التفاصيل

نظرية الذات في الإرشاد التربوي

2020/08/17   الكاتب :د. يحيي سعد
عدد المشاهدات(246)

تعد نظرية الذات في الإرشاد التربوي من أهم النظريات في مجال علم النفس والتي تهتم بالشخصية الإنسانية، فهي تري أن معظم الأفراد قادرين على مواجهة مشاكلهم من خلال العمل على تطوير شخصياتهم والاطلاع على خبرات مختلفة، لذا سنتناول في هذا المقال مفهوم نظرية الذات في الإرشاد التربوي لكارل روجرز، إيجابيات النظرية ومكوناتها الأساسية والانتقادات التي وجهت إليها. 

نبذة عن كارل روجرز

       هو عالم نفس أمريكي ولد عام 1902، وقد أسس برفقة أبراهام ماسلو منهج علم النفس الإنساني، وقد غير كارل تخصصه ثلاث مرات قبل أن يستقر على العلم النفس السريري، حيث كانت لأفكاره صدى واسعاً في مجال علم النفس والعلاج النفسي،  فهو كان يري أن المعالج والعميل متساويان، فمن خلال تقديم مساعدة بسيطة يستطيع الناس أن يتقابلوا مشاكلهم وإيجاد حلول لها أيضاً.

مفهوم نظرية الذات في الإرشاد التربوي

يهي هياىالااتلاىتتقوم نظرية الذات على احترام الفرد وأهليته، وتعتبر هذه النظرية من أهم النظريات في الإرشاد والعلاج النفسي، والتي تركز على المسترشد، وأطلق عليها العديد من الأسماء مثل (النظرية اللامباشرة، نظرية شخصية).

المكونات الرئيسية في نظرية كارل روجزر:

1- الذات: تعد الذات هي مركز نظرية كارل، حيث أن مفهوم الذات ليس جديداً، فتم استخدامه من قبل فلاسفة اليونان من أمثال أفلاطون وأرسطو، فقد مر مفهوم الذات بنمو ديني فلسفي عبر الأزمنة المختلفة، ومن ثم قام المفكرين العرب مثل ابن سينا وأبو حامد الغزالي باستخدامه أيضاً، حتى مطلع القرن الحالي، فالعديد من النظريات النفسية تهتم بالمفهوم الذات وكذلك الأنا كمفهومين مهمين في دارسة الشخصية والتوافق النفسي، وبرغم من اختلف النظريات حول طبيعة الذات والأنا وحول تعريفها أيضاً، إلا أنه لا يمكن الاطلاع أو الكتابة في علم النفس دون العودة للذات.

2- مفهوم الذات: منذ بداية كارل في نظريته عن الذات، وأصبح مفهوم الذات من أهم الموضوعات التي يتم الاهتمام بها أثناء البحث في علم النفس، وينظر إلي مفهوم الذات على أنه تكوين معرفي منظم ومتعلم للمدركات الشعورية والتصورات وجميع التقييمات التي ترتبط بالذات الفرد.

       كما أن هناك معنيان لذات: تعرف الذات باتجاهات الشخص ومشاعره عن نفسه، أو مجموعة من العلميات النفسية التي تعمل على تحديد السلوك والتوافق.

       وتتمثل الذات في أفكار الفرد التي تتكون من عدة عناصر داخلية وخارجية، وتلك العناصر التي تشكل تصورات الفرد عن نفسه كما يراها.

       ويعتبر مفهوم الذات المدرك هو تصور الفرد للصورة التي يراها المجتمع عنه، والتي تتكون من خلال تفاعله الاجتماعي مع الآخرين، بينما يعتبر مفهوم الذات الاجتماعي هو تحديد الفرد لصورته المثالية. 

3- الخبرة: وهي جميع المواقف التي يمر بها الإنسان خلال حياته، ويتأثر بها وتؤثر فيه، فالخبرات التي تتفق مع مفهوم الذات هي خبرات مريحة للفرد، خالية من التوتر، أنما الخبرات التي لا تتفق مع مفهوم الذات أو تتعارض مع المعايير الاجتماعية والتي يطلق عليها الخبرات السيئة وقد تهدد الفرد وتضيف قيمة سلبية له.

4- الفرد: يبحث الفرد دائماً عن التقدير الذاتي أو التقدير الاجتماعي من قبل الآخرين، فقد يتصرف الفرد بسلوك غير مقبول من الناحية الاجتماعية، مما يشعر الفرد بالتوتر والقلق.

الايجابيات نظرية الذات:

       هناك العديد من الإيجابيات لنظرية الذات من ضمنها:

·   تستطيع نظرية الذات التعامل مع عدة مشاكل واضطرابات، خاصة تلك الخاصة بالمفهوم الخاطئ عن الذات.

·   تهتم بالإنسان وكرامته فهو لديه شعور داخلي يدفعه للمحافظة على نفسه ومحاولة تطورها، وبذلك فهي تختلف مع النظرية السلبية لفرويد.

·   تتناسب مع الاتجاه الديمقراطي في الحياة بشكل عام.

·   يكون الوقت المستغل في العلاج سريع بالمقارنة بالمدرسة التحليلية.

·   تتميز بسهولتها، فقد تم استخدم طرقها في المعالجة من قبل العديد من المعالجين والمرشدين.

·   كما أن نظرية الذات تمثل الوسطية بين النظرية السلوكية والنظرية التحليلية، فهي توفر مناخ نفسي أمن، مما يتيح للعميل البوح عن نفسه بشكل صريح.

·   تأخذ في عين الاعتبار توجه الإنسان الفكري والحياتي، حيث يعتبر ذلك هو أسس العلاقة العلاجية في البداية، ثم تبدأ مرحلة العلاج الذي يكون أساسه المشاعر، ثم الانتقال إلي العلاج الذي يأخذ الخبرات موضوعاً له.

 الانتقادات التي وجهت للنظرية الذات

       برغم من عدة الإيجابيات أو المميزات للنظرية الذات إلا انه كان هناك العديد من الانتقادات التي تم توجيها إلي نظرية الذات في الإرشاد التربوي:

- اقتصر تعاملها مع الأفراد الذين يعانون من تدني للمفهوم الذات.

- لا تعير اهتماما لعملية التشخيص، وذلك برغم من أن معظم أساليب الإرشاد تهتم بالتشخيص.

- تتخلي عن العلم والحقيقة في سبيل مراعاة الإنسان، فكان روجرز يري أن يجب على الفرد النظر إلي المشكلة دون حقيقتها.

- كما أن بعض الباحثين أشاور إلي أنها لا تعطي نتائجها المرجوة خاصة عند كبار السن، والذين يعانون من انخفاض في نسبة الذكاء.


ويمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات المشابهة عن طريق شركة دراسة.

الأقسام

الوســوم

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد

تابعونا على تويتر . . .

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017