طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

ظهور شخصية الباحث

2023/04/05   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(1148)

كيف يجب أن تظهر شخصية الباحث في البحث العلمي؟

 

إن تطوير وتجويد الرسائل العلمية والأطروحات والأبحاث العلمية موضوع هام جداً في مجال البحث العلمي، وذلك من منطلق تنمية روح التنافس بين الجامعات في عملية الارتقاء العلمي، ونيل المرتبة الأعلى بالنسبة للتصنيف الدولي للجامعات، إذ يجب أن يكون هناك انسجامُ بين الرسائل العلمية والأطروحات مع المنهج العلمي الصحيح والمتناسب معها من جهة، ومن جهة أخرى مع أخلاقيات البحث العلمي، وفي هذه الحالات يجب في  المقام الأول الرجوع إلى شخصية الباحث نفسه، وإمكانية ظهورها في البحث العلمي الخاص به، بدايةً من اختيار الموضوع، وحتى إلى الانتهاء من البحث ومناقشته له.

لذلك حرص المقال الحالي على التحدث بشأن ظهور شخصية الباحث والتي تمثل أهم أسباب تجويد وتطوير الرسائل العلمية والأطروحات في العديد من المجالات العلمية وذلك من خلال طرح النقاط الهامة وهي:

  1. أهم شروط البحث العلمي الجيد.
  2. كيفية ظهور شخصية الباحث.
  3. أهم الصفات التي يجب توافرها في شخصية الباحث العلمي.
  4. أثر ظهور شخصية الباحث على جودة البحث العلمي.

كيف يجب أن تظهر شخصية الباحث في البحث العلمي؟

أهم شروط البحث العلمي الجيد

 

قبل التطرق لمعرفة كيفية وتأثيرات ظهور شخصية الباحث في البحث العلمي، لابد من معرفة أهم شروط البحث العلمي الجيد والتي تتضمن نقاطه الاعتراف بشخصية الباحث كونه حريصاً على استيفائها، ومن ثم بلوغ أعلى درجات الكفاءة في إنجاز و إتمام البحث ومن أهم هذه الشروط الآتي:

  1. أن يكون البحث فريداً ومبتكراً، يحرص من خلاله الباحث على تقديم معارف جديدة، ولعـل هـذه مـن أهـم النقـاط التـي تعيـق وتجعل عملية اختيار الموضوع صعبة جداً على الباحث، إذ يقوم الباحث بالبحث عن عنوان جديد، وربما تـراوده نفسه أن يعيد الكتابـة فـي موضـوع مكتـوب فيـه، لعلـه يـأتي بجديـد أو ينتقـد مـن خلاله من سبق وبحث فـي ذلـك الموضـوع، ومـن منطلق ذلك سنت بعـض الجامعـات تشـريعات أنه من الجائز أن يقوم الباحث بالبحث في موضوع مبحوث فيه من قبل، ولكن بشرط الحصول على معارف جديدة أو نتائج أخرى لم يتوصل إليها الباحث السابق.
  2. من الضروري أن يكون الباحث منظماً من حيث تقسيم البحث العلمي وتبويبه، وأن يكون مرتباً ترتيباً منطقياً ومناسباً لجميع أجزاء وعناوين البحث سواء كان الرئيسية أو الفرعية، بالإضافة إلى توضيح المنهجية المتبعة في البحث العلمي.
  3. يجب على الباحث أن يجعل جميع فصول البحث العلمي متناسبة مع بعضها من حيث الطول وعدد الصفحات قدر الإمكان، وإذ أن هناك العديد من الأبحاث العلمية والأطروحات التي تتضمن فصولاً أكبر في المحتوى من الأخرى، وذلك يقلل من شأن وكفاءة البحث العلمي.
  4. اختيار عنوان الموضوع بكل دقة ووضوح، ومراعاة الباحث أن يغطي جميع جوانب موضوع الدراسة.
  5. عدم انخراط الباحث في أمور ليس لها أهمية، وهذه النقطة هامة جداً والتي ينبغي أن يتقيد بها الباحث، إذ أنها تؤدي ببعض الباحثين إلى ما يسمى بالحشو الزائد، حيث إن الدراسة مقيدة بعنوان محدد وله أهداف محددة، فلا يجب على الباحث أن يتجاوز حدود البحث العلمي الخاص به.
  6. يجب على الباحث أن يلتزم بالأمانة العلمية في كتاباته واقتباساته من الدراسات الأخرى والسابقة التي لها صلة بموضوع الدراسة، فلا يحق للباحث أن يدعي كلاماً لغيره وينسبه لنفسه.
  7. من الضروري الالتزام بالحياد في المناقشة وأن يتجنب الباحث التمسك والتعصب بدراسة المسائل العلمية، وكذلك أن يتجرد الباحث من العاطفة، وأن يتحلى بالحياد التام في كتابة البحث العلمي.
  8. يجب أن يخلو البحث العلمي من تكرار الكلام في موضوع واحد، وكذلك أيضاً في مواضيع مختلفة من البحث، فيمكن للباحث أن يحيل إلى المكان أو الفصل الذي تم ذكر معلومة معينة من الضروري ذكرها، ولكن لا بد من التحري والدقة في تحديد مكان هذه المعلومة.
  9. يجب أن يراعي الباحث وأن يعلم الفرق بين المصدر والمرجع، فالمصدر هو الأصل إن كان مطبوعاً، وهو المرجع للباحث، وليس المرجع الذي نقل عن المصدر، ويجب أن يراعي الباحث أن كل علم يجب أن يؤخذ من مصدره.
  10. يجب أن يخلو البحث العلمي من الألفاظ الدالة على تعظيم شأن الباحث مثل (أنا، نحن، قمنا، بحثنا) وهكذا، إذ يجب أن يتحلى الباحث بالتواضع وانتقاء الكلمات أثناء كتابة البحث.
  11. يجب أن يتضمن البحث ملخص باللغتين العربية والإنجليزية، وأن يتضمن خاتمة ونتائج تحتوي على التوصيات التي يوصي بها الباحث للقيام بدراسات أخرى مستقبلية يراها مكملة لدراسته، وأن تكون هذه التوصيات منطقية ويمكن تطبيقها ودراستها على أرض الواقع.

كيفية ظهور شخصية الباحث

 

هناك العديد من النقاط الهامة والتي يمكن من أن تظهر شخصية الباحث، وتساهم بشكل كبير في أن يملك الباحث بصمته الخاصة في بحثه العلمي ومن أهمها الآتي:

  1. أن يكون الباحث مبدعاً في بحثه سواء من خلال التحليل أو المناقشة أو من خلال اختصار الآراء والأفكار واستنباط المعلومات، فكل هذه الأشياء بمثابة عوامل أساسية لظهور وإبراز شخصية الباحث.
  2. يجب أن يلتزم الباحث بجميع أدبيات البحث العلمي في كل ما يقوم بكتابته من عبارات وكلمات، وبالأخص حفظ حقوق الملكية الفكرية للمؤلفين والباحثين الذين سبقوه، وأن ينسب المعلومات التي قام باقتباسها سواء كانت بطريقة نصية أو قام بإعادة صياغتها إلى أصحابها.
  3. أن يراعي الباحث الإيجاز في التعبير، فخير الكلام ما قل ودل، حيث يجب أن يتحلى الباحث بمهارة المناقشة وكيفية معالجة الأمور والالتزام بالأسلوب العلمي الأكاديمي في التعبير والكتابة، وأن يركز الباحث على جوهر الأشياء والمعلومات الرئيسية، وأن يتجنب كل المعلومات الغير مهمة والتي يمكن أن تضر البحث، أو بمعنى آخر يجب أن يهتم الباحث بالكيف وليس الكم.
  4. إن الهامش في البحث العلمي ليس مخصصاً فقط لتوثيق مصادر المعلومات، فهذا خطاً فيمكن من خلال الهامش أن يعبر الباحث عن شخصيته ورأيه بالنسبة لفقرة معينة سواء كان مخالف لرأي أحد الباحثين أو متفق معهم، أو إضافة معلومات إضافية يدعم بها فقرة محددة أو ترجمة لبعض النصوص، وغيرها.
  5. يجب على الباحث أن ينتقي الكلمات التي يستخدمها في الربط بين الفقرات والنصوص المقتبسة بعضها ببعض وأن يتجنب القول الكثير والتتابع في الكتابة، وعلى الرغم من أن كثرة المراجع تعكس مدى الجهد المبذول من قبل الباحث ورجوعه إلى أكثر من مرجع، إلا أنها يمكن أن تضر الباحث، لذلك يجب على الباحث أن يتجنب كثرة النقل، وأن يتحكم فيه هذه الجزئية من خلال صهر واختصار المعلومات من خلال كلمات الباحث نفسه، وكيفية استخدامها في الربط بين النصوص.
  6. أن يتحلى البحث العلمي بالجدية والأصالة، وإنه من الضروري أن ينـاقش البحـث مشـكلة حقيقيـة تشـكل مـادة البحـث، ففي هذه النقطة ظهور شخصـــية الباحـــث مطلوبة، فلا بد أن يتحلى الباحث بالجدية أثناء مناقشة النقاط والمشكلات، إن من أهم مميزات البحث العلمي الجيد هي النزاهة والحيادية والجدية، ودقته في معالجة الأمور، ليكون البحث العلمي في النهاية أقرب إلى الحقيقة منه إلى المجاملة والعفوية، فلابد من توافر بعض الصفات الهامة في شخصية الباحث والتي سوف نتعرف عليها في الفقرة التالية من المقال.

كيفية ظهور شخصية الباحث

أهم الصفات التي يجب توافرها في شخصية الباحث العلمي

 

توجد العديد من الصفات الهامة والضرورية والتي يجب أن تتوافر في شخصية الباحث لضمان الخروج ببحث علمي جيد وهي:

1- الرغبة في القيام بالبحث العلمي:

يجب أن يتمتع الباحث بالرغبة في القيام بالبحث العلمي وبالأخص في الموضوع الذي اختاره بصفه خاصة، فليس كل واحد يرغب في القيام بالبحث إن كان عالماً، حيث أن بعض الباحثين يرغب في بحث موضوعات معينة، وبعضهم يرغب في بحث موضوعات أخرى. لذا يجب أن يكون لدى الباحث رغبة داخلية للقيام بالبحث العلمي.

2- كثرة الاطلاع والمعرفة:

يجب أن يتحلى الباحث بالعلم والمعرفة وكثرة الاطلاع والقراءات الواسعة، حيث إن الباحث يجب أن يكون عنده علم ومعرفة في مجال تخصصه لكي يبنى على ذلك دراسته.

3- الدقة والتنظيم:

يجب على الباحث أن يكون دقيقاً في عمله ومنظماً فيه، يمكن تشبيه بالمهندس في تنظيم بناء فيقوم الباحث بتنظيم بحثه من خلال وضع خطته ومنهجه وحواشيه وفهارسه وأسلوبه وطباعته وتجليده.

4- الأمانة العلمية:

يجب على الباحث أن يكون أميناً في المادة العلمية،  وذلك عند الاقتباس فلا يكتب الباحث شيئاً لغيره ويترك العزو إلى صاحبه، موهماً أنه لنفسه وليس لغيره، فإن هذا يعتبر سرقة وانتحال علمي، ويجب أن يحرص على الأمانة العلمية عند نقل النصوص من حيث صحة النقل ونسبها إلى أصحابها دون التلاعب في مضمونها الأصلي.

5- الموضوعية والحيادية:

يجب أن يتسم الباحث بالموضوعية والحيادية في البحث، بحيث يكون رائده البحث عن الحق بما يقود إليه من دليل، وإثباته وإن خالف ميله وهواه، والبعد عن المبالغة والتحيز والعاطفة.

6- أدبيات وأخلاقيات البحث العلمي:

الالتزام بأدب البحث وأخلاقياته واحترام الآخرين وآرائهم والتحلي بالتواضع، فلا يجب على الباحث أن يؤدي به الأمر إلى الحط من آراء الآخرين أو النيل من شخصياتهم البحثية، وإن كان هو على صواب فيما ينقد أو يعرض، فيجب عند النقد أن يكون النقد بناءً ولا يؤدي به الغرور العلمي إلى التعالي بما وصل إليه.

7- الأصالة العلمية:

من الضروري أن يتمتع الباحث بالإصالة العلمية، وذلك من خلال القدرة على عرض الأفكار والمعلومات بطريقة صحيحة وبتنسيق جيد وبالقدرة على الحكم على الأشياء ببصيرة نافذة وبالقدرة على الإضافة والإبداع.

 

أهم الصفات التي يجب توافرها في شخصية الباحث العلمي

أثر ظهور شخصية الباحث على جودة البحث العلمي

 

إن ظهور شخصية الباحث في البحث العلمي له العديد من الآثار التي تعود بالفائدة الحقيقة للبحث العلمي والباحث العلمي ومن أهمها:

أولاً: الثقة التامة بالنفس والبحث العلمي:

إن هناك الكثير من الباحثين الذين يناقشون رسائلهم العلمية وأطروحاتهم ويبدو عليهم التوتر وعدم الثقة بالنفس، فهذا بسب السرعة في كتابة رسائلهم أو لم يتفاعلوا معها بجد واجتهاد، أو ربما لم تكون ليست لهم فلم يكلفوا أنفسهم عناء البحث والمناقشة، لذلك فشخصية الباحث العلمي لها أثر كبير على ترسيخ ثقته بنفسه واعتزازه بالبحث العلمي الذي يقدمه.

ثانياً: قوة المحتوى العلمي للرسالة أو الأطروحة:

فهناك فرق واضح بين رسالة علمية أو أطروحة قد قام الباحث فيها ببذل الجهد والتعب، ورجع فيها إلى أكبر قدر من المصادر والمراجع وصهر معلوماته، وبين رسالة علمية أخرى أو أطروحة أقرب ما يكون إلى جهد آخرين قام الباحث بجمعه وربته شكلياً.

ثالثاً: الإضافة الحقيقة الجديدة للمكتبة والمعرفة:

فهل من الممكن أن يستوي من كان بحثه العلمي معمق ودقيق ، كمن كان بحثه العلمي غير ذلك، هناك العديد من الرسائل والأطروحات التي تتصف بهذا الشكل، ولكن تفتقد جميعها إلى التقييم، فأغلب هذه الأبحاث لا تصلح أن تكون في عداد الجيد، وأن تتسم بالجدية، والسبب الرئيسي في ذلك هو غياب شخصية الباحث.

رابعاً: منح الباحثين ثقة في بناء القدرات في البحث نفسه:

حيث إن هذه النقطة تعطي للباحثين مرونة في الحوار والنقد البنَّاء، فهناك صاحب البحث القادر على إنجاز أبحاث قوية، وهناك آخر الذي يتنفس الصعداء بإنجازه بحثه ولا يريد أن يقوم بمثله مرة أخرى. فشخصية الباحث تساعد في إنجاز العديد من الأبحاث العلمية في الكثير من  المجالات، فجميعنا نريد الباحثين الجاديين أصحاب الشخصية الجدية لا الباحثين المهزوزين المترددين.

أثر ظهور شخصية الباحث على جودة البحث العلمي

الخاتمة

 

بنهاية هذا المقال تكون قد تعرفت على كيفية ظهور شخصية الباحث في البحث العلمي، بدايةً من صفات البحث العلمي الجيد، وكيفية ظهور شخصية الباحث وأهم مواصفات شخصية الباحث العلمي، وصولاً لآثار شخصية الباحث على البحث العلمي وكم هي عنصر أساسي ومؤثر في رفع كفاءة البحث العلمي، مع تحيات شركة دراسة للاستشارات الأكاديمية وخدمات البحث العلمي والترجمة.

 

الخاتمة

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

المجالي، محمد خازر. (2011). ظهور شخصية الطالب وأثره في جودة البحث العلمي. جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. الأردن.

الربيعة، عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن علي. (2012). البحث العلمي حقيقته ومصادره ومادته ومناهجه وكتابته وطباعته ومناقشته. الطبعة السادسة. مكتبة العبيكان للتوزيع. الرياض. المملكة العربية السعودية.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: