طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

خطة البحث العلمي وعناصرها

2021/08/16   الكاتب :د. يحيي سعد
عدد المشاهدات(5447)

خطة البحث العلمي وعناصرها

تعد خطة البحث العلمي وعناصرها المكتملة عامل رئيسي في نجاح البحث العلمي، حيث تعكس مكونات وعناصر خطة البحث العلمي صورة متكاملة عن جودة البحث الذي قام به الباحث العلمي ومدى دقة المعلومات الواردة ضمن بحثه، وإمكانية الاعتماد عليها في الأبحاث العلمية الأخرى، كما تُعَد مرحلة كتابة خطة البحث العلمي وعناصرها هي المرحلة الثانية مباشرةً بعد أن يقوم الباحث باختيار عنوان البحث العلمي الخاص به.

 من خلال هذا المقال سوف نتعرف سوياً على خطة البحث العلمي وعناصرها وخطوات خطة البحث وذلك من خلال عدة نقاط:

ما المقصود بمصطلح خطة البحث العلمي؟

 

يقصد بمصطلح خطة البحث بأنها وثيقة رسمية تتضمن مخطط مكتوب يقوم بإعدادها طالب الماجستير أو الدكتوراه، والتي تعكس الفكرة البحثية التي يرغب الطالب بدراستها من خلال عرض توضيحي يشمل التخطيط والتنظيم المنهجي لما ستكون عليه الرسالة العلمية.

ويجب أن تتضمن خطة البحث العلمي وعناصرها الرئيسية تسلسل منطقي متماسك واتساق داخلي لجميع خطواتها لكي يضمن الطالب اعتمادها من المجالس العلمية المعنية.

 

ما هي عناصر خطة البحث؟

 

تتشابه خطة البحث العلمي وعناصرها الرئيسية بين البحوث العلمية على الرغم من اختلاف تخصصاتها ومجالاتها، حيث يختلف محتوى هذه العناصر باختلاف البحث الذي يتم تقديم، وتتمثل عناصر خطة البحث العلمي في الآتي:

أولاً: تحديد مشكلة الدراسة:

خطة البحث العلمي وعناصره تبدأ من تحديد مشكلة الدراسة، إذ تعد مشكلة الدراسة بمثابة المحور الرئيسي الذي يدور حوله البحث والتي تدفع الباحث للقيام بالبحث، هذا وتوجد بعض من الاعتبارات المنهجية والعلمية التي يجب أن يراعيها الباحث عند تحديد مشكلة البحث وهي كالتالي:

  1. يجب أن تكون المشكلة في نطاق تخصص الباحث ومجال اهتماماته البحثية.
  2. من الضروري أن تكون المشكلة ذات قيمة علمية وعملية. هذا يعني أن يتناول البحث مشكلة مهمة من الناحية العلمية أو بالنسبة للمجتمع أو لكليهما معاً.
  3. يجب أن تكون المشكلة غير مكررة أي لم يتناولها الباحثون بالبحث من قبل أو أن يكون تم تناولها من زوايا غير الزاوية التي ينوي الباحث أن يتناولها منها. هذا يعني محاولة طرق جوانب جديدة أو لجوانب قديمة لم يتوصل الباحثون لنتائج قاطعة بخصوصها.
  4. يستحسن أن تكون المشكلة إضافة حقيقية للمعرفة أي أن يسأل الباحث نفسه ما هي الإضافة التي سوف يضيفها هذا البحث للمعرفة.
  5. يجب أن تكون المشكلة واقعية مرتبطة بواقع المجتمع. هذه النقطة سوف ترفع من قيمة البحث لأنه سوف يكون بحث تطبيقي يتناول بالتحليل والتقصي المشاكل التي تواجه المجتمع.
  6. مراعاة الصعوبات الاجتماعية والسياسية عند تحديد مشكلة البحث والتأكد من أن المشكلة قابلة للبحث ويمكن للباحث أن يتحصل على المعلومات الضرورية للدراسة.
  7. يجب على الباحث أن يحدد مشكلة البحث بوضوح أي أن يكون الموضوع محدداً وليس موضوعاً عاماً واسعاً يحتوي على كثير من المشاكل الفرعية.
  8. على الباحث أن يشرح المصطلحات التي سوف يستخدمها في بحثه حتى يتجنب اللبس ويتمكن من توصيل ما يريده للقارئ.

ثانياً: عنوان الدراسة:

تشمل خطة البحث العلمي وعناصرها صياغة عنوان الدراسة بأسلوب منطقي واضح ودقيق بعيداً عن العمومية والغموض، لذلك توجد بعض المعايير التي يجب على الباحثين مراعاتها عند اختيار عنوان البحث وهي:

  1. أن يكون العنوان محدداً ومحتصراً.
  2. يجب أن يعبر العنوان تعبيراً دقيقاً لموضوع البحث.
  3. أن تستخدم لغة ومفردات بسيطة غير معقدة وسليمة لغوياً.
  4. يجب البعد عن المصطلحات التي تحتمل أكثر من معنى وذلك بغرض البعد عن اللبس والغموض.
  5. أن يتضمن الحدود الزمانية والمكانية والتي سوف يتناولها الباحث بالدراسة.

ثالثاً: مقدمة الدراسة:

  1. تتضمن خطة البحث العلمي وعناصرها مقدمة الدراسة  والتي تمثل الصورة الأولية عن كامل البحث، وتساعد المستفيد من البحث في اتخاذ القرار بمتابعة قراءة البحث، أو العدول عنه.
  2. تبدأ المقدمة بإيجاز موضوع البحث مع تحديد سبب اختيار عنوان البحث العلمي الذي قام الباحث بطرحه.
  3. مقدمة الدراسة تهيئ القارئ تدريجيًا من الحديث العام عن الموضوع إلى التخصص بالموضوع الدقيق للعنوان المطروح.
  4. تشتمل مقدمة الدراسة على ملخص موجز يتسم بالوضوح والمنهجية للأسس النظرية لمشكلة الدراسة.

رابعاً: صياغة الأسئلة والفروض:

  1. يختص هذا العنصر من خطة البحث العلمي وعناصرها بتحديد الأسئلة التي يتوجب على الباحث الإجابة عنها في نهاية بحثه العلمي.
  2. يجب أن تكون أسئلة البحث مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بمشكلة الدراسة التي تم توثيقها، إضافة إلى الصياغة الجيدة والواضحة والدقيقة للأسئلة.
  3. تمثل الفروض النتائج المتوقعة من قبل الباحث قبل البدء ببحثه، استناداً لخبرة الباحث، والاطلاع على دراسات سابقة مشابهة تم إجراؤها، والتي تفيد الباحث في تكوين موقف مبدئي اتجاه الأسئلة البحثية المطروحة.

خامساً: تفصيل أهمية الدراسة بين نظرية وتطبيقية:

  1. تبرر أهمية الدراسة في خطة البحث العلمي وعناصرها سبب القيام بالبحث العلمي، وما سيقدمه هذا البحث من نتائج وتوصيات مفيدة عند انتهاء البحث.
  2. يجب على الباحث إظهار هذه الأهمية بشقيها النظري والتطبيقي، حيث تركز الأهمية التطبيقية على ما سيقدمه البحث من منفعة علمية، إضافة إلى التطبيقات التي ستتاح نتيجة نجاح البحث العلمي سواء في الوقت الحالي أو المستقبلي.
  3. على الجانب الآخر تجسد الأهمية النظرية ما سيقدمه البحث من معلومات علمية وفيرة بعد الوصول للنتائج النهائية للمشكلة البحثية التي هي محل الدراسة والبحث.

سادساً: أهداف الدراسة:

توضح هذه الجزئية من خطة البحث العلمي وعناصرها الأهداف المرجوة التي يسعى الباحث للوصول إليها من خلال إجرائه للبحث العلمي، ويجب على الباحث اتباع الآتي:

  1. يتعين على الباحث العلمي وضع أهداف مرتبطة بموضوع البحث، إضافة إلى الواقعية والوضوح والتحديد الدقيق.
  2. في هذه المرحلة يقوم الباحث بعرض وصياغة الأهداف المرجوة من دراسته البحثية وبلورتها اعتماداً على الدراسات السابقة التي اطلع عليها وتحديدها وصياغتها بلغة سليمة بعيدة عن العمومية والغموض.
  3. يفضل أن يقوم الباحث بتعدد الأهداف في شكل نقاط مرقمة وقصيرة موضحاً الأهداف الرئيسية فقط.
  4. تساعد عملية عرض أهداف البحث العلمي الباحث على التركيز في بحثه لتحقيقها والوصول إليها.
  5. يعتمد القائمين على تقييم البحث العلمي على النظر إلى الأهداف التي يسعى الباحث إلى تحقيقها والتي تعكس مدى أهمية بحثه العلمي، ومن ثم اختبار مدى تحقيق البحث لها.
  6. عرض أهداف البحث تعكس ما إذا نجح البحث العلمي وإجراءاته في تحقيق الغرض منه أم لا

سابعاً: الحدود والمصطلحات الخاصة بالدراسة:

  1. تفرض حدود الدراسة في خطة البحث العلمي وعناصرها القيود التي يتوجب على الباحث الالتزام بها أثناء القيام ببحثه.
  2. تتعدد هذه الحدود لتشمل الحدود الزمانية والمكانية والبشرية.
  3. يجب على الباحث تحديد الإطار الزماني والمكاني وطبيعة مفردات العينة قبل البدء بالبحث، ويُفرَض على الباحث عدم تجاوز هذه الحدود طوال فترة البحث.
  4. تشمل وضع المصطلحات الأساسية الخاصة بالدراسة مجموعة من التعريفات التي تشرح بعض المعاني التخصصية ضمن البحث، إضافة للمصطلحات الغامضة أو التي تحتمل أكثر من تفسير ضمن البحث الذي يتم إعداده.
  5. تُجنِب قائمة مصطلحات الدراسة الوقوع في أي خطأ من أخطاء التفسير للقارئ، لتمنع الشك بصحة النتائج التي توصل إليها البحث الذي تمت دراسته، ومن ثم الوقوف على المعنى المقصود للباحث.

ثامناً: الإطار النظري والدراسات السابقة:

  1. تكمن أهمية الإطار النظري كأحد مكونات خطة البحث العلمي وعناصرها في تعزيز فهم الأساس العلمي للوصول إلى مرتكزات الحل لمشاكل البحث العلمي المفروضة.
  2. يُفترَض من الباحث تقديم المعلومات الكافية التي يستطيع من خلالها إنجاز القسم التطبيقي من البحث، مع مراعاة عدم التوسع بالإطار النظري والخروج عن المشكلة الأساسية للبحث.
  3. توضح الدراسات السابقة ما تم الوصول إليه من نتائج ومعلومات بخصوص موضوع البحث.
  4. يلجأ الباحث عادةً إلى الدراسات السابقة لاستنتاج متغيرات البحث والعلاقات التي تتناسب مع البحث الخاص به، وشرح ما الجديد في البحث الذي سيقوم به، والذي لم تقم به الأبحاث السابقة.
  5. على الباحث العلمي إيراد الدراسات السابقة ضمن البحث بأسلوب متميز يعكس فهمه لتلك الدراسات ومدى ارتباطها بموضوع البحث الخاص به.
  6. الابتعاد عن استخدام أسلوب التجميع أو العرض المستقل للدراسات، ويجب على الباحث مراعاة الانتقال التدريجي للأبحاث من أكثر الأبحاث عمومية إلى الأكثر خصوصية.
  7. إضافة إلى ذلك مراعاة الترتيب الزمني للأبحاث من الأقدم للأحدث.

تاسعاً: قائمة المصادر:

  1. قائمة المصادر في خطة البحث العلمي وعناصر تمثل القائمة التي يعتمد عليها الباحث في كتابة بحثه العلمي.
  2. عند ذكر المصادر في خطة البحث العلمي وعناصرها يجب على الباحث جمع البيانات الكاملة للمصدر وتدوينها في نهاية البحث.
  3. يجب أن تشمل قائمة المصادر على اسم المؤلف وعنوان المصدر ورقم الطبعة ومكان النشر والناشر وسنة النشر والصفحات التي استعان بها الباحث من هذا المصدر وتدوينها في صفحة مستقلة في نهاية البحث.
  4. الالتزام التام بآلية التوثيق المعتمدة من الجهة المقدم إليها خطة البحث سواء في متن الخطة أو في قائمة المصادر.
  5. قائمة المصادر يجب أن تكون متنوعة ما بين الكتب والرسائل العلمية والبحوث وغيرها من المصادر الأولية والثانوية.

ما هي عناصر خطة البحث؟

ما أهمية خطة البحث العلمي؟

 

تحمل خطة البحث العلمي وعناصرها أهمية كبيرة تنعكس على كلًا من الباحث والبحث العلمي، والتي تكمن في النقاط التالية:

  1. تساعد الباحث بشكل كبير على تحديد الهدف الرئيسي الذي يسعى لتحقيقه من خلال بحثه الحالي، عن طريق اتباع أسهل الطرق التي تؤدي به في النهاية إلى الهدف المحدد.
  2. توضح خطة البحث أكثر العقبات والصعوبات التي واجها العديد من الباحثين السابقين، ومن ثم محاولة تجنبها.
  3. توفير رؤية منهجية كاملة عن إجراءات البحث والدراسة وعرضها بشكل منطقي، ما يؤكد على أهميتها وأجازتها للتطبيق والتنفيذ.
  4. تساعد خطة البحث على تقويم البحث العلمي (موضوع الدراسة المقترح) قبل الشروع في تنفيذه، وذلك من حيث مدى أهميتها المعرفية، ومعرفة مقدار الجهد المراد بذله من جانب الباحث، وقدرة الباحث على إجراء الدراسة، وسلامة المنهجية المتبعة.
  5. تتيح خطة البحث للمشرف العلمي أساس علمي من أجل تقويم مشروع البحث، ومن ثم متابعة إجراءات تنفيذ البحث، ومدى التزام الباحث بالمدة الزمنية المقترحة لكل مرحلة من مراحل تنفيذ البحث.
  6. تمثل خطة البحث العلمي مرجعية علمية ودليل إرشادي للباحث أثناء تنفيذ البحث، فتُمَكِنْ الباحث من الرجوع إليه في أي وقت للتأكد من التزامه بجميع المراحل والتعرف على المراحل المتبقية.

الشكل الأولي لعناصر خطة البحث

 

 

على الرغم من اختلاف التخصصات والمجالات إلا أن هناك شكل أولي لعناصر خطة البحث العلمي والذي يبدأ باختيار موضوع الدراسة أو المشكلة البحثية ويليها سرد للنقاط التالية:

  1. عنوان البحث: على أن يتميز بالوضوح وسلاسة اللغة وأيضًا ضرورة أن تكون العبارات قصيرة وموجزة، ويتحرى الباحث الدقة في التعبير.
  2. المقدمة: والتي تتضمن خلفية البحث وأهميته وتحديد للمشكلة البحثية مع مراعاة صياغة المقدمة بطريقة تجعل غير المتخصص قادرًا على فهمه.
  3. الدراسات السابقة: اطلاع الباحث على الدراسات السابقة من البحوث والرسائل العلمية ذات الصلة، مع الإشارة إلى أهميتها وتوضيح الأسباب التي دفعت الباحث إلى دراسة هذا الموضوع.
  4. منهجية البحث: وفيها يوضح الباحث طريقة تنفيذ بحثه العلمي، وكيفية إعداد فصوله والوقوف على أهم الأدوات المستخدمة في جمع المعلومات وعرض مختصر لمجتمع وعينة الدراسة، وتحديد منهج البحث المتبع سواء كان (تاريخيًا، وصفيًا، أو تحليليًا).
  5. فروض الدراسة: وهي التوقعات التي يقدمها الباحث ويعتقد أنها حلولًا للمشكلة التي هو بصددها، ولا تكون من تأليف الباحث؛ بل خلال الاطلاع على البحوث والدراسات والتجارب السابقة ذات صلة بها.
  6. مجتمع الدراسة وعينتها: يقوم الباحث بعرض المجتمع الأصلي للدراسة، واختيار عينة منه تحمل نفس خصائصه وتكون ممثلة للمجتمع ككل.
  7. حدود الدراسة وهي الحدود الموضوعية والمكانية والزمنية.
  8. قائمة المصادر: على الباحث ذكر كافة المراجع والمصادر التي استعان بها في متن الخطة البحثية وذكرها بمعلوماتها الديموغرافية الصحيحة.

 

تحميل نموذج توضيحي لعناصر خطة البحث doc

 

توضح هذه الفقرة خطة البحث العلمي وعناصرها من خلال نموذج كلية الشريعة بالرياض جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وجاءت عناصر خطة البحث بالترتيب التالي:

أولًا: صفحة العنوان:

تتضمن هذه الصفحة على أقصى اليمين عرض لمعلومات الجامعة والكلية والقسم وجاءت على النحو التالي:

  1. المملكة العربية السعودية
  2. وزارة التعليم
  3. جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
  4. كلية الشريعة بالرياض
  5. قسم الفقه

في الجانب الأيسر شعار الجامعة واضح، وفي المنتصف نجد عنوان الدراسة ويليها وصف عن خطة مقدمة لتسجيل رسائل الماجستير (الدكتوراه) في الفقه

يليها (اسم الطالب مجردًا- دون ذكر اللقب العلمي)

المرشد العلمي ودرجته العلمية

العام الجامعي بالتاريخ الهجري

ثانيًا: المقدمة:

وفيها تمهيد بسيط عن موضوع ومشكلة الدراسة والأسباب التي دفعت الباحث إلى إجراء هذه الدراسة وأهميتها بالنسبة للتخصص والمجال.

ثالثًا: أهمية الموضوع، أسباب اختيار الموضوع. وأهداف الموضوع.

رابعًا: الدراسات السابقة:

وفيها يتم كتابة الدراسات العلمية ذات الصلة بالموضوع، ويوازن بينها وبين موضوع الرسالة، ثم تذكر الإضافة العلمية لموضوع الرسالة وما انفرد به عن الدراسات السابقة جميعًا.

خامسًا: منهج البحث والدراسة:

حيث يعبر الباحث عن أسباب اختيار لمنهج معين دون غيره

سادسًا: تقسيمات البحث:

وفيها يعبر الباحث أن البحث تضمن العناصر الآتية:

مقدمة

تمهيد

عدد الأبواب أو الفصل وعناوينها.

مع تقديم شرح موجز لتقسيمات البحث.

سابعًا: قائمة المصادر والمراجع:

وفيها يذكر الباحث كافة المراجع والمصادر التي اعتمد عليها في كتابة متن خطة البحث

في النهاية يمكنك الاطلاع والتحميل المجاني لنموذج توضيحي عناصر خطة البحث doc.

 

خطة البحث العلمي وعناصرها pdf

 

يمكنك الاطلاع على تفاصيل أكثر عن خطة البحث العلمي وعناصرها من خلال نموذج خطة البحث العلمي الذي يضم تعريفاً كاملاً يشمل خطة البحث العلمي وعناصرها pdf من خلال الرابط التالي (دليل إعداد خطة البحث العلمي وعناصرها).

 

خدمة إعداد خطة البحث أو المقترح البحثي

 

تتيح شركة دراسة خدمة إعداد خطة البحث العلمي وعناصر المكتملة لجميع التخصصات والمجالات العلمية على أيدي نخبة متميزة من الأساتذة الجامعيين المتخصصين في العديد من المجالات، والتي تتميز بالآتي:

  1. الالتزام بالدليل الإرشادي لتصميم وإعداد الخطة البحثية للجامعة التابع إليها الباحث.
  2. إعداد وكتابة ومراجعة خطة البحث العلمي وعناصرها على أيدي نخبة متميزة من الأساتذة الجامعيين المتخصصين.
  3. التأكد من خلو الخطة البحثية من الأخطاء اللغوية والإملائية وتدقيقها لغويًا.
  4. حصر لكافة المراجع والمصادر والبحوث والدراسات السابقة ذات صلة بمشكلة البحث والتي تم الاستعانة بها في متن الخطة البحثية.

يمكنك الاطلاع أيضًا على ضمانات خدمة إعداد خطة البحث أو المقترح البحثي، ولطلب الخدمة يمكنك التواصل معنا مباشرةً (اتصل بنا)

مراجع المقال

 

الشرماني، علاء. (2020). اعداد خطة بحث دليل إعداد خطة بحث. جامعة تعز.

الداود، إبراهيم بن داود، والنقاش، ساره بنت عبد الله. (2018). دليل إعداد خطة البحث للرسائل العلمية لطلبة الدراسات العليا. قسم الإدارة التربوية جامعة الملك سعود.

لجنة الخطط البحثية. (2021). دليل خطة البحث بقسم التربية الخاصة. جامعة الملك سعود.

عقيل، حسين عقيل، (2010). خطوات البحث العلمي من تحديد المشكلة إلى تفسير النتيجة. دار ابن كثير للنشر والتوزيع.

 

ما هي مكونات خطة البحث العلمي؟

  • تتكون خطة البحث العلمي من صفحة العنوان، ويليها مقدمة تمهيدية عن الموضوع، ومن ثم ذكر أهمية الموضوع وأهدافه التي يسعى الباحث لتحقيقها، ومن ثم عرض الدراسات السابقة ذات صلة بموضوع الدراسة، ويليها منهجية الدراسة ومن ثم فروض الدراسة، ومن ثم توضيح لمجتمع الدراسة والعينة الممثلة له، حدود الدراسة، وفي النهاية النتائج المتوقع الحصول عليها من خلال هذه الدراسة، وعرض قائمة لأهم المراجع التي استعان بها الباحث في كتابة الخطة البحثية
  • ما هو ترتيب خطة البحث؟

  • وفقًا للاطلاع على عدد كبير من الخطط البحثية جاء ترتيب خطة البحث كالتالي:
  • 1- العنوان
  • 2- المقدمة
  • 3- أهمية الدراسة
  • 4- أهداف الدراسة
  • 5- المنهج المتبع.
  • 6- مجتمع البحث
  • 7- عينة البحث
  • 8- أدوات الدراسة
  • 9- الأساليب الإحصائية المتبعة.
  • 10- التصور المقترح لفصول الرسالة العلمية.
  • 11- قائمة المراجع والمصادر
  • كيف تكتب خطة بحث علمي؟

  • يمكنك كتابة خطة البحث العلمي من خلال الاطلاع على الدليل الإرشادي لكتابة الخطط البحثية وإعدادها التابعة للمؤسسة البحثية أو الجامعة، على أن يتم الالتزام الكامل بكافة المعايير والضوابط وعناصر خطة البحث مكتملة.
  • التعليقات


    الأقسام

    أحدث المقالات

    الأكثر مشاهدة

    مقالات ذات صلة

    الوســوم

    خدمات المركز

    نبذة عنا

    تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

    Visa Mastercard Myfatoorah Mada

    اتصل بنا

    فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

    فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

    فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

    شارك: