طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

استراتيجية الاستقراء

2023/08/27   الكاتب :د. ريم الأنصاري
عدد المشاهدات(1043)

استراتيجية الاستقراء

 

 

تعتمد استراتيجية الاستقراء في التطبيق على مبدأ الانتقال من الأمثلة إلى القاعدة، ومن الجـزء إلى الكـل، وذلك من خلال عرض الأمثلة أمام المتعلمـين، ومـن ثم مناقشتها وشرحها مع التركيز عـلى العنصر الرئيسي المراد تعلمه، وذلك من خلال الربط بين جزئيات العنصر أو القاعدة، والموازنة بين الأمثلة، ومحاولة استدراج المتعلمين لاستنتاج واستنباط الأحكام والقواعد العامة من هذه الأمثلة والجزئيات المعروضة أمامهم، والتي تم استنتاجها من خلال المناقشة والشرح والموازنة بين الأمثلة، ومن ثم كتابة القواعد والأحكام المُستَخلَصَة.

كما تتوافق استراتيجية الاستقراء مـع استراتيجية الفيلسوف الألماني فردريك هربرت الذي قام بتحديد خمس خطوات للتعليم والتعلم من خلالها وهي (التمهيد، العرض، المناقشة والربط، الاستنتاج، التطبيق)، ومن أهم الأشياء التي تساهم في استمرارية استراتيجية الاستقراء في العملية التعليمية هو منهجها الطبيعي المتوافق مع التفكير السليم في كشف العديد من الحقائق الغامضة.

من خلال هذا المقال سوف نتعرف على استراتيجية الاستقراء من خلال عدة نقاط وهي:

  1. ما هو الاستقراء؟.
  2. ما هي استراتيجية الاستقراء؟.
  3. ما هي خطوات التدريس عن طريق استراتيجية الاستقراء؟.
  4. ما هي مميزات استراتيجية الاستقراء؟.
  5. ما هي عيوب استراتيجية الاستقراء؟.
  6. استراتيجية الاستقراء pdf.

ما هو الاستقراء؟

 

 

  1. الاستقراء هو خاصية يمتلكها الإنسان بالفكرة، فلولا ملكة الاستقراء لديه لما استطاع الإنسان تفهم إطلاق اسم معين على الأشياء المشابهة.
  2. ليس على المعلم إلا استخدام الاستقراء في تدريس العلوم وأبسط مثالاً لهذا هو جعل الطالب يقوم بإجادة عملية التصنيف للمفاهيم العلمية في الصفوف الأولى.

ما هي استراتيجية الاستقراء؟

 

 

  1. استراتيجية الاستقراء هي استراتيجية يقوم المعلم من خلالها بتقديم عدد من الحالات والأمثلة الفردية التي تشترك في خاصية معينة، ومن ثم مساعدة المتعلمين على دراسة الحالات الفردية الجزئية.
  2. استراتيجية الاستقراء هي طريقة تقود المتعلم إلى معرفة الحقائق والأحكام  العامة بطريقة البحث والاستقراء.
  3. استراتيجية الاستقراء هي استراتيجية ينتقل فيها المتعلم من الجزء إلى الكل ومن الأمثلة إلى القاعدة، ومن الحالات الفرعية إلى الأفكار الكلية العامة.
  4. استراتيجية الاستقراء تعود المتعلم على الصبر والأناة والاعتماد على النفس في البحث عن المعلومة وتحصيل العلم وتستخدم للمتعلمين بتوجيه من المعلم.
  5. استراتيجية الاستقراء هي استراتيجية تعليمية تقوم على أساس النظرية البنائية في تصميم المادة الدراسية وتنظيمها وتدريسها، وتعتبر تطبيقاً تربوياً لنظريتي بياجيه وفيقوتسكي في النمو العقلي تجمع بين العمل اليدوي والاستقصاء في عملية التعلم.

ما هي خطوات التدريس عن طريق استراتيجية الاستقراء؟

 

 

عند استعانة المعلم باستراتيجية الاستقراء في التدريس يجب أن يسير على خطوات منتظمة ومتتابعة وهي كالآتي:

 

أولاً: التمهيد:

يقصد به التهيئة للدرس، والهدف منه توفير البيئة الصفية المناسبة السليمة لتلقي المعرفة والتي سيقوم بتقديمها المعلم، كما هناك عدة أساليب للتمهيد وهي كالآتي:

  1. أن يقوم المعلم بمناقشة الطلاب بالأفكار السابقة للدرس.
  2. أن يقوم المعلم بربط التعليم السابق بالتعليم اللاحق.
  3. أن يقوم المعلم بعرض وقراءة أخبار حديثة معاصرة.
  4. إعادة ترتيب غرفة الصف ومقاعد الطلاب.
  5. أن يقوم المعلم بفتح النوافذ للتهوية، والتحقق من الإنارة وجودة إضاءة الغرفة الصفية.
  6. أن يكون المعلم لديه القدرة على القيام بالأداء الحركي التمثيلي المرتبط بالدرس الجديد.
  7. أن يقوم المعلم بسرد قصة قصيرة أو فكاهة تساهم في تشويق الطلاب إلى الدرس، ومن الأفضل أن تكون لها علاقة بالدرس.
  8. أن يقوم المعلم بتكليف أحد الطلاب بسرد قصة قصيرة أو فكاهة أمام بقية الطلبة.
  9. أن يهتم المعلم بالعرض التصويري سواء من خلال صور ثابتة أو متحركة أمام الطلاب ذات علاقة بالدرس الجديد.
  10. أن يقوم المعلم بإحضار كتاب أو مجلة أو صحيفة ترتبط بموضوع الدرس, وعرضها أمام الطلبة أو وضعها أمامهم.
  11. أن يحرص المعلم على إسماع الطلبة صوت من جهاز تسجيل أو حاسوب، أو تكليف أحد الطلاب بتقليد أحد الأصوات التي لها علاقة بموضوع الدرس.
  12. أن يقوم المعلم  برسم إشارات أو رسومات على لوح العرض لها علاقة بموضوع الدرس.
  13. أن يقوم المعلم بدعوة الطلاب إلى النظر من النوافذ إلى منظر طبيعي أو صناعي، إذا كان هناك علاقة بينه وبين موضوع الدرس، وإذا دعت الضرورة لذلك.

 

ثانياً: العرض:

يأتي العرض في المرحلة التالية للتمهيد، والتي يتم من خلالها طرح الأمثلة الخاصة بموضوع الدرس على الطلاب بعدة وسائل ومن أهمها الآتي:

  1. من خلال اللوح أو السبورة، وذلك بكتابتها على اللوح بالطباشير أو الأقلام الملونة القابلة للمسح.
  2. عن طريق جهاز العرض الرأسي (Projector)، من خلال كتابتها على أفلام شفافة.
  3. عن طريق جهاز الحاسوب، وذلك من خلال تخزينها على قرص مرن، أو قرص صلب، أو الجهاز نفسه، على أن يتوافر لكل طالب أو مجموعة من الطلبة جهاز خاص بهم.
  4. من خلال لوح كرتون، حيث يكتبها المعلم مسبقا على لوح كرتون أو ورق مقوى، ويتم تثبتها أمام الطلبة، ثم ينقلها المعلم معه إلى شعبة أخرى.
  5. من خلال الورق، حيث يكتب المعلم أو يطبع الأمثلة على ورق ثم يوزعها على جميع الطلبة.
  6. من خلال لوحة جيوب، وهي لوح كرتون مقوى بداخله جيوب تتسع لبطاقات كرتونة تُكتب عليه الأمثلة.
  7. أن يقوم المعلم بإملاء الأمثلة على مسمع الطلاب لكتابتها في دفاترهم، مع الأخذ بالاعتبار أن يكون الطالب مُتقناً لمهارة الكتابة.
  8. من خلال قراءة المعلم للأمثلة من الكتاب المدرسي، أو تكليف بعض الطلاب الذين يتقنون القراءة بصورة جيدة.

 

ثالثاً: الربط:

من خلال الربط بين أفكار الدرس الجديدة والأفكار السابقة ذات العلاقة المتشابهة، والتي قد قام الطلاب بدراستها من قبل، بالإضافة إلى الربط بين العناصر المشتركة في الأمثلة، ومن أهم الأساليب الفعَّالة في عملية الربط بين الأمثلة ما يأتي:

  1. أن تقوم عملية الربط من خلال الطلاب أنفسهم.
  2. أن تقوم عملية التقويم أيضاً من خلال الطلاب أنفسهم.
  3. حضور المعلم المستمر والدائم لتصحيح ما يعجز الطالب عن تصحيحه بنفسه.
  4. تخصيص جزء من اللوح أو السبورة للقيام بعملية الربط أو بطاقات العرض أو شاشات أجهزة الحاسوب، ليسهل الرجوع إلى الأمثلة بطريقة مباشرة وإجراء المقابلة بين الأمثلة والربط بينها.
  5. تدوين كافة الأفكار الرئيسية المستخلصة من عملية الربط مباشرةً على الجهة المقابلة من الأمثلة أو أسفل منها.
  6. قيام الطلاب أنفسهم بكتابة بعض الأفكار الرئيسية على اللوح أو جهاز العرض.
  7. الاهتمام بشكل أساسي باللغة العربية الفصيحة عند عملية الربط والكتابة.

 

رابعاً: التعميم:

يُعَد التعميم عملية استنباط القواعد والقوانين والمفاهيم والتعريفات من خلال الأمثلة المعروضة بعـد تحليلها وبيان أوجه التشابه والاختلاف بينها، ولكن هناك عدة شروط يجب أن تتوافر في التعميم وهي كالآتي:

  1. أن يكون من توصل إلى التعميم هم الطلاب بأنفسهم.
  2. أن يستنبط التعميم من الأمثلة المعروضة.
  3. أن تتضمن الأمثلة التعميم المراد تعلمه.
  4. كتابة إجابات الطلاب الأولية على اللوح وأمام جميع الطلاب.
  5. أن تتم صياغة التعميم من خلال إجابات الطلاب.
  6. أن تتم صياغة التعميم على شكل عبارات مختصرة موجزة بدقة وإحكام.
  7. أن تتم صياغة التعميم بلغة واضحة ومفهومة لجميع الطلاب.
  8. تكليف أحد الطلاب بمهمة كتابة صياغة التعميم النهائي أمام الطلاب، مع مراعاة أن يكون الطالب مُتقن لمهارة الكتابة.
  9. أن يقوم الطالب الذي كتب التعميم بقراءته بصوت واضح يسمعه جميع الطلاب.
  10. أن يقوم باقي الطلاب بإعادة تكرار قراءة التعميم مرة أخرى.

 

خامساً: التطبيق:

  • تُعّد مرحلة التطبيق هي الخطوة الأخيرة من خطوات التدريس باستراتيجية الاسـتقراء والتـي يقـف فيهـا المعلم على مدى فهم الطلاب للتعميم وقدرة استيعابهم لموضوع الـدرس.
  • هي بمثابـة تغذية راجعة للمعلم توضح له جوانب القوة والضعف عند طلابه، لتعزيز جوانب القوة ومعالجة جوانب الضعف فيها، وهناك عدة أساليب مهمة يجب على المعلم اتباعها في مرحلة التطبيق وهي كالآتي:
  1. أن يقوم المعلم بتكليف الطلاب بإحضار أمثلة خارجية على التعميم المثبتة على لوح العرض.
  2. أن يقوم المعلم بطرح بعض الأسئلة على الطلاب حول الأمثلة السابقة والمعروضة أمام الطلاب.
  3. أن يقوم المعلم بعرض بعض الأمثلة التي لها علاقة بالتعميم وإدراجها مع أمثلة ليست لها علاقة بالتعميم، ومن ثم يقوم بتكليف الطلاب بتوضيح الأمثلة ذات العلاقة بالتعميم من غيرها من الأمثلة التي ليست لها علاقة بالتعميم.
  4. أن يقوم المعلم بتكليف الطلاب بالرجوع إلى مصادر المعرفة المختلفة مثل(الكتاب المدرسي، مكتبة المدرسة، مختبر المدرسة، المجلات الثقافية، الموسوعات العلمية، المراجع الأصيلة وغيرها) والقيام باستخراج بعض الأمثلة التطبيقية على التعميم الذي تم تعلمه مسبقا.
  5. أن يهتم المعلم بالأمثلة الخاطئة التي يقدمها الطلاب، وأن يقوم بتكليف باقي الطلاب بتصويب هذه الأمثلة وفق التعميم، أو توضيح مواطن الخطأ فيها.

