طلب خدمة
×

التفاصيل

قواعد النشر العلمي

2023/07/24   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(839)

قواعد النشر العلمي

 

 

تشتمل قواعد النشر العلمي على الكثير من الآليات والضوابط والمعايير التي يجب على الباحثين والأساتذة وكل من يرغب في نشر البحوث المقالات العلمية الالتزام بها. وذلك من منطلق أن كافة الدوريات والمجلات العلمية سواء العربية أو الأجنبية لها مجموعة من المقاييس والتي من خلالها توافق على نشر البحث أو الورقة العلمية، وكما توجد قواعد للنشر العلمي في المجلات والدوريات توجد أيضاً قواعد لاختيار المجلة أو الدورية العلمية. وذلك للتعرف على كفاءة ومدى اعتماد المجلة العلمية في قواعد النشر الدولية.

لذلك حرص المقال الحالي على معرفة كافة قواعد النشر العلمي التي يجب أن يلتزم بها الباحثين والأساتذة من خلال طرح بعض النقاط الهامة وهي كالآتي:

  1. ما هو النشر العلمي؟.
  2. ما هي أهمية النشر العلمي؟
  3. أهم أهداف النشر العلمي؟.
  4. أهم أنواع النشر العلمي؟.
  5. ما هي شروط نشر البحث العلمي؟.
  6. ما هي قواعد النشر العلمي؟.
  7. ما هي قواعد اختيار المجلة أو الدورية العلمية للنشر العلمي؟.
  8. قواعد النشر العلمي في جامعات المملكة العربية السعودية.
  9. القواعد التنفيذية لعملية النشر العلمي للجامعات السعودية.
  10. أهم شروط قبول نشر البحث العلمي؟
  11. ما هي أسباب رفض نشر البحث العلمي في المجلات؟.
  12. قواعد النشر العلمي pdf.

 

ما هو النشر العلمي؟

 

  1. النشر العلمي هو العملية التي يقوم الباحث من خلالها بنشر عمله البحثي سواء كان بحث أ ومقالة أو ورقة علمية وذلك من أجل توصيل فكرته البحثية للمهتمين بنفس مجاله وتخصصه العلمي.
  2. يعرف النشر العلمي على أنه نشر البحوث والمقالات العلمية التي انجزها الباحث في مجال تخصصه في دوريات علمية مرموقة تحظى بمعامل تأثير عالمي ومدرج في التصنيفات العالمية.
  3. النشر العلمي هو بمثابة مؤشراً هاماً على تطوير البحث العلمي وهو المحصلة النهائية التي يقوم بها الباحث لنشر ما قام به من أعمال علمية بغرض المساهمة في تنمية وتقدم المجتمعات.
  4. يعد النشر العلمي ركيزة أساسية وعاملاً من أهم أسس التصنيف فالكثير من التصنيفات العالمية تضع في اعتبار تقييمها للجامعات وتحديد ترتيبها على المستوى الدولي حجم الإنتاج الفكري العالمي الخاص بالجامعة.

 

ما هي أهمية النشر العلمي؟

 

 

النشر العلمي له أهمية كبيرة تتمثل في الآتي:

  • يعد النشر العلمي وسيلة فعالة لإيصال النتاج الفكري الرصين عبر قنوات خاصة لذلك وتكون في أغلبها محكمة.
  • تعطي عملية النشر العلمي المحكمة حقوق الحماية الفكرية والخصوصية لكافة أعمال الباحثين والمؤلفين.
  • نظراً لأهمية وضرورة البحث العلمي فهي في حاجة إلى وسيلة للنشر والوصول إلى ما يحتاجه من مؤسسات وأفراد، لأن درجة الإفادة من الشيء تكمن في نشرة وإيصاله إلى من يستفيد به.

 

أهم أهداف النشر العلمي؟

 

 

يمكن تحديد بعض أهداف النشر العلمي من خلال الآتي:

  • تنشيط حركة البحث العلمي.
  • وسيلة لتحقيق منافع مادية ومعنوية من خلال مكافآت التعضيد العلمي.
  • الإسهام الفاعل في تطوير طرق وأساليب العمل لدى الأفراد والمؤسسات من خلال الاطلاع على كل ما هو جديد.
  • التعرف على رصانة البحث العلمي من خلال معرفة عدد الإشارات والاقتباسات منه.
  • ضمان حقوق المؤلفين في بحوثهم المنشورة، لأنه عملية لتوثيق ذلك.
  • تنمية الوعي العلمي بضرورة البحث العلمي بين أفراد المجتمع على أوسع نطاق.

 

أهم أنواع النشر العلمي؟

 

 

يمكن أن نحدد أنواع وأشكال النشر من خلال تصنيفين وهما:

  1. على أساس صناعة النشر.
  2. على أساس الهدف من النشر.

أولاً: على أساس صناعة النشر:

ينقسم هذا التصنيف إلى ثلاثة أنواع رئيسية وهي:

  • النشر التقليدي: هو مجموع العمليات التي يمر بها البحث المطبوع ابتداء من كونه مخطوطاً نهايةً بوصوله إلى القارئ أو المستفيد. ويتحكم بهذه العملية (الكاتب، المطبعة، الناشر).
  • النشر المكتبي:  هو الكيفية التي يتم استخدام التقنية الحديثة في التصنيف الإلكتروني للكاتب، ومعالجتها وتجيزها للطباعة، وهو يستخدم برمجيات معينة بالإضافة إلى أجهزة الحاسب وآلة الطباعة غير مكلفة.
  • النشر الإلكتروني: هو المرحلة التي يتمكن فيها كاتب المقال أو البحث من تسجيل بحثه العلمي على إحدى وسائل تجهيز الكلات، ثم يرسل البحث إلى محرر المجلة الإلكترونية، والذي يقوم بدور في نشر البحث وفقاً لآليات محددة.

 

ثانياً: على أساس هدف النشر:

ينقسم هذا التصنيف إلى نوعين رئيسيين هما:

  • النشر التجاري: هو استثمار الناشر أمواله بغرض الحصول على الربح، فيخضعها إلى قانون العرض والطلب، والوظيفة الأساسية التي قام من أجلها هي النشر، وكسب عيشة وحياته المهنية مرتبطة بها.
  • النشر غير التجاري: هو النوع الذي يختص به المنظمات والمؤسسات مثل الجمعيات الدولية والنوادي العلمية والجامعات وغيرها ووظيفتها الأساسية هي التعليم والبحث العلمي، والتطوير من منظومة البحث العلمي والارتقاء بها.

ما هي شروط نشر البحث العلمي؟

 

توجد العديد من الشروط التي يجب أن يلتزم بها الباحث لنشر البحث العلمي الخاص به سواء كان رسالة علمية أو بحث علمي وهي كالآتي:

شروط نشر الرسائل العلمية:

  1. أن تكون الرسالة متسقة مع الخطة السنوية المعتمدة من قبل عمادة البحث العلمي للنشر العلمي في الجامعة.
  2. أن تخلو الرسالة العلمي من أي محذورات شرعية أو ملحوظات سياسية كانت أو اجتماعية.
  3. تكون أولوية النشر للرسائل التي حصل على تقدير عالي من جانب المحكمين.
  4. أن لا تكون الرسالة قد سبق نشرها بأي شكل من الأشكال.
  5. أن تحصل الرسالة على أغلبية آراء المحكمين بصلاحيتها للنشر من خلال الجامعة.

 

شروط نشر البحوث:

  1. أن يكون البحث جديداً في فكرته أو معالجته ويقدم إضافة علمية متميزة في مجال تخصصه.
  2. من الضروري أن يخلو البحث من أي محذورات شرعية أو سياسية أو اجتماعية.
  3. أن يقدم الباحث ما يفيد موافقة مشاركيه في العمل (إن وجد).
  4. يجب أن لا يكون البحث مستلاً من رسالة علمية أو من كتاب صدر للباحث منفرداً أو مع غيره.
  5. أن لا يقل عدد صفحات البحث 30 أو 50 صفحة.
  6. التزام الباحث بتنفيذ ما تطلبه العمادة منه مثل إعداد الفهارس أو إجراءات التصحيحات اللغوية والطباعة المطلوبة.

أهم الشروط العامة لنشر البحث العلمي في المجلة

 

قواعد النشر العلمي تحتم على الباحث استيفاء مجموعة من الشروط عن نشر البحوث العلمية ومن أهمها الآتي:

  1. يجب أن يتضمن البحث معلومات قيمة تعكس مدى أهمية البحث العلمي في مجال تخصصه، والذي يمكن للمحررين أو المحكمين معرفة مدى أهميته من خلال قراءة ومراجعة البحث العلمي.
  2. يجب على الباحث عند كتابة البحث العلمي أن يتبع الأسلوب أو المنهجي المنطقي الذي يتناسب مع كيفية عرض البحث الخاص به وأن يتضمن رسالة واضحة ومفيدة عن ما يتضمنه البحث.
  3. من الضروري اتباع أسلوب الكتابة الأكاديمية الخالية من الأخطاء اللغوية أو الإملائية مع المحافظة على تنظيم وتنسيق البحث وفقاً للآلية المعمول بها في المجلة.
  4. تحري الدقة والأمانة في توثيق المعلومات والنصوص الذي قام الباحث باقتباسها والاستعانة بها في بحثه العلمي والمحافظة على الأسلوب العلمي المتبع به في عملية التوثيق.
  5. من الجيد أن يتمتع البحث المراد نشره بأصالة موضوعه ودراسته وعدم وجود موضوع أو دراسة مشابه لهذه البحث وأن تتسم كافة معلوماته بالحداثة وأن يضيف معارف جديدة لتخصصه.
  6. يجب أن يتحرى الباحث الدقة عند مناقشة واستخراج النتائج وتقديم كافة الحجج والبراهين التي تثبت صحتها ومن الأفضل أن لا تضارب نتائج البحوث المقدمة مع مصالح واهتمامات المجلة العلمية.
  7. التأكد من اهتمامات المجلة العلمية المحكمة ومراعاة نفس التخصص والمجالات التي تلقى اهتماماتها فلا يمكن أن يكون البحث في العلوم القانونية ويقوم بإرساله الباحث إلى مجلة مهتمة بالعلوم الاجتماعية.

 

ما هي قواعد النشر العلمي؟

 

تتمثل قواعد النشر العلمي في مجموعة من النقاط الهامة وهي:

  1. التأكد من أن المجلة المختارة مدرجة ضمن قواعد البيانات الرصينة للنشر العالمي.
  2. للتوصل للمجلة المناسبة لنشر بحثك يجب التركيز على: التخصص – معامل التأثير – شروط النشر.
  3. يمكن اختيار المجلات المناسبة عبر موقع  Elsevier Journal Finder
  4. معرفة معامل تأثير المجلة من خلال موقع  Cite Factor
  5. التركيز على تجنب الأخطاء اللغوية، ويمكن تجنب ذلك من خلال التدقيق اللغوي للبحث.
  6. البحث يمر ببرنامج الاقتباسات- المحرر- المحكمين.
  7. ضرورة المراجعة اللغوية للبحث والتأكد من خلوة من الأخطاء الإملائية.
  8. نقل البحث من لغة إلى لغة يفقده الكثير، فلغة الكتابة ليست ترجمة للبحث.
  9. لازالت اللوائح الجامعية تشجع العمل الفردي، عبر احتساب عدد النقاط، كذلك هناك مجلات تفضل الأبحاث الفردية.
  10. هناك العديد من المواقع لإعادة صياغة المقالات تجنباً للوقوع في السرقات العلمية.

ما هي قواعد اختيار المجلة أو الدورية العلمية للنشر العلمي؟

 

  1. أن يكون معامل التأثير للمجلة أو الدورية مرفقاً لأنه مقياس لأهمية الجلة العلمية، وذلك من منطلق أن المجلات العلمية المحكمة يتم تصنيفها ووفقاً لمعاملات التأثير لديها.
  2. يجب أن تصدر المجلة العلمية المحكمة عن جامعة أو مؤسسة أكاديمية أو علمية معروفة ومشهورة وتتمتع بقيمة اعتبارية عالية.
  3. يجب أن تمتلك المجلة العلمية رقم تصنيف دولي (ISSN) ويكون للنسخة الورقية وآخر للنسخة الإلكترونية.
  4. أن تمتلك المجلة العلمية المحكمة هيئة تحرير متخصصة في العديد من المجالات وأن يتم الإعلان عن أسماء أغلب أعضائها من الأكاديميين والأساتذة الجامعيين وتخصصاتهم.
  5. يجب أن يكون هناك موقع إلكتروني للمجلة المحكمة تتوفر فيه جميع قواعد وأسس ومعايير النشر بها وأهم إجراءات وخطوات النشر لدى المجلة والتي يجب أن يتبعها الباحث أو الكاتب قبل تقديم ورقته العلمية أو البحث العلمي للنشر.
  6. يجب أن تكون مواقع المجلة العلمية المحكمة مؤرشفة في محركات البحث وقواعد البيانات العالمية.
  7. أن توفر المجلة آلية معتمدة لتحميل الأبحاث العلمية المنشورة لديها ومرفقاتها من قِبَل الباحثين، مع ضرورة إتاحة الاطلاع على مسار البحث منذ تقديمه إلى النتيجة النهائية.
  8. يجب أن تتخصص المجلة بمجال علمي معين.
  9. أن تكون للمجلة سياسة واضحة المعالم وتكون مدونه ومكتوبة في الموقع الإلكتروني الخاص بها لضمان الالتزام الكامل بأخلاقيات النشر العلمي الجيد.

قواعد النشر العلمي في جامعات المملكة العربية السعودية:

 

  1. يجب أن تكون المجلة صادرة من مؤسسة تعليمية أو بحثية أو جمعية أو هيئة علمية أو منظمة عالمية أو إقليمية غير تجارية.
  2. من الضروري أن يدل عنوان المجلة دلالة واضحة عن مضمونها.
  3. أن يكون قد صدر عن المجلة ما لا يقل عن أربعة أعداد وأن يكون قد مضى على أول إصدار لها سنتين على الأقل.
  4. أن يكون صدور المجلة منتظماً بشكل دوري دون انقطاع خلال الثلاث السنوات الأخيرة.
  5. يجب أن تكون المجلة مسجلة دولياً وأن يكون لها رقم إيداع ISSN الدولي.
  6. يجب أن تكون للمجلة قواعد وضوابط للنشر معلنة.
  7. أن تكون للمجلة هيئة تحرير من ذوي الخبرة في البحث العلمي في مجال تخصص المجلة.
  8. أن تستخدم المجلة الأساليب المعاصرة وتقنيات المعلومات في التواصل مع الباحثين والمحكمين وأن يكون لها موقع على شبكة الإنترنت يُمكن الباحثين من الوصول لملخصات الأبحاث من خلال البحث النصي بواسطة محركات البحث الإلكترونية.
  9. يجب أن تمتلك المجلة علمية محكمة ومتخصصة في مجالات علمية محددة.
  10. أن تكون البحوث المنشورة في المجلة ذات صلة مباشرة بتخصصاتها.
  11. أن يكون للمجلة رئيس تحرير من أعضاء هيئة التدريس أو من الشخصيات العلمية المتخصصة في مجال اهتمام المجلة.
  12. يجب أن يكون للمجلة هيئة تحرير أغلب أعضائها من أعضاء هيئة التدريس أو من الشخصيات العلمية البارزة.
  13. أن يكون صدر من المجلة ثلاثة أعداد على الأقل (يستثنى من هذا الشرط مجلات الجامعات السعودية، والجمعيات العلمية السعودية المرتبطة بها).
  14. أن يكون للمجلة رئيس تحرير برتبة أستاذ مشارك على الأقل.
  15. ألا تقل الرتبة العلمية لجميع أعضاء هيئة التحرير عن رتبة أستاذ مشارك أو ما يعادلها.
  16. أن يظهر في المجلة قواعد نشر تبين أنها تشترط التحكيم العلمي.
  17. أن تكون مجال النشر المجلة يشمل التخصص العام للبحث المنشور.

القواعد التنفيذية لعملية النشر العلمي للجامعات السعودية

 

   وضعت العديد من الجامعات مجموعة من القواعد التنفيذية التي يجب توافرها عند النشر البحوث العلمية لاستكمال مطالب الحصول على درجة الماجستير والدكتوراه وهي:

  • يشترط لتشكيل لجنة المناقشة لرسالة الدكتوراه نشر الطالب ورقة علمية في مجلة علمية محكمة وفق الضوابط الآتية:
  • أن يكون البحث منشوراً في إحدى المجلات العلمية المحكمة والمدرجة في بيانات شبكة العلوم (WOS). إلى جانب التخصصات الاجتماعية والإنسانية في قواعد البيانات المعتمدة عند المجلس العلمي في الجامعة.
  • أن يكون البحث المنشور مرتبطاً بالمشروع البحثي لرسالة الدكتوراه وتم نشره أثناء التحاق الطالب بالبرنامج.
  • يجب أن يكون البحث منشوراً أصيلاً ولا تقبل المقالات الاستعراضية.

استيفاء قواعد النشر العلمي للجامعات السعودية لمجلة الخدمة الاجتماعية والعلوم الإنسانية

 

     تطبيقاً لقواعد النشر العلمي استوفت أحد المجلات المعتمدة لدى شركة دراسة وهي مجلة الخدمة الاجتماعية والعلوم الإنسانية الشروط الخاصة بنشر الورقة العلمية في الجامعات السعودية تخصصات العلوم الاجتماعية والإنسانية حيث توافرت في المجلة الآتي:

  • حصول مجلة كلية الخدمة الاجتماعية للدراسات والبحوث الاجتماعية على الترتيب الرابع تقييم المجلات المصرية لعام 2023 بمعامل تأثير 7. وجاءت في الترتيب الرابع للمجلات المصرية.

صورة ترتيب المجلة

 

  • حصول مجلة كلية الخدمة الاجتماعية للدراسات والبحوث الاجتماعية على خطاب رسمي من قاعد البيانات (Arcif) وهو معامل التأثير والاستشهادات المرجعية العربي الخاص بقاعدة البيانات العربية الرقمية في عام 2022، والذي أفاد بالآتي:
  1. أن مجلة كلية الخدمة الاجتماعية للدراسات والبحوث الاجتماعية الصادرة عن جامعة الفيوم، نجحت في تحقيق معايير اعتماد معامل أرسيف (Arcif) المتوافقة مع المعايير العالمية والتي بلغ عددها (32 معياراً).
  2. أن المجلة حازت على الترتيب الحادي والعشرون في تخصص العلوم الاجتماعية على مستوى مجلات الجامعات العربية.

صورة ترتيب المجلة

صورة خطاب قواعد بيانات معامل التأثير والاستشهادات المرجعية العربي (Arcif)

 

 

 

  • أشار أيضاً الكشاف العربي للإستشهادات المرجعية أن المجلة تم اختيارها ليتم إدراجها ضمن الكشاف العربي للإستشهادات المرجعية وتم استضافها عبر منصة كلاريفيت (WOS) Clarivate’s Web Of Science.

صورة خطاب قواعد بيانات معامل التأثير والاستشهادات المرجعية العربي (Arcif)

صورة خطاب الكشاف العربي للإستشهادات المرجعية واستضافة كلاريفيت (WOS)

 

 

 

 

 

صورة خطاب الكشاف العربي للإستشهادات المرجعية واستضافة كلاريفيت (WOS)

أهم شروط قبول نشر البحث العلمي؟

 

توجد مجموعة من الشروط لقبول نشر البحث العلمي في المجلات المحكمة وهي:

  1. أن يكون موضوع البحث داخل دائرة اهتمام المجلة المرسل إليها، فالمجلة غالباً تركز على موضوعات محددة ضمن التخصص.
  2. البعد عن السرقات العلمية أو كثرة الاقتباسات، حيث هناك برامج خاصة للكشف عنها.
  3. كتابة المراجع بأسلوب مناسب لآلية التوثيق الموجودة في شروط ومعايير المجلة.
  4. كتابة البحث بطريقة علمية أكاديمية والبعد عن الاسترسال والكتابة الصحفية.
  5. أن تكون الفكرة البحثية أصيلة وأن تضيف قيمة علمية جديدة لمجال تخصص الباحث.
  6. الالتزام التام بكافة شروط وآليات وقواعد المجلة الخاصة بالفورمات وحجم الخط ونوع الخط والهوامش وما إلى ذلك.
  7. التأكد من كافة البيانات والتحليل الإحصائي والنتائج التي تحصل عليها الباحث.

 

ما هي أسباب رفض نشر البحث العلمي في المجلات؟

 

 

 

إن قواعد النشر العلمي تحتم على الناشر الالتزام بمجموعة من المعايير والآليات، والتي إذا أخل بها كان ذلك سبباً في رفض نشر البحث العلمي الخاص به، ويمكن من خلال هذه الفقرة توضيح أهم الأسباب التي تدفع المجلات العلمية إلى رفض نشر البحوث العلمية ومن أههما الآتي:

  1. عدم أهمية موضوع البحث المراد نشره في المجلة العلمية
  2. عدم أصالة موضوع البحث أو الورقة العلمية المراد نشرها في المجلة العلمية.
  3. موضوع البحث ليس من ضمن اهتمامات المجلة العلمية.
  4. عدم اتسام المعلومات والبيانات العلمية بالحداثة، مما جعلها لا ترتبط بموضوع البحث.
  5. التهاون في مناقشة واستخراج النتائج، مما يفقدها الثقة، وغالباً ما تكون مشكوك في صحتها.
  6. وجود تضارب في الاهتمامات والمصالح بالنسبة للمجلة العلمية.
  7. عدم وضوح ودقة الفروض البحثية.
  8. عدم اختيار عينة ممثلة لمجتمع الدراسة.
  9. اختيار أساليب إحصائية لا تتناسب مع طبيعة البحث أو يكون هناك أخطاء في تطبيقها.
  10. استعانة الباحث بمراجع لا تتسم بالحداثة المطلوبة، مما يضعف دعمها لموضوع البحث.
  11. عدم اتباع الأسلوب الأكاديمي العلمي في الكتابة
  12. التنظيم والتنسيق الضعيف الغير منضبط.
  13. عدم الدقة في التوثيق بالأسلوب العلمي والاقتباس السيء للمعلومات.
  14. أن تتضمن الورقة العلمية أو البحث المراد نشرة جداول غير ممثلة للبيانات والاستعانة بأشكال غير ضرورية.
  15. ثبوت الانتحال المباشر دون توثيق المعلومات لمصدرها الأصلي.
  16. تلفيق معلومات خاطئة ونسبها إلى أفراد دون وجود دلائل وبراهين على أصل ومصدر هذه المعلومات.
  17. التقدم لنشر البحث العلمي في أكثر من مجلة وبأكثر من لغة في نفس الوقت.
  18. أن يتم الاستعانة بأسماء مؤلفين ليس لهم دور في مضمون الدراسة والبحث.
  19. إغفال الباحث عن كتابة كل أسماء المؤلفين الذين شاركوا فعلياً في معلومات بيانات البحث.

 

قواعد النشر العلمي pdf

 

للتعرف على أكثر على قواعد النشر العلمي وبصورة مفصلة بدايةً من إجراءات النشر وصولاً إلى أسباب القبول والرفض يمكنك الاطلاع وتحميل نسخة إلكترونية عن قواعد النشر العلمي pdf من خلال الرابط التالي (أضغط هنا).

 

مراجع للاستزادة

 

كاظم، أنيس عبدالله وكريم، عبدالمنعم عباس. (2017). خمسون سؤالاً وجواباً حول النشر العالمي. جامعة ديالي.

زكي، قاسم. (2015). النشر العلمي. منظمة المجتمع العلمي العربي.

لجنة النشر والتحكيم والمعادلات بالمجلس العلمي. (2010). ضوابط النشر العلمي. ط2. مكتبة الملك فهد الوطنية للنشر.

البشر، فاطمة بنت عبدالله بن محمد. (2020). الصعوبات التي تواجه أعضاء هيئة التدريس بقسم الإدارة التربوية في الجامعات السعودية في نشر الأبحاث في المجلات العلمية المحكمة. مجلة كلية التربية، (11)، 163- 194.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017