طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

نظرية التعلم الاقتراني

2023/05/23   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(3938)

نظرية التعلم الاقتراني

 

تعد نظرية التعلم الاقتراني لصاحبها أدوين جثري في التعلم أحد النظريات السلوكية التي تؤكد مبدأ الاقتران في التعلم، وتقترب افتراضاتها بشكل كبير من أفكار واطسون في التعلم. إذ يرى أدوين جثري أن اقتران استجابة في موقف ما كافٍ لتكرار مثل هذه الاستجابة لاحقاً، عندما يتعرض الكائن إلى نفس الموقف مرة أخرى؛ أي أنه يؤكد على عملية الاقتران المباشرة بين المثير والاستجابة ولا يتعرض أبدا في نظريته إلى الاقتران بين المثير الشرطي والمثير غير الشرطي  واستجابة ما كما هو الحال في نظرية الإشراط عند بافلوف.

هكذا وحرص المقال الحالي على توضيح نظرية التعلم الاقتراني لأدوين جثري، وذلك من خلال شرح بعض النقاط الهامة وهي كالتالي:

  1. من هو أدوين جثري؟.
  2. ما هي تجربة أدوين جثري؟.
  3. الافتراضات الرئيسية حول نظرية التعلم الاقتراني.
  4. ما المقصود بالتعلم من خلال نظرية التعلم الاقتراني؟.
  5. المفاهيم الأساسية في نظرية التعلم الاقتراني.
  6. ما هي إجراءات جثري في تصحيح أخطاء التعلم؟.
  7. أهم الانتقادات التي وجهت لنظرية التعلم الاقتراني.
  8. كيفية تطبيق نظرية التعلم الاقتراني في العملية التربوية؟.
  9. نظرية التعلم الاقتراني pdf.

 

من هو أدوين جثري؟

 

  1. ولد العالم أدوين جثري في عام 1886 ميلادية في نبراسكا في الولايات المتحدة الأمريكية.
  2. يعد من أبرز علماء المدرسة السلوكية الجدد، وحصل على شهادتي البكالوريوس في الرياضيات.
  3. حصل على الماجستير في الفلسفة وعلم النفس من جامعة نبراسكا وبعدها دخل جامعة بنسلفانيا ليحصل على شهادة الدكتوراه في عام 1912.
  4. بعد حصوله على درجة الدكتوراه تعاقدت معه جامعة واشنطن كمحاضر في قسم الفلسفة لينتقل بعدها بخمس سنوات إلى علم النفس ليكمل مسيرته المهنية.
  5. لا يعد أودين جثري من الرواد الأوائل في مجال نظريات التعلم التي ظهرت في أمريكا، فهو يعتبر من الرعيل الثاني في هذا المجال.
  6. ألف أدوين جثري كتاباً تحت عنوان " علم نفس التعلم" في عام 1935 ميلادية وتطرق فيه إلى أهم أفكاره وافتراضاته حول التعلم.
  7. تأثر أدوين جثري بمبدأ الاقتران الذي جاءت به نظرية واطسون في الإشراط الكلاسيكي، ولكنه اعترض على هذه النظرية من حيث أن الاقتران يتم بين مثير واستجابة وفق علاقة زمنية وليس بين مثير ومثير واستجابة كما هو الحال في نظرية بافلوف.

ما هي تجربة أدوين جثري؟

 

إن أغلب التجارب والأبحاث التي لها علاقة ومتصلة بنظرية التعلم الاقتراني تم إجراؤها على الحيوانات، وقد قدمت معظم هذه التجارب نتائج تتصل بأفكار العالم أدوين جثري حول عملية الارتباط ودور التعزيز في الإشراط، ووظيفة العقاب، ووجهة نظر جثري حول الانطفاء.

هذا وقد كانت أكثر التجارب شهرة التجربة التي قام بها جثري وهورتن والتي تضمنت الآتي:

  1. في هذه التجربة أجرى جثري تصميم سلسلة من الملاحظات على القطط كي توضح مبدأ الارتباط عند جثري.
  2. الجهاز الذي استخدمه جثري وهورتن فيه الكثير من الملامح المشتركة مع صندوق المشكلات الذي استخدمه ثورندايك.
  3. كان يحبس الحيوان (القطة) في صندوق به عمود يبرز من أرض الصندوق، إذا ما انحدر العمود من وضع رئيسي فإنه يفتح باباً صغيراً يسمح للحيوان بالهرب للحصول على الطعام.
  4. ووضعت آلة تصوير لتسجيل كل حركة من حركات القط في اللحظة التي يدفع بها العمود وقد صورت المئات من مرات عملية الهروب.

ما هو تفسير تجربة أدوين جثري؟

 

  1. أن أحد المظاهر المميزة لحركة القطط في الصندوق كانت الاوضاع النمطية عند دقع العمود.
  2. أظهرت العديد من صور علميات الهروب المتعاقبة تكراراً ملحوظاً للحركات عندما كان ينحدر العمود.
  3. كانت هناك اختلافات واسعة في الاستجابة بين الحيوانات المختلفة.
  4. كان الحيوان الواحد يميل إلى استخدام نفس الحركة لتحريك العمود عن تجربة إلى أخرى.
  5. امسك جثري وهروتن بنتائج هذا التكرار لمبدأ جثري في التعلم الارتباطي.
  6. إذا كانت آخر حركة عقلية تعمل في موقف ما هي الحركة التي رفعت العمود، وبذلك سمحت للحيوان بالهرب إذا فهي الحركات التي ينبغي تكرارها.
  7. السبب في الاحتفاظ الملحوظ بالعمل الختامي المؤدي للهرب هو أنه هذا العمل ينقل القط من الموقف الذي هو فيه، وبالتالي لا يسمح لأي استجابات جديدة أن تصبح مرتبطة بموقف صندوق اللغز.

الافتراضات الرئيسية حول نظرية التعلم الاقتراني

 

وضع العالم أودين جثري عدداً من الافتراضات حول نظرية التعلم الاقتراني، وهي التي تشكل الملامح الرئيسة المميزة لنظرية التعلم الاقتراني ومن أهمها:

  1. يحدث التعلم من خلال الاقتران، حيث يرى جثري أن التعلم هو عملية تشكيل ارتباطات بين مثيرات واستجابات. ومثل هذه الارتباطات تتوقف على عامل الاقتران الزمني.
  2. ينطوي التعلم على تعلم الكل أو لا شيء على الإطلاق، إذ يرفض جثري بشدة فكرة التعلم والإتقان في السلوك من خلال المحاولة والخطأ أو من خلال المران والممارسة. حيث يرى أن ليس هناك تعلم يحدث على نحو تدريجي مدعماً بالتعزيز، كما هو الحال في نظريات ثورندايك وسكنر وهل.
  3. انطفاء الاستجابة يعني تشكيل ارتباط جديد، فيرى جثري أن محو العادات والارتباطات المتعلمة لا يتضمن التوقف عنها وعدم القيام بها فحسب، وإنما تتضمن عملية إحلال أو إبدال لمثل هذه الارتباطات.
  4. التعزيز ليس ضرورياً لحدوث التعلم، وذلك على خلاف ما أكده ثورندايك وسكنر حول أثر التعزيز في التعليم، رأى جثري أن التعزيز أو المكافأة ليس عنصراً حاسماً وأساسياً في عمليات التعلم، فهو يرى أن الارتباطات بين المثيرات والاستجابات لا تتطلب وجود التعزيز أو التدعيم.
  5. الدافعية هي حالة إثارة داخلية دائمة حيث قام جثري بتفسير الدافعية بدلالة وجود مثيرات داخلية توجد لدى الكائن الحي وتصر عليه لإنتاج استجابة معينة.
  6. العقاب لا يعمل على قمع الاستجابات أو إضعافها بل يعمل على إحداث نوع جديد من التعلم فيرى جثري أن أثر العقاب لا يتمثل في إضعاف الارتباطات بين المثيرات والاستجابات، فهو لا يعمل على إبطال أو إضعاف العادات، وإنما يؤدي إلى تعلم أنماط أخرى من الاستجابات.

 

ما المقصود بالتعلم من خلال نظرية التعلم الاقتراني؟

 

قام أدوين جثري من خلال نظرية التعلم الافتراض بتعريف التعلم حيث قال:

  1. أن التعلم هو القدرة على الاستجابة بصورة مختلفة في موقف بسبب استجابة سابقة للموقف، وهذه القدرة هي التي تميز تلك الكائنات الحية.
  2. وصف جثري من خلال نظرية التعلم الاقتراني التعلم على أنه نوع من الاقتران بين المثير والاستجابة، حيث اقترن مجموعة المثيرات التي صاحبت حركة معينة مما يؤدي إلى إنتاج هذه الحركة.
  3. يحدث التعلم من وجهة نظر جثري من خلال تطوير الارتباطات ما بين المثير والاستجابة وأن هذه الارتباطات تتشكل من خلال ما يسمى (الاقتران) وفقاً لنظرية التعلم الاقتراني.

المفاهيم الأساسية في نظرية التعلم الاقتراني

 

 

تتمثل المفاهيم الأساسية في نظرية التعلم الاقتراني في الآتي:

أولاً: الاقتران:

هو من أكثر نظريات التعلم انصرافاً عن مبدأ التدعيم هي نظرية التعلم بالاقتران، ولكن الترابط الذي استخدمه جثري هو ترابط سلوكي، حيث قال" أنه يجب التمييز بين مفهومين للاستجابة (الاستجابة بمعنى الحركة، والاستجابة بمعنى الفعل)":

  • الاستجابة بمعنى الحركة هي نمط خاص من النشاط الغدي أو العضلي مثل إفراز الغدة اللعابية.
  • الاستجابة بمعنى الفعل  هي طائفة من الحركات يعرفها بالنسبة لأثارها أو عواقبها بغض النظر عن نمط النشاط الحركي الخاص الذي تتكون منه.

ثانياً: النسيان:

يعتقد جثري من خلال نظرية التعلم بالاقتران أن النسيان يحدث بنفس الطريقة التي يحدث بها التعلم، عندما يتم إبدال علاقة اقتران قديمة بين المثير والاستجابة بعلاقة إشراط جديدة.

مثال على ذلك: أن الطفل الذي يترك المدرسة منذ الصف السابغ فإنه سيتذكر لبقية حياته كثيراً من التفاصيل حول سنته الأخيرة في المدرسة، بخلاف طفل آخر كان معه في نفس الصف وكون نفس الإقترانات، لكنها تداخلت مع إقترانات أخرى ضمن حياته المدرسية اللاحقة.

وبالتالي لن يكون قادراً على استعادة ذكريات الصف السابع بنفس كفاءة الطفل الأول.

ثالثاً: العقاب:

يرى جثري أن العقاب الفعال الذي يؤدي إلى إضعاف السلوك يجب أن يتوافر فيه شرطان:

  • أن يكون المثير العقابي قادراً على إنتاج استجابة مضادة للاستجابة غير المرغوب فيها والمطلوب إزالتها.
  • أن تتوافر عناصر مشتركة بين الوضع المثيري الذي يستجر الاستجابة المضادة والوضع المثيري الذي يستجر الاستجابة موضع العقاب.

رابعاً: الارتباط:

أن الأساس في التعلم وفقاً لنظرية التعلم الاقتراني هو تكوين علاقة الارتباط بين المثير والاستجابة، والارتباط هنا هو تكرار حدوث ميل استجابة نحو مثير ما عندما تكون الاستجابة قد حدثت من قبل ذلك المثير.

خامساً: الكف الارتباطي:

هو المصطلح الذي يطلقه جثري على العملية المعروفة باسم الانطفاء، ويشير جثري أن الارتباط لا يسير في عملية تدهور أثناء عملية الانطفاء. وعوضاَ عن ذلك فإن استجابة ما تحل محل الاستجابة الارتباطية بحيث تكون الاستجابة الجديدة غير مناسبة للاستجابة الأصلية. فالانطفاء يعني تكون ارتباطات كفية جديدة.

سادساً: الكف:

يرى جثري من خلال نظرية التعلم الاقتراني أن الاستجابات الانفعالية والحركات العضلية يمكن منعها بفعل حدوث نشاط آخر، إذ يرى بأن الكف يحدث أساساً في نظام الأعصاب المركزي، أي قيام اندفاعات الأعصاب بمنع أو كف استجابة ما نتيجة لوجود دفعات الأعصاب لاستجابة أخرى.

 

فيديو توضيحي: لنظرية التعلم الاقتراني

 

 

 

ما هي إجراءات جثري في تصحيح أخطاء التعلم؟

 

استطاع العالم أدوين جثري من خلال نظرية التعلم الاقتراني تصحيح أخطاء التعلم، وذلك من خلال ثلاثة طرق رئيسية وهي:

  1. طريقة العتبة.
  2. طريقة التعب.
  3. طريقة المثيرات غير المتكافئة.

طريقة العتبة:

تشتمل على مجموعة من الإجراءات لإزالة الاستجابات غير المرغوب فيها والانفعالية منها بشكل خاص، ويكون عن طريقة تقديم المثيرات على نحو ضعيف للغاية بحيث لا تستجر الاستجابة غير المرغوب فيها، أي يجب أن يكون المثير المرتبط فيها دون عتبة الإدراك عند تقديمه. وذلك لكي لا يستثير الاستجابة موضوع البحث، ومن ثم تزاد قوة المثير تدريجياً إلى أن يقدم بكامل قوته دون أن يستثير الاستجابة.

طريقة التعب:

تتضمن هذه الطريقة إثارة الاستجابة غير المرغوب بها مرات عديدة متتالية إلى أن يحدث التعب عند الذي يؤديها فيتركها ويهملها، فيتعلم استجابة الترك بسبب مقارنتها بالتعب، ولأنها الاستجابة الأخيرة التي أداها صاحبها.

مثال: إذا أرادت إحدى الأمهات أن تزيل استجابة قضم الأظافر عند ابنتها: فكما يرى جثري تترك ابنتها تستمر على قضم الأظافر حتى في الأوضاع التي لا ترغب ابنتها ممارستها هذه العادة وبذلك ستتعب من قضم أظافرها وتقلع عن هذا السلوك.

طريقة المثيرات غير المتكافئة:

في هذا الطريقة تقدم مثيرات الاستجابة الغير مرغوب فيها مع المثيرات الجديدة لتكوين استجابة أخرى مختلفة وغير متكافئة مع الاستجابة غير المرغوبة، والمراد حذفها من السلوك.

مثال على ذلك:  طالبة في الجامعة كانت تواجه مشكلة عدم الاستنكار بسبب الضوضاء المشتتة الانتباه وقد استطاعت التغلب على هذه المشكلة بواسطة قضاء فترة من الوقت بقراءة الروايات المشوقة والمثيرة، بدلاً من استنكار المقررات الدراسية.

نتج عن ذلك أنها الروايات جذب انتباهها أكثر من الضوضاء وعند توجهها لقراءة مقرراتها الدراسية وجدت الضوضاء لم تعد مشتتة لانتباهها.

أهم الانتقادات التي وجهت لنظرية التعلم الاقتراني

 

وجهت بعض الانتقادات لنظرية التعلم الاقتراني وهي كالآتي:

  1. مازالت النظرية عاجزة عن فهم وتفسير السلوك الإنساني الراقي والمعقد.
  2. لم يدرس العالم جثري موضوع الحوافز والدوافع دراسة جادة واكتفى بأن مر عليها مروراً سطحياً، واعتبرها مبدأ ثانوي مساعد.
  3. التمسك بقانون وحيد مسؤول عن التعلم وهو قانون الاقتران وجمع كل الشروط وقوانين التعلم فيه.
  4. المغالاة في تبسيط عملية التعلم حيث يرى جثري أن التعلم القائم التام يبحث في خبرة واحدة أي تعلم شيء معين قد يشتمل على تعلم عديد من الاستجابات المحدودة.

كيفية تطبيق نظرية التعلم الاقتراني في العملية التربوية؟

 

يستطيع المعلم تطبيق نظرية التعلم الاقتراني في العملية التربوية من خلال مجموعة من الخطوات وهي:

  1. المشاركة في النشاط، إذ يجب على المعلم أن يشرك الطلاب بشكل نشط في الدرس.
  2. التحديد، فيجب أن تكون المهمات التعليمية محدودة بشكل واضح حتى يحدث الاقتران.
  3. تنويع المثيرات هي عبارة عن الأمثلة المتنوعة ضرورية للاستجابة الصادرة نحو المثيرات على مواقف أخرى.
  4. الواقعية يجب أن ينعكس التعليم المدرسي داخل غرفة الصف مع مواقف الحياة الحقيقية.
  5. يجب على المعلم أن يتذكر بأن العقاب لا يعد وسيلة فعالة لتلخص من سلوك غير مرغوب فيه كالعادات السيئة، لذلك لا بد من البحث عن مثيرات ومواقف أخرى معاكسة تقرن بها السلوك.
  6. تساهم عملية الكف الارتباطي مساهمة فعالة في تعديل سلوك بعض الأطفال من الذين يخافون من الأماكن المظلمة مثلاً، وغيرها من السلوك غير السوي.
  7. مبدأ التعلم بالعمل الذي يؤكد على الأفعال أو الأعمال التي يمارسها الفرد في الموقف التعليمي، وأثر ذلك على تعلم بعض المهارات وأنماط السلوك.

نظرية التعلم الاقتراني pdf

 

يمكنك التعرف أكثر عن نظرية التعلم الاقتراني لأدوين جثري من خلال الاطلاع وتحميل نظرية التعلم الاقتراني PDF من خلال الرابط التالي (أضغط هنا).

مراجع للاستزادة

 

الكبسي، عبدالكريم. (2019). نظريات التعلم نظرية الاشتراط الكلاسيكي إيفان بافلوف. كلية التربية للعلوم الإنسانية. جامعة الانبار.

الزغول، عماد عبدالرحيم. (2010).  نظريات التعلم. الطبعة الأولى. دار الشروق للنشر والتوزيع.

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada