طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

أهم معايير إعداد الإطار النظري الناجح

2023/12/30   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(230)

أهم معايير إعداد الإطار النظري الناجح

 

 

 

          إنَّ إعداد إطار نظري ناجح يعتبر أمرًا بالغ الأهمية, فكما لا يخفى لكي يكون للبحث العلمي قيمة وفاعلية، يجب أن يتم تصميمه وتنفيذه بشكل منهجي ومنظم, وهنا يأتي دور الإطار النظري للبحث, وتهدف هذه المقالة إلى استعراض أهم معايير إعداد الإطار النظري الناجح وكيفية تطبيقه في البحث العلمي, كما سنتناول في هذه المقالة مفهوم الإطار النظري وأهميته، بالإضافة إلى خطوات إعداد الإطار النظري وتحليل الأدبيات السابقة وتطوير النموذج النظري وتطبيقه في البحث العلمي, لذا نأمل أن تكون هذه المقالة دليلًا شاملاً للباحثين الذين يرغبون في إعداد إطار نظري ناجح يساعدهم في تحقيق أهدافهم البحثية وتطوير المعرفة في مجالهم, وإليك توضيح ذلك بشيء من التفصيل:

مفهوم الإطار النظري

 

 

  1. يُعد الإطار النظري ركن أساسي من أركان البحث العلمي، حيث يقوم الباحث من خلاله بشرح النظرية التي يستند إليها في بحثه, كما يعتبر الإطار النظري أحد العناصر الأساسية التي تساعد الباحث على تحديد المفاهيم والمتغيرات المرتبطة بموضوع البحث وتوجيه الدراسة وتحليل النتائج.
  2. يتكون الإطار النظري من مجموعة من النظريات والمفاهيم التي تساهم في فهم وتفسير الظواهر المرتبطة بموضوع البحث.
  3. يهدف الإطار النظري إلى توضيح العلاقات بين المتغيرات وتوجيه الباحث في اختيار الأدوات والطرق المناسبة لجمع البيانات وتحليلها.
  4. يعتبر الإطار النظري أيضًا وسيلة لتوجيه الباحث في تحديد الفرضيات البحثية وتوجيه الدراسة نحو الأهداف المحددة.
  5. يساعد الإطار النظري في تحديد الفراغات في المعرفة والبحث عن الأبحاث السابقة ذات الصلة لملء هذه الفراغات وتوجيه البحث نحو المساهمة في المعرفة العلمية.

يجب أن يكون الإطار النظري مبنيًا على أسس نظرية قوية وموثوقة، ويجب أن يتم اختيار النظريات والمفاهيم المناسبة والمتعلقة بموضوع البحث.

 يجب أن يكون الإطار النظري قادرًا على توضيح العلاقات بين المتغيرات وتوجيه الباحث في تحليل البيانات واستنتاج النتائج.

 

أهمية الإطار النظري

 

 

  1. يمثل الإطار النظري أهمية كبرى للبحث العلمي، فيتوقف نجاح البحث العلمي عليه، كما أنه يلعب دورًا كبيراً في تقوية العلاقة بين الباحث العلمي وبين المجتمع العلمي.
  2. يقدم الإطار النظري تأصيلًا علميًا وموضوعيًا لمشكلة البحث، حيث يساعد في تحديد الأسس النظرية والمفاهيم الأساسية التي تدعم الدراسة.
  3. يسهم الإطار النظري في توجيه الباحث في اختيار المنهج المناسب وتحديد الأدوات والتقنيات المناسبة لجمع وتحليل البيانات.
  4. يساعد الإطار النظري في توجيه الباحث في تحليل النتائج واستنتاجات الدراسة، وبالتالي يساهم في توصيات البحث وتطبيقاته العملية.
  5. يعزز الإطار النظري الثقة في البحث العلمي، حيث يعطي الدراسة قاعدة نظرية قوية وموثوقة تدعم استنتاجاتها ونتائجها.
  6.  يسهم الإطار النظري في تطوير المعرفة العلمية، حيث يساعد في توسيع الفهم والمعرفة حول الموضوع المدروس ويمكن استخدامه كأساس للدراسات المستقبلية.

 

خطوات إعداد الإطار النظري

 

 

  1. تحديد مشكلة البحث: تبدأ خطوات إعداد الإطار النظري بتحديد مشكلة البحث التي ترغب في حلها أو استكشافها, ويجب أن تكون المشكلة واضحة ومحددة بشكل جيد لتوجيه البحث وتحديد النظريات المناسبة.
  2. مراجعة الأدبيات السابقة: بعد تحديد المشكلة يجب أن تقوم بمراجعة الأدبيات السابقة المتعلقة بالموضوع, ويجب أن تبحث عن الدراسات والأبحاث السابقة التي تناقش المشكلة المحددة وتقدم النظريات المختلفة في هذا الصدد.
  3. تحليل الأدبيات السابقة: بعد مراجعة الأدبيات السابقة يجب أن تقوم بتحليلها واستخلاص المعلومات المهمة, لذا يجب أن تحدد النظريات المختلفة المطروحة وتحللها وتقييمها بناءً على المعايير المناسبة.
  4. تحديد المفاهيم الرئيسة: بعد تحليل الأدبيات السابقة يجب أن تحدد المفاهيم الأساسية التي ستستخدم في بناء الإطار النظري وتوجيه البحث.
  5. تطوير النموذج النظري: بعد تحديد المفاهيم الرئيسة يجب أن تقوم بتطوير النموذج النظري الذي سيكون أساس البحث, ويجب أن يكون النموذج متكاملًا ومنطقيًا ويعكس المفاهيم المحددة بشكل جيد.
  6. تطبيق الإطار النظري: بعد تطوير النموذج النظري يجب أن تقوم بتطبيقه على البحث العملي, ويجب أن تستخدم النموذج النظري لتوجيه جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها بناءً على المفاهيم المحددة.
  7. تقييم الإطار النظري: بعد تطبيق الإطار النظري يجب أن تقوم بتقييمه وتحليل نتائج البحث, ويجب أن تقيم مدى فعالية الإطار النظري في تحقيق أهداف البحث وحل المشكلة المحددة
  8. .تعديل الإطار النظري: بناءً على تقييم الإطار النظري قد تحتاج إلى إجراء تعديلات وتحسينات على النموذج النظري, لذا يجب أن تقوم بتعديل النموذج بناءً على النتائج والتحليلات الحاصلة من البحث العملي.

 

استنتاج: في هذه الخطوات، يتم إعداد الإطار النظري الناجح الذي يوجه البحث ويسهم في حل المشكلة المحددة, لذا يجب أن تكون الخطوات متسقة ومنطقية وتستند إلى الأدبيات السابقة والمفاهيم الرئيسية المحددة, وهذا تفصيلٌ لهذه الخطوات:

تحليل الأدبيات السابقة

 

 

تحليل الأدبيات السابقة هو خطوة أساسية في إعداد الإطار النظري الناجح, حيث يهدف تحليل الأدبيات السابقة إلى دراسة الأبحاث والدراسات السابقة التي تتعلق بموضوع البحث, كما يتم تحليل الأدبيات السابقة من خلال قراءة واستيعاب المقالات والكتب والأبحاث العلمية المنشورة في نفس المجال, ويتضمن تحليل الأدبيات السابقة تحديد النقاط القوية والضعف في الأبحاث السابقة واستخلاص المعلومات الضرورية لإعداد الإطار النظري, كما يساعد تحليل الأدبيات السابقة في تحديد الفجوات في المعرفة وتحديد المسائل التي لم تتم معالجتها بشكل كافٍ في الأبحاث السابقة, وبناءً على تحليل الأدبيات السابقة، يمكن للباحث تحديد المفاهيم الرئيسية التي سيتم التركيز عليها في الإطار النظري.

تحديد المفاهيم الرئيسية

 

 

تحديد المفاهيم الرئيسية هو جزء مهم في إعداد الإطار النظري الناجح، حيث يتم من خلاله تحديد المفاهيم الأساسية المرتبطة بالموضوع المدروس, ويتمحور هذا الجزء حول تحديد المفاهيم الرئيسية التي تشكل أساس البحث وتساهم في فهم المشكلة المدروسة بشكل أفضل, لذا يجب على الباحث أن يقوم بتحليل الأدبيات السابقة والدراسات المشابهة لتحديد المفاهيم الرئيسية المستخدمة في هذه الدراسات, إذن بعد تحليل الأدبيات السابقة، يتم تحديد المفاهيم الرئيسية التي تم استخدامها في هذه الدراسات وتكوين فهم واضح لها.

يجب أن يكون تحديد المفاهيم الرئيسية دقيقًا وشاملًا، حيث يتم تحديد المفاهيم الأساسية التي ترتبط بالموضوع وتساهم في تحقيق أهداف البحث, بعد تحديد المفاهيم الرئيسية، يتم توضيحها وتعريفها بشكل واضح في الإطار النظري لتوضيح معناها وأهميتها في سياق البحث.

تطوير النموذج النظري

 

 

بعد تحليل الأدبيات السابقة وتحديد المفاهيم الرئيسية، يأتي الخطوة التالية في إعداد الإطار النظري وهي تطوير النموذج النظري, وتطوير النموذج النظري يعني بناء هيكلية متكاملة للعلاقات بين المفاهيم الرئيسية التي تم تحديدها في الخطوة السابقة, ويتطلب تطوير النموذج النظري الاستناد إلى الأدلة والمعلومات الموجودة في الأدبيات السابقة وتحليلها بشكل دقيق, وعليه يجب أن يكون النموذج النظري قادرًا على تفسير العلاقات بين المفاهيم وتوضيح كيفية تأثيرها على الظاهرة المدروسة, ويمكن استخدام الرسوم البيانية والمخططات لتوضيح النموذج النظري وتوضيح العلاقات بين المفاهيم, أيضًا يجب أن يكون النموذج النظري مرنًا وقابلاً للتعديل حسب تطور البحث وظهور نتائج جديدة, وعملية تطوير النموذج النظري تتطلب الاستمرار في القراءة والبحث وتحديث النموذج بناءً على الأدلة الجديدة المتاحة, إذن بعد تطوير النموذج النظري، يمكن استخدامه كأداة لتوجيه البحث وتحليل البيانات وتفسير النتائج.

تطبيق الإطار النظري

 

 

بعد إعداد الإطار النظري بشكل صحيح، تأتي الخطوة التالية وهي تطبيق الإطار النظري على البحث العلمي, ويتم ذلك من خلال تحليل البيانات والمعلومات المتاحة وتطبيق النموذج النظري المطور على هذه البيانات, وتطبيق الإطار النظري يساعد في فهم الظواهر والعلاقات بين المتغيرات المختلفة في البحث, ويتم ذلك من خلال جمع البيانات المطلوبة وتحليلها باستخدام الأدوات والتقنيات المناسبة, كما يتطلب تطبيق الإطار النظري أيضًا التأكد من صحة النتائج وتوثيقها بشكل دقيق, أيضا يجب أن يكون التحليل الإحصائي للبيانات موثوقًا ومنطقيًا، ويجب أن يتم توثيق النتائج بشكل دقيق في البحث العلمي.

عند تطبيق الإطار النظري، يجب أيضًا مراعاة العوامل المؤثرة الأخرى التي قد تؤثر على النتائج, ويجب أن يتم تحليل العوامل المؤثرة وتقييم تأثيرها على النتائج المستخلصة من الإطار النظري, كما يتطلب تطبيق الإطار النظري أيضًا التحقق من مدى تطابق النتائج مع الفرضيات والنظريات المطروحة في الإطار النظري, ويجب أن تكون النتائج متوافقة مع الفرضيات والنظريات المطروحة في الإطار النظري لتكون موثوقة وصحيحة, وفي حالة عدم تطابق النتائج مع الفرضيات والنظريات المطروحة في الإطار النظري، يجب إعادة التحليل والتقييم للبيانات والنتائج, ويمكن أن يتطلب ذلك إجراء تعديلات على الإطار النظري أو إعادة تحليل البيانات بأدوات وتقنيات مختلفة.

بعد تطبيق الإطار النظري والتحقق من صحة النتائج، يتم تقييم الإطار النظري وتحليل النتائج المستخلصة منه, ويتم ذلك من خلال مقارنة النتائج مع الأهداف المحددة للبحث وتقييم مدى تحقيقها, لذا إذا تم تحقيق الأهداف المحددة وتوافقت النتائج مع الفرضيات والنظريات المطروحة في الإطار النظري، فإن الإطار النظري يعتبر ناجحًا. وفي حالة عدم تحقيق الأهداف أو عدم توافق النتائج مع الفرضيات والنظريات، يجب إعادة التقييم وإجراء التعديلات اللازمة, أيضا يجب أن يكون تطبيق الإطار النظري عملية مستمرة ومتكررة، حيث يتم تحسين الإطار النظري وتعديله بناءً على النتائج والتحليلات المستمرة, لذا يجب أن يكون الإطار النظري قابلًا للتطوير والتحسين لضمان نجاح البحث العلمي.

 

استنتاج:

  1. يعد الإطار النظري أحد العناصر الأساسية في إعداد البحث العلمي، حيث يسهم في توجيه الباحث وتحديد مسار الدراسة, وقد تم استعراض أهم معايير إعداد الإطار النظري الناجح في هذا المقال.
  2. تبين أن تحليل الأدبيات السابقة يعتبر خطوة أساسية في إعداد الإطار النظري، حيث يساعد في فهم المفاهيم والنظريات المتعلقة بموضوع البحث وتحديد الفجوات في المعرفة.
  3. يساهم الإطار النظري في توجيه الباحث لاختيار المنهج المناسب وتطوير النموذج النظري.
  4. بعد تحليل الأدبيات السابقة، يتم تحديد المفاهيم الرئيسية التي ستكون أساس الإطار النظري.
  5. يتم تحديد هذه المفاهيم بناءً على الأدلة والنتائج التي تم الحصول عليها من تحليل الأدبيات السابقة. ثم يتم تطوير النموذج النظري الذي يعكس العلاقات بين المفاهيم الرئيسية. يتم ذلك من خلال تحديد العوامل المؤثرة والعلاقات بينها وتوضيح كيفية تأثيرها على المشكلة المطروحة.
  6. يتم تطبيق الإطار النظري في البحث العلمي من خلال تحليل البيانات واستنتاج النتائج.
  7. يساعد الإطار النظري في توجيه عملية التحليل وتفسير النتائج بشكل منطقي ومنهجي.
  8. يمكن القول أن الإطار النظري الناجح يعتمد على تحليل الأدبيات السابقة، وتحديد المفاهيم الرئيسية، وتطوير النموذج النظري، وتطبيقه في البحث العلمي.
  9. يسهم الإطار النظري في توجيه الباحث وتحقيق أهداف البحث بشكل فعال ومنهجي.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: