طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية

2023/09/06   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(870)

الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية

 

يتساءل كثير من الباحثين عن الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية في البحث العلمي، وقبل الشروع في توضيح هذه الفروقات يجب أن نعلم جيداً أن الخلفية النظرية تمثل المرجعية العلمية والأدبية التي استطاع الباحث الرجوع إليها قبل اختيار مشكلة الدراسة وموضوع بحثه، فهي بمثابة حجر الأساس للبحث والدراسة، وتتوقف جودة البحث العلمي على مدى توافر الخلفية النظرية الجيدة لدى الباحث.

أما بالنسبة إلى الإطار النظري في البحث العلمي فهو الهيكل أو الإطار الذي يدعم الخلفية النظرية التي يمتلكها الباحث ويستطيع من خلاله الوصول إلى حلول متعددة للمشكلة التي هو بصددها، إذ يمكننا القول بأن الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية يتضح لنا من منطلق أن الإطار النظري يعتمد في عرضه وصياغته على الخلفية النظرية التي يمتلكها الباحث الناتجة من كثرة قراءته واطلاعه حول موضوع الدراسة والمشكلة التي هو بصددها.

لذلك حرص المقال الحالي على توضيح الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية في البحث العلمي من خلال مجموعة من النقاط وهي كالتالي:

  1. ما هو الإطار النظري؟.
  2. ما هي الخلفية النظرية؟.
  3. ما هو الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من حيث الأهمية؟.
  4. ما هو الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من حيث المصادر؟.
  5. ما هو الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من حيث التطبيق؟.
  6. الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية pdf.

 

ما هو الإطار النظري؟

 

  1. الإطار النظري هي كافة الأبحاث النظرية التي تستند إلى مصادر جاهزة للمعلومات والبيانات والمقتنيات المكتبية الموثقة بأشكال عديدة ويتضمن ذلك الآراء والوجهات الفلسفية والفكرية.
  2. الإطار النظري هو تعبير يشير إلى اختيار الباحث لخلفية نظرية محددة أو مجموعة من المفاهيم أو القوانين التي يوظفها من أجل صياغة وحل المشكلة التي هو بصددها.
  3. الإطار النظري هو الأساس الذي يبني عليه جميع جوانب البحث وهو عكس الخلفية النظرية لموضوع البحث كما يعتقد خطأ كثير من الباحثين.
  4. الإطار النظري هو البناء أو الهيكل للفكرة أو الظاهرة المراد البحث عنها، فهو يشرح أو يحدد التداخلات والعلاقات ذات الصلة بالفكرة أو الظاهرة محل الدراسة.

للحصول على معلومات أكثر عن الإطار النظري يمكنك الاطلاع على مقال عن مفهوم الإطار النظري في البحث العلمي.

ما هو الإطار النظري؟

ما هي الخلفية النظرية؟

 

  1. الخلفية النظرية هي الأساس الاختيار الجيد للمشكلة البحثية كونها لا تعبر فقط عن خبرات الباحث ومدى وسعة اطلاعه وبل هي مزيج بين الدراسات السابقة والحقائق المتوفرة.
  2. الخلفية النظرية قد تستند في بعض الأحيان إلى نظرية جاهزة مباشرة، والخلفية النظرية الجيدة يمكن أن ينتج عنها بحثاً علمياً أصيلاً يقدم إسهاماً معرفياً يضيف إلى التخصص سواء من الناحية النظرية أو التطبيقية.

 

ما هي الخلفية النظرية؟

ما هو الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من حيث الأهمية؟

 

يمكن توضيح الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من حيث الأهمية وفقاً للتالي:

أولاً: أهمية الإطار النظري في البحث العلمي:

  1. له دور كبير في عملية تقييم ما توصلت إلى الدراسات السابقة والأدبيات حلو مشكلة الدراسة.
  2. يساعد الباحث في تحديد المناهج والأدوات التي يمكنه الاستعانة بها في العملية البحثية التي هو بصددها.
  3. يساهم في بلورة المشكلة البحثية التي قام باختيارها وفقاً للخلفية النظرية ومن ثم تحديد أبعادها وجميع جوانبها.
  4. المساعدة في تنظيم وترتيب جميع أفكار الباحث وتعمل بشكل كبير على ضبط مفاهيمه وتخصله من كل شيء يتنافى مع المنطق.
  5. يوفر الإطار النظري من خلال توظيف الخلفية النظرية إمكانية إضافة معارف جديدة إلى مجال تخصصه وصياغة قوانين ونظريات جديدة.

 

ثانياً: أهمية الخلفية النظرية في البحث العلمي:

  1. تساعد الخلفية النظرية الباحث في فهم واستيعاب الظاهرة والمشكلة التي هو بصددها والعلاقة بين العوامل والمتغيرات.
  2. تستخدم الخلفية النظرية كدليل لإعداد البحوث نظراً لما توفره من تأويلات عن الواقع وهي تضمن توضيحاً وتنظيماً أولياً للمشكلة محل الدراسة.
  3. يتم استخدام الخلفية النظرية بغرض اقتراح إشكالية الدراسة وطرح فرضيات من أجل مناقشتها من خلال الإطار النظري.
  4. تعمل الخلفية النظرية على تزويد الباحث بنماذج مفاهيمية من أجل تحديد الدراسة والمساعدة في اختيار المتغيرات والبيانات المراد جمعها.
  5. تساهم الخلفية النظرية بشكل كبير في جعل نتائج الدراسة أكثر وضوحاً، مما يجعلها تساهم في تنظيم النتائج الامبريقية وشرح الظاهرة محل الدراسة.
  6. تساهم الخلفية النظرية في توضيح كافة المتغيرات وإبراز العلاقات الناتجة بعضها ببعض والتركيز على الأبعاد الغير متعارف عليها وتسليط الضوء على الموضوعات التي تحتاج إلى مزيد من الدراسات.

للحصول على معلومات أكثر عن أهمية الخلفية النظرية يمكن الاطلاع على مقال عن الخلفية النظرية في البحث العلمي.

ما هو الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من حيث المصادر؟

 

 

يمكن توضيح الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من حيث المصادر وكيفية استخلاص كل جزئية منها وذلك من خلال التالي:

أولاً: أهم مصادر الإطار النظري في البحث العلمي:

  1. يعتمد الإطار النظري بشكل كبير على الدراسات السابقة والأدبيات والنظريات والخلفية النظرية لدى الباحث.
  2. من أهم مصادر الإطار النظري القراءات الأولية والاستطلاعية ومراجعة الأدبيات والكتابات المختلفة حول مشكلة الدراسة.
  3. تعد النظريات من المصادر الرئيسية للإطار النظري والتي يمكن من خلال تعزيزها بالأدلة والحجج والبراهين أن يقوم الباحث بتحليل وتفسير المعلومات من خلالها.
  4. الخلفية النظرية من أهم مصادر كتابة الإطار النظري والتي بدونها يفتقر الإطار النظري إلى كثير من المقاومات والأدوات التي تجعله متكاملاً من حيث المادة العلمية والطرح.

ثانياً: أهم مصادر الخلفية النظرية في البحث العلمي:

  1. الخبرة الشخصية للباحث الناتجة من تعدد وتراكم التجارب والمواقف التي يمر بها، والتي نتج عنها ظهور بعض التساؤلات حول موضوع أو مشكلة محدد.
  2. كثرة الاطلاع والقراءات المختلفة حول مجال تخصص الباحث وهي القراءات الواعية المتأنية التي تحمل في طياتها القراءة النقدية الهادفة لمختلف المواد العلمية.
  3. الاطلاع على البحوث والرسائل العلمية التي سبق وأن تناولت بعض جوانب الظاهرة أو المشكلة البحثية، والتي من الممكن أن تتضمن مجموعة من التوصيات قد تكون مرجعية له في الخلفية النظرية للباحث.
  4. المتخصصون والأساتذة والخبراء في مجال وتخصص الباحث والذين يملكون كافة المقاومات التي تساعد الباحث في الحصول على الخلفية النظرية وإرشاده في كيفية البحث والتقصي وإجراء البحوث العلمية.

 

ما هو الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من حيث المصادر؟

ما هو الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من حيث التطبيق؟

 

يتمثل الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من حيث كيفية التطبيق ومراحل وخطوات تطبيق وتوظيف كلاً منهما في الآتي:

أولاً: كيفية تطبيق الإطار النظري في البحث العملي؟:

  1. يتناول الباحث في بادئ الأمر وصف إطار العمل والمفاهيم الرئيسية وإيضاح النظريات المحددة التي يستند عليها في دراسته.
  2. إدراج كافة آراء وملاحظات أصحاب النظريات الأساسيين الذين تناولوا المشكلة البحثية والتدرج في عرضها وتسلسلها من الأقدم للأحدث.
  3. وضع إطار العمل النظري الخاص بالباحث في سياق أوسع من الأطر أو المفاهيم أو النماذج أو النظريات ذات الصلة.
  4. عرض الدراسات السابقة واستطلاعها والتي تتمثل في كافة البحوث والدراسات المنشورة في المجلات العلمية المحكمة والتي تتعلق وترتبط بمشكلة البحث.
  5. مراعاة التسلسل الزمني والمنطقي في عرض الدراسات السابقة ويفضل من الأقدم إلى الأحدث.
  6. عرض الدراسات السابقة والتعليق عليها والمقارنة بين دراسته والدراسات الأخرى حول كيفية تناول المشكلة التي هو بصددها بالبحث والدراسة.
  7. يتضمن الإطار النظري بشكلٍ عام على فصول وأبواب ومباحث ومطالب حسب نوعية البحث ومنهجه.
  8. مراعاة التسلسل المنطقي للعناوين الرئيسية والفرعية لفصول الاطار النظري في البحث العلمي.

لمعلومات أكثر عن تطبيق الإطار النظري في البحث العلمي يمكنك الاطلاع على مقال عن كيفية كتابة الإطار النظري في البحث العلمي.

 

ثانياً: كيفية تطبيق الخلفية النظرية في البحث العلمي:

  1. بعد اختيار المشكلة يجب على الباحث أن يكون على اطلاع عام بمختلف النظريات التي تطرقت لموضوع بحثه.
  2. تجنب النظريات العامة الكبرى والاهتمام أكثر بالنظريات الخاصة والمتعلقة بموضوعه. لكن عليه أولا أن يكون ملّما بميدان بحثه.
  3. في حالة انعدام النظريات التي لها علاقة بالبحث العلمي يمكن للباحث أن ينطلق من الحقائق الجزئية ليشكل نظرة شمولية عن الموضوع.
  4. يقوم بتوظيف الحقائق التي توصل إليها الباحثون الذين سبقوه في مجال بحثهم باعتبارها دراسات سابقة، وعليه أن يختار منها تلك  التي تتمتع بالتناسق لتكون إطاراً منهجياً ترشده في مسار بحثه.
  5. يقوم الباحث باستخراج المفاهيم وطرح الإشكالية وصياغة الفرضيات والمتغيرات التي ينطلق منها في بحثه من خلال النظرية التي اختارها وليس العكس، فالإشكالية والفرضية تستمدان قوتهما من النظرية الجيدة والتي تتناسب مع البحث العلمي.
  6. التعرف على أوجه القصور في النظرية التي اختارها الباحث ومن ثم محاولة تعويض هذ القصور مما ينتج عنه العديد من التساؤلات وصياغة الفروض الجديدة التي تجعل من الدراسة أصيلة وذو فائدة علمية.
  7. توضيح مدى مساهمة الدراسة التي بصددها الباحث في إضافة المعارف وتطويرها والتي دفعته إلى الاعتماد على منهجيات جديدة أو أدوات جديدة مما يساعده في توصيف مشكلة الدراسة بصورة دقيقة وواضحة.
  8. يجب على الباحث عن توظيف الخلفية النظرية في البحث أن يفرق جيداً بين موضوع البحث ومشكلة البحث فموضوع البحث هو حقل معرفي عام وشامل ولكن مشكلة البحث هو موضوع محدد أو ظاهرة محددة في هذا الحقل.

 

الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية pdf

 

يمكنك التعرف أكثر وبصورة موسعة عن الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية من خلال بحث تناول الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية pdf بشكل شامل ودقيق من خلال الرابط التالي (أضغط هنا).

الفرق بين الإطار النظري والخلفية النظرية

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada