طلب خدمة
×

التفاصيل

أنواع الترجمة

2023/01/28   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(2976)

ما هي أنواع الترجمة ؟

 

هناك العديد من أنواع الترجمة التي يستعين بها الباحثين والطلاب وغيرهم في العديد من المجالات، وذلك من منطلق أن الترجمة لها أهمية كبيرة في تحقيق التواصل والتفاهم بين المجتمعات بعضها ببعض، بالإضافة إلى مساهمتها الكبيرة في تبادل العديد من المعارف والثقافات التي تساعد على تطور وتنمية الشعوب في كثير من المجالات.

هذا وقد اكتشف الإنسان الترجمة وأهميتها منذ العصور القديمة حيث كان هناك العديد من أنواع الترجمة بين الحضارات وخير مثال على ذلك ترجمة العرب للعديد من كتب ومخطوطات الحضارات الأخرى القديمة مثل اليونانية والمصرية القديمة وغيرها، وأيضاً استفاد الأوروبيين من ترجمة سير وتراجم ومخطوطات العرب التي ساهمت بدورها في تقدم الكثير من العلوم الحديثة.

هكذا ونظراً لأهمية الترجمة وللتعرف أكثر على أهم أنواع الترجمة وكيفية تحقيق أكبر قدر من الاستفادة في حياة الإنسان بشكل ٍ عام والباحث العلمي بشكل خاص، حرص المقال الحالي للتطرق إلى أهم أنواع الترجمة والتعرف عليها وتوضيح أهميتها وذلك من خلال بعض النقاط الهامة وهي كالآتي:

  1. تعريف الترجمة.
  2. أهم أنوع الترجمة.
  3. أهم الصعوبات التي تواجه الترجمة.
  4. الترجمة الأكاديمية وأهميتها للبحث العلمي.
  5. أفضل مركز ترجمة أكاديمية معتمدة.

 

ما هي أنواع الترجمة ؟

تعريف الترجمة لغة واصطلاحا

 

تعرف الترجمة على أنها العملية التي يتم من خلالها نقل البيانات والمعلومات بين اللغات بغرض التبادل العلمي والثقافي في العديد من التخصصات والمجالات، حيث تساهم أنواع الترجمة في تحقيق أكثر درجات الاستفادة من كل علم أو تخصص أو مجال يهدف إلى خدمة الإنسانية، حيث ساهمت الترجمة وأنواعها بدور كبير في نهضة وتطور العالم في الوقت الحالي فمن خلالها استطاع المترجمون نقل المعارف والعلوم الأخرى ليستفيد منها الباحثون والعلماء والطلاب في جميع أنحاء العالم بمختلف لغاتهم الأمر الذي ساهم في تطور وازدهار تلك العلوم والمعارف.

 

ما هو مفهوم الترجمة؟

هذا ولا تعد الترجمة بالأمر اليسير أو البسيط بل هي عملية معقدة للغاية، إذ يجب أن يمتلك القائم على الترجمة (المترجم) القدرة والمهارة الكافية على القيام بالترجمة الأكاديمية الصحيحة التي لا تغاير المعنى أو المضمون، ولكي يستطيع المترجم تحقيق ذلك يجب أن يجيد اللغة إجادة تامة  لكي يستطيع استيعاب وفهم المعاني والكلمات التي يقوم بترجمتها ونقلها بمعناها الصحيح إلى اللغة الأم.

كما تعرف الترجمة على أنها أحد الأنشطة البشرية المتواجدة منذ القدم، والتي تهدف إلى تفسير وتوضيح المعاني التي تتضمنها النصوص، ومن ثم تحويلها من إحدى اللغات المكتوبة بها (لغة المصدر) إلى نصوص بلغة أخرى (اللغة المستهدفة)، هذا وأصبحت الترجمة تتم على نطاق واسع وكبير في وقتنا الحالي والسبب في ذلك يرجع إلى كثرة وسائل الاتصالات بين الدول والمجتمعات.

 

تعريف الترجمة لغة واصطلاحا

أهم أنواع الترجمة

 

هناك العديد من أنواع الترجمة والتي تتضمن الكثير من التصنيفات ومن أهم أنواع الترجمة الآتي:

 

أولاً: الترجمة الأدبية :

هي أحد أكثر صعوبة عن غيرها من أنواع الترجمة الأخرى، حيث يلتزم فيها المترجم بنقل المعلومات والمعاني من لغة إلى أخرى مع التركيز على وصف الحالة الشعورية والأحاسيس التي عاشها المؤلف الأصلي، وبالتبعية انتقلت إلى المواطنين من بلد المؤلف الأصلي، بما جعله يرتقي ويتفوق ويظهر في موطنه ويصبح ذا شهرة واسعة، ومن هذا المنطلق يجب على المترجم أن يتحرى الدقة والتركيز أثناء إجراء الترجمة الأدبية، فأهم ما يميز هذا النوع عن أنواع الترجمة الأخرى كونه يهتم بترجمة النتاج الأدبي بين الحضارات فهي ترجمة حرة لا يجب أن يتم نقل النص بالترتب كما هو موجود في النص الأصلي، ولكن يجب قبل إجراء عملية الترجمة الاطلاع على النص وعلى حياة المؤلف وعلى الظروف التي دفعته لإخراج هذا النص من أجل استيعاب وفهم أحاسيسه ومشاعره.

 

ثانياً: الترجمة الدينية :

تعد الترجمة الدينية من أنواع الترجمة التي لها أهمية كبيرة جداً فهي وسيلة هام لنشر ديانة معينة في جميع أنحاء العالم، وكذلك التعرف على القواعد والشرائع المتعلقة بتلك الديانة، فعلى سبيل المثال هناك احتياجات كثيرة وكبيرة للترجمة الدينية التي تتعلق بالأحاديث النبوية الشريفة والفقه الإسلامي بالنسبة للمسلمين في الدول الغير ناطقة باللغة العربية.

 

ثالثاً: الترجمة الاقتصادية :

يوجد في وقتنا الحالي العديد من المعاملات التجارية والاقتصادية بين الدول وبعضها ببعض، سواء بطريقة مباشرة أو طريقة غير مباشرة، أو من خلال الشركات التي تستقطب موظفين من جنسيات متعددة، لذلك ظهر هذا النوع وانتشر بشكل كبير وواسع في المعاملات الاقتصادية التجارية من أجل تحقيق أقصى درجات التوازن في ضوء المصالح المشتركة بين رجال الأعمال والشركات في الدول المختلفة.

 

رابعاً: الترجمة الإعلامية :

تعد الترجمة الإعلامية من أهم أنواع الترجمة التي اقتضتها متطلبات العصر الحالي، وذلك في ظل انتشار المئات من وسائل الإعلام في كافة أنحاء العالم، سواء كانت تقليدية والتي تتمثل في الصحف والمجلات أو الإلكترونية التي تتمثل في شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، هذا بالإضافة إلى القنوات الفضائية التي يصعب حصرها، وذلك بغرض نقل الأخبار بسرعة كبيرة في جميع أنحاء العالم مما زاد من أهمية الترجمة الإعلامية في الوقت الحالي.

 

خامساً: الترجمة الفورية :

تعد الترجمة الفورية أحد أنواع الترجمة التي تستخدم في التواصل الفوري المباشر بين الأشخاص وزاد انتشار هذا النوع من التراجم في الوقت الحالي من أجل التواصل البنَّاء بين ممثلي الشعوب سواء حكومات أو رؤساء في جميع نواحي الحياة والمجالات سواء كانت اقتصادية أو سياسية أو رياضية أو اجتماعية وغيرها.

هذا ويحتاج هذا النوع من الترجمة أن يمتلك المترجم سرعة كبيرة ومهارة عالية في الترجمة وفهم المعاني فهو يقوم بترجمة كلام شخص إلى شخص آخر في نفس الوقت وبشكل فوري.

 

سادساً: الترجمة الأكاديمية:

هي من أهم أنواع الترجمة التي تخدم منظومة البحث العلمي والباحثين إذ يقوم المترجم الأكاديمي بترجمة الأوراق والأبحاث والوثائق العلمية من لغة إلى أخرى وفقاً لمجال تخصصها، وتتطلب الترجمة الأكاديمية دقة كبيرة حيث يقوم المترجم بترجمة النص أو الفقرة كما هي دن نقص أو زيادة في المعنى حتى لا يحدث خلل في معنى أو مضمون النص الأصلي.

هذا وتتطلب الترجمة الأكاديمية العلمية متطلبات ومقومات خاصة عن غيرها من أنواع الترجمة السابق ذكرها نظراً للحاجة إلى أن يكون المترجم على دراية كاملة بكافة المصطلحات العلمية والأكاديمية في تخصص الورقة أو الرسالة العلمية، ومحاولة إيحاد بدائل لها في اللغة المستهدف الترجمة إليها، وخاصة في ظل ظهور وتطور المصطلحات من حين لآخر.

 

أهم أنواع الترجمة

أهم الصعوبات التي تواجه الترجمة

 

هناك العديد من الصعوبات والمشاكل التي قد تواجه الترجمة والمترجم والتي يمكن بسببها أن يكون هناك تغيير في المعنى الأصلي للنص المراد ترجمته ومن أهم هذه الصعوبات الآتي:

  1. عدم وجود ما يحمل نفس المعنى بالنسبة للكلمة المترجمة من أهم الصعوبات التي قد تواجه المترجم، ولذلك ينبغي أن يقوم المترجم بتضمين أو البحث عن أقرب المعاني المستهدفة قدر المستطاع والتي تتناسب مع مضمون النص الأصلي.
  2. تعد القواعد النحوية الخاصة باللغة من أهم صعوبات الترجمة والتي تواجه أنواع الترجمة المتعددة وذلك نظراً لاختلاف اللغات والثقافات، فنجد على سبيل المثال في اللغة العربية تبدأ في الغالب بالفعل ثم الفاعل ثم المفعول به ثم الوصف وذلك على عكس اللغة الإنجليزية التي تبدأ بالفاعل ثم الفعل والتي يجب على المترجم أن ينساق وراء قواعد اللغة المستهدفة دون إخلال في معنى أو مضمون اللغة الأصلية.
  3. يجب أن يكون المترجم ضليعاً ويمتلك خبرة كافية في قواعد النحو المتعلقة باللغة المستهدفة، فلا يوجد معنى لمترجم متعمق وخبير في لغة معينة ولا يمتلك المعرفة الكاملة بقواعد اللغة المستهدفة، لذلك يعد ذلك من صعوبات الترجمة التي قد تواجه المترجمين، ويجب على المترجم الناجح أن يكون على دراية ومعرفة كاملة بكافة قواعد النحو الخاصة باللغة المستهدفة حتى لا يشوب النص المترجم أي أخطاء لغوية أو نحوية.
  4. تعد ثقافة لغة المصدر من أهم صعوبات أنواع الترجمة حيث يجب على المترجم أن يكون ملماً بهذه الثقافة والتي لها دور كبير في الوصول إلى النص المترجم، وبالجودة المطلوبة في ضوء محتويات النص، ويمكن القياس على ذلك الترجمة الأكاديمية العلمية التي يجب على المترجم أن يكون ملماً وعلى معرفة جيدة بالتخصص أو المجال العلمي الذي يترجم نصوصه.
  5. الفترة الزمنية التي كتب فيها النص الأصلي المراد ترجمته لها تأثير كبير على عملية الترجمة، وذلك نظراً لاختلاف الألفاظ من زمن لآخر في ذات اللغة وتطور وتغير المصطلحات المستخدمة من زمن لآخر.
  6. تعد أنواع الترجمة وتصنيفاتها المتعددة من أهم الصعوبات التي قد تواجه اللغة فلكل نوع من أنواع الترجمة منهجية علمية في الترجمة من أجل القيام بترجمة صحيحة.

أهم الصعوبات التي تواجه الترجمة

الترجمة الأكاديمية وأهميتها للبحث العلمي

 

تعد الترجمة الأكاديمية من أهم أنواع الترجمة التي تهتم بترجمة المصطلحات العلمية في العديد من المجالات والتي يلجأ إليها كثير من الباحثين وطلاب الدراسات العليا من أجل دعم البحث العلمي الخاص بهم، والذي يتطلب تنوع في طرق البحث المختلفة واستقطاب الكثير من المعلومات من ثقافات ومجتمعات أجنبية، من أجل استيعاب وفهم سليم لكافة جوانب المشكلة البحثية الخاصة بأبحاثهم العلمية الأمر الذي يساهم في تطور المعارف والعلوم والمجتمعات في شتى مجالات الحياة.

هذا وتعتبر النصوص الأكاديمية العلمية فريدة من نوعها وليس مثل باقي النصوص الأخرى التقليدية نظراً لاحتوائها على مصطلحات أكاديمية خاصة بها، مما يجعل هناك العديد من التحديات والصعوبات أمام المترجمين الذي في سعي دائم لتوفير خدمة الترجمة الأكاديمية بطريقة احترافية وعالية الجودة كما هو في متخصصين الترجمة الأكاديمية المعتمدة في شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة.

 

أهمية الترجمة الأكاديمية للبحث العلمي :

تتميز الترجمة الأكاديمية العلمية المعتمدة بأهمية كبيرة كونها تحقق أعلى كفاءة للبحث العلمي ويمكن توضيح أهميتها من خلال النقاط الآتية:

  1. تحقيق أقصى معدلات الاستفادة للباحثين والطلاب في الكثير من المجالات من خلال ترجمة المصادر الأولية التي تمتلك الكثير من المعلومات عن علوم متنوعة ومختلفة.
  2. تساعد في توفر كم كبير من المراجع والدراسات السابقة بلغات متعددة والتي يمكن للباحث استخدمها في إعداد خطة البحث العلمي الخاصة به ودعم البحث العلمي بشكل أو بآخر.
  3. تساهم في العثور على مصادر متعددة كونها غير مقتصرة على اللغة العربية التي يتقنها الباحث العلمي، إذ أن هناك العديد من المعلومات التي تتمتع بقيمة عالية يمكن الاستفادة منها أثناء البحث العلمي في العديد من الأقسام والتخصصات العلمية.
  4. تفتح أفاقاً جديدة للباحث العلمي للوصول إلى معلومات عديدة ومتنوعة تتعلق بمجال تخصصه مما يساعد على رفع كفاءة البحث الخاص به ودراسة كافة جوانبه بشكل أعمق وأكثر دقة.

 

أفضل مركز ترجمة أكاديمية معتمدة :

 

توجد العديد من مراكز الترجمة الأكاديمية ولكن تعد خدمة الترجمة الأكاديمية المعتمدة التي تقدمها شركة دراسة للاستشارات الأكاديمية وخدمات البحث العلمي والترجمة من أفضل المراكز الموجودة حالياً في الوطن العربي، وذلك كونها تضم أفض الكوادر والخبراء في مجال الترجمة الأكاديمية في كافة المجالات والتخصصات العلمية، وأيضاً تقديم خدمة الترجمة لأنوع الترجمة الأخرى كالترجمة الأدبية والقانونية والإعلامية والاقتصادية وغيرها من أنواع الترجمة الأخرى.

 

أهم ما يميز خدمة الترجمة الأكاديمية المقدمة من شركة دراسة :

من أهم مميزات خدمة الترجمة الأكاديمية التي تقدمها شركة دراسة الآتي:

  1. مراعاة القائمين على الترجمة في شركة دراسة والمتخصصين بترجمة كافة المصطلحات العلمية بطريقة أكاديمية صحيحة مع الاحتفاظ على المضمون والمعنى الأصلي للنص المراد ترجمته وفقاً للمعايير الأكاديمية العلمية الصحيحة.
  2. الالتزام بقواعد النصوص الأصلية واللغة المستهدفة سواء الإملائية أو اللغوية أو النحوية والدقة في إخراج النصوص المترجمة خالية من أي أخطاء حرصاً من الشركة على تسليم الأعمال على أكمل وجه، ووضع نصب أعينها مصلحة الباحث أو الطالب في المقام الأول والأخير.
  3. تحرص الشركة عند استقطاب المترجمين على أن يكونوا مؤهلين أكاديمياً وعلى دراية ومعرفة كاملة بكافة الأبحاث المنشورة في كافة المجالات، وأن يكون لهم خبرة سابقة في المجال المستهدف بالترجمة، مع ضرورة التحلي بالأمانة العلمية والحيادية في الترجمة.

الخاتمة

 

بنهاية هذا المقال تكون قد تعرفت على أهم أنواع الترجمة بدايةً من التعريف بالترجمة وعرض لأهم أنواعها سواء الأدبية أو الاقتصادية أو الإعلامية أو الأكاديمية وأهم الصعوبات التي تواجه الترجمة والمترجمين مع توضيح أهمية الترجمة الأكاديمية كونها اهم أنواع الترجمة والتي تخدم في المقام الأول الباحث والبحث العلمي، مع الإشارة إلى أفضل مركز ترجمة أكاديمية معتمدة في الوطن العربي، مع تحيات شركة دراسة للاستشارات الأكاديمية وخدمات البحث العلمي والترجمة.

يمكنكم طلب خدمة الترجمة الأكاديمية المعتمدة عن طريق إرسال الملفات المراد ترجمتها والتواصل من خلال الآتي:

  • على الإيميل التالي [email protected]
  • أو التواصل معنا وطلب الخدمة عبر الواتساب على الرقم 00966560972772

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017