طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

مقدمة في الإحصاء الاجتماعي

2022/05/21   الكاتب :صالح بن محمد الصغير
عدد المشاهدات(1420)

مقدمة في الإحصاء الاجتماعي

 

 

يعد كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي محاولة من الكاتب لإلقاء الضوء على دور علم الإحصاء في العلوم الإنسانية والاجتماعية، والتي قد يعتقد البعض ممن هم  بعيدون عن هذا التخصص أن هناك فجوة بين هذه الجوانب الإنسانية والاجتماعية وبين علم الإحصاء الذي يقوم على الأرقام ولغتها الخاصة، وإن المنهج الكمي يلازم العلوم الطبيعية أكثر مما يلازم أي فرع آخر من العلوم الأخرى. هذا ويعد الإحصاء في العلوم الإنسانية والاجتماعية وسيلة تساعد مستخدميه من الباحثين للتوصل إلى نتائج موثوقة يستطيعون من خلالها  تحقيق أهدافهم المرجوة من البحث الذي هم بصدده.

لذلك حرصنا من خلال المقال الحالي على إلقاء الضوء على أهم الموضوعات التي تناولها كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي، وذلك من خلال النقاط التالية:

  1. ما مفهوم علم الإحصاء؟.
  2. ما وظائف علم الإحصاء؟.
  3. ما أنواع الأساليب الإحصائية؟.
  4. ما المجتمع الأصلي؟.
  5. ما وحدة العينة؟.
  6. ما خطوات اختيار العينة؟.
  7. ما مقاييس النزعة المركزية وأكثرها شيوعاً؟.
  8. ما مقاييس التشتت وأكثرها شيوعاً؟.
  9. ملخص كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي.
  10. كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي pdf.

 

 

ما مفهوم علم الإحصاء؟

 

تناول كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي مفهوم علم الإحصاء، وقد أشار إلى ثلاثة تعريفات مختلفة وهي:

  1. كلمة إحصاء تشير إلى مجموعة القوانين والإجراءات التي تستخدم لاختزال الكميات الكبيرة من البيانات إلى أقل عدد يمكن الاستفادة منه في الخروج باستدلالات من تلك البيانات وهذا هو معناها المستخدم في كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي.
  2. تشير كلمة إحصاء إلى مجموعة من المعلومات الخاصة بالدولة والتي تبين أحوال الدولة، مثل عدد المواليد والوفيات وكميات المحاصيل الزراعية والفواكه وغيرها.
  3. تشير الإحصاء إلى نتيجة بعض المعالجات الحسابية والجبرية التي تجرى على البيانات، وعلى هذا يمكننا أن نتحدث عن متوسط مجموعة من الأرقام بوصفه إحصاء.

 

ما مفهوم علم الإحصاء؟

ما وظائف علم الإحصاء؟

 

 

 

أشار كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي إلى مجموعة من الوظائف والفوائد المتعددة التي يجنيها الباحث من استخدام طرف وأساليب علم الإحصاء في البحوث الإنسانية والاجتماعية، وتتمثل في الآتي:

  1. تساعد الباحث على إعطاء أوصاف على جانب كبير من الدقة العلمية، فهدف العلم هو الوصول إلى أوصاف الظواهر بميزاتها الطبيعية.
  2. يساعد الإحصاء على تلخيص النتائج في شكل مفهوم ملائم فالبيانات التي يقوم الباحث بجمعها لا تعطي صورة واضحة إلا إذا تم تلخيصها في شكل معامل أو رقم أو شكل توضيحي كالرسوم البيانية.
  3. يساعد علم الإحصاء الباحث على استخلاص النتائج العامة من النتائج الجزئية، فمثل هذه النتائج لا يمكن استخلاصها إلا وفقاً لقواعد إحصائية، كما يستطيع الباحث أن يحدد درجة احتمال صحة التعميم الذي يصل إليه.
  4. يُمَكن علم الإحصاء الباحث من التنبؤ بالنتائج التي يحتمل أن يحصل عليها في ظروف خاصة عن الواقع المعاش.
  5. يساعد الإحصاء الباحث على تمييز تأثير العوامل المختلفة التي تدخل في ظاهرة معينة عن بعضها البعض.
  6. يوضح الإحصاء العلاقات بين جوانب الظاهرة ومدى الارتباط بين المتغيرات المختلفة.
  7. يعين علم الإحصاء الباحث في اختبار صدق نظرية اجتماعية أو قانون علمي.
  8. يساعد علم الإحصاء الباحث في تتبع الظواهر الاجتماعية واكتشاف اتجاهاتها وتطورها وما يشملها من تغيير في فترات مختلفة.

 

ما وظائف علم الإحصاء؟

ما أنواع الإجراءات الإحصائية؟

 

أشار كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي إلى الإجراءات الإحصائية، وقد قسمها إلى مجالين متمايزين متداخلين، وهما الإحصاء الوصفي والإحصاء الاستدلالي:

الإحصاء الوصفي:

يستخدمه الباحث حيث يكون هدفه هو مجرد وصف مجموعة من البيانات مثل نتائج تعداد السكان في عام محدد وعدد أطنان البن التي نستوردها من البرازيل ونتائج امتحان الثانوية العامة.

من أمثلة الإحصاء الوصفي (المتوسط، والانحراف المعياري، وفنيات توضيح البيانات بالرسم).

الإحصاء الاستدلالي:

هو فرع من فروع علم الإحصاء يحاول الباحث من خلاله الخروج باستدلالات عن خصائص المجتمعات من خلال دراسة خصائص العينات التي تمثلها.

 

 

ما المجتمع الأصلي؟

 

تناول كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي مفهوم المجتمع الأصلي في الفصل الثاني من الكتاب وأشار إليه بأنه:

  1. المجتمع الأصلي هو نظرياً المجموع المحدد لعناصر البحث فإذا قلنا إن المصريين هم المجتمع الأصلي للبحث، فإن ذلك يحتاج إلى تحديد هل هم مواطنون مصريون وبأي منطقة بمصر.
  2. المجتمع الأصلي للبحث هو مجموع العناصر التي منها يتم اختيار عينة البحث التي يطبق عليها أداة الدراسة.

ما وحدة العينة؟

 

عرف كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي وحدة العينة على النحو التالي:

  1. وحدة العينة هي العنصر أو مجموعة العناصر المأخوذة في الاعتبار في مرحلة ما من مراحل اختيار العينة.
  2. في العينة البسيطة ذات المرحلة الواحدة فإن وحدات العينة تكون هي نفسها عناصر العينة.
  3. في العينات الأكثر تعقيداً قد يستخدم الباحث مستويات مختلفة من وحدات العينة.

 

ما خطوات اختيار العينة؟:

أشار كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي إلى مجموعة خطوات رئيسية لاختيار العينة، تتمثل في :

  1. تحديد وحدة العينة.
  2. تحديد الإطار الذي منه تؤخذ العينة.
  3. تحديد حجم العينة.
  4. تحديد طريقة اختيار العينة.

 

أولاً: تحديد وحدة العينة:

  1. تتألف عينة البحث من مجموعة من وحدات ليس من الضروري أن تكون الوحدة التي تختارها هي الفرد نفسه.
  2. كثيراً ما نجد عينات وحدتها أسرة أو مزرعة أو مدرسة أو مصنع أو محصول من المحاصيل أو مجموعة أفراد.
  3. إذا اختلفت وحدة العينة من بحث إلى آخر فمن الضروري أن يبدأ الباحث بتحديد وحدة العينة، ويلاحظ أن الباحث دائماً يحصل على أدق النتائج إذا كانت الوحدة هي الفرد نفسه.
  4. كلما كبر حجم المجموعة التي تكون وحدة العينة قلت دقتها، وذلك لأن درجة التجانس بين الأفراد تقل كلما زاد عدد أفراد المجموعة.

 

ثانياً: تحديد الإطار الذي تؤخذ منه العينة:

لإجراء البحث بطريقة العينة يجب على الباحث أن يحدد نوع الإطار الذي يعتمد عليه ويشترط في إطار البحث توافر بعد الأمور وهي:

  1. يجب أن يكون كافياً ويحتوي على جميع الفئات التي تدخل في البحث.
  2. أن يكون كاملاً ويحتوى على جميع مفردات المجتمع الأصلي.
  3. أن تكون البيانات المعطاة عن كل وحدة من وحدات البحث دقيقة.
  4. ألا يكون الأسماء المدونة في إطار البحث مكررة.
  5. يفضل أن يكون الإطار الذي يستخدم في البحث منظماً بطريقة تسهل اختيار العينة.
  6. كلما كانت الوحدات تحمل أرقاماً متسلسلة كان ذلك أدعى إلى سهولة اختيار العينة.

 

ثالثاً: تحديد حجم العينة:

يتوقف تحديد حجم العينة على عدة اعتبارات وهي:

 

الاعتبارات الفنية:

  1. تتمثل في درجة التجانس أو تباين وحدات المجتمع ومدى الثقة التي يود الباحث أن يلتزمها في البحث.
  2. إذا كان المجتمع الأصلي متجانساً أمكن أن تكون العينة صغيرة الحجم.
  3. أما إذا كان التباين واضحاً في المجتمع، فمن الضروري أن تكون العينة كبيرة الحجم.

 

الاعتبارات غير الفنية:

أهمها الإمكانيات المادية المخصصة للبحث والوقت المحدد وعلى هذا تنقسم العينات إلى نوعين:

  1. العينات الصغيرة وهي التي لا تكاد يتجاوز عدد أفرادها ثلاثين فرداً.
  2. العينات الكبيرة وهي التي يزيد عدد أفرادها عن ثلاثين فرداً.

سبب هذا التقسيم أن المقاييس الإحصائية لتلك العينات الصغيرة تبتعد إلى حد كبير عن المقاييس الإحصائية للأصل الذي اشتقت منه.

 

رابعاً: تحديد طريقة اختيار العينة:

أكد كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي أن أنواع العينات تختلف باختلاف طرق اختيارها وإن كانت جميعها تهدف إلى تمثل المجتمع الأصلي تمثيلاً صحيحاً بحيث تحتوي العينة المختارة على جميع مميزات وخواص مجتمع البحث ومنها (العشوائية البسيطة، والعشوائية المنتظمة، العينة الطبقية، العينات الغير عشوائية، وغيرها).

 

ما مقاييس النزعة المركزية وأكثرها شيوعاً؟

 

 

  • تناول كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي مقاييس النزعة المركزية وأكثرها شيوعاً، وذلك في الفصل الرابع من الكتاب.
  • أوضح أن مقاييس النزعة المركزية تقوم بتحديد الموضع العام الذي يعبر عن قيم المجموعة التي يشملها البحث بقيمة واحدة من خلال مجموعة من المقاييس، ومن أكثر مقاييس النزعة المركزية شيوعاً في البحوث هي:
  1. المتوسط الحسابي.
  2. الوسيط.
  3. المنوال.

 

ما مقاييس النزعة المركزية وأكثرها شيوعاً؟

ما هي مقاييس التشتت وأكثرها شيوعاً؟

 

 

  • تناول كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي بفصله الخامس مقاييس التشتت، حيث أوضح أن المتوسط قد يكون في كثير من الأحيان مضللاً، إذ يصبح الباحث في حاجة دائماً لأن يقرن المتوسط أو أي مقياس نزعة مركزية آخر بقيمة أخرى توضح مدة تباعد الدرجات أو تقاربها عن بعضها البعض لإعطاء صورة واضحة عن التوزيع.
  • هذه القيمة هي التي تعبر عنها باسم التشتت أو مقاييس التشتت، وهي التي تعطي تصوراً عما إذا كانت درجات المجموعة أكثر انسجاماً أم أكثر تبايناً.
  • لكي يستطيع الباحث قياس التشتت يجب عليه استخدام عدة مقاييس وهي الأكثر شيوعاً والتي تتمثل في:
  1. المدى المطلق.
  2. نصف المدى الربيعي.
  3. الانحراف المتوسط.
  4. الانحراف المعياري.

 

ملخص كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي

 

تناول كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي أكثر الموضوعات التي يكثر استخدامها باستمرار في البحوث والدراسات الإنسانية مع مراعاة التبسيط والتسلسل، حيث تضمن الكتاب سبعة فصول وجاءت كالتالي:

  1. الفصل الأول جاء كخطوة تمهيدية تهدف إلى إلقاء الضوء على مفهوم الإحصاء وتحديد دوره في العلوم الإنسانية والفوائد التي يمكن حصدها من استخدامه في هذه العلوم. بالإضافة إلى شرح موجز لأنواع الأساليب الإحصائية وأنواع القيم وأنواع القياس.
  2. الفصل الثاني اهتم الكتاب بإلقاء الضوء على مفهوم العينات والمفاهيم والمصطلحات المتعلقة به وذكر أهم أنواع العينات وخطوات اختيارها ومصادر الخطأ والتحليل التتابعي في عملية الاختيار.
  3. جاء الفصل الثالث من كتاب مقدمة في الإحصاء الوصفي بصيغة أكثر عملية تستهدف توضحي أساليب عرض البيانات الإحصائية وتمثيلها بالرسم، وذلك تمهيداً للتعامل معها على النحو القادم في الفصول القادمة.
  4. الفصل الرابع والخامس والسادس والسابع تناول فيها الكتاب مقاييس النزعة المركزية ومقاييس التشتت ومعاملات الارتباط والمعايير أو الدرجات المحولة.
  5. في النهاية تضمن الكتاب العديد من النواحي التطبيقية، حيث قدم عديد من التمارين في نهاية كل فصل تعين الدارس على فهم أفضل وأشمل، وقد راعى المؤلف قدر الإمكان في هذه التمارين أن تدور في محور العلوم الإنسانية والاجتماعية.

كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي pdf

 

إذا كنت ترغب في قراءة موسعة لكتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي يمكنك الاطلاع المباشر أو التحميل المجاني لنسخة كاملة من كتاب مقدمة في الإحصاء الاجتماعي من خلال الرابط التالي: (اضغط هنا).

 

مراجع للاستزادة

 

أحمد، محسن لطفي. (2011). مقدمة في الإحصاء الاجتماعي. فهرسة مكتب الملك فهد الوطنية أثناء النشر.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada