طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

الإطار النظري في البحث العلمي (دليل شامل)

2023/12/27   الكاتب :د. ريم الأنصاري
عدد المشاهدات(436)

الإطار النظري في البحث العلمي (دليل شامل)

 

 

 

     يهدف الإطار النظري في البحث العلمي إلى توضيح النظريات والمفاهيم المرتبطة بموضوع البحث وتحديد العلاقات بينها، وبالتالي يساعد في توجيه الباحث؛ لاختيار المنهج المناسب وتحليل البيانات بشكل صحيح، وفي هذا الدليل الشامل، سنتناول مفهوم الإطار النظري في البحث العلمي وأهميته، إضافة إلى عناصره وخطوات بنائه، وسنستعرض أيضًا تطبيقاته في البحث العلمي ومزايا وعيوب استخدامه.

مفهوم الإطار النظري في البحث العلمي

 

   

     يشكل الإطار النظري للبحث الأساس الذي تبنى عليه الفكرة التي يقوم الباحث بدراستها، وهو العمود الفقري للبحث العلمي، كما يعد الإطار النظري في البحث العلمي بمثابة الهيكل الذي يمكن أن يحمل ويدعم نظرية الدراسة البحثية، ويهدف الإطار النظري إلى توضيح وتحليل النظريات والمفاهيم الموجودة في مجال الدراسة. يساعد الإطار النظري الباحث في تحديد المتغيرات الرئيسية وعلاقاتها المحتملة في الدراسة، ويساعد الإطار النظري أيضًا في توجيه الباحث في اختيار المنهجية المناسبة للدراسة وتحليل البيانات.

 

 

أهمية استخدام الإطار النظري في البحث العلمي

 

     يعتبر الإطار النظري أحد العناصر الأساسية في البحث العلمي، وله أهميته وهي كالآتي:

  1. يساهم في توجيه الباحث وتحديد اتجاهات الدراسة.
  2. يساعد الإطار النظري الباحث على فهم الظواهر والمفاهيم المرتبطة بموضوع البحث، ويوفر له الأدوات اللازمة لتحليل البيانات واستنتاج النتائج.
  3. يساهم الإطار النظري في توضيح أهداف البحث وتحديد المتغيرات المرتبطة بها، مما يسهل عملية تصميم الدراسة وتحديد المنهج المناسب.
  4. يساعد الإطار النظري في تحديد الفرضيات والمفاهيم الرئيسية التي سيتم اختبارها في البحث.
  5. يسهم في تحقيق الأهداف المحددة للدراسة. يساهم الإطار النظري في توجيه عملية جمع البيانات وتحليلها، حيث يوفر للباحث الإرشادات اللازمة لاختيار الأدوات المناسبة وتحليل البيانات بطرق صحيحة. يساعد الإطار النظري في توجيه الباحث في تفسير النتائج ووضع الاستنتاجات العلمية، وبالتالي يسهم في توصيات البحث وتطبيقاته العملية.
  6. يعزز الإطار النظري مصداقية البحث العلمي، حيث يعتمد على النظريات والمفاهيم الموثوقة والمعترف بها في المجال العلمي.
  7. يساهم الإطار النظري في توسيع المعرفة العلمية وتطوير المجال البحثي، حيث يمكن للباحث أن يقترح نظريات جديدة أو يوسع في النظريات الحالية.

 

 

عناصر الإطار النظري وتركيبه

 

 

     يتكون الإطار النظري في البحث العلمي من عدة عناصر مهمة تساهم في تحقيق أهداف البحث وفهم المشكلة المدروسة بشكل أفضل، وهي:

  1. تحديد المفاهيم الرئيسية والمصطلحات المستخدمة في البحث، حيث يتم ذلك من خلال تعريف هذه المفاهيم وتوضيح معانيها وعلاقتها ببعضها البعض.
  2. استعراض الدراسات السابقة المتعلقة بالموضوع، فيتم ذلك من خلال استعراض الأبحاث والدراسات السابقة التي تناولت نفس الموضوع أو مواضيع مشابهة، ويهدف ذلك إلى استخلاص المعلومات والنتائج السابقة وتحليلها ومقارنتها مع البحث الحالي.
  3. وضع النظرية المرجعية، ويتم ذلك من خلال تحديد النظرية أو النظريات التي ستستخدم كإطار لتحليل البيانات وفهم العلاقات بين المتغيرات المدروسة.
  4. تحديد المتغيرات المستقلة والمتغيرات التابعة، ويكون ذلك من خلال تحديد المتغيرات التي ستتم دراستها وتأثيرها على المتغيرات الأخرى في البحث.
  5. تحديد العلاقات المفترضة بين المتغيرات، وذلك من خلال تحديد الفرضيات التي تفترض وجود علاقات معينة بين المتغيرات المدروسة.
  6. تحديد المتغيرات التحكمية من خلال تحديد المتغيرات التي يتم التحكم فيها أو تلافي تأثيرها على النتائج المتوقعة للبحث.
  7. تحديد الإطار الزمني للبحث، وذلك من خلال تحديد الفترة الزمنية التي سيتم فيها تنفيذ البحث وجمع البيانات.
  8. تحديد طرق جمع البيانات، ويتم ذلك من خلال تحديد الأساليب والأدوات التي ستستخدم لجمع البيانات المطلوبة في البحث.
  9. تحديد طرق تحليل البيانات من خلال تحديد الأساليب والتقنيات التي ستستخدم لتحليل البيانات المجمعة واستخلاص النتائج.
  10. تحديد القيود والتحديات المحتملة، وذلك من خلال تحديد العوامل التي قد تؤثر على جودة البحث ودقة النتائج المتوقعة.
  11. تحديد الفروضيات المفترضة، ويكون ذلك من خلال تحديد الافتراضات التي يتم الاعتماد عليها في البحث والتأكد من صحتها ومنطقيتها.
  12. تحديد الإطار النظري النهائي، ويتم ذلك من خلال تجميع وتنظيم جميع العناصر السابقة في إطار نظري واحد يعكس محتوى البحث وأهدافه.

 

 

 

تطبيقات الإطار النظري في البحث العلمي

 

 

     تعد تطبيقات الإطار النظري في البحث العلمي مهمة جدًا؛ لضمان نجاح الدراسة وتحقيق الأهداف المرجوة. أحد التطبيقات الرئيسية للإطار النظري هو توجيه البحث وتحديد هدفه العام والفرعي، ويساعد الإطار النظري الباحث في تحديد المفاهيم والنظريات المرتبطة بموضوع البحث وتوجيه جهوده لتحقيق الهدف المحدد. تطبيق الإطار النظري يساعد أيضًا في تحليل البيانات وتفسير النتائج، كما يمكن استخدام الإطار النظري لتوجيه عملية تحليل البيانات وتحديد العلاقات بين المتغيرات المختلفة؛ لتفسير النتائج وتوضيح العوامل التي تؤثر فيها.

     وتطبيق الإطار النظري يساعد أيضًا في توجيه الدراسات السابقة وتحليل الأدبيات المتعلقة بموضوع البحث، ويمكن استخدام الإطار النظري لتحليل الأبحاث السابقة وتحديد الثغرات في المعرفة والمساهمة في تطوير المعرفة الحالية. وأخيرًا، ويستخدم الإطار النظري؛ لتوجيه تصميم الدراسة واختيار المنهجية المناسبة. يمكن استخدام الإطار النظري؛ لتحديد الأدوات والتقنيات المناسبة لجمع البيانات وتحليلها؛ وكذلك لتحديد العينة المناسبة وتحديد طرق البحث المناسبة.

 

 

مزايا استخدام الإطار النظري

 

 

     يعتبر الإطار النظري أداة قوية في البحث العلمي، حيث يوفر العديد من المزايا التي تساعد الباحث في فهم وتحليل الظواهر المختلفة، ومن أهم مزايا استخدام الإطار النظري الآتي:

  1. توفير تصور واضح للمفاهيم والعلاقات بينها، مما يسهل فهم الظاهرة المدروسة وتحليلها بشكل أفضل.
  2. يساعد الإطار النظري في توجيه الباحث لاختيار المتغيرات المهمة وتحديد العلاقات بينها، مما يسهل عملية جمع البيانات وتحليلها.
  3. يساعد الإطار النظري في توجيه الباحث لاختيار الأدوات والطرق المناسبة لجمع البيانات وتحليلها، مما يسهل عملية البحث ويزيد من دقته وموثوقيته.

 

عيوب استخدام الإطار النظري

 

 

    هناك بعض العيوب والتحديات التي قد تواجه الباحث عند استخدام الإطار النظري في البحث العلمي، ومن أبرز العيوب ما يأتي:

  1. طرق النظرية الأساسية قد تنتج كميات كبيرة من البيانات، مما قد يصعب إدارتها وتحليلها بشكل فعال.
  2. يحتاج الباحثون إلى مهارات إضافية في فهم وتطبيق النظريات الأساسية، مما قد يزيد من تعقيد العملية البحثية.
  3. قد يكون من الصعب تطبيق الإطار النظري في بعض المجالات البحثية التي تتطلب معرفة متخصصة وخبرة عالية؛ لذا، يجب على الباحثين أن يكونوا حذرين ويقوموا بتقييم الفوائد والتحديات قبل استخدام الإطار النظري في بحوثهم العلمية.

 

    ويمكن القول أن استخدام الإطار النظري في البحث العلمي يعتبر أمرًا ضروريًا ومفيدًا؛ فهو يساعد الباحث في فهم المشكلة وتحليلها بشكل أفضل، ويوفر الأساس النظري اللازم للبحث،  وعلى الرغم من بعض العيوب، يمكن تجاوزها من خلال تطوير الإطار النظري وتوسيعه؛ ليشمل مزيد من العوامل والظواهر.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada