طلب خدمة
×

التفاصيل

عمل بحوث ماجستير

2023/01/31   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(101)

عمل رسائل ماجستير بالسعودية

يبحث كثير من الباحثين وطلاب الدراسات العليا وبالأخص درجة الماجستير على عمل بحوث ماجستير في العديد من التخصصات مع مراعاة الاتساق التام مع القواعد والآليات المتعارف عليها في العالم الأكاديمي، وذلك من أجل مساعدتهم في إنجاز سائلهم العلمية وفقاً لمتطلبات البحث العلمي.

هذا وتخضع كتابة وعمل بحوث الماجستير للعديد من القواعد والمحددات التي يجب على الباحث الالتزام بها حيث لا تتم مناقشة الباحث قبل استوفاء كافة الشروط والمعايير في إعداد وعمل بحوث الماجستير في جميع التخصصات والمجالات.

لذلك حرص المقال الحالي على توضيح أهم النقاط التي تهتم بها شركة دراسة للاستشارات الأكاديمية وخدمات البحث العلمي والترجمة في عمل بحوث ماجستير لجميع التخصصات وذلك من خلال الآتي:

  1. كيفية المساعد في عمل بحوث ماجستير؟.
  2. لماذا تمتاز دراسة بعمل بحوث ماجستير؟.
  3. ما هي أهم الأسئلة الشائعة لطلاب الماجستير؟.
  4. أهم معايير وآليات عمل بحوث ماجستير في جميع التخصصات.

 

عمل رسائل ماجستير بالسعودية

كيفية المساعدة في عمل بحوث ماجستير؟

 

تخضع عملية إعداد وكتابة بحوث الماجستير للعديد من الآليات والقواعد التي يجب على الباحث الالتزام بها كلياً من أجل قبول رسالته العلمية وحصوله على درجة الماجستير، الأمر الذي دفع شركة دراسة لمساعدة كافة الباحثين وطلاب الماجستير في عمل بحوث ماجستير الخاصة بهم وذلك من خلال الآتي:

  1. اقتراح موضوع البحث وصياغة عنوان رسالة الماجستير بطريقة علمية سليمة إذ تعد مرحلة اختيار المشكلة البحثية وموضوع الدراسة من اهم المراحل التي يبنى عليها باقي أجزاء البحث العلمي ويتحدد على أساساها طريقة ومنهج عمل بحوث ماجستير في التخصص المطلوب.
  2. يتم إعداد خطة البحث والدراسة لرسالة الماجستير على أيدي أساتذة متخصصين من أجل ضمان قبولها في مجلس القسم (السمنار) وشروع الباحث في كتابة رسالة الماجستير الخاصة به.
  3. مساعدة الباحث في صياغة فرضيات وأسئلة الدراسة والتي تتضمن الإجابة عليها حلول لمشكلة البحث الرئيسية وتوفير كل المعلومات والدلائل التي تثبت مدى صحة هذه الفرضيات.
  4. توفير كافة المراجع والمصادر اللازمة لإعداد الإطار النظري للرسالة الماجستير والتأكد من وجود كم كبير من المعلومات التي تتعلق بموضوع الدراسة ودراستها من اجل الوصول إلى النتائج والأهداف المرجوة من الرسالة.
  5. اقتراح أدوات الدراسة التي تتناسب مع طبيعة موضوع البحث والمشكلة المدروسة من بين أدوات جمع البيانات المختلفة وإعداد الاستبيانات وتحليل كافة البيانات من أجل الوصول إلى نتائج يمكن تعميمها على مجتمع الدراسة وتطبيقها على أرض الواقع.
  6. المساعدة في توثيق كافة المراجع والمصادر والدراسات السابقة التي تم الاستعانة بها في عمل بحوث ماجستير في تخصص الباحث والالتزام بكافة معايير التوثيق المعتمد وفقاً لآلية الجامعة التابع بها الباحث، وعمل قائمة المصادر والمراجع بطريقة علمية منظمة وفقاً لآلية التوثيق سواء كانت (Mla- APA) أو غيرها.

 

كيفية المساعدة في عمل بحوث ماجستير؟

لماذا تمتاز دراسة بعمل بحوث ماجستير؟

 

تلتزم دراسة بكافة المعايير والآليات المعمول بها في تخصص الباحث مما يجعلها الاختيار رقم 1 لفئة كبير من باحثين الماجستير والدكتوراه وذلك نظراً لمجموعة من الأسباب وهي:

  1. تعد دراسة أكبر مركز في الوطن العربي يضم نخبة كبيرة من الأساتذة الجامعين في كافة التخصصات وذلك من أجل ضمان جودة وكفاءة الرسالة العلمية.
  2. تحرص دراسة دائماً على مساعدة الطلاب والباحثين والالتزام التام بكافة المعايير المعمول بها في عمل بحوث ماجستير لكافة الجامعات العربية.
  3. تقوم شركة دراسة بتكليف لكل بحث ماجستير دكتور أو أكثر من نفس التخصص من أجل ضمان الحصول على بحوث ماجستير تتمتع بكفاءة عالية.
  4. تستقطب الكوادر والخبرات الكبيرة في كثير من المجالات من أجل ضمان الإلمام التام بكافة جوانب موضوع البحث وذلك لتجنب حدوث أي خلل أو وقع أي خطأ أثناء عمل رسالة الماجستير.
  5. الحرص الدائم على سرية بيانات ومعلومات الباحثين والتحلي بكافة معايير الأمانة العلمية في إعداد البحوث العلمية.
  6. التزام الشركة بتسليم رسالة الماجستير في الموعد الذي تم تحديده مع الباحث أو قبله لكي يتأكد الباحث من جودة الرسالة وعرضها على المشرف الرئيسي للتأكد من خلوها من الأخطاء.

 

لماذا تمتاز دراسة بعمل بحوث ماجستير؟

ما هي أهم الأسئلة الشائعة لطلاب الماجستير؟

 

أثنا عمل بحوث ماجستير في موضوع محدد توجد مجموعة من الأسئلة والاستفسارات التي تدور في ذهن الباحثين ومن أهم هذه الأسئلة الآتي:

 

أولاً: ما هي عدد صفحات رسالة الماجستير؟ :

تختلف عدد صفحات رسالة الماجستير من جامعة إلى أخرى فكل جامعة لها آليات وقواعدها المعمول بها والتي يجب على الباحث الالتزام بها، هذا ويحب على كل جامعة أن تضع الحد الأدنى من عدد الصفحات المسموح بها في كتابة رسالة الماجستير وتضعه في الدليل الخاص بها ومثال على ذلك دليل كتابة رسائل الماجستير التابع لجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا كلية الملك عبدالله الأول للدراسات العليا والبحث العلمي، وأكدت الجامعة من خلال هذا الدليل أن يكون الحد الأدنى لعدد صفحات رسالة الماجستير 150 صفحة.

 

ثانياً: ما الفرق بين رسالة الماجستير وأطروحة الدكتوراه؟ :

إن العديد من الجامعات العربية يطلقون كلمة رسالة على كل من بحوث الماجستير والدكتوراه معاً، ولكن هناك عدة فوارق بين الرسالة والأطروحة، وهي كالآتي:

  1. تعد الرسالة من مستلزمات الحصول على درجة الماجستير، أما الأطروحة فتعتبر من مستلزمات الحصول على درجة الدكتوراه.
  2. أن الرسالة يمكن أن تعوض بمقررات دراسية، وعندها تمنح درجة الماجستير باجتياز المقررات فقط، أما الأطروحة فتعتبر شرطاً للحصول على الدكتوراه.
  3. تعتبر الأطروحة في بعض الأوقات جهداً بحثياً تكميلياً، بينما تعتبر في أوقات أخرى هي المستلزم الرئيسي، للحصول على درجة الدكتوراه.
  4. تعتبر الدكتوراه أعلى شهادة أكاديمية في حقل التخصص ، ومن يحصل عليها يصبح مؤهلاً للتدريس في الجامعات، أما بالنسبة لحامل الماجستير فيكون مؤهلاً لمواصلة الدراسة للحصول على الدكتوراه، وفي بعض الأحيان تؤهل حاملها أن يكون معيداً أو مدرساً مساعداً.
  5. هناك فرق بين أهداف الرسالة وأهداف الأطروحة، مما يستوجب اختلاف في المحتوى، وفي حجم المعرفة، ونوعها، وفي الإجراءات التي تخضع لها قبل إجازتها.
  6. يرى البعض أن  رسالة الماجستير دورة تدريبية في البحث العلمي، لتكون تمهيداً لإعداد الأطروحة في وقت لاحق، ومن منطلق هذا يكون مستوى الإبداع والعمق والتأصيل في الأطروحة مطلوباً بمستوى أعلى مما عليه في الرسالة.
  7. إن السقف الأعلى المسموح به في إنجاز الماجستير هو سنتات أما بالنسبة للأطروحة فهي ثلاث سنوات وقد تمتد هذه السنوات لتصل إلى خمس سنوات في الماجستير، ويمكن أن تصل إلى ضعفها أحياناً في الدكتوراه.
  8. عدد صفحات بحوث الماجستير في بعض التخصصات لا يتجاوز مائة وخمسين صفحة أما بالنسبة للدكتوراه يصل إلى مائتين وخمسين صفحة.
  9. أن المراجع التي تعتمد عليها الرسائل أقل عدداً، كما يسمح فيها بالاقتباس من مراجع ثانوية، أما الأطروحات فيقتضي أن تعتمد على مراجع عديدة وحديثة ومباشرة.

 

ثالثاً: ما الفرق بين الماجستير البحثي والماجستير القائم على التدريس؟ :

هناك فرق بين الماجستير البحثي والماجستير القائمة على التدريس ويظهر هذا الفارق من خلال الآتي:

  1. أولاً: الماجستير البحثي: هو عبارة عن مشروع بحثي يبدأ فيه طالب الدراسات العليا في موضوع واحد ومحدد وفقاً لخطة البحثية المتفق عليها بينه وبين المشرف على البحث، وفي هذه المرحلة يتم صقل مهارات الطالب البحثية ومن أهمها (طرق جمع البيانات والمعلومات، مهارات تحليل البيانات) ومن ثم كتابتها وعرضها بأسلوب علمي.
  2. ثانياً: الماجستير المعتمد على التدريس: تتم الدراسة فيه من خلال حضور محاضرات لمقررات دراسية وكتابة المقالات والأوراق البحثية في مواضيع مختارة ومحددة وفقاً للتخصص الذي ينتمي إليه الباحث، وقد يكون هناك اختبارات في بعض المواد أو المقررات الدراسية.

 

ما هي أهم الأسئلة الشائعة لطلاب الماجستير؟

أهم معايير وآليات عمل بحوث ماجستير في جميع التخصصات لدى شركة دراسة

 

يعتبر عمل بحوث ماجستير من أصعب وأهم المراحل ، حيث تحتاج إلى العديد من المهارات التي يجب أن تتوفر في الباحث  العلمي، الأمر الذي يجعل أسلوب الكتابة العلمية  أو الصياغة أو المعالجة اللغوية الجيدة هي معيار الحكم على جودة ومصداقية وموضوعية الرسائل العلمية، وتلتزم شركة دراسة بمجموعة من المعايير والآليات في عمل بحوث ورسائل الماجستير والتي تعكس من خلالها مهارة وقدة الباحث في إعداد الرسالة العلمية ومن أهم هذه المعايير الآتي

 

أولاً: الالتزام بالموضوعية والبعد عن التحيز:

والمقصود بها ألا ترتبط الكتابة بالآراء الشخصية أو التعبير عنها بما ليس في سياقها أو يتضمنها، ولكن تتوفر الموضوعية عن طريق التعبير الصادق عما توصلت إليه الدراسة من نتائج، وكذلك وصفها ومناقشتها اعتماداً على التحليل المنطقي والتركيب والاستنتاج الموضوعي، إذ يصل الباحث في النهاية إلى توصيات وخلاصات تجيب على أسئلة وفرضيات المشكلة البحثية المعنية بالدراسة.

 

ثانياً: الوضوح والدلالة والدقة :

حيث يجب أن تتسم الكتابة بالوضوح دون أن يشوبها أي غموض أو لبس، وأن تكتب رسالة الماجستير في سياق منطقي وموضوعي يجعل منها كتابة متماسكة وقابلة للحكم والمناقشة أو النشر العلمي بالمجلات العلمية المُحكمة، كما يجب أن تكون الكتابة دقيقة وصحيحة لغوياً في إطار من حدود البحث العلمي، حتى تسير في نطاقها المحدد دون إحداث أي تقصير أو خلل في سياقها اللغوي.

 

ثالثا: الالتزام بالرسمية في الكتابة :

حيث يجب أن تخلو الرسالة العلمية سواء الماجستير أو الدكتوراه أي كلمات عامية، حيث تلتزم شركة دراسة  بالكتابة الأكاديمية العلمية فقط، ولا تلجأ إلى كتابات تعبر عن الذاتية حتى لا يكون هناك أي لهجة من التعالي والفخر.

 

رابعاً: التنظيم وتسلسل الأفكار :

تعتمد الكتابة بشكل كبير على الموضوعية والتفكير المنطقي والصدق كما سبق وأن تمت الإشارة إلى ذلك، ومن ثم يجب أن يتبع ذلك تقدم تدريجي منظم منذ بداية كتابة الرسالة حتى نهايتها، وفقاً للمعايير العالمية المُتفق عليها في الجامعات.

 

وإن كنت تبحث عن خدمات البحث العلمي المقدمة من الشركة يمكنك التواصل من خلال الآتي:

على الإيميل التالي [email protected]

أو التواصل معنا وطلب الخدمة عبر الواتساب على الرقم 00966560972772    

 

 

أهم معايير وآليات عمل بحوث ماجستير في جميع التخصصات لدى شركة دراسة

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - +966 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017