طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

المنهج المقارن

2023/06/17   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(3278)

المنهج المقارن في البحث العلمي

 

يعتمد المنهج المقارن في البحث العلمي على المقارنة بين موضعين وتحديد أوجه الشبه والاختلاف بينهما، وذلك من منطلق أن المقارنة تعد جزءاً متأصلاً في العديد من المعارف الإنسانية ومن بينها العلوم الاجتماعية، حيث يساهم المنهج المقارن بدور كبير في تطوير كافة المجالات الإنسانية كونه يقوم على أساس المقارنة بين الموضوعات وتحليلها للتعرف عليها والمفاضلة بينها واكتشاف الروابط والعلاقات بين هذه الموضوعات وأوجه الشبه والاختلاف بينها.

ولأهمية المنهج المقارن ودوره الكبير في البحث العلمي حرص المقال الحالي على توضيح كافة جوانب المنهج المقارن وذلك من خلال النقاط التالية:

  1. ما هو المنهج المقارن؟.
  2. ما هي خصائص المنهج المقارن في البحث العلمي؟.
  3. ما هي الدراسات التي تستخدم المنهج المقارن؟.
  4. كيفية استخدام المنهج المقارن في البحث العلمي؟.
  5. أهم الأمور التي يجب مراعاتها عند استخدام المنهج المقارن.
  6. ما هي مميزات المنهج المقارن؟.
  7. ما هي أبرز عيوب المنهج المقارن في البحث العلمي؟.
  8. المنهج المقارن pdf.

 

ما هو المنهج المقارن؟

 

 

 

  1. المنهج المقارن هو أحد المناهج البحثية التي تتضمن توظيف كل من المقارنات الكمية والكيفية للتعرف على طبيعية الأحداث الاجتماعية ووضعها على شكل مقارنة.
  2. يعد المنهج المقارن هو ذلك النوع من مناهج البحث العلمي التي تستهدف التعرف على أوجه الشبه والاختلاف بين عدد من الظواهر المختلفة بالإضافة إلى التعرف على الآليات السببية التي تحكم العلاقات بين المتغيرات المختلفة.
  3. المنهج المقارن هو منهج يسلك سبيل المقارنة بين صورة مختلفة من الأحداث والظواهر وتعني المقارنة هنا الموازنة بين الأشياء لذلك يعتبر المنهج المقارن هو الوسيلة التي يتبعها الباحث من أجل الموازنة بين الأشياء.
  4. يعد المنهج المقارن هو منهج مستقل بذاته وعلى الرغم من ذلك إلا أن معظم الدراسات البحثية لا تعتمد عليه دون الاعتماد على مناهج أخرى مثل المنهج التحليلي والمنهج التاريخي.

 

ما هي خصائص المنهج المقارن في البحث العلمي؟

 

يتضمن المنهج المقارن في البحث العلمي مجموعة من الخصائص من أهمها:

  1. يساعد في تحديد أوجه الشبه والاختلاف بين ظاهرتين مختلفين أو ظاهرة واحد ولكن ضمن فترات زمنية مختلفة.
  2. تتضمن طريقة المنهج المقارن إجراء مقارنة بين ظاهرتين مختلفتين سواء كانتا ظاهرة اجتماعية أو سياسية أو اقتصادية من أجل الوصول إلى حكم معين يتعلق بوضع الظاهرة محل الدراسة.
  3. لا يمكن استخدام المنهج المقارن بصورة مستقلة عن المناهج الأخرى فيلجأ جميع الباحثين عند استخدام المنهج المقارن إلى استخدام مناهج أخرى مساعدة مثل المنهج التحليلي أو المنهج التاريخي أو المنهج الوصفي وفي هذه الأوقات يطلق عليه المنهج التحليلي المقارن. من منطلق اعتماده على تحليل البيانات.
  4. المنهج المقارن له دور كبير في سد الفجوة ما بين مناهج البحث الكمية والكيفية ومناهج دراسة الحالة، كما يمكن الاستعانة به في تطوير العديد من النظريات وفي اختيار الفرضيات.
  5. يتسم المنهج المقارن بدرجة عالية من المرونة التي تسمح لمستخدمين دمجه مع مناهج بحثية أخرى وفي مجالات متعددة.

 

ما هي الدراسات التي تستخدم المنهج المقارن؟

 

 

يستخدم المنهج المقارن في العديد من الدراسات من أهمها:

  1. دراسات العلوم القانونية.
  2. دراسات العلوم الاجتماعية والإنسانية.
  3. دراسات العلوم السياسية والاقتصادية.
  4. دراسات العلوم الشرعية.

كيفية استخدام المنهج المقارن في البحث العلمي؟

 

 

 

يتم استخدام المنهج المقارن في البحوث العلمية من خلال نوعان رئيسين وهما:

  1. المقارنة الكيفية.
  2. المقارنة الكمية.

 

أولاً: المقارنة الكيفية:

  1. تقوم على جمع المعلومات حول الظاهرة والتعرف على صفاتها وخصائصها ومن ثم المقارنة بينها.
  2. تحتاج المقارنة الكيفية إلى دراسة الظاهرة على أرض الواقع ومراقبة تطوراتها والعوامل المؤثرة فيها.
  3. يكتفي الباحث في المقارنة الكيفية بجمع الأخبار عن طريق الكتب والمقالات التي تتعلق بالظاهرة محل الدراسة.
  4. يقوم الباحث بالتعليق على هذه المعلومات ومناقشتها اعتماداً على تحصيله العلمي حول الظاهرة محل الدراسة.

 

ثانياً: المقارنة الكمية:

  1. تقوم المقارنة الكمية عن طريق حصر حالات الظاهرة بطريقة عددية أو كمية مما يعكس أهمية علم الإحصاء في ضبط الحصر بصورة دقيقة.
  2. يعد التعداد السكاني والإحصاءات الحيوية من أهم مصادر جمع البيانات الكمية في الدراسات المقارنة التي تعتمد على الأسلوب الكمي.

كيفية استخدام المنهج المقارن في البحث العلمي؟

أمثلة على استخدام المنهج المقارن في البحث العلمي

 

  1. دراسة تحت عنوان "أحكام النسب في الفقه الإسلامي ومدى تأثرها بالمستجدات المعاصرة (دراسة فقهية مقارنة)".
  2. دراسة تحت عنوان "دراسة مقارنة بين عدائي المسافات القصيرة والمتوسطة في بعض المتغيرات الفيسيولوجية والبدنية".

أهم الأمور التي يجب مراعاتها عند استخدام المنهج المقارن

 

توجد عدد من الأمور التي ينبغي على الباحث وضعها بعين الاعتبار عند استخدام المنهج المقارن ومن أهمها:

  1. تحديد المستوى الأساسي الذي سيتم التركيز عليه في عملية المقارنة.
  2. التعرف على سبب المقارنة وأهم السمات الرئيسية التي تحكم تلك العلمية.
  3. وضع رؤية يمكن الاستناد عليها في مقارنة الأسس النظرية الموجودة في البحث.
  4. مناقشة مدى المنطقية التي يتمتع بها الموضوع والسبب من استخدام المنهج المقارن.
  5. يجب أن لا تركز المقارنة على دراسة حادثة واحدة دون أن تكون مربوطة بالتغيرات والظروف المحيطة بها، وإنما يجب أن تستند المقارنة إلى دراسة مختلف أوجه الشبه والاختلاف بين حادثين أو أكثر.
  6. من الضروري أن يجمع الباحث معلوماته بدقة إذا كانت المقارنة معتمدة على دراسة ميدانية.
  7. أن يتجنب الباحث المقارنة السطحية ولكن يجب أن يتعمق في كافة الجوانب لفحص وكشف طبيعة الظاهرة محل الدراسة.
  8. يجب أن تكون الظاهرة محل الدراسة مرتبطة بعامل زمني ومكاني من أجل إمكانية مقارنتها بحادثة مشابهة في مكان آخر أو زمان آخر.

 

ما هي مميزات المنهج المقارن؟

 

يتمتع المنهج المقارن في البحث العلمي بالعديد من المميزات وبالأخص في الدراسات الاجتماعية والدراسات السياسية لعل من أهمها:

  1. يعد المنهج المقارن أداة مثلى لإجراء البحوث والدراسات الاجتماعية كونه يساهم في عمل مقارنة فعالة بين المجتمعات في فترات زمنية مختلفة، معرفة كافة التطورات المحدثة على الظاهرة محل الدراسة.
  2. يساعد المنهج المقارن الدراسات السياسية في العلوم المختصة بها فهو يستخدم في تصنيف الأنظمة السياسية بين الدول حول العالم والمفاضلة والمقارنة بنهم سواء كان (نظام جمهوري أو ملكي أو غير ذلك).
  3. تعتمد العلوم السياسية على المنهج المقارن كونه يساعد في تصنيف كافة العمليات السياسية والممارسات والآليات المتبعة داخل النظام السياسي.
  4. هناك ارتباط شديد بين المنهج المقارن ومناهج البحث العلمي الأخرى، وذلك من أجل الوصول إلى الأهداف المرجوة من الباحث والحصول على أفضل النتائج الممكنة.

ما هي أبرز عيوب المنهج المقارن في البحث العلمي؟

 

 

 

على الرغم من المميزات الكثير والدور الفعال للمنهج المقارن في البحث العلمي إلا أن هناك بعض العيوب نذكر من أبرزها:

  1. يمكن أن يجد الباحث صعوبة في تحديد بعض المفاهيم والمصطلحات التي تأخذ الشكل العام.
  2. لا يستطيع المنهج المقارن أن يحدد الوحدة الطبيعية التي تقام على أساسها المقارنة في البحث العلمي.
  3. قد يواجه الباحث بعض الصعوبات في تحديد خصائص وسمات الظاهرة التي تخضع للمقارنة.

 

المنهج المقارن pdf

 

يمكن التعرف والحصول على معلومات أكثر بخصوص المنهج المقارن وذلك من خلال الاطلاع على نسخة إلكترونية عن المنهج المقارن pdf وتحميلها بصورة مجانية من خلال الرابط التالي (أضغط هنا).

مراجع للاستزادة

 

 

 

المحمودي، محمد سرحان علي. (2019). مناهج البحث العلمي. ط3. دار الكتب.

العنكبي، طه حميد حسن والعقابي، نرجس حسين زاير. (2015). أصول البحث العلمي في العلوم السياسية. دار أوما للنشر والتوزيع.

Lor, P. (2011). Chapter (4) Methodology in Comparative Studies. International and Comparative Librarianship

Mills, M., Bunt, G. G. V. & Bruijn, J. D. (2006). Comparative Research Persistent Problems and Promising Solutions. International Sociology, 21 (5), 619-631.

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada