طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf

2022/04/05   الكاتب :د. عبد الله الموسى
عدد المشاهدات(27866)

الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf

 

 

يتضمن الحصول على نموذج الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf إجراء عملية استعراضية لجميع الدراسات العلمية التي ترتبط بموضوع البحث العلمي، والتي تضمنتها رسائل الماجستير أو الدكتوراه، والتي سبق وتناولت بعض جوانب موضوع الدراسة بالبحث، أو نشرتها الدوريات العلمية المحكمة، أو التي تضمنتها أعمال المؤتمرات المتخصصة.

كما يعتبر عملية مراجعة ومسح الدراسات السابقة التي يقوم بها الباحث بغرض الاطلاع على ما تم كتابته في مجال بحثه عملية مهمة جداً تساعده بشكل كبير في جمع العديد من الأفكار والآراء حول ما هو متوافر من معلومات يمكن أن تؤدي إلى فهم أفضل لمشكلة الدراسة.

تعريف الدراسات السابقة:

 

 

يقصد بالدراسات السابقة هي البحوث العلمية والدراسات التي سبق وأن أجراها الباحثون في موضوع الدراسة أو موضوعات مشابهة له، حيث تعتبر أهم مصادر الحصول على المشكلات البحثية هي قيام الباحث بمراجعة الدراسات السابقة في نفس موضوع بحثه.

 كما تُعرف الدراسات السابقة على أنها البحوث التي تم إنجازها في العديد من مجالات البحث العلمي سواء كانت في الجامعات أو المراكز البحثية المتعددة أو من خلال المؤتمرات أو الندوات العلمية.

ما الغرض من مراجعة الدراسات السابقة في البحث؟:

 

 

من خلال الاطلاع على الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf اتضح أن مراجعة الدراسات السابقة هي تلخيص أو اختزال أهم نتائج البحوث والدراسات التي لها علاقة بالمشكلة البحثية من خلال منهج علمي استدلالي يجمع بين التفكير الاستنباطي والتفكير الاستقرائي، كما يتلخص الغرض من مراجعة الدراسات السابقة في نقاط وهي:

أولًا: تحديد المشكلة البحثية:

من خلال عملية مسح ومراجعة الدراسات والبحوث السابقة، يتمكن الباحث العلمي من إزالة أي غموض يحيط بالمشكلة البحثية المراد دراستها، مما يساعده في تحديدها بدقة من خلال إخضاعها للدراسة وفق المنهجية العلمية، كما تساعد مراجعة الدراسات السابقة في توضيح مفاهيم الدراسة ومصطلحاتها العلمية.

ثانيًا: وضع الدراسة في منظور تاريخي:

إذا توافرت مجموعة من البحوث والدراسات السابقة التي لها خصائص مشتركة مع الدراسة الحالية، يمكن للباحث أن يساهم في تطوير المعرفة بناء على ما توصل إليه الباحثون السابقون في مجال البحث والتخصص لديه، فمن خلال مراجعة الباحث للدراسات والبحوث السابقة عن طريق تحليلها واستقصاء كيفية ارتباطها بالدراسة الحالية يتمكن الباحث من تحديد موقع دراسته الحالية بالنسبة للدراسات السابقة، وبالتالي شرح وتوضيح الكيفية التي سيضيف بها البحث الحالي معرفة جديدة تضاف إلى المعرفة المتوفرة حاليا في مجال تخصص الباحث.

ثالثًا: فهم واستيعاب التناقض في البحوث السابقة:

تؤدي مراجعة الباحث للدراسات السابقة في معظم الأوقات إلى الكشف عن وجود دراسات متناقضة في نتائجها، الأمر الذي يجعل هذه الظاهر إيجابية في مجال البحث العلمي، حيث من المتعارف عليه أن وجود تناقض في نتائج الدراسات البحثية في مجال أو تخصص معين له أسباب ومبررات ومنها أسلوب الباحث نفسه أو استخدام أدوات جمع المعلومات أو منهجية الدراسة البحثية أو أسلوب تحليل البيانات والتي تختلف من باحث إلى آخر، مما يجعل الباحث أمام تحدي كبير يقوده إلى التصدي الحاسم لهذه التناقضات من خلال القيام بدراسة تحسم هذا التناقض والخلاف.

رابعًا: تجنب التكرار غير المقصود لدراسات سبق بحثها وإجراؤها:

تفيد مراجعة الدراسات السابقة الباحث في تجنب البحث في موضوعات سبق أن قام باحثين بدراستها، والتحقق من نتائجها، حيث يمكن للباحث من خلال مراجعته للدراسات السابقة أن يجد بعض الجوانب العلمية في دراسته مازالت بحاجة إلى البحث والاستقصاء، في هذا الوقت يصبح القيام بمثل هذه البحوث مشروعاً، وذلك لأنه يساهم في توليد معرفة جديدة تصبح إضافة إلى المعارف السابقة المتوافرة.

خامسًا: اختيار منهج الدراسة المناسب لطبيعة المشكلة البحثية المراد دراستها:

تفيد عملية استقصاء الدراسات السابقة في تشكيل فهم عميق للبحث من جواب عدة؛ حيث إنها تقود الباحث في بعض الأوقات إلى الحكم على مدى جودتها من خلال عملية النقد التي يقوم بها، وربما تمكنه قدراته البحثية من تقرير مدى جودتها من خلال أن يقوم الباحث باقتراح طرق أخرى لدراستها، حيث يمكن أن يقترح منهجاً آخر لدراسة البحث الذي قام بمراجعته، وقد يشمل هذا الاقتراح الاستعانة بإجراءات وأدوات جديدة، مما يؤدي إلى أن تكون النتائج أفضل صدقاً.

سادسًا: اختيار أدوات جمع البيانات المناسبة لطبيعة المشكلة البحثية:

من خلال مراجعة واستقصاء الدراسات السابقة يتعرف الباحث على مجموعة كبيرة من أدوات جمع البيانات والمعلومات التي قام العديد من الباحثين الآخرون باستخدامها في دراساتهم وبحوثهم، وهذا يُمَكِن الباحث من التعرف على العديد من الأدوات ومن ثم تقويمها من خلال الحكم على مدى مناسبتها لدراسة المشكلة البحثية التي هو بصددها.

سابعًا: ربط مناقشة النتائج بالمعرفة المتوافرة واقتراح بحوث جديدة:

من خلال مراجعة الدراسات السابقة والبحوث يستطيع الباحث استخلاص نتائج هذه الدراسات ومن ثم يقوم بمقارنة النتائج التي توصل إليها مع نتائج هذه الدراسات السابقة. والتي عالجت نفس مشكلة البحث التي هو بصددها أو بعض جوانبها، مما يظهر أوجه التشابه بين نتائج الدراسة الحالية ونتائج الدراسات السابقة ذات الصلة.

 ومن ثم يقوم الباحث بتوضيح ماهية المعرفة الجديدة التي تم التوصل إليها من خلال دراسته، وأهم ما يميزها عن الدراسات السابقة، وفي ضوء النتائج التي توصل إليها الباحث يقوم بتقديم مقترحات عن الدراسات المستقبلية التي يمكن أن تضيف لمجال تخصص موضوع الدراسة الحالية، كما يمكن للباحث من خلال قدرته على ربط نتائج الدراسات السابقة أن يجد تفسيرات منطقية لجميع النتائج التي توصل إليها من خلال بحثه العلمي.

ما الغرض من مراجعة الدراسات السابقة في البحث؟:

أين يقع جزء الدراسات السابقة في البحث العلمي؟:

 

أين يقع جزء الدراسات السابقة في البحث العلمي؟:

هناك مدرستان في مناهج البحث العلمي التي أوضحت موقع الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf وكيفية التعامل معها:

رأي المدرسة الأولى:

يرى البعض أن يتم أجراء تحليل نقدي للدراسات السابقة بعد تصنيفها وفق محاور معينة وعرض ملخص لها ليوضح الباحث من خلاله موقع بحثه منها.

المدرسة الثانية:

ترى هذه المدرسة أن الدراسات السابقة يتم توظيفها في مراحل مختلفة من الدراسة، فهناك دراسات يكون موقعها في مقدمة الدراسة ليستدل بها الباحث على أهمية القيام ببحثه العلمي، وهناك دراسات توضع في الإطار النظري للبحث، ودراسات سابقة أخرى يستشهد بها عند مناقشة النتائج وتفسيرها.

الرأي الأفضل لموقع الدراسات السابقة في البحث:

يفضل الاستفادة من المدرستين عند عرض الباحث للدراسات السابقة، ومهما كانت الطريقة التي سيتبعها الباحث فلا يد من توظيف الدراسات السابقة في البحث، وعرض ملخص واف وإجراء تحليل نقدي لها في نفس الوقت لكي يضطلع القارئ على مقدار الجهد المبذول من قِبَل الباحث واستعانته بالمصادر الأولية في جمع المعلومات.

ما فوائد الدراسات السابقة في البحث:

 

 

الدراسات السابقة في البحث العلمي لها فوائد متعددة نذكر من أهمها:

  1. التأكد من عدم تطرق الدراسات السابقة للمشكلة محل الدراسة.
  2. التأكد من وجود قصور في المشكلة البحثية من حيث المضمون أو المنهج تلزم إجراء مزيد من الجهود البحثية.
  3. تهدف الدراسات السابقة إلى تمكين الباحث من الرجوع إلى النظريات ذات الصلة في وضع أسئلتهم من منظورهم الشخصي.
  4. توضيح أهم الصعوبات التي واجهها الباحثون السابقون وما هي أفضل الحلول المقترحة لمواجهتها والتغلب عليها.
  5. تهدف الدراسات السابقة إلى تحديد المنهج المناسب للدراسة والتعرف على إيجابيات كل منهج.
  6. الاطلاع على الأدوات التي استعان بها الباحثون الآخرون في دراستهم السابقة واختيار المناسب لها.
  7. تهدف الدراسات السابقة إلى مساعدة الباحث في تحديد مفاهيم بحثه وصياغة التعريفات الإجرائية من واقع هذه الدارسات.

ما فوائد الدراسات السابقة في البحث:

أهمية الدراسات السابقة للباحث:

 

 

تتضمن كتب مناهج البحث التي تناولت الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf العديد من النقاط التي تعكس مدى أهمية الدراسات السابقة للباحث وهي:

  1. تساعد في توسيع القاعدة المعرفية لدى الباحث وتمده بالعديد من المعلومات التي ترتبط بموضوع الدراسة.
  2. توضيح وشرح خلفية موضوع الدراسة.
  3. تساعد الباحث في وضع الدراسة في الإطار العلمي الصحيح وفي الموقع المناسب بالنسبة للدراسات والبحوث السابقة التي تتعلق بمجال تخصص موضوع الدراسة والبحث.
  4. تجنب الباحث الوقوع في الإخطاء والمشكلات التي وقع فيها الباحثون السابقون وأعاقت دراستهم العلمية.
  5. تساعد الباحث في تجنب التكرار غير المفيد وعدم إضاعة الجهود في دراسة وبحث موضوعات تمت دراستها من قبل.

تساعد الباحث في التعرف على المنهج العلمي المناسب والأدوات اللازمة لجمع البيانات والمعلومات، والتي تتناسب مع موضوع دراسته.

كيفية مراجعة الدراسات السابقة في البحث العلمي؟:

 

 

يجب على الباحث في هذه المرحلة أن يكون على علم بمصادر الدراسات السابقة التي يمكن أن توفر له المعلومات التي تتعلق بموضوع بحثه الذي هو بصدده، وهنا يأتي سؤالين هامين للباحث وهما كيفية الوصول إلى الدراسات السابقة في تخصصه؟، وما هي المصادر الهامة في مجال تخصص التي ينبغي أن يطلع عليها الباحث؟، وتشمل المصادر العلمة التي يلزم الباحث الاطلاع عليها لمراجعة الدراسات السابقة وهي المراجع العامة، والمصادر الأولية:

المراجع العامة:

يُقصد بها مصادر المعلومات التي يرجع إليها الباحث في المقام الأول، وتساهم هذه المراجع في إرشاد وتوجيه الباحث إلى مصدر المعلومات التي لها علاقة بمشكلة البحث العلمي الخاصة به، وعادة ما تشتمل هذه المراجع على كتب ومقالات ووثائق وفهارس تحدد أسماء المؤلفين وعناوين مؤلفاتهم، وأيضاً ملخصات الدراسات والأبحاث العلمية السابقة المرتبطة بموضوع الدراسة.

المصادر الأولية:

وتتمثل في البحوث الأصلية التي يعلن فيها الباحثون عن نتائج دراساتهم وأبحاثهم للقراء، ومن أهم مصادرها المجلات العلمية المُحكمة المتخصصة والتي تصدر عن الجامعات أو المعاهد أو المراكز العلمية البحثية، وتتعهد هذه المجلات بنشر البحوث الأصلية في العديد من المجالات العلمية، حيث يتم إخضاع هذه الأبحاث إلى لجنه تحكيم تتألف من مجموعة من الأساتذة المتخصصين في مجالات الأبحاث العلمية المختلفة.

البحوث والرسائل العلمية والدوريات:

ينتقي الباحث هذه البحوث من خلال الدوريات والمجلات العلمية المحكمة والتي تصدر عن مؤسسة بحثية أو جامعة معتمدة ولها معامل تأثير عالي، بالإضافة إلى الرسائل العلمية الماجستير والدكتوراه التي تم أجازتها بطريقة منهجية من لجان بحثية معتمدة.

أما بالنسبة للمساهمات العلمية في المؤتمرات والندوات فهي أيضًا من مصادر الدراسات السابقة والتي تطرح قضية بحثية ذات صلة ويتم نشر البحوث بها.

 

ما طريقة كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي مع أمثلة:

 

 

تتضمن كثير من بحوث الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf العديد من الطرق التي تكتب بها الدراسات السابقة في البحث العلمي بالإضافة إلى توضيح بعض الأمثلة العملية على كيفية كتابتها وهي:

خطوات كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي:

  1. حصر عدد الأبحاث التي تم تنفيذها من قبل حول موضوع الدراسة.
  2. القيام باستعراض كل دراسة على حدة بالطريقة الآتية:
  1. كتابة عنوان الدراسة.
  2. كتابة اسم صاحب الدراسة.
  3. كتابة نوع الدراسة (رسالة ماجستير، رسالة دكتوراه، بحث علمي في مؤتمر علمي، بحث علمي في دورية علمية محكمة).
  4. تاريخ نشرها، وبلد النشر.
  5. كتابة أهداف الدراسة.
  6. الأدوات التي استخدمها الباحث في جمع البيانات، وأسلوب التحليل الذي اعتمدت عليه الدراسة.
  7. كتابة أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة السابقة، وأوجه التشابه والاختلاف بين الباحث القائم والدراسات السابقة.
  1. ترتيب الدراسات السابقة التي يقوم الباحث باستعراضها بعدة طرق من أهمها:

  1. حسب نوع الدراسات المتعلقة بعنوان الدراسة.
  2. حسب تاريخ النشر ويتم ترتيبها من الأحدث إلى الأقدم.
  3. حسب اللغة ويبدأ الباحث من الدراسات العربية والدراسات الأجنبية.

أمثلة عملية على كيفية كتابة الدراسات السابقة في البحث:

من خلال الاطلاع على بحوث تتضمن الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf كان كتابتها على النحو التالي:

مثال رقم (1):

دراسة تحت عنوان "فعالية برنامج تدريبي قائم على اليقظة العقلية في تحسين التدفق النفسي والاندماج الأكاديمي لدى طالبات رياض الأطفال" وجاءت عرض الدراسات السابقة على النحو التالي:

أولًا: دراسات سابقة تناولت اليقظة العقلية والتدفق النفسي لدى طلبة الجامعة:

  1. وفي هذا المحور عرض الباحث العديد من الدراسات نذكر منها دراسة جريش (2017) التي هدفت إلى دراسة التدفق وعلاقته باليقظة العقلية لدى طلاب الجامعة، وقد تم تطبيق أدوات الدراسة المتمثلة في مقياس التدفق النفسي لجاكسون ومارش وتعريب الباحثة، ومقياس اليقظة العقلية خماسي الأوجه.
  2. أثبتت نتائج الدراسة أنه توجد علاقة ارتباطية موجبة دالة إحصائيًا بين التدفق النفسي واليقظة العقلية، كما أظهرت أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين الطلاب الذكور والطالبات الإناث في متغيرات الدراسة.

ثانيًا: دراسات سابقة تناولت اليقظة العقلية والاندماج الأكاديمي لدى طلبة الجامعة:

  1. في هذه الجزئية تناول الباحث مجموعة من الدراسات نذكر منها دراسة عوضين (2020) التي هدفت إلى اختبار صحة العلاقة النظرية بين اليقظة العقلية والاندماج الأكاديمي على الاستمتاع بالحياة للتوصل إلى نموذج يحدد أثر بعض المتغيرات المهمة في الاستمتاع بالحياة.
  2. استخدمت الدراسة مقياس اليقظة العقلية، ومقياس الاندماج الأكاديمية، واستخدم في البحث أسلوب تحليل المسار في التعرف على اتجاهات التأثير بين متغيرات البحث من خلال نموذج سببي.
  3. عرضت نتائج البحث إيجاد التأثير المباشر وغير المباشر لمجموعة المفحوصين الكلية باستخدام المسار من اليقظة العقلية والاندماج الأكاديمي إلى الاستمتاع بالحياة.

مثال رقم (2):

دراسة تحت عنوان "اليقظة العقلية وعلاقتها بالضغوط المهنية لدى أعضاء هيئة التدريس الجامعي" وجاء عرض وكتابة الدراسات السابقة في هذا البحث على النحو التالي:

أولًا: دراسات تناولت اليقظة العقلية علاقته بالضغوط لدى فئات مختلفة:

  1. وتناول الباحث العديد من الدراسات في هذا المحور نذكر منها دراسة سامي محسن الختاتنه (2019) التي فحصت فاعلية التدريب باليقظة العقلية في خفض مستوى الضغط النفسي وتحسين مستوى نمط الحياة لدى عينة من طلبة الجامعة.
  2. تكونت عينة الدراسة من (128) طالبًا، تم توزيعهم عشوائيًا على مجموعتين تجريبية والضابطة.
  3. اشتملت أدوات الدراسة على مقياس الضغط النفسي ومقياس نمط الحياة وبرنامج قائم على اليقظة العقلية.
  4. أشارت النتائج إلى وجود علاقة سالبة دالة بين اليقظة العقلية والضغط النفسي، وفاعلية التدريب من خلال اليقظة العقلية لتحسين الضغط النفسي ونمط الحياة.

ثانيًا: دراسات تناولت الضغوط المهنية لدى أعضاء هيئة التدريس الجامعي:

  1. تناول الباحث في هذا المحور العديد من الدراسات نذكر منها دراسة أسماء عبد العزيز الحسين (2019) التي تعرفت على الضغوط المهنية وعلاقتها بالرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس الجامعي وتكونت عينة الدراسة من 180 عضوًا من أعضاء هيئة التدريس في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن. من كليات الآداب والتربية.
  2. أظهرت النتائج الدراسة وجود مستوى مرتفع من ضغوط المهنة لدى عينة الدراسة، كما تبين وجود مستوى متوسط من الشعور بالرضا الوظيفي.
  3. كان هناك ارتباط سلبي بين ضغوط المهنة والرضا الوظيفي، وبينت النتائج وجود فروق في الضغوط المهنية لدى عضو هيئة التدريس تبعًا لمتغير الحالة الاجتماعية لصالح الأساتذة الجامعية.

تحميل بحث حول الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf:

 

 

ظهر عدد كبير من البحوث العلمية التي تناولت الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf وكان على رأسها وأحدثها من حيث الإخراج دراسة تحت عنوان "أهمية تحليل الدراسات السابقة لزيادة القيمة العلمية والعملية للبحث العلمي" والتي هدفت إلى محاولة تحليل أهمية الدراسات السابقة في البحث العلمي واستعراض القيمة العلمية والعملية لها في البحث العلمي، يمكنك تحميل هذه الدراسة بصورة مجانية من خلال الضغط على عنوان الدراسة

مقالات ذات صلة:

مراجع عن الدراسات السابقة في البحث العلمي pdf:

 

 

المحمودي، محمد سرحان علي. (2019). مناهج البحث العلمي. ط3. دار الكتب.

عبدالجليل، طواهر وعبدالباسط، ميدون. (2022). الدراسات السابقة في البحوث العلمية. مجلة القبس للدراسات النفسية والاجتماعية، 13 (4)، 104- 115.

حيرش، أمينة وهزرشي، طارق. (2022). أهمية تحليل الدراسات السابقة لزيادة القيمة العلمية والعملية للبحث العلمي. مجلة الرسالة للدراسات والبحوث الإنسانية، 7 (6)، 388- 399..

زروالي، وسيلة. (2021). أهمية الدراسات السابقة في البحث العلمي. مجلة القبس للدراسات النفسية والاجتماعية، 10 (1)، 57- 67.

بوترعه، بلال، وضيف، الأزهر. (2019). استعراض الدراسات السابقة في البحث العلمي. مجلة العلوم الإنسانية، 19 (1)، 87- 101.

علي، فدوي. (2020). اليقظة العقلية وعلاقتها بالضغوط المهنية لدى أعضاء هيئة التدريس الجامعي. مجلة البحث العلمي في التربية، (21)، 133- 183.

المغازي، هاجر، وخليل، محمد إبراهيم. (2022). فعالية برنامج تدريبي قائم على اليقظة العقلية في تحسين التدفق النفسي والاندماج الأكاديمي لدى طالبات رياض الأطفال. المجلة المصرية للدراسات النفسية، 33 (118)، 370- 428.

Davis, P. M., & Walters, W. H. (2011). The impact of free access to the scientific literature: a review of recent researchJournal of the Medical Library Association: JMLA99(3), 208–217. https://doi.org/10.3163/1536-5050.99.3.008

ما هي الدراسات السابقة؟

  • الدراسات السابقة هي كل الدراسات المتصلة بالموضوع محل الدراسة، مما تم اعتمادها وأجازتها للنشر بشرط أن تكون مساهمة علمية ذات قيمة معرفية.
  • كيف تكتب الدراسات السابقة في البحث؟:

  • بإجماع جميع البحوث التي تناولت الدراسات السابقة في البحث العلمي يتم كتابة الدراسات السابقة من خلال ذكر الآتي:
  • 1. سنة النشر.
  • 2. عرض المشكلة البحثية.
  • 3. العينة.
  • 4. المنهج المتبع.
  • 5. أدوات الدراسة.
  • 6. بلد النشر.
  • 7. نتائج الدراسة.
  • كيف أعرف الدراسات السابقة في البحث العلمي؟

  • الدراسات السابقة في البحث العلمي هي كل البحوث والدراسات والرسائل العلمية التي تم نشرها وإجازتها علمية من خلال لجنة علمية معتمدة تابعة لهيئة بحثية أو جامعة موثوقة وتتمثل في:
  • 1. الرسائل العلمية الماجستير والدكتوراه.
  • 2. البحوث المنشورة في المجلات العلمية المحكمة.
  • 3. المساهمات العلمية في المؤتمرات العلمية سواء الدولية أو الوطنية أو الإقليمية.
  • ما فائدة الدراسات السابقة للباحث؟:

  • الدراسات السابقة لها فائدة كبيرة للباحث العلمي نذكر من أهمها:
  • 1. سعة اطلاع الباحث والحصول على معلومات كثير ذات صلة بموضوعه البحثي.
  • 2. تقديم شرح وافٍ وواضح لموضوع الباحث.
  • 3. تساعد الباحث في تجنب الوقوع في نفس أخطاء الباحثين الآخرين.
  • 4. تفادي تكرار تناول نفس المشكلة أو الموضوع البحثي بنفس المنهجية.
  • 5. عرض العديد من الأدوات والأساليب المختلفة للدراسة مما يتيح للباحث الاختيار فيما بينها بما يتناسب مع دراسته وبحثه.
  • التعليقات


    حسن سلطان 2023/05/18

    ماجستير..

    الأقسام

    أحدث المقالات

    الأكثر مشاهدة

    مقالات ذات صلة

    الوســوم

    خدمات المركز

    نبذة عنا

    تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

    Visa Mastercard Myfatoorah Mada

    اتصل بنا

    فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

    فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

    فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

    شارك: