طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(2403)
كيفية كتابة الاطار النظري في البحث العلمي

كيفية كتابة الإطار النظري في البحث العلمي

 

 

 

يعد الإطار النظري هو أحد أهم الأجزاء الأساسية للبحث العلمي، فهو بمثابة هيكل البحث العلمي الرئيسي  والذي من دونه يتم رفض البحث العلمي ، حيث يعتبر الإطار النظري هو جميع ما يتم صياغته من قبل الباحث العلمي في النصوص، أثناء إعداد الرسالة العلمية، وذلك بما يشمل العنوان والمقدمة والتساؤلات، والمحتوى و الدراسات السابقة والنتائج والتوصيات والخاتمة، وسنتناول في هذا المقال بعض النصائح في الإطار النظري في البحث العلمي

 

ما هو الإطار النظري في البحث العلمي؟

       يمثل الإطار النظري في البحث العلمي  المرحلة الثانية بعد المقدمة، على أن يتم كتابته بعد كتابة الخطة البحثية للدراسة، ويحتوى الإطار النظري على الدراسات السابقة، والتي من دونها يكون الإطار النظري غير مكتمل ، وذلك من أجل احتوائه على جميع المصادر والكتب والدراسات سواء الدراسات العربية أو الدراسات الأجنبية التي استعان الباحث بها في رسالته العلمية، وقد يصل الإطار النظري إلى فصلين من الدراسة، ولكن يفضل أن لا تتجاوز صفحاته الخمسين صفحة في بعض تخصصات البحوث العلمية .

 

أهمية الإطار النظري في البحث العلمي؟

       تتمثل أهمية الإطار النظري في توثيق العلاقة بين الباحث والقارئ، حيث يجعل القارئ يشعر بمدى المجهود الذي قام به الباحث العلمي خلال البحث العلمي، كما أن للإطار النظري دوراً هاماً في تجنب الباحث العلمي السرقة الأدبية والانتحال العلمي، وذلك من خلال رجوعه إلى الدراسات السابقة الأحدث والأكثر صلة بمتغيرات بحثه و يتجنب تماماً النقل عن ناقل ، حتى يتمكن من معرفة البحوث التي تتشابه مع دراسته، وبالتالي قيامه بالتعديلات التي تتناسب مع بحثه، حتى يكون بحثه متميزاً. 

 

مكونات الإطار النظري للبحث العلمي

       ينبغي على الباحث العلمي أن يقوم بتحديد متغيرات البحث العلمي وتغطيتهم بشكل وافي في الإطار النظري، وكذلك تحديد العلاقة التي تربط بين هذه المتغيرات، من خلال العديد من المراجع والمصادر مثل: الكتب والرسائل العلمية والدوريات العلمية و البحوث المحكمة التي يستعين بها الباحث العلمي في كتابة الإطار النظري.

 

شروط الإطار النظري في البحث العلمي؟

       هناك العديد من الشروط التي تعمل على ترتيب الإطار النظري ومن ضمنها:

  • ينبغي أن يقدم الإطار النظري فائدة جديدة في مجال البحث العلمي، ومن شأنه أن يرفع من قيمة البحث العلمي وأهميته.
  • ينبغي على الباحث العلمي أن يوضح ماهية الأمور التي قام بجمعها وطرق كتابتها وعرضها بما يتناسب مع عنوان وموضوع البحث العلمي.
  • ينبغي أن يكون الإطار النظري متناسق ومترابط وتظهر شخصية الباحث في الربط بين الفقرات أو ما يطلق عليه " روح الباحث العلمي " وأن يتواكب مع السياق الدولي في بحوث المجال محل الدراسة.
  • يجب أن يشتمل الإطار النظري على مصطلحات ومفاهيم علمية واضحة كي يستطيع القارئ فهم ما تحتوي عليه الدراسة.
  • يجب على الباحث العلمي أن يقوم بتوضيح جميع المصطلحات والمفاهيم الذي قام الباحث العلمي باستخدامها داخل الإطار النظري من خلال التعريف اللغوي والتعريف الاصطلاحي ثم التعريف الاجرائي الذي يتبناه الباحث العلمي في دراسته.
  • ينبغي أن يقوم الباحث العلمي بذكر جميع الجوانب والاتجاهات للدراسة التي قام بها داخل الإطار النظري.

 

أهم النصائح للاقتباس من الدراسات السابقة في الإطار النظري

       يعد موضوع الاقتباس في الإطار النظري، من أهم الأسس التي يجب على الباحث العلمي مراعاتها أثناء كتابته لبحثه العلمي، فهناك عدة قواعد علمية ينبغي على الباحث أن يتبعها أثناء التعامل مع الاقتباسات، حتى لا يسقط في فخ السرقة الأدبية، فقيام أي باحث بالسرقة الأدبية يعرضه للمساءلة القانونية ويجعله عرضة للعقوبات من قبل اللجنة المشرفة على الرسالة أو البحث العلمي، لذا يجب على الباحث العلمي أن يأخذ في الاعتبار بعض النصائح التالية:

  1. حين يقوم الباحث العلمي بالاقتباس في الإطار النظري من أي مصدر أو مرجع، فينبغي عليه أن يقوم بنقل النص دون أن يغير في المعني الأصلي الذي أراده الكاتب، كما يجب ألا يقوم باقتطاع نص من مجمل معناه، حتى لا يختلف معني نص الذي أراده الكاتب.
  2. ينبغي على الباحث العلمي مراعاة الأمانة العلمية أثناء كتابة الإطار النظري في بحثه العلمي، وأن يحرص على السرقة الأدبية، وذلك من خلال إتباع طرق التوثيق العلمية السليمة، على أن يقوم الباحث بتوثيق النصوص الذي قام باقتباسها في الإطار النظري
  3. ينبغي على الباحث العلمي عدم الاكتفاء باقتباس النصوص في الإطار النظري، بلا يجب أن يقوم بالتعليق عليها، وكتابه رأيه الشخصي حول الأفكار الذي قام باقتباسها، في الإطار النظري.
    وفي الختام فإن الإطار النظري والدراسات السابقة هم خلاصة المزج الفكري بين الباحثين السابقين والباحث العلمي الحالي في ظل علاقة ارتباطية وفق معايير أكاديمية تتسم بالشفافية والحيادية في الطرح تحت مظلة الأمانة العلمية.

 

 

, المنهج الوصفي في البحث العلمي, مشكلة البحث العلمي , تعريف المقابلة في البحث العلمي , تعريف البحث العلمي, أنواع المقابلة في البحث العلمي , الفرق بين المصادر والمراجع , مدرسة التحليل النفسي, المنهج الوصفي في البحث العلمي, نموذج مشكلة البحث, أنواع البحوث العلمية, أنواع البحوث العلمية, فرضيات البحث العلمي , تعريف البحث العلمي , طرق جمع البيانات في البحث العلمي, أهداف البحث العلمي, كيفية إعداد ملخص بحث جاهز

 

 

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  القاهرة  00201501744554 - 00201501744554

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017