طلب خدمة
×

التفاصيل

تعريف التجربة العلمية في البحث العلمي

2022/06/06   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(407)

تعريف التجربة العلمية في البحث العلمي

تعتبر التجربة العلمية هي حجر الأساس الذي يقوم عليه المنهج التجريبي في البحث العلمي، فالتجربة هي الأداة التي تساعد الباحث في الحصول على فهم أعمق للظواهر المشاهدة في الطبيعة، لذلك فإن هذا المقال يتناول مفهوم التجربة في فلسفة العلوم وتاريخ التجريب في العلوم، كما نناقش ما هي التجربة العلمية وما أهميتها في البحث العلمي، باعتبارها عمود المنهج التجريبي الذي يعد واحدا من أهم المناهج في البحث العلمي، وذلك من خلال بعض النقاط الهامة وهي كالآتي:

  • تعريف التجربة في البحث العلمي.
  • أهمية التجربة في البحث العلمي.
  • خصائص التجربة في البحث العلمي.
  • خطوات التجربة العلمية.

تعريف التجربة في البحث العلمي

تعرف التجربة العلمية في مناهج البحث العلمي وفي فلسفة العلم على أنها عملية ملاحظة ورصد لمجموعة من الظواهر الطبيعية أو الاجتماعية، تحدث ضمن سياق اختبار إحدى فرضيات البحث العلمي بغية تصديق هذه الفرضية والتحقق من صحتها أو رفضها وتفنيدها، كما تعرف على أنها محاولة للتحقق من فرض علمي عن طريق المعالجة التجريبية للمتغير المستقل، من ثم رصد أثر هذه المعالجات على المتغير التابع مع ضبط أو تثبيت جميع الظروف الأخرى التي يمكن أن تؤثر على نتائج التجربة.

هي عبارة عن ملاحظة مقصودة يحدثها البحث عمداً في ظروف صناعية لجميع وتنظيم المعلومات تنظيماً يسمح بإثبات أو نفي فرض من الفروض، فهي تلك العملية التي تهدف إلى نتائج علمية قائمة على أساس الملاحظة العلمية الدقيقة والحصول على البيانات اللازمة من خلال وسائل محددة.

خصائص التجربة في البحث العلمي

 

تتميز التجربة العلمية بعدد من الخصائص أهمها أنها تعتمد على اختبار إجراء قابل للتكرار، ففي كل مرة تقوم باختبار الجاذبية عبر إلقاء جسم في الهواء ومشاهدة سقوطه سقوطاً حراً، ستبصر تكرر التجربة أمامك في كل مرة، وعادة ما يحتوي تصميم التجربة على عدة عناصر للتحكم، حيث يتم تثبيت بعض العناصر لاختبار المتغير المستقل الفردي والتحقق من صحة الفرضية. وبذلك فأنت ترى أن المنهج التجريبي العلمي يضمن للباحثين التحكم في كافة المتغيرات والعوامل الداخلة ضمن تصميم التجربة، مما يعني تقليل أثر المتغيرات في النتائج، ومن ثم يزيد من موثوقية نتائج التجربة وصحتها، كما يمكن تلخيص خائص التجربة العلمية في البحث العلمي إلى ثلاث خصائص وهي كالآتي:

1- المعالجة التجريبية: يقصد بها تلك الإجراءات والتغيرات التي يحدثها الباحث على بعض الظواهر الخاضعة للدراسة أو عدد من المستجيبين ضمن الدراسة بغرض معرفة التأثير الذي سيحدث من جراء ذلك.

2- الضبط: يقصد به السيطرة على بعض المتغيرات المرتبطة بالموقف التجريبي لغرض تحديدها والسيطرة عليها ومنع إحداث أي تأثيرات جانبية في المواقف التجريبية.

3- العشوائية: ويقصد بها توزيع أفراد المجموعتين التجريبية والضابطة على أساس عشوائي منعاً للتحيز الذي يمكن أن يحدث ولسلامة نتائج البحث العلمي وإجراءاته التجريبية.

 

أهمية التجربة في البحث العلمي

 

لا شك أن التجربة كانت واحدة من أهم الركائز التي اعتمد عليها المسلمون في بناء حضارتهم، فها هو الحسن بن الهيثم والذي يعتبر أهم علماء الرياضيات والبصريات في الحضارة الإسلامية، يشرح أهمية التجربة في بحثه لكيفية حدوث عملية الإبصار، ونرى كيف استطاع ابن الهيثم أن يعرف قيمة التجربة العلمية وأهميتها في العلم التجريبية والعلوم الطبيعية، حيث قدم التجربة على القياس. وقل مثل هذا عن الكيميائي الشهير جابر بن حيان والعالم المسلم أبي الريحان البيروني والزهراوي وابن النفيس وأبي بكر الرازي وغيرهم، وقد بينا الدور التاريخي الذي لعبته التجربة في تطوير العلوم في مقالنا: المنهج الاستقرائي في البحوث العلمية.

 

ثم جاء الدور على الحضارة الأوروبية التي أخذت علوم المسلمين وأضافت إليها، ولا شك أن علماء أوروبا قد استفادوا من المنهج التجريبي الذي طوره المسلمون واتبعوه في علومهم. لذلك فقد أضاف الأوروبيون كثيراً إلى المنهج التجريبي في البحث العلمي، فكانت التجربة عندهم هي بحق أساس النهضة العلمية، ومن ذلك العصر (عصر النهضة والتجربة) تتبوأ المكانة العليا في توجيه العلوم وتحريك عجلة البحث والابتكار، وبالإضافة إلى ذلك فإن التجارب العلمية تعتبر من أهم الأنشطة العلمية العملية التي يمكن للأطفال مشاهدتها وتجريبها مما يزيد فهمهم للتجربة العملية ويعمق استيعابهم للأصول والقواعد النظرية، والتطبيقات العملية لهذه التجارب، كما أنها ترسخ في أذهانهم مفهوم التجربة العلمية وأهميتها في البحث العلمي، كما تساعدهم على الشغف بالعلوم وتنمية الإبداع والابتكار.

 

خطوات التجربة العلمية

 

1- تحديد المشكلة أو الظاهرة محل الرصد والدراسة: لا يُتصور وجود بحث علمي من غير مشكلة بحثية، لذا فإن أول خطوات بناء التجربة تكمن في تحديد ظاهرة طبيعية تستحق الرصد والملاحظة والمتابعة، لتكون هي نقطة البداية التي ينطلق منها الباحثون.

2- الرصد والملاحظة وجمع المعلومات: وهي الخطوة الأهم، وتعتمد على استخدام الحواس الضرورية كالسمع والإبصار في رصد الظاهرة المدروسة والتعرف عليها، وتعيين العوامل التي تؤثر فيها.

3- وضع الفروض لتفسير الظاهرة: حيث يحاول الباحثون وضع الفرضيات التي تمكنهم من الربط بين المتغيرات المؤثرة في الظواهر، وذلك بهدف الخروج بتفسير لهذه الظواهر الطبيعية وأثر العوامل المختلفة فيها. ولا شك أن هذه الفرضيات لا تعد تفسيراً يقينياً لهذه الظاهرة، لكنها لا تعدو أن تكون محاولة لتفسير قد تخطئ وقد تصيب.

4- اختبار فرضيات التجربة: وذلك من خلال التجارب العلمية والعملية والمعملية التي ترمي إلى اختبار العوامل المختلفة وأثرها في النتائج، ليتم في النهاية التحقق من صحة الفرضية أو خطأها وعدم جدواها في تقديم تفسير مقنع للظاهرة المدروسة.

خدمات البحث العلمي

 

 هي مجموعة من الخدمات العلمية تبدأ من صياغة العنوان المناسب وتوفير المراجع واستعراض الدراسات السابقة وجمع المادة العلمية كدعم الإطار النظري والمساعدة في تصميم أدوات البحث العلمي و خدمات التحليل الاحصائي ومناقشة وتفسير النتائج وكذلك طرح التوصيات وخدمات الترجمة الأكاديمية جميعها ضمن خدمات البحث العلمي بالإضافة إلى التدقيق اللغوي والمساعدة في نشر البحوث العلمية في المجلات المحكمة ضمن خدمات البحث العلمي.

 

وسنستعرض في هذا المقال واحدة من الشركات الرائدة في مجال تقديم خدمات البحث العلمي في الوطن العربي حيث تم تأسيس شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة المعتمدة، انطلاقا من حرص الكادر العامل بها منذ أكثر من عشرين سنة، على سد النقص في خدمات البحث العلمي والترجمة، ودعم الباحث العلمي في الاستغلال الأمثل للوقت والجهد لإتمام البحث العلمي.

 

 

للإطلاع على مزيد من الخدمات المميزة: أضغط هنا

 

خدمات البحث العلمي

الخاتمة

 

لا شك أن المنهج التجريبي قد أصبح هو المنهج الأساسي للعلوم، خاصة العلوم الطبيعية والعلوم التجريبية والعلوم الاجتماعية والعلوم التطبيقية وحتى في العلوم الإنسانية، لذلك ينبغي على الباحثين أن يولوا وجوههم شطر فلسفة العلم ليعرفوا الأساس الفلسفي والدور الهام الذي تقوم به التجربة في خدمة العلم والنهوض بالحركة البحثية والبحث العلمي.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

الحمام، زياد بن عبدالله. (د.ت). مفهوم التجربة عند ويليام جميس وآثاره على العقل والفطرة، والأخلاق، والدين دراسة نقدية من منظور إسلامي.

أحمد، حمدي إسماعيل. (د.ت). محاضرات المنهج التجريبي

 

 

 

وبذلك تكون قد تعرفت من خلال هذا المقال عن تعريف التجربة العلمية في البحث العلمي، وإذا أردت أن تحصل على خدمات البحث العلمي بإمكانك أن تستعين بـ شركة كتابة وإعداد رسائل الماجستير والدكتوراه ، وبإمكانك أن تتواصل معهم من خلال

 

  1.  الايميل التالي: [email protected]   
  2. أو التواصل عبر الواتساب على الرقم: 00966560972772

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017