ما هي مميزات استراتيجية الاستقراء؟

 

 

     تمتلك استراتيجية الاستقراء في التعلم العديد من المميزات نذكر من أهمها:

  1. اهتمامها بالتنظيم والتسلسل المنطقي في عرض المادة العلمية.
  2. تتضمن عناصر التشويق والإثارة لدى الطالب، كالتمهيد للدرس بما يتناسب مع أحداث وقصص ومناسبات ووسائل العرض المتنوعة التي تساهم في إثراء المادة الدراسية بكل المستجدات على الساحة التعليمية من تكنولوجيا ومصادر تعلم.
  3. المحافظة على الوحدة الموضوعية للدرس، وضبط الأجزاء لتشكيل الكل المراد تعلمه.
  4. تعمل على ربط المعرفة الجديدة بخبرات الطلاب السابقة، والاستفادة منها.
  5. تزيد من ثقة الطلاب بقدراتهم العقلية والمعرفية، وذلك من خلال مساهمتهم المستمرة في مجريات التعلم.
  6. إثارة التفكير النقدي في عقلية الطلاب وفقاً لأسلوب علمي صحيح.
  7. يُعَوِد الطلاب على تقصي الحقائق على أساس المنهج العلمي الصحيح.
  8. يزود المعلم بتغذية راجعة ومستمرة عن قدرة ومستويات الطلاب على استيعاب وفهم موضوع الدرس.
  9. تساعد على إثارة الحركة والنشاط داخل الغرفة الصفية نتيجة لمساهمات الطلاب المستمرة في الدرس.
  10. تعطي المعلم أدوار جديدة في العملية التعليمية التعلمية، حيث يتمثل دور المعلم في هذه الاستراتيجية كموجه ومرشد وقائد للتعلم والتعليم، إضافة إلى دوره الرئيسي في الشرح.

ما هي مميزات استراتيجية الاستقراء؟

ما هي عيوب استراتيجية الاستقراء؟

 

 

على الرغم من المميزات العديدة لاستراتيجية الاستقراء ، إلا أنه يشوبها بعض العيوب، ومن أهمها:

  1. الاهتمام التام بالمادة الدراسية أو المعرفية الجديدة باعتبارها غاية نهائية لا بد من تحقيقها.
  2. عدم مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب وقدراتهم العقلية.
  3. تعتمد بشكل أساسي على الجوانب النظرية من المعرفة بشكل كبير، الأمر الذي يجعلها لا تهتم بالجوانب العملية الممارسة بالحواس العضوية.
  4. ترتكز فيها محاور النقاش والحوار على نخبة من الطلاب الذين يسيطرون على مجريات التعلم، دون إفساح المجال للطلاب الآخرين بالمشاركة الجماعية.
  5. تهمل العديد من الجوانب الوجدانية للطلاب، ولا تعترف بحاجاتهم الانفعالية.
  6. لا مجال فيها للإبداع أو الابتكار، كونها تعتمد على خطوات تقليدية ثابتة في منهجها.
  7. إن خطواتها الأساسية غير قابلة للتعديل أو الاختصار لكي تتوافق مع التطور والتقدم المعرفي الملحوظ.
  8. سيطرة المعلم بشكل كبير على النشاط العام في هذه الاستراتيجية.
  9. إذا أغفل الطالب عن أي خطوة من خطوات هذه الاستراتيجية، تجعله يفقد المتابعة المستمرة للدرس، مما يؤدي إلى تعثر استيعابه وفهمه للدرس.

 

استراتيجية الاستقراء pdf

 

 

     يمكنك الحصول على معلومات أكثر عن استراتيجية الاستقراء من خلال الاطلاع والتحميل المباشر المجاني لنسخة إلكترونية من بحث علمي عن أثر توظيف برمجية تعليمية محوسبة مبنية على استراتيجية الاستقراء الموجه في اكتساب المفاهيم العلمية لدى طلبة الصف الثالث الأساسي، والذي تتضمن معلومات عن استراتيجية الاستقراء pdf من خلال الرابط التالي (أضغط هنا).

 

فيديو توضيحي عن استراتيجية الاستقراء

مراجع للاستزادة

 

 

 

يونس، عبدالله علي والدولات، عدنان سالم. (2017). أثر توظيف برمجية تعليمية محوسبة مبنية على استراتيجية الاستقراء الموجه في اكتساب المفاهيم العلمية لدى طلبة الصف الثالث الأساسي. مجلة الجامعة الإسلامية للعلوم التربوية والنفسية، 25 (4)، 521- 543.

أبو شريخ، شاهر،(2008). استراتيجيات التدريس. دار المعتز للنشر والتوزيع.

الشلبي، إلهام علي أحمد وعشا، انتصار خليل. (2008). أثر نموذج استراتيجية الاستقراء خماسية المراحل في تنمية عمليات العلم الأساسية لدى طالبات الصف الثالث الابتدائي واتجاهاتهن نحو العلوم. المجلة العربية للتربية، 28 (1)، 58- 90.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada