  2.  يمكن كذلك استخدام الإطار النظري في تحليل البيانات وتفسيرها, فعندما يكون للباحث إطار نظري محدد، يستطيع تحليل البيانات المجمعة وتفسيرها بشكل منطقي ومنهجي.
  3. من التطبيقات الأخرى للإطار النظري هي توجيه الدراسات السابقة والبحوث المماثلة, فعندما يكون للباحث إطار نظري قوي، يستطيع توجيه دراسته بناءً على الأبحاث السابقة والدراسات المماثلة، مما يساعده في تحقيق أهدافه بشكل أفضل.
  4.  يمكن استخدام الإطار النظري في توجيه عملية جمع البيانات واختيار الأدوات المناسبة للبحث, فعندما يكون للباحث إطار نظري واضح، يستطيع اختيار الأدوات والطرق المناسبة لجمع البيانات التي تساعده في الوصول إلى النتائج المرجوة
  5. أخيرًا، يمكن استخدام الإطار النظري في تفسير النتائج والوصول إلى استنتاجات موثوقة, فعندما يكون للباحث إطار نظري قوي، يستطيع تفسير النتائج التي حصل عليها بشكل صحيح, والوصول إلى استنتاجات موثوقة وقابلة للتطبيق في المجال العلمي.

 

 

استنتاج

 

 

  1. يمثِّل الإطار النظري أحد العناصر الأساسية في البحث العلمي، حيث يسهم في توجيه الباحث وتحديد اتجاهات الدراسة وتحليل النتائج.
  2. يعتبر الإطار النظري أداة قوية لفهم الظواهر والمفاهيم المرتبطة بموضوع البحث وتحليلها بشكل منهجي ومنطقي.
  3. تساعد الإطارات النظرية في توجيه الباحث لاختيار المفاهيم والنظريات المناسبة لدراسة المشكلة المطروحة، وتوفر له الأدوات اللازمة لتحليل البيانات واستنتاج النتائج.
  4. تساعد الإطارات النظرية في توجيه الباحث لتحديد العلاقات بين المتغيرات وتفسير النتائج بشكل صحيح ومنطقي.
  5. يسهم الإطار النظري في توجيه الباحث لتحديد أهداف البحث وتحديد الفرضيات المطروحة.
  6.  يعتبر الإطار النظري أداة قوية لتوجيه الباحث لاختيار المنهج المناسب, وتحديد أدوات البحث المناسبة لجمع البيانات وتحليلها.
  7.  بناء الإطار النظري يتطلب مراجعة الأدبيات العلمية المتعلقة بموضوع البحث وتحليلها بشكل منهجي ومنطقي.
  8.  يجب أن يكون الإطار النظري متكاملًا ومنسقًا، حيث يتم توضيح العلاقات بين المفاهيم والنظريات المختلفة وتحديد الفرضيات المطروحة.
  9. يلعب الإطار النظري دورًا حاسمًا في البحث العلمي، حيث يسهم في توجيه الباحث, وتحديد اتجاهات الدراسة, وتحليل النتائج بشكل منهجي ومنطقي.
  10. يعتبر الإطار النظري أداة قوية لفهم الظواهر والمفاهيم المرتبطة بموضوع البحث, وتحليلها بشكل صحيح ومنطقي.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada