طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

التحليل الكيفي للبيانات

2023/09/04   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(1746)

التحليل الكيفي للبيانات

 

 

يعد التحليل الكيفي للبيانات أحد أهم أنواع عمليات التحليل في البحث العلمي وهو عكس التحليل النوعي، كونه يختص بالبحوث الكيفية التي تعد أحد الأبحاث الميدانية التي تركز على الحصول على البيانات من خلال التواصل المفتوح والمحادثة المباشرة مع المفحوصين. وهذا النوع من الأبحاث لا يهتم فقط بما يعتقده الناس بل يهتم أيضاً بالإجابة عن سؤال لماذا يعتقد الناس ذلك؟.

لذلك تسمح عملية التحليل الكيفي للبيانات بالمزيد من التعمق والتحقيق والاستجواب للمفحوصين وذلك استناداً إلى استجاباتهم، حيث يحاول الباحث فهم دوافعهم ومشاعرهم بجانب أفكارهم ومعلوماتهم وآرائهم الخاصة.

ودفعنا ذلك للتطرق من خلال المقال الحالي إلى معرفة التحليل الكيفي للبيانات وأهم مراحل إجراء عملية التحليل الكيفي وذلك من خلال مناقشة مجموعة من النقاط المهمة وهي كالتالي:

  1. ما هي البيانات الكيفية؟.
  2. ما هو التحليل الكيفي للبيانات؟.
  3. ما أهم أدوات جمع البيانات الكيفية؟.
  4. كيفية إجراء التحليل الكيفي للبيانات؟.
  5. ما هي مراحل وعمليات التحليل الكيفي للبيانات؟.
  6. ما هي أشهر الأدوات الشائعة لتبادل البيانات الكيفية؟.
  7. خدمة التحليل الكيفي للبيانات في البحث العلمي.
  8. التحليل الكيفي للبيانات pdf.

ما هي البيانات الكيفية؟

 

  1. البيانات الكيفية هي معلومات لا يمكن عدها أو قياسها أو التعبير عنها بسهولة باستخدام الأرقام.
  2. البيانات الكيفية هي التي يتم جمعها من النصوص والأصوات والصور ومشاركتها من خلال أدوات تصوير البيانات.
  3. البيانات الكيفية هي البيانات التي تشير إلى معلومات غير رقمية مثل محاضر المقابلات والملاحظات والتسجيلات المرئية والمسموعة والصور والوثائق النصية.

ما هو التحليل الكيفي للبيانات؟

 

  1. التحليل الكيفي للبيانات هو الطريقة التي يتوصل بها الباحث من كتلة من البيانات إلى رؤى ونتائج ذات مغزى، ويوجد العديد من طرق التحليل الكيفي للبيانات والتي يتم تحديدها وفقاً لنوع وطبيعة البحث.
  2. التحليل الكيفي للبيانات يستخدم طرقاً متنوعة ومختلفة مثل الملاحظات ومقاطع الفيديو وصور التسجيلات الصوتية والمستندات النصية وتحليل النصل الذي يعتبر أحد أكثر الطرق استخداماً في عملية التحليل الكيفي للبيانات.
  3. التحليل الكيفي للبيانات هي طريقة لتحليل البيانات تختلف بشكل واضح عن جميع طرق التحليل الكمي، حيث يقوم الباحثون بتحليل الحياة الاجتماعية للمشاركين في الدراسة البحثية وفك شفرة الكلمات والأفعال وما إلى ذلك.

ما أهم أدوات جمع البيانات الكيفية؟

 

يتم تصميم طرق البحث الكيفي بطريقة تساعد على الكشف عن سلوك وتصور المجتمع المستهدف مع الإشارة إلى موضوع معين، وتوجد أدوات مختلفة لجمع البيانات الكيفية ومن أهما:

  1. المقابلة المتعمقة.
  2. مجموعات التركيز.
  3. البحوث الاثنوجرافية.
  4. دراسة الحالة البحثية.
  5. حفظ السجلات.
  6. عملية المراقبة والملاحظة.

 

أولاً: المقابلة المتعمقة:

  1. يعد إجراء المقابلات المتعمقة أحد طرق البحث الكيفي والأكثر شيوعاً.
  2. المقابلة المتعمقة هي مقابلة شخصية تجري مع أحد المفحوصين في كل مرة.
  3. المقابلة المتعمقة هي طريقة للمحادثة والتي تؤدي إلى فرص أفضل لحصول على تفاصيل متعمقة من المفحوص يتم استخدامها في عملية التحليل الكيفي للبيانات.
  4. أهم ما يميز هذه الطريقة أنها توفر فرصة كبيرة لجمع بيانات دقيقة حول ما يعتقده الناس وما هي دوافعهم.
  5. يمكن إجراء هذه المقابلات عبر الهاتف أو وجهاً لوجه وعادةً ما تستمر ما بين نصف ساعة إلى ساعتين أو أكثر.
  6. عند إجراء المقابلة المتعمقة وجهاً لوجه فإن ذلك يعطي فرصة أفضل للباحث لقراءة لغة الجسد من المفحوصين ومطابقة الردود.

 

ثانياً: مجموعات التركيز:

  1. مجموعات التركيز هي واحدة من أساليب البحث الكيفي الشائعة الاستخدام في جمع البيانات.
  2. عادة ما تتضمن مجموعة التركيز عدداً محدوداً من المفحوصين (6- 10) من داخل المجتمع المستهدف.
  3. تعدف مجموعة التركيز إلى العثور على إجابات عن الأسئلة مثل لماذا وكيف.
  4. أهم ما يميز مجموعات التركيز أن الباحث لا يحتاج بالضرورة إلى التفاعل مع المجموعة شخصياً حيث يمكن للباحث إرسال الأسئلة لمجموعات التركيز على الإنترنت على مختلف الأجهزة.
  5. يلاحظ أن مجموعات التركيز هي طريقة مكلفة بالمقارنة مع طرق البحث الكيفي الأخرى لجمع البيانات.
  6. يتم استخدام مجموعات التركيز لشرح العمليات المعقدة نظراً لأنها طريقة مفيدة جداً عندما يتعلق الأمر بأبحاث الميدان واختبار المفاهيم الجديدة.

 

ثالثاً: البحوث الاثنوجرافية:

  1. البحوث الاثنوجرافية هي النوع الأكثر عمقاً والتي يدرس المفحوصين في بيئتهم الطبيعية.
  2. يتطلب هذا النوع من الباحثين التكيف من بيئات المفحوصين المستهدفة.
  3. يهدف تصميم هذا النوع من البحوث إلى فهم الثقافات والتحديات والدوافع والمواقف التي تحدث.
  4. يمكن أن يستمر هذا النوع من أساليب البحث من بضعة أيام إلى بضع سنوات، لأنه ينطوي على رصد متعمق وجمع البيانات بناء على تلك الأسس.
  5. تعد هذه الطريقة صعبة وتستغرق وقتاً طويلاً وتعتمد فقط على خبرة الباحث لتكون قادرة على التحليل الكيفي للبيانات ومراقبتها واستنتاجها.

 

رابعاً: دراسة الحالة البحثية:

  1. تطورت طريقة دراسة الحالة على مدى السنوات القليلة الماضية لتصبح أكثر طريقة بحثية كيفية قيمة.
  2. يتم استخدام دراسة الحالة لشرح مؤسسة أو كيان ما بالإضافة إلى استخدامها في عدد من المجالات المختلفة.
  3. قد تبدو طريقة صعبة الاستخدام إلا أنها واحدة من أبسط الطرق لإجراء البحوث الكيفية لأنها تنطوي على فهم شامل وعميق لأساليب جمع البيانات والاستدلال على البيانات.

 

خامساً: حفظ السجلات:

  1. تستخدم هذه الطريقة الوثائق الموجودة بالفعل ومصادر المعلومات المماثلة كمصدر لجمع البيانات.
  2. يمكن استخدام هذه البيانات في بحث جديد وتشبه هذه الطريقة الذهاب إلى المكتبة للبحث في العديد من المواد المرجعية لجمع البيانات ذات الصلة بموضوع البحث.

 

سادساً: عملية المراقبة والملاحظة:

  1. الملاحظة الكيفية هي عملية بحث تستخدم منهجيات ذاتية لجمع معلومات أو بيانات منهجية.
  2. يلاحظ أن التركيز على الملاحظة الكيفية هو عملية البحث في استخدام منهجيات ذاتية لجمع المعلومات أو البيانات.
  3. تستخدم الملاحظة الكيفية في المقام الأول للمساواة بين الاختلافات في البيانات الكيفية.
  4. تعتمد الملاحظة الكيفية على 5 حواس رئيسية وهي البصر والشم واللمس والذوق والسمع.
  5. هي لا تنطوي على قياسات أو أرقام ولكنها تركز على المهارات والخصائص والسمات.

 

كيفية إجراء التحليل الكيفي للبيانات؟

 

يتم إجراء التحليل الكيفي للبيانات من خلال خمس طرق رئيسية وهي:

  1. تحليل المحتوى: ويشير إلى عملية تصنيف البيانات الشفوية أو السلوكية لتصنيف البيانات وتلخيصها وجدولة البيانات.
  2. التحليل السردي: تنطوي هذه الطريقة على إعادة صياغة القصص التي يقدمها المبحوثين مع مراعاة سياق كل حالة والتجارب المختلفة لكل مبحوث.
  3. تحليل الخطاب: هي طريق تستخدم في عملية التحليل الكيفي للبيانات يستعين بها الباحث في تحليل الحديث الذي يحدث بشكل طبيعي وجميع أنواع النص المكتوب.
  4. تحليل الإطار: هذه الطريقة أكثر تقدماً وتتكون من عدة مراحل مثل التعريف، وتحديد إطار مواضيعي، والترميز، والرسوم البيانية، ورسم الخرائط، والتفسير.
  5. نظرية الارتكاز: تبدأ هذه الطريقة في عملية التحليل الكيفي للبيانات بتحليل حالة واحدة لصياغة النظرية، ثم يتم فحص حالات إضافية لمعرفة ما إذا كانت تساهم في النظرية.

ما هي مراحل وعمليات التحليل الكيفي للبيانات؟

 

تتم عملية التحليل الكيفي للبيانات في البحث العلمي من خلال مجموعة من المراحل وهي كالتالي:

  1. إعداد البيانات للتحليل.
  2. تحليل البيانات الكيفية بالبحث.
  3. إعداد البيانات وتحليل البيانات الأساسية.
  4. إجراء عمليات التحليل الكيفي للبيانات.

أولاً: إعداد البيانات للتحليل:

      هي المرحلة الأولى في عملية التحليل الكيفي للبيانات والتي يتم إعداد البيانات من أجل التحليل، حيث يكون الهدف في هذه المرحلة تحويل البيانات الخام إلى شيء ذي مغزى ومقروء، وتقوم هذه المرحلة على ثلاثة خطوات وهي:

1- التحقق من صحة البيانات:

 ذلك عن طريق معرفة ما إذا كان جمع البيانات قد تم وفقاً للمعايير المحددة ودون أي تحيز، وتشمل هذه الخطوة على أربعة إجراءات وهي:

  1. الاحتيال للاستدلال على ما إذا كان كل مبحوث قد أجريت معه مقابلة فعلية أم لا.
  2. الفحص للتأكد من اختيار المبحوثين وفقاً معايير البحث.
  3. الإجراء للتحقق من مما إذا كان إجراء جمع البيانات قد أتبع على النحو الواجب.
  4. الاكتمال لضمان أن الباحث القائم بالمقابلة قد طرح على المبحوث جميع الأسئلة بدلاً من مجرد عدد قليل منها.

2- تحرير البيانات:

  1. بشكل عام قد تتضمن مجموعات البيانات الكبيرة بعض الأخطاء، قد يملاً الباحثون بعض الحقول البيانات المطلوبة بشكل غير صحيح أو يتخطونها عن طريق الخطأ.
  2. للتأكد من عدم وجود مثل هذه الأخطاء يجب على الباحث إجراء عمليات الفحص للبيانات الأساسية التي تحصل عليها، والتحقق من القيم المتطرفة، وتحرير بيانات البحوث الأولية.

3- ترميز البيانات:

    تلك الخطوة هي واحدة من أهم الخطوات في إعداد البيانات، وهي تشير إلى تجميع القيم وتعيينها للبيانات الناتجة من أدوات جمع البيانات.

ثانياً: تحليل البيانات الكيفية بالبحث:

  1. يمكن وصف التحليل الكيفي للبيانات بأنه إما استنتاجي أو استقرائي.
  2. في المنهج الاستنتاجي يبدأ الباحث بسؤال ويدرس البيانات بشكل ذاتي في سياق السؤال.
  3. في المنهج الاستقرائي لا يوجد لدى الباحث جدول أعمال ببساطة يفحص البيانات لبحث عن أنماط.
  4. يستغرق المنهج الاستقرائي وقتاً أطول من المنهج الاستدلالي، ويعادل المنهج الاستدلالي استخدام الطريقة العلمية.

ثالثاً: إعداد البيانات وتحليل البيانات الأساسية:

     التحليل والإعداد بحدث بالتوازي ويتضمن الخطوات التالية:

  1. التعرف على البيانات فمعظم البيانات كيفية عبارة عن كلمات إذا يجب على الباحث البدء بقراءة البيانات عدة مرات للتعرف عليها والبدء في البحث من الملاحظات العامة أو الأنماط الأساسية.
  2. إعادة النظر في أهداف البحث في هذه الخطوة يعيد الباحث النظر في أهداف البحث ويحدد الأسئلة التي يمكن الإجابة عليها من خلال البيانات المجمعة.
  3. تطوير إطار عمل والتي تعرف أيضاً بمرحلة الترميز أو الفهرسة، وفيها يحدد الباحث الأفكار أو المفاهيم أو السلوكيات أو العبارات العريضة ويعين الرموز لها.
  4. تحديد الأنماط والروابط والموضوعات فبمجرد ترميز البيانات يمكن للباحث البدء في تحديد الموضوعات الكبرى، والبحث عن الردود الأكثر شيوعاً على الأسئلة، وتحديد البيانات التي يمكن من خلالها الإجابة على أسئلة البحث.

رابعاً: إجراء عمليات التحليل الكيفي للبيانات:

     يمكن إجراء التحليل الكيفي للبيانات من خلال العمليات الثلاثة التالية:

1- تطوير وتطبيق المدونات:

     يمكن تفسير الترميز على أنه تصنيف للبيانات، ويمكن أن يكون الرمز كلمة أو عبارة قصيرة تمثل سمة أو فكرة، ويوجد ثلاثة أنواع من الترميز:

  1. الترميز المفتوح وهو التنظيم الأولي للبيانات الخام في محاولة لفهمها.
  2. الترميز المحوري من خلال الربط بين فئات الرموز.
  3. الترميز الانتقائي من خلال صياغة القصة عن طريقة ربط الفئات.
  4. يمكن أن يتم الترميز يدوياً أو باستخدام برامج تحليل البيانات الكيفية مثل (Nvivo، و MaxQDA).

لمعرفة معلومات أكثر عن التحليل الكيفي للبيانات باستخدام Nvivo يمكنك الاطلاع على مقال عن برنامج Nvivo لتحليل البيانات

لمعلومات أكثر عن التحليل الكيفي للبيانات باستخدام MaxQDA يمكنك الاطلاع على مقال عن  شرح برنامج MaxQDA.

2- تحديد المواضيع والأنماط والعلاقات:

  1. التحليل الكيفي للبيانات على عكس الأساليب الكمية لا توجد فيه تقنيات قابلة للتطبيق عالمياً يمكن تطبيقها لتوليد النتائج.
  2. تلعب مهارة التفكير التحليلي والنقدي للباحث دوراً كبيراً في التحليل الكيفي للبيانات.
  3. هناك مجموعة من التقنيات التي يمكن استخدامها لتحديد السمات والأنماط والعلاقات الشائعة ضمن استجابات أعضاء مجموعة العينة.
  4. تشمل أكثر الطرق الشعبية وفعالية في التحليل الكيفي للبيانات على ما يلي:
  1. تكرار الكلمات والعبارات.
  2. مسح البيانات الأولية للكلمات والعبارة الأكثر استخداماً.
  3. مسح الكلمات والعبارات المستخدمة مع العواطف غير العادية.
  4. مقارنات البيانات الأولية والثانوية.
  5. مقارنة نتائج المقابلات ومجموعات التركيز والمراقبة وأي طريقة كيفية أخرى لمجمع البيانات مع نتائج استعراض الأدبيات ومناقشة الاختلافات بينها.
  6. البحث عن المعلومات المفقودة.
  7. مقارنة نتائج البحوث الأولية بظواهر من منطقة مختلفة ومناقشة أوجه التشابه والاختلاف.

3- تلخيص البيانات الكيفية:

  1. في هذه المرحلة الأخيرة تحتاج إلى ربط نتائج البحوث مع الفرضيات أو الهدف البحثي.
  2. عند كتابة فصل تحليل البيانات الكيفي يمكن استخدام اقتباسات جديرة بالملاحظة من النص.
  3. من المهم ملاحظة أن عملية التحليل الكيفي للبيانات هي عملية عامة وأن أنواعاً مختلفة من الدراسات الكيفية قد تتطلب أساليب مختلفة قليلاً في تحليل البيانات.

 

ما هي أشهر الأدوات الشائعة لتبادل البيانات الكيفية؟

 

     تشمل الأدوات الشائعة لتبادل البيانات الكيفية الآتي:

  1. غيوم الكلمات والتي تستخدم للتشديد بصرياً على بيانات معينة أو إزالة تكرار النتائج المختلفة في عينة بيانات.
  2. قاعدة بيانات الرسم البياني وتوضيح تلك القاعدة بشكل بياني العلاقات بين عناصر البيانات.
  3. الرسم البياني يمكن أن يشار إليها باسم خرائط المفاهيم التي يمكن أن تجعل البيانات الكيفية أسهل في الفهم باستخدام الحجم واللون والتنسيب للتأكيد أو التقليل من قيمة عناصر البيانات داخل العينة.
  4. المرئيات الكمية التقليدية مثل الرسوم البيانية أو الرسوم البيانية الشريطية بشكل متكرر بمجرد الانتهاء من الترميز، وهناك عدد مرات إنشاء للعلامات أو السمات.
  5. مشاركة البيانات الكيفية بشكل متكرر في نموذج المثال والاقتباس والقصاصة لدعم الاستنتاجات التي جاءت من التحليل الكمي.

خدمة التحليل الكيفي للبيانات في البحث العلمي

 

     تتيح شركة دراسة لخدمات البحث العلمي خدمة التحليل الإحصائي للبيانات الكيفية باستخدام أحدث برامج التحليل الإحصائي للبحوث الكيفية، وذلك إيدي نخبة متميزة من الخبراء في مجال التحليل الإحصائي وعمليات التحليل الكيفي للبيانات في البحث العلمي. والتي تتم من خلال الآتي:

  1. استقبال طلبات التحليل الإحصائي.
  2. وضع الخطة المناسبة لتحليل البيانات.
  3. إدخال البيانات لبرامج التحليل الإحصائي الحاسوبية بعد ترميزها.
  4. اختيار المقاييس الإحصائية المناسبة وإجراء الاختبارات الإحصائية حسب طبيعة كل دراسة.
  5. تحليل البيانات باستخدام الاختبارات الإحصائية.
  6. استخراج معاملات الصدق، والثبات، والاتساق الداخلي.
  7. استخراج الجداول والرسومات البيانية.
  8. مناقشة النتائج، وتفسيرها، وربطها بأهداف البحث، وربطها بالدراسات السابقة.
  9. احترافية في الترميز، ودقّة في الإدخال.
  10. ضمان خلوّ التحليل من الأخطاء.
  11. إمكانية تفسير النتائج، وربطها بأهداف البحث.
  12. مناقشة النتائج في ضوء الدراسات السابقة.
  13. المساعدة في طرح التوصيات وبناء التصور المقترح إن وجد.
  14. ضمان استرداد الرسوم في حال خالفنا أيّاً من ضوابط الخدمة أعلاه.

يمكنك طلب الخدمة خلال التواصل معنا عن طريق:

الإيميل التالي [email protected]

أو التواصل معنا وطلب الخدمة عبر الواتساب على الرقم 00966560972772

 

التحليل الكيفي للبيانات pdf

 

     للحصول على معلومات أكثر وبشكل موسع عن التحليل الكيفي للبيانات يمكن تحميل بحث كامل تناول كافة عناصر التحليل الكيفي للبيانات PDF وبصورة موسعة من خلال الرابط التالي (+)

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada