طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

أخذ العينات في البحث النوعي

2023/05/25   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(1611)

أخذ العينات في البحث النوعي

 

يتم أخذ العينات في البحث النوعي من خلال مجموعة من الطرق والأساليب والتي تعكس التحضير الجيد للبحث العلمي الذي هو أساس نجاحه، هذا ويساهم أخذ العينات في البحث النوعي بشكلٍ خاص والبحث العلمي بشكل ٍ عام إذا تم بدقة في توفير المال والوقت والمجهود بالإضافة إلى حصول الباحث على نتائج صادقة وموثوقة ومفيدة.

هكذا ولا شك أن الباحث يفكر في عينة البحث منذ أن يبدأ في اختيار مشكلة البحث وأهدافها لأن طبيعة البحث ومنهاجيته وفروضه تتحكم بشكل أساسي في خطوات تطبيق واختيار أدوات البحث العلمي مثل المقابلة والملاحظة والاستبيانات وعمل الاختبارات اللازمة.

فمن خلال المقال الحالي سنتعرف على كيفية أخذ العينات في البحث النوعي وذلك من خلال بعض النقاط الهامة وهي كالآتي:

  1. ما المقصود بالعينات في البحث العلمي ؟.
  2. ما هي أهم أنواع العينات في البحث العلمي؟.
  3. ما المقصود بالبحث النوعي؟.
  4. ما هي أهم تصاميم البحوث النوعية؟.
  5. كيفية أخذ العينات في البحث النوعي؟.

ما المقصود بالعينات في البحث العلمي؟

 

  1. العينات في البحث العلمي هي مجموعة جزئية من مجتمع البحث وممثلة لعناصر المجتمع إلى أقرب حد، بحيث يمكن للباحث تعميم نتائج تلك العينة على جميع أفراد مجتمع الدراسة بأكمله، ومن ثم عمل استدلالات حول معالم المجتمع.
  2. يجب على الباحث عند أخذ عينات البحث العلمي أن يتأكد م كونها تحمل جميع خصائص المجتمع الأصلي حتى تكون ممثلة لذلك المجتمع.

ما هي أهم أنواع العينات في البحث العلمي؟

 

تنقسم العينات في البحث العلمي بشكل عام إلى قسمين وهما:

  1. عينات عشوائية.
  2. عينات غير عشوائية.

 

أولاً: العينات العشوائية (الاحتمالية):

  • هذا النوع من العينات يعطي فرص متساوية ومعروفة لكل فرد من أفراد مجتمع الدراسة في احتمال اختيارها في عينة الدراسة.
  • إن استخدام مثل هذا النوع يضمن للباحث العلمي الحصول على عينة ممثلة غير متحيزة يمكن تعميم نتائجها على جميع أفراد مجتمع الدراسة الأصلي.
  • هناك بعض الأنواع للعينة العشوائية التي تتمثل في (العينة العشوائية البسيطة، العينة العشوائية المنتظمة، العينة العشوائية الطبقية، العينة العشوائية العنقودية)

 

ثانياً: العينات غير العشوائية (لا احتمالية):

  • هي العينات التي يتدخل في طريقة اختيارها رغبة الباحث وأحكامه الشخصية.
  • هذا النوع من العينات يلجأ له الباحثين في الدراسات التي يصعب فيها تحديد جميع أفراد مجتمع الدراسة، وبالتالي يصعب تحديد عينة عشوائية تمثل المجتمع أفضل تمثيل لأن خصائص المجتمع غير معروفة.
  • يتدخل الباحث في اختيار أفراد العينة وتقدير من يريده أو من لا يريده من أفراد المجتمع الأصلي، مما يجعل هناك احتمالية تحيز الباحث عند اختيار العينة.
  • من أنواع العينات الغير عشوائية (عينة الصدفة، العينة القصدية (الغرضية)، العينة الحصصية).

فيديو توضحي عن اختيار العينة من مجتمع الدراسة

 

 

 

 

 

ما المقصود بالبحوث النوعية؟

 

 

  • هي تلك البحوث العلمية المنظمة التي تستخدم طرق بحث نوعي متعارف عليها مثل البحث الإجرائي، النظرية المجذرة، الأثنوجرافيا.
  • يستخدم في هذه البحوث طرق نوعية لجمع البيانات مثل (المقابلات المفتوحة المعمقة لجمع بيانات نوعية، والكلمات والصور)، ومن ثم تحليلها من خلال طرق التحليل النوعي المتعارف عليها مثل (تحليل المفاهيم، والمقارنة المستمرة) لفهم واستيعاب الظاهرة المحل الدراسة والبحث في سياقها الطبيعي.
  • يعرف البحث النوعي على أنه نوع من البحوث الذي يصل إلى النتائج بطرق غير إحصائية أو كمية ويسعى إلى التبصر والفهم والتطبيق على المواقف المشابهة، ومن ثم ينتج عن التحليل النوعي نوعاً من المعرفة تختلف عن البحث الكمي.
  • في البحث النوعي لا يريد الباحث أن تكون العينة ممثلة إحصائياً ولكن العينة يقررها الباحث على أساس الهدف من البحث والسياق الذي يتم فيه البحث، بما يضمن له توفر العديد من المعلومات الكافية للوصول إلى فهم أعمق لمجتمع الدراسة.

 

ما هي أهم تصاميم البحوث النوعية؟

 

توجد أربعة تصاميم للأبحاث النوعية تُعَد من أشهر أنواعه وهي تتمثل في الآتي:

  1. أبحاث الأثنوجرافيا
  2. أبحاث دراسة الظواهر
  3. أبحاث النظرية البنائية
  4. أبحاث تحليل المحتوى

 

أولاً: أبحاث الأثنوجرافيا:

  • أبحاث الأثنوجرافيا هي دراسة الأعراق من خلال وصف وتحليل وتفسير لثقافة مجتمع أو مجموعة من الأفراد أو نظام معين.
  • تهتم أبحاث الأثنوجرافيا بالأفعال والمعتقدات واللغات ونمط الحياة لهؤلاء الأفراد أو المجتمعات أو النظام.

 

أخذ العينات في بحوث الأثنوجرافيا:

تتميز الاستراتيجية الهادفة في أخذ العينات بالنسبة لأبحاث الأثنوجرافيا بأنها تتكون من مجموعة متنوعة من المشاركين الرئيسين الذين هم أكثر معرفة ودراية بثقافة المجتمع وقادرون ولديهم استعداد للكشف عن كل جوانب الثقافة وتفسيرها التي ينتمون إليها في المجتمع.

 

مثال على أخذ العينات في بحوث الأثنوجرافيا:

في دراسة اثنوجرافية حول التأثيرات الثقافية على رعاية الأمومة، سوف يتكون المشاركين الرئيسيين من مجموعة متنوعة من الآباء والأمهات وأطباء التوليد في ممارسات رعاية القبالة (فن توليد النساء) والمستشفيات.

 

ثانياً: أبحاث دراسة الظواهر:

أبحاث دراسة الظواهر هي منهج وصف الظواهر الواقعية، والغرض منه دراسة ظاهرة ما وهي طريقة أو أسلوب لوصف الأشياء الموجودة فعلاً في العالم الذي نعيش فيه ويمكن أن تكون الظاهرة عبارة عن أحداث أو مواقف أو تجارب أو مفاهيم.

 

أخذ العينات في أبحاث دراسة الظواهر:

تستخدم هذه الأنواع من الأبحاث العينات المعيارية حيث يجب أن يستوفى في المشاركين معايير تم تحديدها مسبقاً من قِبَل الباحث ويُعَد المعيار الأبرز هو تجربة المشارك مع الظاهرة التي هي محل الدراسة، حيث يقوم الباحثين بالبحث عن الأشخاص أو الأفراد الذين شاركوا التجربة ولكنهم في الحقيقة يختلفون في الخصائص وفي تجاريهم الفردية.

 

مثال على أخذ العينات في أبحاث دراسة الظواهر:

 على سبيل المثال دراسة ظاهرية عن التجارب المعيشية للنساء الحوامل اللواتي يتلقين دعمًا نفسيًا اجتماعيًا من القابلات في الرعاية الأولية، هنا سوف يتكون المشاركون من نساء حوامل متفاوتات في العمر والتكافؤ والمستوى التعليمي ممن تلقين ممارسات القبالة الأولية.

 

ثالثاً: أبحاث النظرية البنائية (المجذرة):

  • تعرف أيضاً باسم النظرية المجذرة أو المتجذرة ويترجمها البعض بالنظرية المؤسسة ويقصد بالنظرية المجذرة هي تلك النظام أو الإطار النظري الذي يفسر ظاهرة معينة والذي تم التوصل إليه من خلال جمع البيانات والتعامل معها بطريقة متنظمة في مسار عملية البحث.
  • تعتمد هذه النظرية بشكل أساسي على المفاهيم الموجودة في البيانات، حيث يقوم الباحث بتحليل واستخراج المفاهيم والتوصل إلى العلاقات التي بينها وبالتالي التوصل إلى النظرية التي تفسر الظاهرة التي هي محل الدراسة واهتمام الباحث.

 

أخذ العينات في أبحاث النظرية البنائية (المجذرة):

  • تبدأ هذه الأبحاث بأخذ عينات هادفة ويتم الاستعانة بها لاحقاً في أخذ العينات النظرية ليتم اختيار المشاركين الذين يمكن لهم المساهمة بشكل أفضل في تطوير النظرية، وذلك لأن بناء النظرية يحدث بالتزامن مع جمع البيانات وتحليلها، وأيضاً أخذ العينات النظرية للمشاركين الجدد يحدث أيضاً جنباً إلى جنب مع المفاهيم النظرية الناشئة.

 

مثال على أخذ العينات في أبحاث النظرية البنائية (المجذرة):

 على سبيل المثال تم اختيار إحدى الدراسات النظرية القائمة على "أسس نظرية العديد من التركيبات النظرية لبناء نظرية حول الاستقلالية في مرضى السكري"، وفي تطوير النظرية بدأ الباحثون بأخذ عينات من المشاركين المصابين بداء السكري باختلاف أعمارهم، وظهور مرض السكري والأدوار الاجتماعية.

ومن أمثلة المشاركين الموظفين وربات البيوت والمتقاعدين، وبعد التحليل الأول واصل الباحثون أخذ العينات نظريًا، على سبيل المثال:

  1. المشاركين الذين اختلفوا في العلاج الذي يتلقونه، بدرجات مختلفة من الاعتماد على الرعاية.
  2. المشاركين الذين يتلقون الرعاية من ممارس عام، أو في مستشفى أو من أخصائي، أو ممرضة، إلخ.

 

رابعاً: أبحاث تحليل المحتوى:

يتم تطبيق تحليل المحتوى بشكل متكرر في أبحاث الرعاية الأولية، وغالبًا ما يعتمد تحليل المحتوى على عينات هادفة أو ملائمة أو عينات كرة الثلج.

 

مثال على أخذ العينات في أبحاث تحليل المحتوى:

  • على سبيل المثال  استخدمت دراسة عن اختيار الناس لمستشفى لجراحة العظام الاختيارية عينات من كرة الثلج، حيث  قام شخص مسن في الشبكة الخاصة لأحد الباحثين بالتواصل شخصيًا مع المستجيبين المحتملين الذى يعرفهم عن طريق الدعوات الشخصية (بما في ذلك الرسائل)، وفي المقابل ، طُلِبَ من المستجيبين تمرير الدعوة إلى مرشحين المؤهلين آخرين يعرفونهم.
  • كما يعتمد أخذ العينات أيضًا على خصائص الإعداد، على سبيل المثال، الوصول، والوقت، وضعف المشاركين، وأنواع مختلفة من أصحاب المصلحة، ويتم وصف الإعداد عند أخذ العينات بالتفصيل لتوفير وصف تفصيلي للسياق، وبالتالي تمكين القارئ من إصدار حكم قابلية وإمكانية النقل.

كيفية أخذ العينات في البحث النوعي؟

 

  • إن عملية أخذ العينات في البحث النوعي تتمثل في البحث عن المواقف أو السياق أو اختيار المشاركين الذين يقدمون معلومات وفيرة عن ظاهرة محل الدراسة والاهتمام، وفي البحث النوعي يتم أخذ العينات بشكل متعمد وليس بصورة عشوائية، ومن أكثر استراتيجيات أخذ العينات المتعمدة شيوعًا هي:
  1. أخذ العينات الهادفة.
  2. أخذ العينات المعيارية.
  3. أخذ العينات النظرية.
  4. أخذ العينات الملائمة.
  5. أخذ عينات كرة الثلج.
  • من حين لآخر يتم استخدام استراتيجيات أخذ العينات في البحث النوعي مثل "الحد الأقصى للتباين" و "الحالات النموذجية" و "التأكيد وعدم التأكيد" ولكن بصورة أقل من الاستراتيجيات السابقة.
  • هذا ويجب على الباحث أن يختار المشاركين الرئيسيين بعناية وبدقة، حيث يتميز المشاركين الرئيسين دائماً بالمعرفة الخاصة والخبرة الكبيرة والواسعة حول الظاهرة التي هي محل اهتمام ودراسة الباحث، وهم على أتم استعداد لمشاركة المعلومات والأفكار مع الباحث في أي وقت.
  • نقطة أخرى يجب الاهتمام بها عند أخذ العينات، وهي أخذ عينات من "المجموعات غير المرئية" أو الأشخاص المعرضين للخطر، حيث سيتطلب أخذ عينات من هؤلاء المشاركين تطبيق استراتيجيات أخذ عينات متعددة، ومزيدًا من الوقت المحسوب في مرحلة تخطيط المشروع لأخذ العينات والتوظيف.

مراجع للاستزادة

 

كريسويل، جون وبوث، شيريل والثوابية، أحمد محمود روبق. (2019). تصميم البحث النوعي: دراسة معمقة في خمسة أساليب. مجلة العلوم التربوية. مج 31، (1)، 199- 207.

العبد الكريم، راشد بن حسين. (2012). البحث النوعي في التربية. مكتبة الملك فهد الوطنية للنشر.

قنديلجي، عامر والسامرائي، إيمان. (2009). البحث العلمي الكمي والنوعي. داري اليازوري العلمية للنشر والتوزيع.

دانييل، جوني وعبدالرحمن، طارق عطية وعقيل، محمد بن إبراهيم. (2015). أساسيات اختيار العينة في البحوث العلمية مبادئ توجيهية لإجراء اختيارات العينة البحثية. مكتبة الملك فهد الوطنية أثناء النشر. الرياض. المملكة العربية السعودية

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

مقالات ذات صلة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: