طلب خدمة
×

التفاصيل

التحليل الإحصائي في البحوث الجغرافية

2023/01/03   الكاتب :د. بدر الغامدي
عدد المشاهدات(1199)

التحليل الإحصائي في البحوث الجغرافية

 

برزت أهمية التحليل الإحصائي في الجغرافيا عندما تشعبت معارفها وتزايدت مشكلاتها، وأصبح على الباحث في هذا المجال أن يجد إيجابيات أكثر دقة لأسئلة متباينة عن الظاهرة الجغرافية وذلك لكي يتمكن من الوصول إلى استنتاجات دقيقة كالعلاقة بين توزيع السكان وخصوبة الأرض الزراعية أو العلاقة بين مستويات الخصوبة في المجتمع والأحوال الاقتصادية والاجتماعية السائدة أو مدى العلاقة بين الإنتاج الزراعي وكمية الأمطار وموسمها في الأقاليم التي تعتمد على الأمطار في الزراعة

لذلك حرص المقال الحالي على توضيح كيفية استخدام التحليل الإحصائي في الجغرافيا وذلك من خلال طرح بعض النقاط الهامة وهي:

  1. مفهوم الطريقة الإحصائية.
  2. طبيعة البيانات في البحوث الجغرافية.
  3. جمع البيانات الإحصائية في البحوث الجغرافية.
  4. مصادر البيانات الإحصائية في البحوث الجغرافية.
  5. عرض البيانات الإحصائية في البحوث الجغرافية.
  6. عملية التحليل الإحصائي في البحوث الجغرافية.
  7. مرحلة تفسير البيانات الإحصائية.

 

التحليل الإحصائي في البحوث الجغرافية

مفهم الطريقة الإحصائية

 

يقصد بالطريقة الإحصائية في البحث العلمي توفير البيانات والمعلومات عن الظاهرة المراد دراستها، أو بمعنى آخر التعبير عن الظاهرة تعبيراً كمياً. هذا بالإضافة إلى إمكانية استخدامها من قِبَل الباحثين في جميع فروع المعرفة الأخرى، وذلك نظراً لكونها توفر أسلوباً علمياً موضوعياً محايداً دون وجود أي تمييز أو تحيز أو تدخل من الباحث.

هذا ويجب على الباحث أن يراعي عند تصميم بحثه تحديد مشكلة البحث وهدف البحث الذي يسعى لتحقيقه بصورة واضحة ودقيقة، إذ لابد أن تعبر المشكلة عن علاقة ما بين متغيرين أو أكثر وأن يتم صياغتها بطريقة لا تقبل الشك أو التأويل وأن تقبل المشكلة إمكانية اختبارها التجريبي. هكذا و يجب على البحث تحديد إمكانية التنفيذ الفعلي للبحث، والمتطلبات المادية والبشرية، ومن ثم تحديد إطار البحث (المجتمع الإحصائي) وتحديد أسلوب جمع البيانات والمعلومات (أسلوب التسجيل الشامل أو العينات)، ومن ثم تصنيف وتبويب البيانات وعرضها، وحساب المؤثرات الإحصائية. ثم تحليل وتفسير النتائج.

 

مفهم الطريقة الإحصائية

طبيعة البيانات في البحوث الجغرافية

 

تهتم الجغرافيا بدراسة التنظيم المكاني لعناصر البيئة الطبيعية والبشرية، إذ تدرس الإنسان وكل ما يؤثر عليه على سطح الأرض، ولذلك تعتبر الجغرافيا علم واسع تساهم فيه جميع العلوم الطبيعية والاجتماعية والإنسانية ذات الصلة بالبيئة الطبيعية والبشرية. ولكن تمتاز الجغرافيا عن جميع العلوم بقدرتها على الربط بين عناصر البيئة الطبيعية والبشرية وتفسير التنظيمات المكانية للظواهر الطبيعية والبشرية من خلال العلاقات بينها باعتبارها نظاماً واحداً يكون بيئة الكرة الأرضية.

هذا ويمكن تحديد طبيعة البيانات التي يستخدمها الجغرافيون من خلال النقاط التالية:

  1. ارتباطها بالمكان، حيث تمثل كل معلومة خاصية من خصائص المكان الذي تنتمي إليه.
  2. متنوعة المقاييس فقد تكون مفردة ومجدولة ومتصلة ومتقطعة واسمية ورتيبة.
  3. لا ينفصل المكان والزمان في المعلومة الجغرافية، فكل معلومة مكانية ترتبط يزمن تمثله وفي المقابل كل معلومة زمنية يجب بالضرورة أن تحدد مكانياً ليتسنى الاستفادة منها جغرافياً.
  4. متنوعة المصادر الأولية والثانوية، والثانوية متعددة المصادر، والأرضية، الفضائية، وقد تعاظم تنوع هذه المصادر بتوافر البيانات من مصادر خارجية مثل (المنظمات الدولية، والاستشعار عن بعد، وبنوك المعلومات، وغيرها) بالإضافة إلى تتطور تقنيات تخزين المعلومات.

 

طبيعة البيانات في البحوث الجغرافية

جمع البيانات الإحصائية في البحوث الجغرافية

 

عند استخدام الباحث الجغرافي للتحليل الإحصائي يجب أن يدرك أنواع البيانات الإحصائية وأنسبها للبحث الجغرافي الذي يقوم بإجرائه، فأبسط هذه البيانات هي البيانات الأولية التي يقوم الباحث بجمعها عن ظاهرة معينة على مستوى إقليمي معين، وغالباً ما تقوم الدلة بجمع ونشر تلك البيانات إما على فترات دورية كما هي الحال في تعداد السكان والتعداد الصناعي أو الزراعي أو على فترات غير دورية كما هو  الحال في بينات القوة العاملة والنقل والتجارة وغيرها.

هذا وقد يلجأ بعض الباحثين في جمع بيانات أخرى لخدمة غرض معين في بحثه أو لتساعده في تفسير مشكلة معينة قد لاحظها أثناء دراسته أو لاختبار صحة فرض معين بدأ به الدراسة، والباحث في هذه الأحيان لا يقتصر فقط على جمع المعلومات التي تخدم هدفه بل يقوم بتحليلها بطريقة مناسبة من أجل استنتاج المقاييس والعلامات التي يسعى للوصول إليها.

والبيانات التي يجمعها الباحث ليست بالضرورة بيانات جمعها بنفسه من منطقة الدراسة وإن كانت ظروف البحث قد تجبره على ذلك ولكنها في كثير من الأحيان تكون متوفرة في نشرات إحصائية تتولى نشرها هيئات منوط بها جمع البيانات من الدولة أو لدى المؤسسات والمصالح التي تقع في منطقة الدراسة، وقد يجد الباحث هذه البيانات مصنفة ومبوبة بطريقة لا تخدم غرضه فيلجأ إلى إعادة ترتيبها وتنسيقها بالشكل الذي يريده معتمداً على بعض أساليب التحليل الإحصائي المبسط.

 

جمع البيانات الإحصائية في البحوث الجغرافية

مصادر البيانات الإحصائية في البحوث الجغرافية

 

تعد أول مشكلة تصادف الباحث الجغرافي عند محاولة جمع البيانات هي تحديد المصدر الذي يمكن أن يستقي منه هذه البيانات، والبيانات التي يستخدمها الباحث الجغرافي في معظمها مشتقة من مصادر وثائقية رغم أن ما تحويه هذه الوثائق من بيانات قد يتباين بدرجة كبيرة، فالخرائط والصور الجوية على سبيل المثال تحتوي على قدراً كبيراً من البيانات التي ترتبط بكل من المظهر الطبيعي والمظهر البشري، بينما لا توضح التعدادات المختلفة والنشرات الإحصائية الأخرى إلا جوانب محددة عن ظاهرة واحدة فقط سواء كانت (سكان، زراعة، نقل، تجارة، وغيرها).

هذا وعلى الرغم من تعدد مصادر البيانات إلا أنه يمكن تقسيمها إلى قسمين رئيسين وهما (المصادر الوثائقية والمصادر الميدانية).

 

أولاً: المصادر الوثائقية:

يشمل هذا النوع على كل ما ينشر من بيانات في وثائق منشورة أو غير منشورة وأبرزها إحصاءات السكان والإسكان وإحصاءات الصناعة والقوة العاملة والإحصاءات الزراعية وإحصاءات النقل وغيرها من الإحصاءات التي تصدرها الدولة وهيئاتها المختلفة بالإضافة إلى النشرات الإحصائية التي يتم نشرها من قبل المنظمات المختلفة التابعة لهيئات الأمم المتحدة وفروعها، ويضاف إلى ذلك الخرائط والصور الجوية وجداول مواعيد وسائل النقل المختلفة وكذلك المصادر التاريخية المتعددة.

أهم الأمور التي يجب مراعاتها عند استخدام المصادر الوثاقية:

  1. يجب على الباحث عند تعامله مع مصادر البيانات الوثائقية للحصول منها على معلومات معينة أن يضع في اعتباره الآتي:
  2. أن يدرس جيداً كل التعاريف والمصطلحات التي تحويها النشرات الإحصائية ومدلولها والحدود الجغرافية للبيانات، والمدى العمري لبعض الإحصاءات السكانية مثل بيانات النشاط الاقتصادي والحالات التعليمية والحالة الزواجية للذكور والإناث وغيرها.
  3. ضرورة التأكد من الفترة الزمنية التي تتعلق بها الإحصاءات وقراءة عناوين الجداول قراءة دقيقة من أجل التأكد من أن أرقامها تتعلق بمنطقة الدراسة أو بأجزاء منها وقراءة كافة الملاحظات والتفسيرات الموجودة ي أسفل الجداول التي يتعامل معها الباحث الجغرافي.
  4. مراجعة المجاميع والمتوسطات الواردة في الجداول الإحصائية للتأكد منها، ولا يجب أن يأخذها الباحث كحقيقة لا تقبل الجدل دون أن يتحقق منها، ويحسن في بعض الأحيان حساب بعض المتوسطات والمعدلات كخطوة أولية لتقييم البيانات الواردة في الجداول من حيث الدقة والشمول.

 

ثانياً: المصادر الميدانية:

يلجأ الباحث الجغرافي لمثل هذا النوع من  المصادر عندما لا تتوفر له البيانات المطلوبة أو الكافية من المصادر الأصلية أو الثانوية، أو عندما لا تكن هذه البيانات كافية لإتمام البحث بصورة متكاملة، وتعتمد البيانات الميدانية على ملاحظة الباحث وقدرته على جمع البيانات المناسبة. هذا وتعد استمارة الاستبيان إحدى الوسائل الرئيسية التي يعتمد عليها الباحث في جمع بياناته.

وتعد استمارة الاستبيان عبارة عن مجموعة من الأسئلة التي تصاغ بدقة ويتم توجيها إلى السكان المعنيين (المستجوبين) للحصول على إجاباتهم التي تشكل المعلومات المطلوبة. هذا ويواجه بعض الباحثين مشكلات في مرحلة جمع البيانات مما يجعل مهمة الباحث في حاجة إلى تنظيم محكم في جميع مراحل العمل المكتبي والميداني لضمان دقة المعلومات التي يمكن أن يتوصل إليها وإنجاز العمل في الوقت المناسب.

عملية التحليل الإحصائي في البحوث الجغرافية

 

بعد مرحلة عرض البيانات وتبويبها وجدولتها بطريقة مناسبة تبدأ عملية التحليل الإحصائي وهي الهدف الأساسي للتوصل إلى المقاييس المختلفة التي تدل على اتجاهات موضوع البحث، ويشمل ذلك عمليات كثيرة مثل حساب المتوسطات والتشتت والارتباط والانحدار وغير ذلك.

 

مرحلة تفسير البيانات:

بعد عملية التحليل الإحصائي للبيانات تأتي المرحلة الأخيرة وهي مرحلة التفسير أي توضيح مدلولات المقاييس المختلفة التي أمكن التوصل إليها قبل ذلك، وهذه المرحلة ليست ذات طبيعة إحصائية بحتة، ولكن تحتاج إلى خبرة بحثية تخصصية في مجال الدراسات الجغرافية وتتوقف على قدرة الباحث الجغرافي على الربط والتحليل والاستنتاج للظاهرة أو الظواهر التي يدرسها والوصول بها إلى نتائج منطقية تعطي لبحثه في النهاية قيمته العلمية.

عملية التحليل الإحصائي في البحوث الجغرافية

الخاتمة

 

بنهاية هذا المقال تكون قد تعرفت على التحليل الإحصائي في البحوث الجغرافية بدايةً من مفهوم الطريقة الإحصائية وطبيعة البيانات الجغرافية والتعرف على مصادر البيانات الجغرافية وطرق جمعها وعرضها وتحليلها إحصائياً وصولاً إلى كيفية تفسيرها، نرجو من الله أن يكون هذا المقال ناقعاً ومفيداً لكافة الباحثين وطلاب الدراسات العليا، مع تحيات شركة دراسة للبحث العلمي والترجمة.

وإذا كانت تبحث عن خدمة التحليل الإحصائي المقدمة من شركة دراسة للبحث العلمي الترجمة يمكنكم التواصل معنا عن طريق:

الإيميل التالي [email protected]

أو التواصل معنا وطلب الخدمة عبر الواتساب على الرقم 00966560972772

 

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

الرديسي، سمير محمد علي حسن. (2014). الإحصاء في الجغرافيا. جامعة  الخرطوم.

أبو عيانة، فتحي محمد. (1987). مدخل إلى التحليل الإحصائي في الجغرافيا البشرية. دار المعارف الجامعية.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2024