طلب خدمة
×

التفاصيل

استراتيجية العروض العملية

2023/08/30   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(1793)

استراتيجية العروض العملية

 

 

      تُعَد استراتيجية العروض العملية هي إحدى الاستراتيجيات المستخدمة في التدريس، ويقوم فيها المعلم بعرض موضوع محدد ويقوم بتوضيحه، ويترك المعلم الفرصة أمام الطلاب لأداء الموقف التعلمية، هذا وتعد استراتيجية العروض العلمية من أكثر طرق التدريس استخداماً في العديد من المدارس، إذ تتضمن مجموعة من الإجراءات التي يتخذها المعلم وسيلة ليشاهد الطلاب خطوات إجراء عمل أو كيفية عمل جهاز معين حتى يقوموا به بأنفسهم فيما بعد.

      لذلك حرصنا من خلال المقال الحالي على توضيح استراتيجية العروض العملية وأسباب استخدامها وذلك من خلال النقاط التالية:

  1. ما هي استراتيجية العروض العملية؟.
  2. ما أسباب ومبررات استخدام استراتيجية العروض العلمية؟.
  3. كيفية تنفيذ وتطبيق استراتيجية العروض العملية؟.
  4. ما هي أغراض استراتيجية العروض العملية؟.
  5. ما هي عوامل نجاح استراتيجية العروض العملية؟.
  6. ما هي طرق تقديم استراتيجية العروض العملية؟.
  7. ما هي مميزات استراتيجية العروض العملية؟.
  8. ما هي سلبيات استراتيجية العروض العملية؟.
  9. كيفية تحسين استراتيجية العروض العملية؟.
  10. استراتيجية العروض العملية pdf.

 

ما هي استراتيجية العروض العملية؟

 

  1. استراتيجية العروض العملية هي طريقة تعتمد على التقديم البصري للمعلومات من خلال الصور، والرسوم، والعروض التقديمية، والشرح العلمي من خلال بناء ارتباطات مع العالم الواقعي، مما يساعد على التنمية المفاهيمية.
  2. استراتيجية العروض العملية هي الطريقة التي يقوم بها المعلم أو الأطفال بعرض عمل توضيحي من خلال الأداء أو استخدام الفيديو أو الصور لتسهيل توضيحها للأطفال وكيفية إجرائها.
  3. استراتيجية العروض العملية هي مدخل بصري لفحص المعلومات والأفكار والعمليات كما أنها طريقة تدريس تسمح للأطفال برؤية المعلم يشارك بنشاط كمتعلم ونموذج بدل من مجرد إخبارهم بما يتاجرون لمعرفته.
  4. استراتيجية العروض العملية هي أسلوب تعليمي تعلمي يقوم به المعلم لتقديم عرض مرتبط بحقيقة علمية أو مفهوم علمي محدد.

ما أسباب ومبررات استخدام استراتيجية العروض العلمية؟

 

    يفضل كثير من المعلمين العروض العملية وذلك لعدة مبررات من أهمها:

  1. تحقيق الاقتصاد في النفقات والكلفة خاصة في ظروف المدارس المحدودة.
  2. مراعاة مدى توفير المواد في المدارس. فبعض الدروس تطلب أدوات غير متوفرة بأعداد كافية لكل الطلبة، وعندها تكون استراتيجية العروض العملية فعالة في مثل هذه الحالة.
  3. توفير الوقت والجهد خاصة أنه من المحتمل أن يستخدم المعلم العرض العملي عدة مرات.
  4. تجنب الطلاب خطر التعامل مع المواد الكيميائية أو الأجهزة التي تتطلب مهارات معينة.
  5. توفير عنصر المشاهدة مما يعمل على جذب انتباه الطلاب.
  6. تمكن المعلمين من تدريس كمية كبيرة نسبياً من المادة الدراسية وفي وقت قصير.
  7. لها تأثير في زيادة تذكر الطلاب للمعرفة العلمية بعد العرض العملي مباشرةً.
  8. توفر خبرات تعليمية تعلمية مشتركة لجميع الطلاب وبالتالي توجيه عملية التفكير.
  9. تعتبر من أفضل الأساليب التي يمكن من خلالها الاستفادة من الخبراء في البيئة المحلية.
  10. ضرورية في حالة تدريب الطلاب على تشغيل بعض الأجهزة والتعامل مع المواد الحساسة والمكلفة.
  11. إمكانية مواجهتها ولو جزئياً لمشكلة أعداد الطلاب الكبيرة في الصفوف الدراسية.

كيفية تنفيذ وتطبيق استراتيجية العروض العملية؟

 

عند قيام المعلم بالاستعانة باستراتيجية العروض العملية يجب أن يتبع  ثلاثة خطوات رئيسية لتنفيذه وتطبيقها، ومن أهم هذه الخطوات الآتي:

أولاً: التخطيط والإعداد الجيِّد للعرض:

  1. أن يقوم المعلم باختيار موضوع العرض وتحديده بشكل دقيق.
  2. أن يقوم المعلم بتحديد بجميع النتائج المراد تحقيقها من خلال العرض.
  3. أن يقوم المعلم بإعداد المواد والأدوات والوسائل والأجهزة اللازمة والمناسبة للعرض.
  4. أن يقوم المعلم بإعداد عرض عملي منفرداً قبل القيام به أمام المتعلمين، بغرض التأكد من صحته للعمل وسلامة الوسائل والأجهزة، تجنباً لحدوث أي أخطاء أثناء العرض.
  5. أن يقوم المعلم بالتأكد من غرفة العرض ومعرفة مدى جاهزيتها للعرض، من خلال التحقق من الإضاءة والتهوية والتدفئة وسلامة مقاعدها.

 

ثانيا: أداء العرض العملي:

     تُعَد خطوة أداء العرض العملي هي من أهم خطوات استراتيجية العـروض العمليـة، لذلك يجب مراعاة عدة جوانب أثناء أداء العرض ومن أهمها:

  1. توضيح جميع النتائج المراد تحقيقها من خلال العرض لجميع المتعلمين.
  2. أن يحرص المعلم على ضبط زمن العرض بشكل دقيق، وتوزيع فقرات العرض بشكل متناسب مع مدى أهمية الفقرات على زمن العرض.
  3. أن يقوم المعلم بالإشراف المباشر على أداء العرض، ومراعاة استمرارية التوجيهات والإرشادات لفريق العرض، الأمر الذي يضمن استمرار العرض بالشكل المخطط له.
  4. متابعة حضور المتعلمين بصورة مستمرة من قِبَل المعلم، وضبط النظام والنقاش وإدارة توجيه الأسئلة وإجاباتها بين المتعلمين بأسلوب منظم ومنضبط.
  5. أن يقوم المعلم بتكليف بعض المتعلمين بكتابة بعض الملاحظات أو الأسئلة التي تخص موضوع العرض أثناء سير العرض، بهدف القيام بمناقشتها عند توقف العرض مؤقتا أو نهائيا.

 

ثالثا: نهاية العرض:

هناك العديد من الإجراءات التي يجب على الجميع سواء المتعلمين أو المعلم الالتزام بها وهي كالآتي:

  1. القيام بإغلاق جميع أجهزة العرض بهدوء وفصل أجهزة التيار الكهربائي عنها.
  2. إبقاء الجميع في أماكنهم إلا إذا اقتضت طبيعة المكان إجراء تغيرات على أماكن المتعلمين لتحقيق إفادة ما، مع مراعاة الهدوء التام.
  3. فتح باب النقاش والحوار بين المتعلمين والمعلم، وكتابة نقاط النقاش الرئيسة على لوحة العرض أو السبورة.
  4. توفير جو يسوده الاحترام المتبادل لوجهات النظر المختلفة، ومراعاة إدارة الحوار بنظام وهدوء.
  5. كتابة خلاصة شاملة لموضوع العرض والخروج بتعميم أو قاعدة أو مبدأ أو نظرية علمية.
  6. تحديد موضوع العرض القادم، وفريق العرض، ومكان وزمان العرض.
  7. فتح أبواب غرفة العرض، وتنظيم خروج الطلبة بهدوء ونظام.
  8. الحرص على إغلاق نوافذ وأبواب غرفة العرض بعد إطفاء الأنوار وأجهزة التكييف المستخدمة فيه.

 

ما هي أغراض استراتيجية العروض العملية؟

 

 

تسعى استراتيجية العروض العلمية إلى تحقيق أهدافها وأغراضها وذلك من خلال عدة جوانب وهي كالآتي:

أولاً: إثارة الاهتمام:

  1. عند قيام المعلم بعرض فيلم أو مشهد أو تجربة يتضمنها مشكلة معينة، لم يقوم المعلم بمناقشتها أو توضيحها، يعزز هذا دافع الاهتمام عند المتعلمين بها.
  2. الأمر الذي يـدفعهم إلى الاستفسـار والاستيضـاح عنهـا، وبالتالي يصبح هذا العرض مدخلاً جيداً لموضوع الدراسة المراد تعلمها ودراستها.

ثانياً: تفسير وتوضيح الحقائق العلمية:

  1. يقوم المعلم بالاستعانة ببعض الصور والرسومات التوضيحية اللازمة في تفسير وتوضيح بعض الحقـائق العلمية التي يصعب على المتعلم معرفتها أو الاطلاع عليها إلا من خلال بعض العروض التصويرية .
  2. تتمثل هذه الحقائق في الظواهر الطبيعية التي يصعب الاطلاع عليها مثل البراكين أو الزلازل أو الفيضانات، وأيضاً الأعضاء الداخلية لجسم الإنسان أو بعض الصور التي تتعلق بالفضاء مثل الكواكب وسطح القمر.

ثالثاً: إمكانية الإجابة عن الأسئلة:

  1. من الممكن أن يستعين المعلم باستراتيجية العروض العلمية للإجابة على بعض الأسئلة المتوقعـة مـن قِبَـل المتعلمين.
  2. يتم الإجابة من خلال استخدام العرض المناسب الذي يشمل جميع جوانب الموضوع، الأمر الذي يوفر على المعلم عناء الإجابات الدقيقة أو العملية التي يطرحها المتعلمين.

رابعاً: إرشاد المتعلمين لاكتساب المهارات الدقيقة:

  1. يتم الإرشاد عن طريق عرض المعلم موقفاً محدداً أمام المتعلمين بغرض الإرشاد والتوجيه إلى كيفية ممارسة العمل من بعد هذا العرض سواء بشكل فردي أو جماعي.
  2. من أمثلة ذلك عند قيام المعلم بتشريح ضفدع أمام الطلاب لإرشادهم وتوجيههم إلى كيفية استخدام المشرط في بتر الأجزاء الداخلية للضفدع بطريقة دقيقة جداً وكيفية التعامل معها.
  3. إرشاد المتعلمين في كيفية الإمساك بميزان الحرارة، وكيفيـة قياس درجة حرارة الجسم، والتعرف على القراءة الصحيحة لمدرج ميزان الحرارة.
  4. هذه الأمور تساهم بشكل كبير في إكساب المتعلمين العديد من المهارات الدقيقة والضرورية لهم فيما بعد.

خامساً: التعرف على الأجهزة والوسائل التعليمية المختلفة:

  1. يقوم المعلم باستعراض بعض الأجهزة والوسائل التعليمية أمام الطلاب، بهدف التعرف عليها.
  2. هناك العديد من الأجهزة والوسائل التعليمية غير معروفه عند العديد من الطلاب على الرغم من ضرورتها في العملية التعليمية بالنسبة لهم.
  3. يقوم المعلم بتشغيلها وإيقافها، وأيضاً القيام بإحلالها وفكها أمام الطلاب لأغراض الصيانة والاستبدال في حال إذا كانت تالفه.
  4. يقوم المعلم بتكليف بعض الطلاب بإعادة تركيبها مرة أخرى وتطبيق الخطوات التي شاهدوها عند قيام المعلم بإحلالها، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في إتقان الطلاب لكيفية التعامل مع الأجهزة والوسائل التعلمية المختلفة.

ما هي عوامل نجاح استراتيجية العروض العملية؟

 

 

     هناك مجموعة من العوامل التي تساعد على نجاح عمل المعلم في استخدام استراتيجية العروض العملية وهي كالتالي:

  1. وضح الغرض أو الهدف من العرض العملي حتى يتمكن الطالب من التركيز حول ذلك الهدف ويجنب الطالب التشتت.
  2. تحمس المعلم حيث تتغير طريقة عرض المعلم حسب الموضوع الذي يتناوله مثل تغيير في نبرات الصوت وأن يكون مسموع وواضح.
  3. عدم ذكر النتائج مسبقاً حتى يستمر تفاعل الطلاب وتيقظهم للوصول إلى الاستنتاج المطلوب من خلال الدرس.
  4. دقة الاستنتاج بحيث يعود المعلم الطلاب على دقة الاستنتاج من خلال الملاحظة الدقيقة للعرض وحتى يتم ربطه بالهدف العام من الدرس.
  5. المعلم قدوة للطلاب فيجب على المعلم التطبيق النموذجي في العرض حتى يتمكن الطلاب من تطبيقه بشكل صحيح ويتكون لديه تصور صحيح عن الهدف المرجو تحقيقه من الدرس.
  6. التدرج أثناء العرض مع مشاركة الطلاب حتى يصل المعلم إلى النتائج المطلوبة وذلك من خلال التدرج من العام إلى الخاص أو من البسيط إلى المعقد حتى يسهل للطلاب وضوح الفكرة ويتمكنوا من استيعابها.

 

ما هي طرق تقديم استراتيجية العروض العملية؟

 

 

استراتيجية العروض العملية لها مجموعة من الطرق لتقديمها وهي كالتالي:

  1. عرض المعلم وفيه ينفذ المعلم استراتيجية العروض العملية بما يتناسب مع موضوع الدرس مما يساعد في فهم الموضوع بطريقة أفضل.
  2. عروض المعلم والطلاب والتي يشترك فيها الطلاب مع المعلم في الأداء وهذه الطريقة تجعل الطلاب أكثر انتباهاً.
  3. عرض مجموعة الطلاب ويشترك فيها مجموعة من الطلاب وفي الغالي يتم اختيارها بأنفسهم من يقوم بالعرض معهم فهذه الطريقة تعطي الطلاب الثقة بأنفسهم.
  4. عرض طالب منفرد يقوم طالب من طلاب الصف بالعروض العملية.
  5. عرض الضيف ومن خلاله يحق للمعلم استدعاء ضيف من الخارج للقيام بالعروض العملية فيكون أقدر على تأدية العروض بمهارة.

ما هي مميزات استراتيجية العروض العملية؟

 

 

    هناك العديد من المميزات التي تؤكد مدى فاعلية استراتيجية العروض العملية في العملية التعليمية بوجهٍ عام ومن أهم هذه المميزات:

  1. تعزيز رغبة المتعلمين في التعلم، وذلك من خلال العروض التشويقية التي تساهم في إثارة تفكير المتعلمين وحماسهم المعرفي.
  2. توضيح أهمية دور المعلم، من خلال تقديم كل جديد للمتعلم بخصائصه الطبيعية.
  3. أصبحت العملية التعليمية تتسم بالمرونة بين المعلم والمتعلم، وإتاحة العديد من طرق التواصل المختلفة التربوية والثقافية.
  4. زيادة ثقة المعلم والمتعلم في المعلومات والمعارف التي يتحصلون عليها من خلال العروض العملية القائمة على مصادر علمية ومعرفية دقيقة.
  5. إن المشاهدة الحسية والمهارات الحركية تساهم بشكل كبير في إقبال عدد كبير من المتعلمين على التعلم.
  6. ظهور العديد من وجهات النظر الخاصة بالمتعلمين التي تعتمد على رؤية علمية معرفية واحدة، وذلك من خلال التخطيط الموحد والتنفيذ المشترك، ومن ثم الوصول إلى نتائج واحدة.
  7. إن استراتيجية العروض العلمية تُجنب العديد من المخاطر والحوادث، فإن مشاهدة المتعلم لفيلم تلفزيوني عن الحيوانات المفترسة، يغنيه عن التعايش مع هذه الحيوانات والاقتراب منها.
  8. تساهم استراتيجية العروض العلمية بشكل كبير في تحقيق الفائدة من المادة العلمية أو المعرفية في جميع الأحوال الزمانية والمكانية، وذلك من خلال العرض العملي المصور والمسجل بأجهزة مرئية سمعية يمكن الاستفادة منها رغم المتغيرات والتحديات البيئة الطبيعية مثل المطر أو الثلوج أو العواصف أو الحر الشديد.

 

ما هي سلبيات استراتيجية العروض العملية؟

 

     على الرغم من مدى فاعلية استراتيجية العروض العملية في التدريس ومميزاتها العديدة، إلا أن هناك بعض المحددات تجعـل في هـذه الاستراتيجية بعض السلبيات ومن أهمها:

  1. صعوبة مشاهدة العرض من جانب المتعلمين بدرجة واحدة وبصورة شاملة، وذلك بسبب اختلاف أماكنهم فالطلاب الجالسون في المقاعد الأمامية تكون لديهم الرؤية أكثر وضوحاً وأكثر انسجاماً مع العرض من الطلاب الجالسون في المقاعد الخلفية.
  2. صعوبة تحقيق جميع النتائج المتوقع تحقيقها من خلال هذه الاستراتيجية، حيث أن هناك بعض النتائج التي تحتاج عند تحقيقها ممارسات عملية أو حفظ وتسميع واستذكار.
  3. عدم الاستعانة بجميع الوسائل الفسيولوجية للتعلم عند المتعلمين، فهناك العديد من الحواس مثل الشم أو اللمس قد لا تٌستخدم في كثير من مواقف العروض العملي.
  4. عدم مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين ومدى استعدادهم وقدراتهم على الاستيعاب، فتعتبر سرعة العرض العملي واحدة وثابتة ولا تكترث إلى قدرات المتعلمين على الاستيعاب.
  5. إن العرض العملي يفتقد إلى التفاعل بين المتعلمين والعرض من خلال طرح الأسئلة والمناقشة، وإنما يسود الصمت والاستماع فقط  من معظم المتعلمين.

كيفية تحسين استراتيجية العروض العملية؟

 

 

هناك العديد من الاقتراحات التي تُجنب القصور في تطبيق استراتيجية العروض العملية في العملية التربوية، ومن أهم هذه المقترحات الآتي:

  1. توجيه التعلم والتعليم في استراتيجية العروض العملية توجيها استقصائيا، وذلك من خلال جذب اهتمام المتعلمين بجوانب معرفية معينة والسعي إلى جمع المعلومات والبيانات من العروض العملية المختلفة مستقصياً تغطيتها من جميع الجوانب.
  2. أن يكون للمتعلمين دوراً فعالاً في تنفيذ العروض مع المعلمين، ومن الأفضل أن يقوم الطلاب بتقديم العروض العملية، وذلك من منطلق تحقق شمولية التعلم والتعليم الذاتي المستمر.
  3. الاهتمام بالعديد من القضايا التي تثير اهتمام المتعلمين بصورة مباشرة، أو التي تثير اهتمام وتفكير العالم، وذلك بسبب حداثة المعارف والمعلومات التي تتضمنها والمنشورة فيها.
  4. ضرورة الإعداد والتخطيط المسبق للعروض العملية والإجراء الأولي للتجارب والعروض قبل أن يقوم المعلم بعرضها على المتعلمين، مما يكسبه خبره ومهارة ويعزز ثقته بنفسه، الأمر الذي يُمكنَهُ من المعرفة الشاملة للعرض العملي في حالة إعادة عرضه مرة أخرى أمام المتعلمين الذين يشاهدونها لأول مرة.
  5. ضرورة انتقاء الأجهزة التي تتمتع بكفاءة عالية من حيث الصوت والصورة، والاختيار المناسب لأماكن العروض والتي تتمتع بالتهوية والتدفئة الصحية، كما تتميز بارتداد الصوت المناسب حتى تتمكن مش إثارة انتباه واهتمام المتعلمين للعروض العملية.
  6. توفير وقت للتفاعل بين المعلم والمتعلمين وذلك من خلال توقيف العرض مؤقتاً بعد الانتهاء من كل فكرة رئيسية، ومن ثم طرح أسئلة للنقاش بين المعلم والمتعلمين حول الفكرة المعروضة.

 

استراتيجية العروض العملية pdf

 

 

للحصول على معلومات أكثر عن استراتيجية العروض العملية يمكنك الاطلاع والتحميل المجاني لدراسة عن استراتيجية العروض العملية pdf من خلال الرابط التالي (أضغط هنا).

فيديو توضيحي عن استراتيجية العروض العملية

مراجع للاستزادة

 

 

أبو شريخ، شاهر،(2008). استراتيجيات التدريس. دار المعتز للنشر والتوزيع.

اللوزي، فاتن محمود خليل. (2018). فاعلية استخدام استراتيجية العروض العملية في تحصيل طلبة الصف السادس الأساسي في مادة التربية الإسلامية في لواء ناعور [رسالة ماجستير منشورة، جامعة الشرق الأوسط]. الأردن.

محمد، إيمان السعيد. (2022). فاعلية التكامل بين استراتيجية العروض العملية والنمذجة في تنمية بعض المفاهيم التكنولوجية لدى طفل الروضة في ظل التحول الرقمي. مجلة بحوث ودراسات الطفولة، 4 (7)، 724- 803.

نصير، سهام صالح حسن وخطابية، عبدالله محمد عبدالله. (2004). أثر التعليم بالمنحى الاستقصائي والعروض العملية في الاستدلال العلمي والتحصيل لدى طالبات الصف التاسع الأساسي في مبحث الأحياء [رسالة دكتوراه غير منشورة]. جامعة عمان العربية. عمان.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017