طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي

2023/07/08   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(3579)

أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي

 

 

يتضمن هذا الطرح كثير من أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي وأكثرها شيوعاً بين طلاب الدراسات العليا والباحثين، وذلك من منطلق أن منهج البحث العلمي هو الطريقة التي يستعين بها الباحثين في حل مشكلاتهم العلمية وفك الغموض الذي يحيط بالظواهر محل الدراسة، فهو طريقة علمية تتسم بالتنظيم والتنسيق والترتيب.

ولا بد من الإشارة إلى أن كل مجال من مجالات المعرفة يتميز باستخدام منهج علمي محدد أو طريقة علمية محددة تتناسب مع طبيعة المجال، حيث تختلف مناهج البحث العلمي من مجال لآخر ومن تخصص لآخر فكل منها له معاييره وقواعده وإجراءاته.

هكذا ومن واقع الاطلاع على أهم أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي حرص المقال الحالي على الإجابة على أكثر هذه الأسئلة شيوعاً وذلك من خلال النقاط التالية:

  1. أهم أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي.
  2. ما تعريف مناهج البحث العلمي؟.
  3. ما هي أهم أنواع مناهج البحث العلمي؟.

أهم أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي

 

 

بعد الاطلاع على أكثر أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي شيوعاً بين الطلاب والباحثين الأكاديميين أتضح لنا أن هناك العديد من الأسئلة ومن أهمها الآتي:

  1. ما المقصود بمناهج البحث العلمي؟.
  2. ما أهمية مناهج البحث العلمي؟.
  3. ما هي خصائص مناهج البحث العلمي؟.
  4. هل من الممكن استخدام أكثر من منهج في البحث العلمي الواحد؟.
  5. ما محددات استخدام مناهج البحث العلمي؟.
  6. ما أهم أنواع مناهج البحث العلمي؟.

تمثل هذه التساؤلات أهم أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي وسوف يتم التطرق إليها من خلال فقرات المقال الحالي.

أهم أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي

ما تعريف مناهج البحث العلمي؟

 

يقصد بمناهج البحث العلمي هي الطرق التي يستعين بها الباحثين من أجل البحث أو الاستقصاء عن ظاهرة معينة بغرض اكتشاف الحقيقة وفهما وتفسيرها، كما تعرف مناهج البحث العلمي على أنها أساليب تفكير متنوعه يستخدمها الباحث بغرض تنظيم وترتيب أفكاره وعناصر بحثه العلمي بدايةً من كيفية عرض المشكلة والإجابة على التساؤلات وصولاً إلى الحصول على النتائج ومن ثم تحليلها وعرضها بصورة منهجية علمية منظمة، والتي تمكن الباحث من الوصول إلى حلول لمشكلة البحث الرئيسية المعنية بالدراسة.

ما أهمية مناهج البحث العلمي؟

 

يعد هذا السؤال من أهم أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي إذ تعكس الإجابة عنه مدى أهمية مناهج البحث العلمي للباحث وللدراسة، إذ تعتبر كل المناهج العلمية على ذات القدر من الأهمية ولا يمكن القول بأن هناك منهج معين أفضل من الآخر، وتتلخص أهمية مناهج البحث العلمي في الآتي:

  1. يعتبر منهج البحث العلمي هو الطريقة السليمة للحصول على المعلومات والبيانات الدقيقة والنتائج الموثوقة.
  2. يستطيع الباحث من خلال منهج البحث العلمي تعميم النتائج كما يمنحه إمكانية تطبيق نتائج البحث العلمي على النماذج المماثلة.
  3. نوعية البحث العلمي تجعل من الضروري للباحث العلمي اتباع منهج خاص في التحليل والدراسة.
  4. يفتح منهج البحث العلمي آفاقاَ أخرى أمام الباحث العلمي لإثراء بحثه.
  5. يكشف منهج البحث العلمي طريقا واضحا بداية من تحديد المشكلة وإجراءات البحث العلمي وأدواته وانتهاءَ بالوصول إلى النتائج السليمة.

 

ما هي خصائص مناهج البحث العلمي؟

 

تتصف مناهج البحث العلمي بعدد من الخصائص التي يمكن تلخيصها كالآتي:

  1. يعتبر المنهج العلمي من أنسب الطرق للحصول على المعرفة العلمية.
  2. يعد المنهج العلمي وسيلة فعالة في التحقق من مدى ثبات وصدق المعرفة التي توصل إلها الباحث من خلاله.
  3. يعتمد المنهج العلمي على استخدام الأدوات والأساليب البحثية العلمية مثل الملاحظة والتجربة والاستبيان والمقابلة وغيرها، بالإضافة إلى التفكير العلمي السليم.
  4. يرفض المنهج العلمي الاستناد على التفسيرات الذاتية والغيبية وما إلى ذلك للوصول إلى المعرفة العلمية السليمة.
  5. تمتلك المناهج العلمية القابلية للتطوير والتعديل فهي ليست جامدة، وذلك إذا ما تأكد عدم قدرتها على إنجاز ما وضعت لأجله.
  6. يتسم المنهج العلمي بالموضوعية والحيادية وعدم التحيز، وهو يعتمد في ذلك على الخطوات والإجراءات العلمية الصحيحة.
  7. يجمع المنهج العلمي بين التفكير الاستنباطي الذي ينتقل من العام إلى الخاص، والتفكير الاستقرائي الذي ينطلق من دراسة الجزئيات ليصل إلى الكليات.
  8. تتصف المناهج العلمية بالتنوع فلا يوجد هناك منهج واحد ثابت لدراسة كافة المشكلات البحثية، بل أنه هناك العديد من المناهج التي تتنوع وتختلف وفقاً لطبيعة ونوعية البحث العلمي والدراسة.

 

هل من الممكن استخدام أكثر من منهج في البحث العلمي الوحد؟ 

نعم ولم لا كما ذكرنا في الفقرة السابقة أن المناهج العلمية تتسم بالمرونة وعدم الجمود وقابليتها للتطوير والتعديل فيمكن للباحث استخدام أكثر من منهج إذا ما تطلبت دراسته وبحثه العلمي فهناك من يجمع بين المنهج التاريخي والمنهج الوصفي، والآخر يجمع بين المنهج الوصفي والتجريبي، وغيرها الكثير كل ذلك وفقاً للمتغيرات التي وضعها الباحث في عنوان بحثه العلمي.

ما محددات استخدام مناهج البحث العلمي؟

 

ما محددات استخدام مناهج البحث العلمي؟ (h3):

من بين أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي نجد أن هناك محددات لاستخدام مناهج البحث العلمي وتتمثل في الآتي:

  1. أن تحديد المنهج أو المناهج التي يستعين بها الباحث في دراسته يتوقف على الهدف الرئيسي الذي يسعى لتحقيقه من تلك الدراسة.
  2. يجوز كما قلنا استخدام أكثر من منهج واحد في البحث الواحد بل يكاد يكون هذا التعدد هو الطريقة المثلى والأصح في دراسة الظواهر بصورة متكاملة.
  3. جميع المناهج العلمية ذات القدر من الأهمية ولا يمكن القول أن هناك منهج فضل من غيره إلا في إطار دراسة معينة والأمر يتوقف على نوعية وطبيعة الدراسة والهدف من البحث.
  4. أن لكل علم من العلوم مناهج البحث العلمي الخاصة به وأساليبه وأدواته البحثية التي قد تختلف عن مناهد وأساليب وأدوات واستخدامات العلوم الأخرى.
  5. إن أي علم لا يمكن تحصيله إلا من خلال المناهج العلمية في البحث العلمي، وبالتالي لا يمكننا الحصول على المعرفة العلمية السليمة التي تقود إلى وضع النظريات والقوانين العلمية إلا من خلال المناهج.

 

ما هي أنواع مناهج البحث العلمي؟

 

 

 

يعد هذا السؤال من أهم أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي والتي لاقت اهتمام كبير من قِبَل قاعدة كبيرة من الباحثين والطلاب، فمناهج البحث العلمي متنوعة ومختلفة وتختلف باختلاف طبيعة ونوعية البحث ومن أهمها:

  1. المنهج الوصفي.
  2. المنهج التاريخي (الاستردادي).
  3. المنهج التجريبي.
  4. المنهج التحليلي.
  5. المنهج الاستقرائي.
  6. المنهج الفلسفي.
  7. المنهج الاستنباطي.

ما هي أنواع مناهج البحث العلمي؟

ما هو المنهج الوصفي؟

 

 

 

يقصد بالمنهج الوصفي هو الطريقة والأسلوب الذي يتبعه الباحث من أجل وصف ظاهرة أو موضوع الدراسة عن طريق تطبيقه منهجية علمية، ومن ثم استخلاص النتائج وتصويرها على أشكال رقمية معبرة عنها يمكن تفسيرها وتحليلها إحصائياً هذا وتهدف البحوث القائمة على المنهج الوصفي إلى:

  • جمع الملاحظات والحقائق من خلال وصف الظاهرة  وتقرير حالتها كما هي على أرض الواقع.
  • تهدف إلى دراسة ما يجب أن تكون عليه الأشياء والظواهر التي يقوم البحث بتناولها بالدراسة.
  • اقتراح الأساليب والطرق التي يمكن اتباعها من أجل الوصول إلى الصورة التي ينبغي أن تكون عليه الظاهرة.

هذا وتتعدد أساليب استخدام المنهج الوصفي في البحث العلمي لتشمل الآتي:

  1. دراسات العلاقات المتبادلة.
  2. دراسة الحالة.
  3. الدراسات السببية المقارنة.
  4. الدراسة المسحية.
  5. الدراسات التطويرية.
  6. الدراسات التتابعية

ما هو المنهج التاريخي؟ (الاستردادي)

 

 

يقصد بالمنهج التاريخي على أنه ذلك البحث الذي يصف ويسجل ما مضى من وقائع وأحداث حدثت في الماضي، ويقوم بدراستها وتفسيرها وتحليلها على أسس علمية منهجية دقيقة، بغرض الوصول إلى حقائق ومعلومات أو تعميمات تساعد الباحثين والدارسين في فهم  الحاضر وفقاً للماضي ومن ثم إمكانية التنبؤ بالمستقبل، ومن أهم خصائص واستخدامات المنهج التاريخي الآتي:

  1. يهتم المنهج التاريخي بدراسة ظاهر حدثت في الماضي حيث يتم تفسيرها من أجل الوقوف على مضمونها والتعلم منها ومعرفة مدى تأثيرها على الواقع الحالي للمجتمعات.
  2. المنهج التاريخي مستمد من دراسة التاريخ حيث يعمل الباحث على دراسة الماضي وفهم الحاضر من أجل القدرة على التنبؤ بالمستقبل.
  3. يمكن استخدام المنهج التاريخي في حل مشكلات حديثة ومعاصرة على ضوء خبرات الماضي.
  4. يساعد المنهج التاريخي في إلقاء الضوء على اتجاهات حاضرة مستقبلية.
  5. يعتبر التاريخ معمل للعلوم الاجتماعية حيث ينمي ويطور معرفة الباحث ويثري أفكاره في الإنسان والمجتمع.

ما هو المنهج التجريبي؟

 

 

 

يعد سؤال ما هو المنهج التجريبي من أهم أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي إذ يعرف على أنه تغير متعمد ومضبوط للشروط المحددة للواقع أو الظاهرة، والتي تكون موضوعاً للدراسة، ومن ثم ملاحظة ما ينتج عن هذا التغيير من آثار في هذا الوقع أو الظاهرة. هذا ويعرف أيضاً على أنه الطريقة التي يقوم بها الباحث بتحديد مختلف الظروف والمتغيرات التي تظهر في التحري عن المعلومات، التي تخص ظاهرة ما. وكذلك السيطرة على مثل تلك الظروف والمتغيرات، ومن ثم القدرة على التحكم بها، ومن أهم استخدامات المنهج التجريبي الآتي:

  1. دراسة الظواهر الفيزيائية.
  2. دراسات العلوم الطبيعية.
  3. مجال العلوم القانونية والإدارية.
  4. البحوث والدراسات التي تتعلق بظاهرة علاقة القانون بالحياة الاجتماعية والثقافية والسياسية والجغرافيا.
  5. دراسات العلوم الجنائية التي تتعلق بظاهرة الجريمة.
  6. تفسير الظواهر والمشاكل القانونية والإدارية والتنبؤ بها علمياً والتحكم فيها.

 

ما هو المنهج التحليلي؟

 

 

يقصد بالمنهج التحليلي هو المنهج الذي يستخدمه الباحثين في تفسير وتقسيم الظواهر والمشكلات البحثية محل الدراسة إلى عناصرها الأولية ومن ثم تحليلها من أجل تسهيل عملية الدراسة والبحث من أجل الحصول على أسباب حدوثها، ويمكن للمنهج التحليلي أن يتم استخدامه بجانب مناهج علمية أخرى مكملة له، وهو من المناهج التي تجيب على أهم أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي وهو هل يمكن استخدام أكثر من منهج في دراسة واحدة؟، فالمنهج التحليلي يحتاج إلى مناهج تكميلية لدعم دراسة الظاهرة أو المشكلة محل الدراسة.

ما هو المنهج الاستقرائي؟

 

 

 

يعرف المنهج الاستقرائي في البحث العلمي على أنه الأسلوب الذي ينتقل به العقل من الوقائع إلى المبادئ العامة والقوانين، إذ يبدأ المنهج الاستقرائي بالحكم على الجزء ثم يتجه للحكم على الكل، حيث يبدأ الباحث بالتعرف على الجزئيات ثم يقوم بتعميم النتائج على الكل، ومن أهم ميزاته الآتي:

  1. يساعد المنهج الاستقرائي في دراسة الظاهرة أو الموضوع محل الدراسة بشكل دقيق جداً وتفصيلي من خلال خطواته التي تتمثل في (الملاحظة- الفروض العلمية- التحقق من صحة الفروض).
  2. تفسير الظواهر التي يراها الباحث للتعرف على مسببات حدوثها ونتائجها.
  3. تعميم النتائج والقوانين المستنبطة من اختبار صحة الفرضيات وتطبيقها على الجزء كانطلاقة من الكل إلى الجزء.

ما هو المنهج الفلسفي؟

 

 

كثير من الباحثين لا يعرفون الكثير عن المنهج الفلسفي فمن بين  أسئلة وأجوبة عن مناهج البحث العلمي كان هناك أسئلة تتعلق بالمنهج الفلسفي، ويمكن القول بأنه المنهج الذي يستخدم فيه الفلسفة بصورة جيدة، مع الأخذ بالاعتبار أن هناك مجموعة من الفرضيات التي يقوم الباحث عن طريقها شرح المنهجية الفلسفية مثل نظرية المعرفة والنظرية الانتقالية، ومن أهم خصائصه واستخداماته الآتي:

  • يهتم المنهج الفلسفي في البحث العلمي بدراسة الأشياء المجردة والصفات مثل (الخير والشر والعدالة والحرية والسعادة والحزن وغيرها من الأشياء الغير ملموسة).
  • يستخدم المنهج الفلسفي التأمل العقلي التحليلي.، والذي يهدف من خلاله دراسة المشاكل العقلية الغير ملموسة والغير حسية حيث أن هذه المشاكل تمتاز بالشمولية والتعقيد والعمق.

ما هو المنهج الاستنباطي

 

 

 

يقصد به منهج أسلوبه الشرح والنظر والتفكر والتأمل والتحليل، وينتقل من الكل إلى الجزء أو من العام إلى الخاص ، ويعرف في بعض الأحيان بالمنهج الاستدلالي، هذا والاستنباط منهج سنده الاستدلال بالعقل والتأمل والتفكر والقياس المنطقي في الاستنباط وذلك من أجل الوصول إلى النتائج والحقائق العلمية، ومن الدراسات التي تستخدم المنهج الاستنباطي الآتي:

  1. دراسات العلوم النظرية.
  2. العلوم الأدبية.
  3. دراسات العلوم الإنسانية.
  4. دراسة العلوم القانونية.
  5. العلوم الإدارية والسياسية.
  6. علوم الفقه والمعاملات.
  7. دراسات العلوم الاقتصادية والاجتماعية.

 

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada