طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

المنهج الفلسفي

2022/10/11   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(2088)

المنهج الفلسفي

 

يعتمد المنهج الفلسفي على النظر العقلي المحض المجاور لمعطيات الحس أي أنه لا يسعى خلف الحقائق الحسية الملموسة للظاهرة الخارجية، بل يسعى وراء المعاني المُخبأة وراء هذا الوجود الخارجي، مثل الوجود السببية والمكان والزمان، كما يعتمد المنهج الفلسفي على التأمل العقلي، والقيام بالتحليل للمشكلة من خلال الوصف وليس بالضرورة أن يتوصل إلى حل لهذه المشكلة.

من خلال هذا المقال سوف نتعرف سوياً على المنهج الفلسفي وذلك من خلال طرح بعض النقاط الهامة وهي كالآتي:

  • تعريف المنهج الفلسفي.
  • أهمية المنهج الفلسفي في البحث العلمي.
  • أساليب استخدام المنهج الفلسفي.
  • الفرق بين الأنطولوجيا والأبستمولوجيا.

تعريف المنهج الفلسفي

 

هو المنهج الذي يستخدم فيه الفلسفة بصورة جيدة، مع الأخذ بالاعتبار أن هناك مجموعة من الفرضيات التي يقوم الباحث عن طريقها شرح المنهجية الفلسفية مثل نظرية المعرفة والنظرية الانتقالية. ويهتم المنهج الفلسفي في البحث العلمي بدراسة الأشياء المجردة والصفات مثل (الخير والشر والعدالة والحرية والسعادة والحزن وغيرها من الأشياء الغير ملموسة)، كما يستخدم المنهج الفلسفي التأمل العقلي التحليلي.، والذي يهدف من خلاله دراسة المشاكل العقلية الغير ملموسة والغير حسية حيث أن هذه المشاكل تمتاز بالشمولية والتعقيد والعمق.

أهمية المنهج الفلسفي في البحث العلمي

 

يُعَد فهم واستيعاب الفلسفة أمراً مهماً لأنه لا يمكن تفسير أبحاث العلوم الاجتماعية بشكل هادف إلا عندما يكون هناك وضوح حول القرارات التي تم اتخاذها والتي تؤثر على نتائج البحث. وتستند بعض هذه القرارات وليس عن قصد دائمًا إلى بعض المبادئ الفلسفية الرئيسية. حيث توفر الفلسفة المبادئ العامة للتفكير النظري وطريقة للإدراك والمنظور والوعي الذاتي، وكلها تستخدم للحصول على معرفة بالواقع وتصميم وإجراء وتحليل وتفسير البحث العلمي ونتائجه.

أساليب استخدام المنهج الفلسفي

 

إن المنهج الفلسفي يحاول توفير إجابات عقلية منطقية على جميع الأسئلة والمشاكل التي تتعلق بالحياة الإنسانية، وفي العصور الحديثة ظهرت العديد من الأشكال المتنوعة من الفلسفة الحديثة والتي تختلف عن المنهجية الفلسفية القديمة، ولكن المنهج الفلسفي اجتمع على بعض الطرق والأساليب الرئيسية عند استخدامه في البحوث العلمية والتي تتمثل في الآتي:

أولاً: طريقة الشك:

عن أفلاطون يقول "أن الفلسفة تبدأ من خلال الدهشة والتعجيب" وبصورة أخرى يقول أرسطو "أن الدهشة هي أول من قاد البشر إلى الفلسفة والتفكير ولا تزال تقودهم حتى الآن"، وفي أغلب الأحيان ما يبدأ تطبيق المنهجية الفلسفية من خلال إثارة بعض الشكوك حول معتقدات مقبولة من المجتمع أو البيئة المحيطة، مما يبرر ويدعم هذا الشك أننا مازلنا إلى الآن لا نفهم ولا نجد تفسير كافياً للظواهر الكونية أو العالمية المحيطة بنا.

ثانياً: صياغة الأسئلة:

من العناصر الأساسية في التفكير والمنهج الفلسفي صياغة الأسئلة التي يجب الإجابة عليها أو تحديد المشاكل التي يجب على الباحث إيجاد حلول لها، حيث أنه من البديهي عندما يقوم الباحث بتحديد الأسئلة أو المشكلة بدقة ووضوح يصبح حلها وإيحاد الحلول لها سهلاً، لذلك يفضل أكثر الفلاسفة عدم التسرع عند صياغة الأسئلة والحرص على صياغتها بصورة دقيقة وواضحة.

ثالثاً: اقتراح النظريات وإيجاد الحلول:

من العناصر الأساسية الأخرى في تطبيق المنهجية الفلسفية هو اقتراح نظرية أو تحليل مشكلة فلسفية مطروحة ومن ثم تقديم جميع الحجج والبراهين المنطقية التي تدعم هذه النظرية ويجب أن تكون النظريات والحلول المقترحة دقيقة وواضحة.

رابعاً: تقديم الحجج والمبررات والبراهين:

إن الحجج المنطقية تتكون من مجموعة من الأفكار المتناسقة والتي تنتهي بالاستنتاج حيث يجب أن يتم ربط سلسلة الأفكار هذه بروابط منطقية، حيث تُعَد الحجج والمبررات الفلسفية جزءاً هاماً من المنهج الفلسفي، ومن الصعب أن نجد فيلسوفاً لا يعتمد في منهاجيته على الحجج المنطقية، إذ تعد المحجة المنطقية عبارة عن بيان واضح دقيق ومنظم بتم من خلاله معالجة الشكوك الأساسية التي دقعت الباحث بدراسة هذه المشكلة والبحث عن حلول لها.

خامساً: النقد الفلسفي:

هناك دائماً بين الفلاسفة نقاش مضاد حول آرائهم ومقترحاتهم يسمى هذا بالنقد الفلسفي والذي يدعى بالجدلية الديالكتيكية، مع أن الجدلية بمعناها التاريخي تعني ببساطة محادثة فلسفية بين الناس الذين لا يتفقون مع بعضهم البعض حول شيء ما، ففي أغلب الأحيان تجد هناك جدل واسع واختلاف كبير بين الفلاسفة خصوصاً فيما يتعلق بالمسائل الكونية الجوهرية والتي يترتب عليه ضرورة وجود عنصر أساسي آخر يضاف للمنهج الفلسفي ويدعى "النقد الفلسفي".

سادساً: المحفزات والدوافع:

إن المنهجية الفلسفية تعتمد في أغلب الأحيان على الدوافع والمحفزات وذلك عن طريق فهم واستيعاب لماذا يتبنى الناس فلسفة معينة، والتي يجعلك دائماً أما عدد كبير من المفاهيم الأساسية الغير مفهومة أو واضحة بشكل جيد ومن أمثلتها (العقلانية، الزمن، السبب، المسبب، والعديد من التساؤلات الأخرى المشابهة) والتي تقوم بدورها كأحد الدوافع والمحفزات للدراسة والبحث.

الفرق بين الأنطولوجيا والأبستمولوجيا

 

من خلال الجدول التالي سوف نتعرف سوياً على الفرق بين الأنطولوجيا والأبستمولوجيا:

الأنطولوجيا (Ontology)

الأبستمولوجيا (Epistemology)

يقصد بها علم الوجود وهو منهج فلسفي يستخدم لدراسة الوجود بصفة ميتافيزيقية حول الواجبات الملزمين بها، وماهية الوجود، ومن ثم دراسة الطرق والأساليب التي يتم استخدامها للربط بين الأشياء بعضها ببعض على نحو ميتافيزيقي، ومعرفة كيفية فهم الأسئلة التي يسعى الباحثون إلى إيجاد جواب لها وماهي المنهجية التي سيستخدمونها من أجل التوصل إلى هذه الحلول والتي في أغلب الأحيان تكون المنهجية الفلسفية.

المقصود بها نظرية المعرفة وهي منهج متبع لدراسة المعرفة عن طريق تحديد طبيعية المعرفة واستيعابها وتحليلها، ومعرفة مدى المعرفة الإنسانية حيث تبقى نظرية المعرفة دائماً مجال واسعاً للجدال والنقاش وتبقى أسئلتها مفتوحة دائماً دون وجود أي أجوبه عليها ومن أمثلة هذه الأسئلة " هل نحن بالفعل نعرف بعض الأشياء ونجهل البعض الآخر؟ أم أننا لا نعرف شيئاً على الإطلاق؟.

 

الفرق بين الأنطولوجيا والأبستمولوجيا

الخاتمة

 

بنهاية هذا المقال تكون قد تعرفت على المنهج الفلسفي في البحث العلمي بدايةً من تعريفة ومعرفة أهميته للباحثين والبحث العلمي وأهم الطرق الرئيسية في استخدامه وصولاً لمعرفة الفرق بين الأنطولوجيا والأبستمولوجيا، مع تحيات شركة دراسة للاستشارات الأكاديمية وخدمات البحث العلمي والترجمة.

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

Katie,Moon and Deborah, Blackman. (2017). Aguid to ontloty, epistemology, and Philosophical perspectives for interdisciplinary researches. From https://i2insights.org/ (link article).

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

مقالات ذات صلة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: