طلب خدمة
×

التفاصيل

نظرية النمو الخلقي لكولبرج

2021/12/04   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(1268)
نظرية النمو الخلقي لكولبرج

نظرية النمو الخلقي لكولبرج

 

 

هذا المقال يتناول نظرية النمو الخلقي لكولبرج، حيث نتناول نشأة النظرية، قبل الشروع في عرض مراحل النمو الخلقي عند كولبرج. وأخيراً نناقش أوجه الاختلاف بين نظرية بياجيه ونظرية كولبرج.

 

 

كان عالم النفس الفرنسي جان بياجيه من أبرز علماء النفس في القرن العشرين، وقد مثلت نظرية النمو المعرفي لبياجيه ثورة في أوساط المهتمين بعلم النفس. وقد كان عالم النفس الأمريكي لورنس كولبرج Kohlberg ممن تأثروا ببياجيه ونظريته في النمو المعرفي، مما حمله على دراسة النمو الأخلاقي عند الأطفال. وقد أسس كولبرج نظرية النمو الخلقي، والتي بين فيها مراحل النمو الأخلاقي عند الأطفال، والتي كانت بيئة خصبة للباحثين اللاحقين، حيث تناولوها بالدراسة، مبينين أوجه الاختلاف بين نظرية بياجيه ونظرية كولبرج. وقد اعتمدت نظرية النمو الخلقي لكولبرج على الفلسفة الأفلاطونية ونظرتها للعدالة بوصفها مبدأ أخلاقي يتم من خلاله اختبار القانون.

نشأة نظرية النمو الخلقي لكولبرج

أراد كولبرج تحديد مراحل النمو الأخلاقي للفرد عبر دراسة آراء الأطفال في مفاهيم: اللوم والعقاب والحياة والحقيقة والعدالة الاجتماعية والجنس والفضيلة. ولم يكن كولبرج يستهدف الوصول إلى القوانين العاكسة لبنية السلوك الأخلاقي، وإنما كان يستهدف تلك التي تعكس بنية الحكم الأخلاقي. لذا فقد عمد كولبرج إلى مقابلة الأطفال وعرض عليهم قصصاً قصيرة، بحيث تتضمن كل قصة معضلة أخلاقية تواجه الشخصية الرئيسية. ليبدأ كولبرج في ملاحظة تعليق الطفل على القصة ووقوفه ضد الشخصية والهجوم عليها، أو وقوقه معها والتبرير لها. فيطلب أولاً من الطفل الحكم على الفعل الذي قامت به الشخصية الرئيسية، وبيان أسباب ذلك الحكم. ثم يطلب منه حلاً بديلاً كان ينبغي على الشخصية الرئيسية القيام به، وبيان أسباب اختياره لذلك الفعل.

مراحل النمو الأخلاقي عند كولبرج

بحسب نظرية النمو الخلقي لكولبرج.. فإن الحكم الأخلاقي يمر في نموه عبر ثلاثة مستويات، كل مستوى يتكون من مرحلتين.

أولاً: المستوى قبل التقليدي Pre-conventional level

يستمر هذا المستوى منذ ولادة الطفل وحتى بلوغه تسع سنين، حيث يتأثر الطفل بالثقافة والقواعد والتسميات للخير والشر والصواب والخطأ. ويتلقى الطفل هذه الثقافة من الوالدين والمعلم والأشخاص الأكبر سناً من حوله. ويتضمن هذا المستوى أول مرحلتين من مراحل النمو الأخلاقي عند الأطفال:

  • التوجه نحو العقاب والطاعة: حيث يبدأ الطفل في الربط بين الأفعال السيئة والعقاب، وبين الأفعال الحسنة والثواب. لكن الطفل في أولى مراحل النمو الأخلاقي لا يدرك المعنى الإنساني وراء هذه الأحكام الأخلاقية، وإنما يحترمها خضوعاً لمن أطلقها، كالوالدين أو غيرهم.
  • التوجه النفعي النسبي: حيث يرى الطفل أن الفعل الصحيح هو الفعل الذي يشبع حاجته الشخصية، أو حاجات الآخرين. كما أن الطفل يميل إلى تفسير العلاقات البشرية بطريقة مادية، ليست مبنية على القيم الإنسانية، وإنما على تحقيق المنفعة الشخصية.

ثانياً: المستوى التقليدي Conventional level

يمتد هذا المستوى من سن التاسعة إلى بلوغ الخامسة عشرة. وفيه يتخذ الطفل مسلكاً ينسجم مع توقعات الأسرة والمجتمع، ويتجلى ذلك في دعم القوانين والمحافظة عليها. ويشتمل هذا المستوى على مرحلتين هامتين من مراحل النمو الأخلاقي عند الأطفال، وهما:

  • مرحلة توافق العلاقات الشخصية المتبلة: وفيها ينحاز الطفل للأفكار السائدة عن ماهية السلوك الحسن، كما يميل إلى التحلي بالسلوكيات التي تنال استحسان الآخرين ورضاهم. كما أنه يميل للحكم على مقاصد السلوك، بدلاً من الحكم على ذات السلوك، وبالتالي فإن أحكامه الأخلاقية لا تعتمد على نتائج الفعل، وإنما على نية الفاعل.
  • التوجه نحو النظام والقانون: ففي هذه المرحلة من مراحل النمو الخلقي.. يميل الطفل إلى التماشي مع القوانين والنظام الاجتماعي السائد، عبر احترام السلطة وأداء الواجبات. والفرق بين الالتزام بالنظم الاجتماعية في هذا المستوى وسابقه.. أن الرغبة في الالتزام هنا نابعة من داخل الطفل، بينما يكون التزاماً خارجياً إجبارياً خلال المرحلة السابقة من مراحل النمو الخلقي عند الأطفال.

ثالثاً: المستوى بعد التقليدي الاستقلالي Post conventional autonomous level

يشهد هذا المستوى أكثر مراحل النمو الخلقي تقدماً، حيث يسعى الفرد لتحديد المبادئ والقيم الأخلاقية. ويشتمل هذا المستوى على المرحلتين الأخيرتين من مراحل النمو الأخلاقي عند كولبرج، وهما:

  • التوجه نحو العقد الاجتماعي: وفي هذه المرحلة ينمو وعي الفرد بنسبية القيم والآراء الشخصية. فيحكم الفرد على صحة الفعل من خلال مدى تقيده بحفظ الحقوق الفردية والعامة، بالإضافة إلى تقيده بالمعايير المجتمعية.
  • التوجه الأخلاقي العللي: وهذه المرحلة هي أعلى مراحل النمو الأخلاقي عند الفرد، فالفرد يعتبر الضمير الأخلاقي هو مرجعية الصواب. وتعتبر هذه المرحلة هي مرحلة المبادئ الكلية التي تشمل المساواة والعدالة في الحقوق الإنسانية.

أوجه الاختلاف بين نظرية بياجيه ونظرية كولبرج

  • أسلوب الدراسة: كما سبق وأشرنا فإن كولبرج كان من المتأثرين ببياجيه، وقد مال إلى سلوك طريقته في دراسة النمو الأخلاقي عند الأطفال. وبالرغم من ذلك فإن كولبرج قد غيّر قليلاً في هذه الطريقة لتتناسب مع أهدافه في دراسة النمو الأخلاقي عند الأطفال، وبالتالي يمكن اعتبار الأسلوب من أوجه الاختلاف بين نظرية بياجيه ونظرية كولبرج.
  • مراحل النمو: كان بياجيه أن معارف الطفل منذ ولادته تتشكل وتنمو عبر المرور بعدة مراحل، وقد تأثر به كولبرج في هذه المسألة، حيث رأى نمو الحكم الأخلاقي. وجاءت نظرية النمو الخلقي لكولبرج مقسمة إلى ثلاثة مستويات، تتضمن ثلاث مراحل من مراحل النمو الأخلاقي. بينما حدد بياجيه النمو بأربع مراحل، الأمر الذي يمكن اعتباره من أوجه الاختلاف بين نظرية بياجيه ونظرية كولبرج.

ولمزيد من التفصيل حول أوجه الاختلاف بين نظرية بياجيه ونظرية كولبرج، نحيل القارئ على مقالٍ لنا بعنوان: نظرية النمو المعرفي لبياجيه نشأة النظرية ومراحل النمو المعرفي عند بياجيه. ومقال آخر بعنوان: نظرية النمو المعرفي لبياجيه أسس النظرية وتطبيقاتها.

خاتمة

يتبين من عرضنا لنظرية النمو الخلقي لكولبرج.. أن كولبرج كان يرى أن الحكم الأخلاقي عند الأفراد ليس ثابتاً وإنما ينمو باستمرار. حيث يترقى فكر الفرد من التمركز حول الذات إلى الموضوعية، ومن التفكير المادي الملموس إلى التفكير القيمي المجرد. وبهذا تتبين لك -أيها القارئ الكريم- الصلة الوثيقة بين نظرية النمو لبياجيه ونظرية النمو الخلقي لكولبرج.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  القاهرة  00201501744554 - 00201501744554

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017