طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

بحث عن التحليل الإحصائي

2023/07/15   الكاتب :د. يحيي سعد
عدد المشاهدات(1133)

بحث عن التحليل الإحصائي

 

 

كثير من الباحثين يريدون التعرف أكثر عن التحليل الإحصائي نظراً لأهميته ودوره في تحليل البيانات، فنجد البعض يريد العثور على بحث عن التحليل الإحصائي والبعض الآخر يبحث في علم الإحصاء وآخرون يبحثون في استخدامات وأنواع التحليل الإحصائي في كافة العلوم مثل (السياسية، الجغرافية، الاجتماعية، الجنائية، والطبية وغيرها) من البحوث التي تستعين بالتحليل الإحصائي في عملية تحليل البيانات الخاصة بها.

هذا ويعد البحث عن التحليل الإحصائي أمراً هاماً وضرورياً نظراً لأنه يساهم بشكل كبير في إكساب الباحث مهارات عديدة تساعده على تحليل كافة البيانات التي يجمعها من عينات الدراسة مما يترتب عليه إمكانية الحصول على نتائج موثوقة يمكن تعميمها على باقي مجتمع الدراسة.

لذلك يعتبر هذا المقال بمثابة بحث عن التحليل الإحصائي يطرح من خلاله بعض الجوانب الهامة التي تتعلق بعملية التحليل الإحصائي ويشمل الآتي:

  1. ما هو التحليل الإحصائي
  2. التحليل الإحصائي
  3. أنواع التحليل الإحصائي
  4. خطوات التحليل الإحصائي
  5. التحليل الإحصائي SPSS
  6. بحث عن التحليل الإحصائي للبيانات

بحث عن التحليل الإحصائي

ما هو التحليل الإحصائي

 

لكي نتمكن من عمل بحث عن التحليل الإحصائي يجب أن نتعرف أولاً على علم الإحصاء وتعريفه كأحد فروع على الرياضيات؛ إذ يقصد بعلم الإحصاء هو العلم الذي يختص بالطرق العلمية لجمع وتنظيم وتلخيص وعرض وتحليل البيانات، وذلك من أجل الوصول إلى نتائج مقبولة وقرارات سليمة، كما ينقسم علم الإحصاء إلى قسمين متعارف عليهما في البحث العلمي وهما (الإحصاء الوصفي ، والإحصاء الاستدلالي) وهما كالتالي:

  1. الإحصاء الوصفي: يقصد به الطرق والأساليب الخاصة بتنظيم وتلخيص المعلومات بغرض المساعدة على فهم المعلومات، حيث تحتوي الطرق الوصفية على توزيعات تكرارية مثل ما يعرف باسم (الجداول التكرارية، ورسوم بيانية، وطرق حساب مقاييس النزعة المركزية، ومقاييس التشتت ومختلف القياسات الأخرى).
  2. الإحصاء الاستدلالي: يقصد به الطرق العلمية التي تعمل للاستدلال عن معالم المجتمع وفقاً للمعلومات التي تم الحصول عليها من العينة المأخوذة منه، وذلك طبقاً للطرق الإحصائية المعلومة والمعروفة.

ما هو التحليل الإحصائي

تعريف التحليل الإحصائي

 

 

 

يمكن تعريف التحليل الإحصائي على أنه عملية تتكون من عدد من الخطوات الرياضية، والتي تستهدف جمع ودراسة وإعداد بيانات البحث العلمي، للقيام بالتحليل واستخراج النتائج عبر تحويلها إلى معلومات ذات معنى. ويمكن إجراء بحث عن التحليل الإحصائي وتعريفه على أنه أداة إجرائية يقوم بها الباحثون بهدف تحضير كافة البيانات التي تم جمعها، حتى يتمكنوا في الأخير من إتمام العملية التحليلية والوصول إلى أدق الأهداف والخروج باستنتاجات دقيقة أقرب إلى معلومات موثقة وقيّمة.

 

تعريف التحليل الإحصائي

التحليل الإحصائي

 

 

يعتمد التحليل الإحصائي للبيانات على دراسة الظواهر المختلفة في المجتمع، مع تفسيرها وتقديم الشرح لصفات المجتمع وخصائصه، وعادة إذا كان هناك بحث عن التحليل الإحصائي يتم الوصول إلى نتيجة التحليل بالاعتماد على العينة التي تكون عاكسة للمجتمع وخصائصه. فالباحث عادة ما يلجأ لاختيار عينة ممثلة لمجتمع ما، ثم يقوم بتحليل بياناتها إحصائياً بغية الحصول على نتائج يمكنه الاعتماد عليها وتعميمها.

 

ومن المفاهيم الشائعة بين اغلب الباحثين عن التحليل الإحصائي أنه مجرد أرقام وبيانات رقمية فقط، ولكن كم خلال بحث عن التحليل الإحصائي نجد أنه هو الذي يهتم بطرق جمع البيانات، وتبويبها، وتلخيصها بشكل يمكن تحقيق الاستفادة منها في وصف البيانات وتحليلها للوصول إلى القرارات الصحيحة في ظل ظروف معينة.

هذا ويقوم التحليل الإحصائي في أغلب البحوث على ثلاثة خطوات رئيسية تتمثل في الآتي:

 

أولاً: وصف البيانات :

حيث تعتبر أسلوب جمع البيانات وتلخيصها وتبويبها من أهم وظائف علم الإحصاء، حيث لا يمكن الاستفادة من البيانات الخام، ووصف الظواهر المختلفة المعنية بالدراسة والبحث، إلا إذا تم جمع البيانات وعرضها في شكل جداول أو بيانات، ومن ثم القيام بحساب بعض المؤشرات الإحصائية البسيطة التي توضح للباحث طبيعة هذه البيانات.

 

ثانياً: عملية الاستدلال في التحليل الإحصائي :

يُعَد الاستدلال الإحصائي من أهم الوظائف المستخدمة في مجال البحث العلمي، حيث يستند الاستدلال الإحصائي على فكرة اختيار جزء من المجتمع (عينة الدراسة) بطريقة علمية مناسبة، من أجل استخدام بيانات هذه العينة في التوصل إلى نتائج يمكن تعميمها على جميع أفراد مجتمع الدراسة.

 

ثالثاً: عملية التنبؤ على أساس النتائج :

من خلال التنبؤ يتم استخدام نتائج الخطوة السابقة، والتي تدلنا على سلوك الظاهرة في الماضي في معرفة ما يمكن أن يحدث في الحاضر والمستقبل، كما توجد العديد من الأساليب الإحصائية المعروفة التي تستخدم التنبؤ، ومن أبسطها أسلوب الاتجاه العام وهي معادلة رياضية يتم تقدير معاملاتها باستخدام بيانات العينة، ومن ثم استخدام المعادلة المُقدرة في التنبؤ بما يمكن أن يحدث للظاهرة في المستقبل.

 

أنواع التحليل الإحصائي

 

 

يمكن إجراء بحث عن التحليل الإحصائي في مختلف المجالات والعلوم وذلك نظراً لتعدد استخدام عملية التحليل الإحصائي واختلاف أنواعها باختلاف نوع البحث والدراسة، فهناك العديد من أنواع التحليل الإحصائي التي ترتبط بنوعية البحوث التي تستعين به ومن أهمها الآتي:

 

أولاً: التحليل الإحصائي في البحوث النوعية :

يقصد به الوصول إلى تفسيرات موضوعية للمعطيات اللفظية من خلال بحث عن التحليل الإحصائي في المنهج النوعي، وتفسير المعلومات اللفظية صعب للغاية إذا لم توضع قيود على ذاتية الباحث وحدود للربط والتركيب بالصورة التي تتلاءم مع موضوع البحث وأغراضه. أما إذا كان هناك بحث عن التحليل الإحصائي في البحوث النوعية يتم فيه إيجاز الملاحظات والبيانات بصورتها النهائية بطريقة تؤدي إلى الحصول على الأجوبة المقنعة الخاصة بالأسئلة التي أثارها البحث النوعي.

 

ثانياً: التحليل الإحصائي في بحوث علم الاجتماع :

استفاد علماء علم الاجتماع بشكل كبير من التحيل الإحصائي في تطوير أدوات أبحاثهم وخاصةً الاستبيان مما أمكنهم من دراسة آلاف المبحوثين في فترة زمنية وجيزة، حيث توافر لدى الباحثين إمكانية اختبار العلاقة بين ما يرصدونه من ظواهر على أرض الواقع وما يفترضونه من افتراضات يحاولون بها تفسير ذلك الواقع، حيث استخدموا الأساليب الرياضية والإحصائية في مجال العلوم الاجتماعية بنجاح وقد أمكن من خلالها التوصل إلى بعض الحقائق العلمية والنظريات.

 

ثالثاً: التحليل الإحصائي في البحوث الجغرافية :

عند استخدام الباحث الجغرافي للتحليل الإحصائي وإنجاز بحث عن التحليل الإحصائي يجب أن يدرك أنواع البيانات الإحصائية وأنسبها للبحث الجغرافي الذي يقوم بإجرائه، فأبسط هذه البيانات هي البيانات الأولية التي يقوم الباحث بجمعها عن ظاهرة معينة على مستوى إقليمي معين، وغالباً ما تقوم الدولة بجمع ونشر تلك البيانات إما على فترات دورية كما هي الحال في تعداد السكان والتعداد الصناعي أو الزراعي أو على فترات غير دورية كما هو  الحال في بينات القوة العاملة والنقل والتجارة وغيرها.

 

رابعاً: التحليل الإحصائي في البحوث الطبية:

يلعب التحليل الإحصائي دوراً هاماً في المجال الطبي كونه يقدم إحصائيات طبية حول دراسة صحة الإنسان والأمراض، هذا ويتراوح تطبيق التحليل الإحصائي عن البحوث الطبية ما بين البحوث المخبرية الطبية الحيوية، إلى التجارب السريرية وصولاً إلى تعزيز الصحة والنظم الوطنية العالمية للرعاية الصحية إلى الطب والعلوم الصحية.

هذا وتتجلى أهمية التحليل الإحصائي في مجال البحوث الطبية في كون الإحصائيات الطبية هي دراسة صحة الإنسان والأمراض ، تختلف استخداماتها لتشمل كلاً من (البحوث المخبرية الطبية الحيوية ، والطب السريري ، وتعزيز الصحة ، والنظم الوطنية والعالمية للرعاية الصحية، والطب والعلوم الصحية ، بما في ذلك الصحة العامة والطب الشرعي وعلم الأوبئة والبحوث السريرية).

 

خامساً: التحليل الإحصائي في بحوث العلوم السياسية :

كانت بداية إجراء بحث عن التحليل الإحصائي يتعلق بالعلوم السياسية في أواسط القرن الماضي، وعلى الرغم من انقسام المختصين بين مؤيد ومعارض لاستخدام الرياضيات ولغة الأرقام في الدراسات السياسية غير أن الواقع قد أثبت صحة الموقف المؤيد وعززه بالنسبة لاستخدام التحليل الإحصائي في العلوم السياسية.

هذا ويعتبر التحليل الإحصائي في البحوث السياسية هو أحد أساليب وصف الظاهرة ومقارنتها، وإثبات الحقائق العلمية المتصلة، مثله مثل الأساليب الاستنتاج المنطقي وغيره من الأساليب الأخرى، ولكن يتميز التحليل الإحصائي عن غيره من الأساليب كونه يعتمد على التعبير الرقمي وجمع الأعداد والأرقام  عن الظواهر التي يتناولها الباحث عن طريق القياس المباشر.

 

سادساً: التحليل الإحصائي في البحوث الجنائية :

يعتبر إجراء بحث عن التحليل الإحصائي يتعلق بالبحوث الجنائية وسيلة من وسائل البحث العلمي الذي يترجم خصائص وسمات الظاهرة الإجرامية إلى أرقام، وذلك من خلال أسلوب يركز على دراسة الشخصية الإجرامية عن طريق استعراض أساليب الفعل الإجرامي وسماته من حيث الحجم والنوع والزمان والمكان والأسلوب والنمط والدافع، وذلك من أجل التوصل إلى العلاقة بين الجريمة والمجرم وبين المتغيرات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والبيئية وغيرها، التي تساعد الشخص وتدفعه إلى ارتكاب مثل هذه الجرائم.

 

هذا وتم اعتماد التحليل الإحصائي في البحوث الجنائية رسمياً في فرنسا كأحد وسائل رصد الجريمة منذ عام 1826 ميلادية، وتم اعتماده في بريطانيا رسمياً في عام 1856 ميلادية، ومنذ ذلك الوقت اهتمت العديد من المحاكم بإحصاء عدد القضايا التي تم النظر والتصرف فيها، كما بدأت المحاكم بعد ذلك بالاحتفاظ بسجلات خاصة لهذه الإحصاءات، أما بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية فقد تم اعتماد الإحصاء الجنائي رسمياً بها في عام 1933 ميلادية، وذلك من طرف مكتب التحقيقات الفيدرالية.

 

خطوات التحليل الإحصائي

 

 

تتم عملية التحليل الإحصائي في مختلف البحوث ومجالاتها وفقاً لمجموعة من  الخطوات الرئيسية والتي تتمثل في الآتي:

 

أولاً: وضع خطة مرتبة ومنظمة :

من الضروري على الباحث عند الاستعانة بالتحليل الإحصائي في بحثه أن يسير وفق خطة مرتبة ومنظمة الخطوات لكي يتمكن من إجراء التحليل الإحصائي بشكل دقيق وواضح ومن ثم الخروج بنتائج صحيحة وموثوقة يمكن تعميمها وتطبيقها على مجتمع الدراسة.

إن النتائج الجيدة والموثوقة تتوقف على مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوافر في البيانات إذ يجب على الباحث أن يتأكد من الآتي:

  1. نوعية البيانات ومدى توافقها مع المتغيرات التابعة.
  2. حصر العلاقات التي يهدف الباحث إلى تحليلها إحصائياً.
  3. أخيراً تحديد العدد الحقيقي للمتغيرات المستقلة والتابعة والتي يعمل الباحث على استخدامها ودراستها.

 

ثانياً: الاطلاع والمعرفة بأنواع الاختبارات الإحصائية :

يجب على الباحث أن يتحلى ببعض المعرفة حتى يتمكن من التفريق بين الاختبارات المعلمية والاختبارات غير المعلمية واختيار الأنسب وهي كالآتي:

  1. الاختبارات المعلمية: تتميز بإمكانية تحقيق الفرضية، حيث يتم التنسيق بين نوعية البيانات التي سيتم تحليلها ومدى تناسبها مع مقياس الفترة،كما أن من الضروري أن يكون مجتمع البحث موزعاً توزيعاً طبيعياً، وأن تكون عينة البحث محتويةً على نفس خصائص المجتمع الذي تمثله.
  2. الاختبارات غير المعلمية فإنها تمتاز بتحقق الفرضية، لكن مع ضرورة أن تكون بياناتها في قياس تراتبي، وهي لا تشترط أن يكون التوزيع طبيعياً، وإنما يكون موزعاً توزيعاً حراً.

 ولا شك أن الاختبارات المعلمية تعد أقوى من غير المعلمية، حيث تتميز باستعمال جميع المعلومات التي تم جمعها نظراً لتحديد الدلالات المحددة للاختلافات المهمة. على عكس الاختبارات غير المعلمية التي تتسم بترتيب بياناتها فقط.

 

ثالثا: اختبار الفرضيات :

بعد ذلك ينبغي على الباحث القيام باختبار الفرضيات عبر تعيين فرض العدم وتحديد الفرض التجريبي واختيار مستويات الدلالة الذي يتسق مع البيانات. فتحديد مستوى الدلالة الإحصائية يكون باختيار اتجاه الاختبار الواحد أو اتجاهين. كما يتوجب على الباحث القيام بتحديد درجة الحرية باتباع معادلة معينة، وذلك من خلال تحديده لعدد القيم التي يستطيع تغييرها.

هذا وفي ظل تطورات التقنيات وظهور عديد من البرامج الحسابية المتطورة أصبح يمكن للباحث القيام بعملية التحليل الإحصائي للبيانات من خلال مجموعة من البرامج المتنوعة بدقة وسرعة كفاءة ومن أشهر هذه البرامج وأكثرها استخداماً هو برنامج التحليل الإحصائي SPSS.

 

التحليل الإحصائي (SPSS)

 

 

يكتسب التحليل الإحصائي باستخدام برنامج (SPSS) وهو اختصار لكلمة (Statistical Package for Social Sciences)  أهمية خاصة لما يتمتع به من مميزات أصبح من خلالها أداة لا غنة عنها لدى فئة كبيرة من الباحثين والمحللين الإحصائيين، من طلبة الجامعات وغيرهم من العاملين في مجالات البحث العلمي والدراسات الإنسانية والعلمية.

هذا وتم إنشاء أول نسخة من البرنامج في عام 1968 ميلادية، حيث لاقى اهتمام شركة (IBM) وقامت بشراء هذا البرنامج في عام 2009 ميلادية. وقد اهتم به كثير من الطلاب عند إجراء بحث عن التحليل الإحصائي فأول ما يظهر لهم هو أسم البرنامج، وذلك كونه سهل الاستخدام بالإضافة إلى شموليته لكافة العلوم والتخصصات المختلفة.

  ويتمثل الغرض في استخدام برنامج SPSS للتحليل الإحصائي في إيجاد مقاييس النزعة المركزية مثل الوسط الحسابي لمجموعة من البيانات، وحساب مقاييس التشتت وحسابات معاملات الارتباط.

 

بحث عن التحليل الإحصائي للبيانات :

إذا كنت تبحث عن بحث عن التحليل الإحصائي يشمل كافة جوانب عملية التحليل الإحصائي، حرصت شركت دراسة للبحث العلمي والترجمة على توفير نسخة إلكترونية بصيغة PDF بحث عن التحليل الإحصائي تحت عنوان "التحليل الإحصائي في البحوث التربوية دراسة وصفية تحليلية" للباحث أحمد محمود الخطيب، ويمكنكم تحميله بصيغة PDF من الرابط التالي (الرابط).

 

الخاتمة

 

 

بنهاية هذا المقال نكون قد عرضنا بحث عن التحليل الإحصائي بصورة مفصلة وموجزة لتوضيح جوانب هامة بالنسبة لعملية التحليل الإحصائي بدايةً من تعريف التحليل الإحصائي ومفهومه وأهم أنواع التحليل الإحصائي سواء كان وصفي أو استدلالي وأنواع البحوث العلمية التي تستعين بالتحليل الإحصائي في تحليل بياناتها وأهم خطوات التحليل الإحصائي وصولاً إلى تحميل بحث عن التحليل الإحصائي بصيغة PDF، حرصاً من شركة دراسة على رفع مكانة منظومة البحث العلمي في  المملكة العربية السعودية.

 

 

 

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: