طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

ما الفرق بين المراجع والمصادر في البحث العلمي

2023/05/02   الكاتب :د. بدر الغامدي
عدد المشاهدات(1429)

ما هو تعريف المصادر والمراجع؟

 

تعرف المصادر والمراجع على أنها الأوعية التي يتم وضعها ليتم الرجوع إليها من أجل الحصول على معلومة محددة لمعالجة موقف أو قضية ما.

ما هو تعريف المصادر والمراجع؟

ما هي المصادر؟

 

هي التي تتضمن معلومات تنشر لأول مرة والتي تعتبر أقرب ما يكون إلى الحقيقة، وهي التي تم تسجيلها بصورة مباشرة عن طريق شخص أو جهة معنية بجمع هذه المعلومات ونشرها، وهي الأقدم في المحتوى العلمي الخاص بموضوع محدد والاستعانة به في الرسائل العلمية يعطيها قيمة عالية.

 

ما هي المصادر؟

ما هي المراجع؟

 

هناك العديد من المسميات لمصطلح المراجع ما بين المرجع أو المرجع الثانوي، أو المصدر الثانوي، وهي كل ما تم الاستعانة به من معلومات أصلية من المصادر المتعددة ووضعها في مجلد جديد مع مراعاة أن تكون جميع المصادر تتعلق بموضوع المرجع.

 

ما هي المراجع؟

الفرق بين المصادر والمراجع من حيث الأهمية

 

أولاً: أهمية المصادر:

  1. تعطي للرسائل العلمية والبحوث قيمة أعلى بمجرد الاستعانة بها.
  2. تساهم بشكل كبير في الحصول على درجة علمية كبيرة ماجستير أو دكتوراه.
  3. الاعتماد عليها بمثابة انعكاس لمدى الجهد المبذول من قِبَل الباحث في رسالته العلمية.
  4. يتم الرجوع إليها للتأكد من صدق وصحة المعلومات التي استعان بها الباحث في بحثه العلمي.

الفرق بين المصادر والمراجع من حيث الأهمية

أهمية المراجع

 

  1. تعد بمثابة مجموعة من الوثائق التي تتضمن معلومات محددة متعلقة بالبحث العلمي.
  2. أكثر دقة وتحديد من المصادر مما يجعلها تساهم في الحصول على المعلومات المحددة والدقيقة والمفيدة.
  3. يستعين بها الباحث من أجل الإجابة على العديد من الاستفسارات والتي يحتاجها لتحقيق هدفه من البحث.
  4. تساهم بشكل كبير في إنجاز وإعداد البحث العلمي بأسلوب علمي صحيح.
  5. الحصول على كميات كبيرة من المعلومات والبيانات وثيقة الصلة بموضوع الدراسة.
  6. في أغلب الأحيان تحتوي المراجع على ببليوجرافيا يمكن أن توجه الباحث إلى المصادر الأساسية للمعلومات.

 

أهمية المراجع

الفرق بين المصادر والمراجع من حيث الأنواع

 

أهم أنواع المصادر في البحث العلمي:

  1. المخطوطات القيمة التي لم يسبق نشرها التي تتضمن معلومات لا توجد عند غيرها.
  2. الوثائق التاريخية والمذكرات الخاصة بالقادة والسادة.
  3. الكتب التي عاصر مؤلفيها الأحداث أو الموضوع المذكور.
  4. براءات الاختراعات.
  5. المطبوعات الرسمية الحكومية.

الفرق بين المصادر والمراجع من حيث الأنواع

أهم أنواع المراجع في البحث العلمي

 

  1. الموسوعات ودوائر المعارف.
  2. مقالات الدوريات التي تعتمد معلوماتها على مصادر أخرى.
  3. معظم مقالات الصحف والمجلات المتخصصة.
  4. الكتب المتخصصة في مختلف الموضوعات والمعارف البشرية.
  5. أية مصادر ووثائق تحمل بيانات ومعلومات منقولة أو مترجمة من المصادر الأولية.

أهم أنواع المراجع في البحث العلمي

الفرق بين المصادر الاوليه والمصادر الثانويه

 

 

 

المصادر الأولية

المصادر الثانوية

  • نتائج البحوث في الرسائل العلمية
  • نتائج البحوث في المؤتمرات والندوات العلمية
  • براءات الاختراع المسجلة لدى الجهات الرسمية
  • السير والتراجم
  • الوثائق الرسمية الجارية
  • الوثائق التاريخية المحفوظة في دور الكتب والوثائق.
  • المذكرات واليوميات المسجلة.
  • التقارير السنوية والدوريات للمؤسسات.
  • المطبوعات الإحصائية الرسمية.
  • المخطوطات.
  • أية مصادر تحمل معلومات تنشر لأول مرة
  • الموسوعات ودوائر المعارف.
  • مقالات الدوريات.
  • الكتب المتخصصة.
  • أية مصادر تخمل بيانات منقولة أو مترجمة من مصادر أولية أو ثانوية.

 

الفرق بين المصادر الاوليه والمصادر الثانويه

جدول توضيحي يبين الفرق بين المصادر والمراجع

 

المصدر

المرجع

هو كل مصدر تناول موضوعاً وعالجه معالجه شاملة دقيقة

هو كل مرجع الذي عالج موضوعاً أو جانب واحد من جوانب الموضوع 

 هو كل مصدر يبحث في علم من العلوم على وجه الشمول والتعمق، بحيث يصبح أصلاً لا يمكن للباحث في هذا العلم الاستغناء عنه

هو كل مرجع يبحث في علم بعينة ولا يتصف بالشمولية ولكنه يتصف بالخصوصية حيث يختص بأحد جوانب العلم وليس العلم كله

يعتبر المصدر هو توثيق للأحداث التي عاصرها الكاتب في زمانه التي عاش فيه

يعتبر المرجع امتداد للمعلومات التي قام بتوثيقها المصدر مروراً بالعديد من الأزمان

تتمثل المصادر في المخطوطات والوثائق والتفسيرات الأحاديث والقرآن مثل صحيح البخاري ومسلم؛ فإنهما مصدران في الحديث النبوي

تتمثل المراجع في الكتب العلمية الحديثة والدراسات السابقة كالرسائل العلمية والبحوث العلمية المنشورة في المجلات العلمية.

جدول توضيحي يبين الفرق بين المصادر والمراجع

أهمية الاقتباس من المصادر والمراجع في البحث العلمي

 

  1. المساعدة في التأصيل العلمي لكل من الأفكار والآراء الخاصة بالكتاب والمؤلفين في نفس موضوع الدراسة.
  2. تحقيق التفاعل الإيجابي بين الباحثين مما يترتب عليه توليد أفكار جديدة من خلال النقاش والتحليل.
  3. التعرف على الجوانب المختلفة لموضوع الدراسة من خلال جمع العديد من الآراء المختلفة حول مشكلة الدراسة.
  4. دعم وجهة نظر الباحث من خلال الاستعانة بالآراء المختلفة للباحثين والمؤلفين الأخرين.

 

أهمية الاقتباس من المصادر والمراجع في البحث العلمي

أمثلة على طريقة كتابة المصادر والمراجع في البحث العلمي

 

يتم كتابة المصادر والمراجع والاقتباس منها من خلال نوعان رئيسيان وهما:

  1. الاقتباس المباشر: من خلال نقل الباحث نصاً مكتوبا من مصدر أو مرجع بنفس الشكل والكيفية واللغة والمعنى ويمكن للباحث أن يقتبس فكرة وردت عند غيرة من الباحثين أو الكتاب بنصها الكامل دون تغيير أو تعديل فإذا كان هذ النص قصيراً أقل من خمس سطور فإنه يكتب مثله مثل باقي النصوص في البحث ولكنه يميز بوضعه بين أقواس صغيرة، مثال على الاقتباس المباشر: عرف (المحمودي، 2019، 48) البحث العلمي على أنه "..........".
  2. الاقتباس الغير مباشر: من خلال استعانة الباحث بآراء وأفكار ومعلومات تخص باحث أو مؤلف آخر ويقوم بإعادة صياغتها مرة أخرى وبأسلوب جديد وبلغة جديدة دون تغيير المعني أو تشويه النص الذي كان يعنيه الكاتب الأصلي، وعند كتابة المرجع أو المصدر يكون بالترتيب الآتي: اسم المؤلف. (سنة النشر). اسم المرجع. دار النشر.

 

أمثلة على طريقة كتابة المصادر والمراجع في البحث العلمي

أمثلة على كيفية ترتيب وإعداد قائمة المصادر والمراجع في البحث العلمي

 

يتم إعداد قائمة المصادر والمراجع في البحث العلمي وترتيبها ترتيباً أبجدياً من خلال الآتي:

  1. إذا كان الباحث يوثق مقابلة تكتب: صاحب المقابلة (تاريخ المقابلة)، مكان المقابلة، وقت المقابلة.
  2. توثيق كافة الكتب والمراجع تكتب: المؤلف. (تاريخ النشر). اسم الكتاب. دار النشر.
  3. توثيق بحث في مجلة أو دورية يكتب: المؤلف. (تاريخ النشر). اسم البحث أو المقال. اسم المجلة بخط مائل. رقم المجلد (رقم العدد)، الصفحات.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: