طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(1478)

مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي

 

 

أصدرت منظمة اليونسكو كتاب مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي الصادر عنها في عام 2023،وتناول الكتاب العديد من الأمور الهامة التي تخص مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي وكيفية استخدامها، حيث جاء الكتاب متضمناً ستة فصول على خلاف المقدمة وقائمة المصادر والمراجع، وذكرت منظمة اليونسكو في مقدمة الكتاب بعض اللمحات التوضيحية عن إطلاق الشات جي بي تي والذي كان في أواخر عام 2022، والذي كان أول أداة سهلة الاستخدام لإنتاج المحتوى بالذكاء الاصطناعي، والتي توالت عليه العديد من الإصدارات التي كانت أكثر تطوراً وبصورة متكررة.

أكدت منظمة اليونسكو من خلال كتاب مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي حسب ما ورد في المقدمة أن على الرغم من المبالغة الإعلامية بخصوص الذكاء الاصطناعي واستخداماته إلا أن ذلك غير مرجح أن الذكاء الاصطناعي وحدة قادر على أن يحل كافة المشكلات التي تواجهها أنظمة التعليم والبحث العلمي، وأكدت على ضرورة التمسك بفكرة أن القدرة البشرية والعمل الجماعي كونهما العامل الحاسم في فعالية الحلول لهذه المشكلات.

حرصنا من خلال المقال الحالي على توضيح أهم العناصر والعناوين الرئيسية التي تناولها كتاب مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي مع توفير نسخة للتحميل المجاني وتتضمن المقال العناصر التالية:

  1. ما هو الذكاء الاصطناعي التوليدي وكيف يعمل؟.
  2. ما الآثار المترتبة على استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي في التعليم؟.
  3. ما هي النصائح والإرشادات لاستخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي في التعليم والبحث؟.
  4. ما هي الاستراتيجيات المؤسسية لتسهل استخدام الإبداعي للذكاء الاصطناعي التوليدي؟.
  5. ما هي أهم القضايا الأخلاقية المجهولة لاستخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي؟.
  6. تحميل كتاب مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي pdf.

 

ما هو الذكاء الاصطناعي التوليدي وكيف يعمل؟

 

 

  1. الذكاء الاصطناعي التوليدي (GenAI) هو تقنية ذكاء اصطناعي تقوم تلقائيًا بإنشاء محتوى استجابةً للمطالبات المكتوبة في واجهات المحادثة باللغة الطبيعية.
  2. الذكاء الاصطناعي التوليدي ينتج محتوى جديداً عن طريق الاعتماد على المحتوى الموجود، ويمكن أن يظهر المحتوى بتنسيقات تشتمل على جميع التمثيلات الرمزية للتفكير البشري مثل النصوص المكتوبة باللغة الطبيعية، والصور (بما في ذلك الصور الفوتوغرافية إلى اللوحات الرقمية والرسوم المتحركة)، ومقاطع الفيديو، والموسيقى، ورموز البرامج.
  3. الذكاء الاصطناعي التوليدي يتم تدريبه باستخدام البيانات التي تم جمعها من صفحات الويب ومحادثات وسائل التواصل الاجتماعي والوسائط الأخرى عبر الإنترنت.
  4. الذكاء الاصطناعي التوليدي ينشئ محتواه عن طريق التحليل الإحصائي لتوزيعات الكلمات أو وحدات البيكسل أو العناصر الأخرى في البيانات التي استوعبها وتحديد الأنماط الشائعة وتكرارها.
  5. على الرغم من إنتاج الذكاء الاصطناعي التوليدي السلس والمثير للإعجاب، لا يمكن الوثوق في دقته. وفي الواقع  حتى مزود ChatGPT يقر بأنه "في حين أن أدوات مثل ChatGPT يمكنها غالبًا توليد إجابات تبدو معقولة، إلا أنه لا يمكن الاعتماد عليها لتكون دقيقة". وفي أغلب الأحيان، لن يتم ملاحظة الأخطاء ما لم يكن لدى المستخدم معرفة قوية بالموضوع أو المحتوى المنتج.

كيف يعمل الذكاء الاصطناعي التوليدي؟

 

 

  1. تعد التقنيات المحددة الذكاء الاصطناعي التوليدي وراء جزءًا من عائلة تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تسمى التعلم الآلي (ML) والتي تستخدم الخوارزميات لتمكينها من تحسين أدائها بشكل مستمر وتلقائي من البيانات.
  2. يُعرف نوع تعلم الآلة الذي أدى إلى العديد من التطورات في الذكاء الاصطناعي التي شهدناها في السنوات الأخيرة، مثل استخدام الذكاء الاصطناعي للتعرف على الوجه، باسم الشبكات العصبية الاصطناعية، وهي مستوحاة من كيفية عمل الدماغ البشري. يعمل واتصالاته المتشابكة بين الخلايا العصبية.
  3. هناك أنواع عديدة من الشبكات العصبية الاصطناعية، حيث تعتمد كل من تقنيات الذكاء الاصطناعي المولدة للنصوص والصور على مجموعة من تقنيات الذكاء الاصطناعي التي كانت متاحة للباحثين لعدة سنوات.

وأشار كتاب مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي إلى كيفية عمل الذكاء الاصطناعي التوليدي من خلال الجدول التالي:

كيف يعمل الذكاء الاصطناعي التوليدي؟

ما الآثار المترتبة على استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي في التعليم والبحث العلمي؟

 

 

توجد العديد من الآثار المترتبة على استخدام الذكاء الاصطناعي التوليد في التعليم والبحث العلمي، والتي أشارت إليها منظمة اليونسكو في كتاب مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي، وقد حددت بعض الإرشادات لمواجهة هذه الآثار والتحديات وهي كالتالي:

  1. يجب على الباحثين والمعلمين والمتعلمين إلقاء نظرة نقدية على توجهات القيمة والمعايير الثقافية والعادات الاجتماعية المضمنة في نماذج تدريب الذكاء الاصطناعي التوليدي.
  2. يجب على واضعو السياسات أن يكونوا على دراية تامة بتفاقم عدم المساواة الناجم عن الفجوة المتزايدة في التدريب والسيطرة على نماذج الذكاء الاصطناعي التوليدي، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة ذلك.
  3. يجب أن يكون الباحثون والمعلمون والمتعلمون على دراية بعدم وجود لوائح مناسبة لحماية ملكية المؤسسات المحلية والأفراد وحقوق المستخدمين المحليين لـلذكاء الاصطناعي التوليدي.
  4. يحتاج الباحثون والمعلمون والمتعلمون إلى معرفة حقوق مالكي البيانات ويجب عليهم التحقق مما إذا كانت أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي التي يستخدمونها تتعارض مع أي لوائح موجودة.
  5. يجب على الباحثين والمعلمين والمتعلمين أيضًا أن يدركوا أن الصور أو الرموز التي تم إنشاؤها باستخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي قد تنتهك حقوق الملكية الفكرية لشخص آخر، وقد يتم استغلالها بواسطة أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي الأخرى.
  6. يجب أن يدرك الباحثون والمعلمون والمتعلمون أن أنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدي تعمل كصناديق سوداء، وبالتالي من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، معرفة سبب إنشاء محتوى معين.
  7. يجب على الباحثين والمدرسين والمتعلمين أن يدركوا أن أنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدي قادرة على إنتاج مواد مسيئة وغير أخلاقية.

ما هي خطوات تنظيم استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي في التعليم والبحث؟

 

من خلال مراجعة الاستراتيجيات الحكومية لتنظيم وتسهيل الاستخدام الإبداعي للذكاء الاصطناعي التوليدي من قبل منظمة اليونسكو في إبريل عام 2023، اتضح أن هناك سبعة خطوات يمكن للمؤسسات الحكومية اتخاذها لتنظيم استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي وهي كالتالي:

  1. تأييد أو تطوير اللوائح العامة الدولية أو الإقليمية لحماية البيانات.
  2. اعتماد مراجعة وتمويل الاستراتيجيات الحكومية بأكملها في كل ما يخص استخدام الذكاء الاصطناعي.
  3. إصدار وترسيخ وتنفيذ لوائح وضوابط محددة بشأن أخلاقيات استخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم والبحث العلمي.
  4. تعديل قوانين حقوق الطبع والنشر الحالية لتنظيم المحتوى الذي يتم إنتاجه من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي.
  5. وضع أطر تنظيمية بشأن استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي.
  6. بناء القدرات اللازمة للاستخدام السليم لأدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي في التعليم والبحث العلمي.
  7. التفكير في الآثار طويلة المدى المترتبة على استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي في التعليم والبحث العلمي.

ما هي الاستراتيجيات المؤسسية لتسهل الاستخدام الإبداعي للذكاء الاصطناعي التوليدي؟

 

 

يجب على المؤسسات التعليمية والبحثية تطوير وتنفيذ والتحقق من صحة الاستراتيجيات والأطر الأخلاقية المناسبة لتوجيه الاستخدام المسؤول والأخلاقي للذكاء الاصطناعي التوليدي وتطبيقاته، من أجل تلبية احتياجات التدريس والتعلم والبحث العلمي. ويمكن تحقيق ذلك من خلال الاستراتيجيات الأربع التالية:

  1. التنفيذ المؤسسي للمبادئ الأخلاقية.
  2. التوجيه والتدريب.
  3. بناء القدرات الهندسية السريعة للذكاء الاصطناعي التوليدي.
  4. الكشف عن الانتحال القائم على الذكاء الاصطناعي التوليدي في المهام الكتابية.

 

أولاً: التنفيذ المؤسسي للمبادئ الأخلاقية:

التأكد من أن الباحثين والمعلمين والمتعلمين يستخدمون أدوات الذكاء الاصطناعي بشكل مسؤول وأخلاقي، ويتعاملون بشكل نقدي مع دقة وصحة المخرجات.

 

ثانياً: التوجيه والتدريب:

توفير التوجيه والتدريب للباحثين والمدرسين والمتعلمين حول أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي للتأكد من فهمهم للقضايا الأخلاقية مثل التحيز في تصنيف البيانات والخوارزميات، وامتثالهم للوائح المناسبة بشأن خصوصية البيانات وقواعد الملكية الفكرية.

 

ثالثاً: بناء القدرات الهندسية السريعة للذكاء الاصطناعي التوليدي:

  1. بالإضافة إلى المعرفة الخاصة بموضوع معين، سيحتاج الباحثون والمعلمون أيضًا إلى الخبرة في الهندسة والتقييم النقدي للمطالبات الناتجة عن استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي.
  2. نظراً لأن التحديات التي تثيرها مبادرة استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي معقدة، فيجب أن يحصل الباحثون والمعلمون على تدريب ودعم عالي الجودة للقيام بذلك.

 

رابعاً: الكشف عن الانتحال القائم على استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي في المهام الكتابية:

  1. قد يسمح استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي للطلاب بتمرير النص الذي لم يكتبوه باعتباره عملهم الخاص، وهو نوع جديد من "الانتحال".
  2. يُطلب من موفري استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي تسمية مخرجاتهم بعلامات مائية "تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي"، بينما يتم تطوير الأدوات لتحديد المواد التي تم إنتاجها بواسطة الذكاء الاصطناعي.
  3. هناك القليل من الأدلة على أن هذه التدابير أو الأدوات فعالة.
  4. تتمثل الاستراتيجية المؤسسية المباشرة في دعم النزاهة الأكاديمية وتعزيز المساءلة من خلال الكشف الدقيق من قبل البشر.
  5. تتمثل الاستراتيجية طويلة المدى في قيام المؤسسات والمعلمين بإعادة التفكير في تصميم الواجبات الكتابية بحيث لا يتم استخدامها لتقييم المهام التي يمكن لأدوات استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي القيام بها بشكل أفضل من المتعلمين من البشر.
  6. بدلاً من ذلك، يجب عليهم معالجة ما يمكن للبشر القيام به ولا يستطيع الذكاء الاصطناعي التوليدي وأدوات الذكاء الاصطناعي الأخرى القيام به، بما في ذلك تطبيق القيم الإنسانية مثل الرحمة والإبداع في مواجهة تحديات العالم الحقيقي المعقدة.

 

ما هي أهم القضايا الأخلاقية المجهولة لاستخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي؟

 

 

 

أدى استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي المتطورة بشكل متزايد إلى كثير من المخاوف الأخلاقية التي تحتاج إلى فحص وتفصيل، وأشار كتاب مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي إلى الحاجة لتحليل أعمق وأكثر تطلع للكشف عن أهم القضايا الأخلاقية المجهولة والتي حصرها في الآتي:

أولاً: الوصول والإنصاف:

قد تؤدي أنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدية في التعليم إلى تفاقم الفوارق القائمة في الوصول إلى التكنولوجيا والموارد التعليمية، مما يزيد من تعميق عدم المساواة بين الطلاب والباحثين.

ثانياً: الاتصال البشري:

قد تقلل أنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدية في التعليم من إنسان إلى إنسان التفاعل والجوانب الاجتماعية والعاطفية الهامة للتعلم، وتؤثر بشكل كبير على ظهور الدوافع خلف العملية التعليمية والبحث.

ثالثاً: التنمية الفكرية البشرية:

قد تحد أنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدية من استقلالية المتعلمين وفاعليتهم من خلال توفير حلول محددة مسبقًا أو تضييق نطاق التعلم، ونطاق خبرات التعلم الممكنة. والتي يجب دراسة تأثيرها على المدى الطويل على التطور الفكري للمتعلمين الصغار.

رابعاً: التأثير النفسي:

قد يكون لأنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدية التي تحاكي التفاعلات البشرية تأثيرات نفسية غير معروفة على المتعلمين، مما يثير المخاوف بشأن تطورهم المعرفي وسلامتهم العاطفية، وحول إمكانية التلاعب.

خامساً: التحيز والتمييز الخفي:

  ومع تطوير أنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدية الأكثر تطورًا وتطبيقها في التعليم والبحث العلمي، فمن المرجح أن تولد تحيزات وأشكال تمييز جديدة بناءً على بيانات وأساليب التدريب التي تستخدمها النماذج، مما قد يؤدي إلى مخرجات غير معروفة وربما ضارة في العديد من المجالات والتخصصات.

 

ما هي أهم القضايا الأخلاقية المجهولة لاستخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي؟

تحميل كتاب مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي pdf

 

 

للحصول على معلومات أكثر وبشكل موسع عن محتويات كتاب مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي pdf يمكنك التحميل المباشر والمجاني للكتاب من خلال الضغط على الرابط التالي (أضغط هنا).

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017