طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(326)
الفرق بين المعلومات والبيانات

الفرق بين المعلومات والبيانات

يمثل الفرق بين المعلومات والبيانات أساس من أساسيات البحث العلمي، فالبحث العلمي يقوم أساسا على معالجة البيانات اللازمة لاستخراج معلومات من والتي تظهر في نتائج البحث بما يساعد على حل مشكلة البحث وتحقيق أهداف البحث العلمي.

إلا أن بعض الباحثين يواجهون مشكلة في معرفة الفرق بين المعلومات والبيانات حيث يتعاملون مع المصطلحين بمعنى واحد، لذا فقد تناول المقال الحالي تعريف البيانات وتعريف المعلومات والفرق بين المعلومات والبيانات.

 

تعريف البيانات

البيانات عبارة عن بعض الحقائق التي تم تجميعها تمهيدا لاستخدامها ، حيث تكون على شكل أرقام أو حروف ورموز يتم استخدامها في موضوع محدد، وتعرف البيانات بصفتها مادة خام لإنتاج المعلومات.

فعند دراسة الخدمات التي يحتاجها سكان أحد المناطق نحتاج مبدئيا معرفة عدد سكان المنطقة ثم يتم تصنيفهم حسب العمر والنوع والحالة الصحية والحالة الاقتصادية، وكذلك معرفة كم الخدمات المقدمة إليهم وذلك وفقا لأهداف البحث.

وبعد ذلك يتم تصنيف تلك البيانات وإدخالها على شكل رمز أو رقم حسب طريقة المعالجة الإحصائية والتي تتوقف بدورها بمنهج البحث العلمي المتبع في الدراسة.

 

تعريف المعلومات

يستخلص الباحث من الخطوة السابقة مجموعة من الحقائق المستندة على تحليل البيانات، وتلك الحقائق تمثل معلومات أضيفت لمعرفة الباحث.

ولذلك تعتبر المعلومات نتاج معالجة البيانات، وتعرف بأنها مجموعة من البيانات التي تم تجميعها لمعالجتها وتحليلها لتحقيق وخدمة هدف محدد.

الفرق بين المعلومات والبيانات:

·       طبيعة كل من البيانات والمعلومات: تعتبر البيانات مدخلات، يتم تحليلها بينما تعتبر المعلومات مخرجات لعملية التحليل وبذلك فإن المعلومات تمثل ناتج تحليل البيانات، أو يمكن القول بأنها المعلومة التي تم استخلاصها من تحليل البيانات.

·       صياغة البيانات والمعلومات: البيانات هي ملك للباحث أو المواد الأولية التي يستخدمها، وحتى يتمكن من القيام بعملية التحليل فإنه يجب أن يصيغ تلك البيانات بطريقة تمكنه من القيام بعملية التحليل فقد تصاغ البيانات في شكل أرقام كما قد تصاع على هيئة رموز أو أحرف وكذلك يمكن صياغتها في شكل رسم بياني، أما المعلومات باعتبارها ناتج لعملية التحليل فيجب أن تكون مفهومة للقارئ ومن ثم فإنها قد تعرض على هيئة صور توضيحية تمكن القارئ من فهمها ، وقد تصاغ في عبارات واضحة ومحددة.

·       العلاقة بين المعلومات والبيانات: البيانات هي الخطوة الأولى التي يجب القيام بها للحصول على المعلومات، ومن ثم يمكن القول أن العلاقة بين البيانات والمعلومات هي علاقة المقدمات بالنتائج.

وقد تتحول المعلومات إلى بيانات يتم تحليلها مرة ثانية للوصول إلى معلومات أخرى على سبيل المثال أعداد الطلاب في المرحلة الابتدائية لمحافظة معينة تمثل بيانات أولية للحصول على عدد المدارس الابتدائية اللازم بنائها، وبعد الحصول على عدد تلك المدارس والذي يعتبر معلومة ناتجة عن البيانات الأولية لأعداد التلاميذ يمكن استخدام تلك المعلومة لمعرفة الميزانية اللازمة لبناء تلك المدارس، فعدد المدارس الذي كان معلومات ناتجة عن البيانات-  أعداد التلاميذ-  أصبحت هي بدورها بيانات للحصول على التكلفة الإجمالية وهي معلومات أخرى.

 

مراجع يمكن الرجع إليها:

خضر، أحمد إبراهيم. (2013). إعداد البحوث والرسائل العلمية من الفكرة حتى الخاتمة. القاهرة: جامعة الأزهر.

قنديلجي، عامر إبراهيم. (2015). البحث العلمي واستخدام مصادر المعلومات التقليدية والإلكترونية. الطبعة الخامسة. عمان: دار المسيرة للنشر والتوزيع.

عليان، ربحي مصطفي؛ غنيم، عثمان محمد. (2000). مناهج وأساليب البحث العلمي النظرية والتطبيق. عمان: دار صفاء للنشر والتوزيع.

 

 

 


التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  القاهرة  00201501744554 - 00201501744554

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017