طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(635)
إحصاء دراسة جمع وتنظيم وتحليل وتفسير وعرض البيانات pdf

طرق تحليل البيانات في البحث العلمي

 

المقدمة:

تعني كلمة إحصاء باللغة الإنجليزية (Statistics) وهي أحد فروع علم الرياضيات الهامة والتي تتضمن العديد من التطبيقات الواسعة التي تشمل علم جمع ووصف وتفسير وعرض البيانات، كما أهتم علم الإحصاء بجمع وتلخيص وتمثيل وإيجاد العديد من الاستنتاجات من خلال مجموعة من البيانات المتوفرة، بغرض التغلب والوصول إلى حل للعديد من المشاكل ومن أمثلتها عدم تجانس البيانات وتباعدها، مما يجعله ذات أهمية تطبيقية واسعة وكبيرة في شتى التخصصات ومجالات العلوم من الفيزياء إلى العلوم الاجتماعية بالإضافة إلى العلوم الإنسانية، كما يلعب علم الإحصاء دوراً هاما في السياسة والعديد من الأعمال المختلفة.

من خلال هذا المقال سوف نتعرف سوياً على دراسة علم الإحصاء وذلك من خلال بعض النقاط الهامة وهي:

  1. تعريف علم الإحصاء.
  2. تاريخ علم الإحصاء
  3. مراحل العملية الإحصائية
  4. أهم أنواع علم الإحصاء
  5. علاقة الإحصاء بالبحث العلمي.
  6. إحصاء دراسة جمع وتنظيم وتحليل وتفسير وعرض البيانات PDF

تعريف علم الإحصاء

 

الإحصاء كعلم هو الذي يهتم بطرق جمع البيانات، وتبويبها، وتلخيصها بشكل يمكن تحقيق الاستفادة منها في وصف البيانات وتحليلها للوصول إلى القرارات الصحيحة في ظل ظروف معينة.

تاريخ علم الإحصاء

 

يُعَد علم الإحصاء من العلوم القديمة المعروفة لدى العديد من المجتمعات والشعوب، حيث يحرص القادة والزعماء والملوك على إحصاء عدد الجنود والأسلحة لخوض الحروب واستعراض القوة، كما تحرص العديد من الجماعات على إحصاء أعدادها من أجل معرفة قوتها وكثرتها، كما وردت كلمة الإحصاء ومشتقاتها في القرآن الكريم حوالي إحدى عشر مرة ومنها الآية التي تقول{وكل شيء أحصيناه كتابا} سورة النبأ الآية 29، كما وردت في السنة النبوية في العديد من الموضوعات منها قول رسول الله e " أحصوا لي من يلفظ الإسلام" أخرجه مسلم.

وقد تم تطوير أساليب وأفكار علم الإحصاء في القرن التاسع عشر على يد مجموعة من العلماء منهم (فرانسيس يزدرو أيدجورث، وفرانسيس غالتون، وكارل بيرسون، وجورج أودني بول، والعديد غيرهم)، وفي القرن العشرين تطور علم الإحصاء وتم تعزيز حاجة صناع القرار والقادة العسكريون في الحرب العالمية الثانية للخطط الإحصائية والمزيد من الأفكار الإحصائية.

 

أهم مراحل العملية الإحصائية

 

تمر العملية الإحصائية بمجموعة من المراحل وهي كالآتي:

 

الخطوة الأولى:

يُعَد جمع البيانات هي بمثابة الخطوة الأولى في أي عملية إحصائية والتي تتم عن طريق عملية الاستبيان، والتي تتم عن طريق مجتمع الدراسة أو عينة منه، أو عن طريق ملاحظة عملية متكررة على ظاهرة معينة ومن ثم وضع خلاصات رقمية وتمثيلية (مخططية) وذلك عن طريق استخدام أحد أنواع علم الإحصاء وهو الإحصاء الوصفي.

 

الخطوة الثانية:

يتم دمج الأنماط الموجودة ضمن البيانات للحصول على الاستدلالات حول المجتمعات، لذلك يجب دراسة حجم العينة بحيث تكون ممثلة للمجتمع الأصلي، وتتم هذه العملية من خلال أحد أنواع علم الإحصاء وهو الإحصاء الاستدلالي ليهتم بعشوائية وعدم دقة الملاحظات، وغالباً ما تأخذ الاستدلالات الإحصائية شكل إجابات لأسئلة (نعم ، لا) وتدعى هذه باختبار الفرضيات.

الخطوة الثالثة:

تدخل العمليات السابقة في الخطوتين الأولى والثانوية في إطار يدعى النظرية الإحصائية وهي أحد فروع علم الرياضيات التطبيقية التي تتبع نظرية الاحتمالات والتحليل الرياضي ليتم وضع الممارسة أو العملية الإحصائية على أسس نظري مُحكم.

أهم طرق تطبيق منهج الإحصاء الاستدلالي

 

يشمل الإحصاء الاستدلالي على طريقتين لكيفية تطبيقه:

1- عملية تحليل البيانات التي حصل عليها الباحث من خلال عينة الدراسة وذلك يتم من خلال استخدام المقاييس الإحصائية المختلفة والتي تتناسب مع نوعية البيانات.

2- يقوم الباحث باستقراء النتائج واتخاذ كافة القرارات المناسبة وهو من أهم أهداف منهج الإحصاء والجانب التطبيقي له.

 

علاقة الإحصاء بالبحث العلمي وأهم خصائصه:

  1. يتميز علم الإحصاء بأنه علم يساعد على تقريب العلوم الإنسانية من العلوم الموضوعية، حيث أن علم الإحصاء يجرد الباحث من عواطفه ومشاعره، فيقوم بالحكم على الظواهر حكماً كمياً من خلال الأرقام، عوضاً عن استخدام لغة غير دقيقة المعاني والمصطلحات الغير معروف أو واسعة الدلالة والتي يشوبها العديد من المفاهيم المغلوطة، لذلك يعتبر علم الإحصاء خطوة تجاه الموضوعية.
  2. يتميز علم الإحصاء أيضاً بتكريس أكبر قدر من اليقينية نظراً لنتائجه الدقيقة، فترتفع بذلك درجة المصداقية والاتفاق بين الباحث على الحقيقة التي توصل إليها من خلال  استخدام علم الإحصاء في البحث العلمي، فإذا كان هناك وقائع معينة وقام بقياسها عدد من الباحثين عن طريق استخدام علم الإحصاء فإن النتائج التي سوف يتوصلون إليها في أغلب الأحيان تكون واحدة، وكلما كانت النتائج سليمة ودقيقة أمكن التنبؤ السليم في ميدان الظاهرة محل الدراسة والبحث.
  3. يساهم علم الإحصاء بشكل كبير في اختصار وتوفير الوقت في طريقة عرضه للمعلومات عن طريق العرض البياني، فيستخدم علم الإحصاء في البحث العلمي طرق الخط البياني والخرائط البيانية الدبوسية والمظللة والأعمدة البيانية والرسوم التصويرية في عرض نتائج الدراسة، فبمجرد النظر إلى الجدول يتم فهم محتوياته من معلومات والتي تكفي ملء عشرات الصفحات لو أصبحت في لغة كيفية تعبيرية.

 

إحصاء دراسة جمع وتنظيم وتحليل وتفسير وعرض البيانات PDF:

يمكن تحميل هذا الكتاب المجاني من خلال الرابط التالي أضغط هنا، عبر منصة شركة دراسة للبحث العلمي والترجمة، كما يمكنكم تحميل العديد من المراجع العلمية في العديد من التخصصات من خلال المكتبة المجانية عبر الرابط التالي أضغط هنا.

 

هل تريد تحليل احصائي مميز؟

 

 

نقدم تحليل إحصائي احترافي، كمي أو وصفي، خال من الأخطاء، ويشمل مناقشة وتفسير النتائج، واستعراض النتائج بأفضل الطرق التي تناسب طبيعة الدراسة،

 

الهدف من التحليل الإحصائي هو: تحويل البيانات إلى نتائج ميسّرة الفَهْم. وتظهر البراعة في التحليل الإحصائي في طريقة عرض النتائج؛ بشرط استخدام الأدوات الإحصائية السليمة للحصول على تلك النتائج، وإلا ستكون النتائج غير صحيحة. حيث يشكو الكثير من الباحثين وطلبة الدراسات العليا من صعوبة القيام بعملية التحليل الإحصائي، ونحن نعمل بحرصٍ على وضع حلٍّ لهذه المشكلة، حيث يُمكننا التَّعامل مع البيانات، سواء كانت على ورق أو في جداول أو على نماذج إلكترونية، والقيام بترميز البيانات، وتجهيزها للتحليل الإحصائي والحصول على النتائج، كما أنَّنا نقوم بتفسير النتائج بشكلٍ كامل، ولا يغني ذلك عن أن يقوم الباحث بوضع لمساته على النتائج؛ كونه في الميدان والأقرب لأفراد العيّنة. من أجل تحليلٍ إحصائيٍ ممتاز؛ لا بد من توفير البيانات، وأسئلة الدراسة، أو فرضيات الدراسة، مع نسخ من أدوات الدراسة، وتوضيح حجم وطبيعة العينة ويمكن الاستعانة بخدماتنا في مرحلة تصميم الأدوات كذلك حيث نقوم بتصميم الأدوات ومنها الاستبانات سواء كانت (ورقية – إلكترونية) إلى جانب خدمة ترميز وتفريغ البيانات.

آلية العمل في قسم التحليل الاحصائي لدينا في شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة المعتمدة:

  1. استقبال طلبات التحليل الإحصائي.
  2. وضع الخطة المناسبة لتحليل البيانات.
  3. إدخال البيانات لبرامج التحليل الإحصائي الحاسوبية بعد ترميزها.
  4. اختيار المقاييس الإحصائية المناسبة وإجراء الاختبارات الإحصائية حسب طبيعة كل دراسة.
  5. تحليل البيانات باستخدام الاختبارات الإحصائية.
  6. استخراج معاملات الصدق، والثبات، والاتساق الداخلي.
  7. استخراج الجداول والرسومات البيانية.
  8. تحليل نتائج الاستبيان بموضوعية
  9. تفسير الجداول المستخرجة من برنامج SPSS

مناقشة النتائج، وتفسيرها، وربطها بأهداف البحث، وربطها بالدراسات السابقة.

هل تريد تحليل احصائي مميز؟

الخاتمة

 

من خلال هذا المقال نكون قد عرضنا مفهوم علم الإحصاء ونشأته ومراحل تطوره وأنواعه وخصائصه بالنسبة للبحث العلمي. نرجو من الله أن يكون هذا المقال نافعاً ومفيداً للعديد من الباحثين والطلاب في مختلف التخصصات، مع تحيات شركة دراسة للبحث العلمي والترجمة.

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

عثمان، عبدالرحمن أحمد. (1995). مناهج البحث العلمي وطرق كتابة الرسائل الجامعية. دار جامعة إفريقيا العالمية للنشر. الخرطوم.

عليان، ربحي مصطفى. (2011). البحث العلمي أسسه، مناهجه وأساليبه، إجراءاته. بيت الأفكار الدولية. عمان. الأردن.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017