طلب خدمة
×

التفاصيل

صفات الباحث الناجح

  الكاتب :د. يحيي سعد
عدد المشاهدات(16618)
صفات الباحث الناجح

صفات الباحث الناجح

 

صفات الباحث الناجح، يعد الباحث العلمي من اهم اركان البحث العلمي ويجب على الباحث العلمي كي يكون ناجحا فيما يقوم به من أبحاث علمية أن يمتلك بعضا من المواصفات المعينة، ولذلك يتناول هذا المقال بعض صفات الباحث العلمي الناجح.

 

صفات الباحث العلمي الناجح:

يتضمن استعداد الباحث العلمي القدرات والمنح التي فطر عليها، والتي ينبغي تنميتها على الدوام، ومن أهمها ما يلي:

 حب العلم والاطلاع: فهما القوة الدافعة لاستمرار البحث والدراسة للكشف عن غير المعلوم.

 صفاء الذهن: وهي خاصية تؤدي إلى قوة الملاحظة، وصدق التصور، والتحرر من التحيز الشعوري.

الصبر والمثابرة: وهما ضروريان لكيلا يتوقف الباحث العلمي عن البحث إذا ما اعترضته بعض المشاكل، وهي كثيرة.

 الأمانة العلمية: وهي ضرورة حتمية في البحث العلمي، وتختلف الأمانة العلمية عن التحيز اللاشعوري، فالأمانة العلمية تستقر في الضمير الحي والخلق المستقيم، وفيها احساس واع بالنزاهة وممارسة المسئولية، أما التحيز اللاشعوري فإنه يسكن في اللاوعي، ويتأثر بطبيعة الإنسان، ويمكن التغلب عليه إلى حد كبير بالاختيار الدقيق لطرق القياس التي تحد منه، بالاعتماد على الطرق الكمية، أو بقيام باحثين مختلفين بإجراء نفس التقييم ثم حساب المتوسطات، وتفيد اتباع الطرق الإحصائية السليمة كثيرا في هذا المجال.

 الحدس: هو عملية نشأة الأفكار في الذهن، وقد يكون الخيال هو السبيل إلي خلق تلك الأفكار، ولكن الحدس بمعناه الدقيق هو ورود طارئ للأفكار التي يمكن أن تسهم في حل مشكلة ما دون وجود أسباب واضحة لذلك، وتأتي غالبا تلك الأفكار كوميض يخطر على ذهن الفرد، سواء أكان في وضع استرخاء، أم أثناء محاولته تدبر الأمر، أو حتى حينما يكون الإنسان بين اليقظة والنوم، وهي ظاهرة مألوفة لدى العلماء، وينبغي تسجيل الأفكار الطارئة بسرعة، لأنها غالبا ما تبعد الذهن بنفس السرعة التي تطرأ عليه، ويتعين بعد ذلك وضع تلك الافكار موضع الاختبار، لأنها ليست وسيلة من وسائل الاثبات العلمي، فقد تكون صحيحة أو غير ذلك.

 الخيال: تؤدي ممارسة الخيال غلي رحابة التفكير وسعة الافق، وقد أدى ذلك بكثير من العلماء إلى اكتشافات هامة، حيث أوصلتهم إلي آفاق جديدة من العلم لم يطرقها أحد من قبلهم، ويرى البعض أن الخيال يجب أن يكون مرشدا للبحث العلمي، وسابقا، ومصاحبا له. ومع ذلك فهناك من العلماء من يرى أن التفكير لكي يكون خلاقا ينبغي أن يكون متعمدا ومنظما، مع استمرار تقليب الموضوع في الذهن والتأمل فيه، وعدم قبول أي فكرة دون أسباب كافية.

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  القاهرة  00201501744554 - 00201501744554

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017