طلب خدمة
×

التفاصيل

ما هي أدوات البحث العلمي

2022/02/17   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(5750)

أدوات البحث العلمي

 

المقدمة

يقوم البحث العلمي على إثبات صحة بعض النظريات أو نفيها أو اكتشاف المزيد من النظريات الجديدة التي تخدم المجتمع العلمي وتساعد في تطور العلوم وتقدمها، ويتطلب تطبيق البحث العلمي مجموعة من الأدوات التي تساعد الباحث العلمي في الوصول إلى نتائج مدعمة بالأدلة والبراهين التي تؤكد على صحة المعلومات التي تم التوصل لها، وسنتعرف في هذا المقال على أهم أدوات البحث العلمي من خلال عدة نقاط وهي:

 

  1. تعريف أدوات البحث العلمي
  2. أهمية أدوات البحث العلمي
  3. أهم أنواع أدوات البحث العلمي
  4. الاستبانة أو الاستبيان كأحد أدوات البحث العلمي (مميزات وعيوب).
  5. المقابلة كأحد أدوات البحث العلمي (مميزات وعيوب).
  6. الملاحظة كأحد أدوات البحث العلمي (مميزات وعيوب)..
  7. الاختبارات كأحد أدوات البحث العلمي (مميزات وعيوب).

تعريف أدوات البحث العلمي

 

هي الوسائل التي يستخدمها الباحث العلمي سواء في عملية الوصف أو التحليل أو الاستشراف للوصول إلى أهدافه، فهي ليست بمصادر ولكنها آليات وطرق تجميع البيانات والمادة العلمية اللازمة في الدراسة، ومن الممكن أن يقوم الباحث باستخدام أكثر من أداة أو طريقة لجمع المعلومات اللازمة حول مشكلة البحث العلمي ، ويجب أن يضع الباحث العلمي أداة البحث من ضمن أولوياته، وأن يختار مسبقاً الطريقة المناسبة للبحث الخاص به.

أهمية أدوات البحث العلمي

 

  1. تسهل أدوات البحث العلمي على الباحث العلمي العثور على المعلومات الحديثة، والتي يمكنه من خلالها معرفة ما إذا كانت هذه التساؤلات والفرضيات التي تمت صياغتها مناسبة لدراسته أما لا.
  2. تعمل الأدوات على إثقال البحث العلمي وإيضاح العديد من الأمور المبهمة والغامضة، فيمكن أن تكون المعلومات التي توصل إليها الباحث العلمي من خلال استخدام أدوات البحث العلمي أفضل من مثيلتها السابقة.
  3. المساهمة في تحصيل معلومات تستطيع إقناع القارئ، كما أنها تقدم المعرفة المعلوماتية لباقي الباحثين الآخرين، وبالتالي مساعدتهم في إعداد الأبحاث العلمية في المستقبل.
  4. تساهم أدوات البحث العلمي بشكل كبير في مساعدة المفحوصين على إيجاد حلول أو تحليل لمشاكلهم، وذلك من خلال معرفتهم بالنتائج التي توصل إليها البحث العلمي في نهاية الدراسة من قِبَل الباحث العلمي، باعتبارهم شركاء في إعداد البحث.

أهم أنواع أدوات البحث العلمي

 

يوجد العديد من أداوت جمع المعلومات، ويجب على الباحث العلمي اختيار الأداة التي تتناسب مع البحث العلمي ومن أهم هذه الأدوات المستخدمة في البحث العلمي والأكثر شهرة (الاستبانة أو الاستبيان، المقابلة، الملاحظة، الاختبارات)

أولاً- الاستبانة أو الاستبيان:

هناك العديد من تعريفات الاستبانة كأداة للبحث العلمي ومن أهمها:

  1. يعتبر الاستبيان طريقة يقوم الباحث من خلالها بطرح مجموعة من الأسئلة أو الجمل الخبرية التي يطلب من المفحوص الإجابة عنها بطريقة يحددها الباحث، لمساعدة الباحث على تحقيق أهداف البحث.
  2. كما تعرف الاستبانة على أنها مجموعة من الأسئلة الكتابية المُعَدَّة مسبقاً بغرض الحصول على معلومات أو آراء المفحوصين حول ظاهرة أو موقف معين.
  3. كما يُعَد الاستبيان أداة مناسبة للحصول على معلومات وبيانات مرتبطة بواقع معين، من خلال عدد من الأسئلة يتطلب الإجابة عنها من قبل عد من الأفراد المعنيين بموضوع الاستبيان.

 

مميزات وعيوب الاستبيان أو الاستبانة

 

 

مميزات الاستبيان

عيوب الاستبيان

تساعد في توفير الوقت والجهد على الباحث في عملية جمع المعلومات.

قد تتأثر إجابات بعض المفحوصين بطريقة وضع الأسئلة خاصة إذا كانت هذه الأسئلة توحي بالإجابة فيحاول الإجابة بما يرضي الباحث، متجاهلاً شعوره.

إمكانية تغطية كل مناطق العالم في فترة زمنية معقولة خاصة مع توافر خدمة البريد السريع والإلكتروني وغيرها.

يوجد العديد من الفروق بين المفحوصين من حيث مؤهلاتهم وخبراتهم وتفاعلهم مع موضوع الاستبيان، لذلك تتعلق المعلومات بدرجة خبراتهم الخاصة.

 إعطاء الحرية الكاملة للمبحوث في اختيار الوقت والظروف المناسبة لتعبئتها، وحرية التفكير في الأسئلة والرجوع إلى المصادر والوثائق اللازمة عند الحاجة.

يميل بعض المفحوصين لتقديم بعض المعلومات الغير دقيقة أو معلومات جزئية والخوف من التعبير الصحيح عن آرائه، نتيجة لاعتبارات اجتماعية أو اعتبارات أمنية تتعلق بسلامة الشخص.

تعمل على تقليل فرص التحيز سواء عند الباحث أو المبحوث، وبالأخص عند وضع الأسئلة بأسلوب علمي موضوعي، ولا يكون هناك داعي أن يذكر المبحوث اسمه.

 عدم توافر الجدية اللازمة لدى بعض المفحوصون فيجيبون على بعض الأسئلة بعدم اهتمام وبتسرع.

 

مميزات وعيوب الاستبيان أو الاستبانة

مميزات وعيوب المقابلة في البحث العلمي

ثانياً- المقابلة:

تُعَد المقابلة من أهم الأدوات التي يلجأ إليها الباحث لجمع المعلومات حول الدراسة الخاصة به، وهي تعتبر عملية حوارية بين الباحث والشخص المبحوث، ينتج عنها العديد من المعلومات الهامة التي تخص الباحث حول موضوع دراسته، كما يتم استخدام المقابلة كأداة لجمع المعلومات عندما يكون المبحوثين غير مؤهلين بشكل علمي، وبالتالي يقوم الباحث بتوضيح الأسئلة للمبحوثين إذا كان هناك ما يتطلب ذلك، وتعتبر المقابلة هي من إحدى الطرق التي تسهل عمل أفراد العينة بشكل عام، وتنقسم المقابلة إلي مقابلة مباشرة ومقابلة غير مباشرة.

مميزات وعيوب المقابلة:

مميزات المقابلة

عيوب المقابلة

من المرجح أن يكون المبحوثين من الأطفال والأشخاص الذين لا يعرفون القراءة والكتابة، وكبار السن أو ذوي الإعاقات البدنية والعجزة.

تحتاج إلى وقت وجهد كبيرين وخاصةً إذا كان عدد أفراد عينة الدراسة كبير ومدة المقابلة طويلة

عدم الرغبة من قِبَل المبحوث في إدلاء رأيه كتابةً حيث يخشى هؤلاء أن تسجل آرائهم بخط أيديهم مما يجعله الإدلاء برأيهم بشكل شفوي.

صعوبة الوصول إلى بعض الأفراد ومقابلتهم شخصياً بسبب مركزهم أو بسبب تعرض الباحث لبعض المخاطر.

سهولة اطلاع الباحث بنفسه على الظاهرة التي يقوم بدراستها مثل دراسة الأحوال الاجتماعية والأسرية للعمال.

تأثر المقابلة للحالة النفسية لكل من الباحث والمبحوث.

سهولة حصول الباحث على وصف كيفي للواقع بدلاً من الوصف الكمي أو الرقمي

التكلفة حيث يكلف الباحث مبالغ باهظة عند إجراء المقابلات لتعدد تنقله من مكان لآخر، ومن الممكن دفع مبالغ مالية للمتعاونين معه في إجراء المقابلات.

شعور الباحث بأن المفحوصين يحتاجون إلى من يشعرهم بأهميتهم ويقدرهم.

اختلاف الأسلوب واللغة مما يؤدي إلى عدم تماثل طرق طرح الأسئلة من شخص لآخر.

 

مميزات وعيوب المقابلة في البحث العلمي

مميزات وعيوب الملاحظة في البحث العلمي

ثالثاً- الملاحظة:

هي عبارة عن تفاعل وتبادل المعلومات بين شخصين أو عدة أشخاص، أحداهما الباحث والآخر المبحوث، بهدف جمع معلومات محددة حول موضوع معين، ويقوم الباحث من خلالها بمراقبة سلوك وردود أفعال المبحوث، وجمع المعلومات الهامة فيما يتعلق بموضوع البحث العلمي الخاص به.

 

مميزات وعيوب الملاحظة:

مميزات الملاحظة

عيوب الملاحظة

تزيد الثقة بالنتائج التي يتوصل إليها الباحث.

من الممكن ان يشعر المفحوص أنه ملاحظ مما يدفعه إلى تغيير سلوكه.

تتيح للباحث دراسة بعض سلوكيات التي يتعذر جمعها من خلال الاستبيان والمقابلة

تعتبر الملاحظة محدودة الزمان والمكان لا يستطيع الباحث من رؤية الأحداث التي تحدث خارجها، مما يجعل هناك صعوبة في جمع البيانات والأدلة الضرورية.

التعرف على المشاعر التي يحس بها المبحوث من خلال ملاحظة ردود أفعالهم.

معرضه للخطأ لأنها تعتمد على الحواس التي لابد بالاستعانة بها.

التعرف على جانب أو أكثر من جوانب حياة المبحوثون الخاصة

انقسام الباحث إلى مشارك وملاحظ قد يجعله لا يتقن الملاحظة

تعتبر وسيلة مباشرة لدراسة جوانب عديدة من السلوك، والحصول على بيانات لا يمكن الحصول عليها من خلال أدوات أخرى.

احتمالية تحيز الباحث من خلال تفاعله مع الموقف

تعتمد بدرجة كبيرة على مشاهدة الأشياء الحاضرة وتسجيل جوانب السلوك بطريقة مباشرة والظواهر أثناء حدوثها، دون الاهتمام بحالاتها السابقة.

احتمال وقوع الباحث في أخطاء خاصة في الدراسات التي تعتمد على الملاحظة بهدف الاستنتاج وتقويم السلوك.

 

مميزات وعيوب الملاحظة في البحث العلمي

مميزات وعيوب الاختبارات

رابعاً- الاختبارات:

هو مجموعة من الأسئلة سواء كانت شفوية أو كتابية أو صور أو رسوم التي أعدت لتقيس بطريقة كمية أو كيفية سلوكاً ما، كما تساعد في معرفة الصفات والخصائص والسمات المرتبطة بأفراد العينة، كما يعطي الاختبار تقدير للمفحوص، كما يعرف في معجم المصطلحات النفسية التربوية بأنه" مقياس للدرجة التي بها حصل الفرد أهداف التربية والتعليم".

مميزات وعيوب الاختبارات:

 

مميزات الاختبارات

عيوب الاختبارات

الموضوعية حيث لا تتأثر النتائج بذاتية المصحح أو بشخصية المفحوص، حيث يأخذ درجة معينة على الاختبار حتى لو تم تصحيحه أكثر من مرة.

التوقع المحدود فيجب على الباحث أن يدرك حدود نتائج الاختبار، وأن لا يعتمد عليها بصورة مطلقة.

الصدق حيث يقيس الاختبار ما وضع من أجله

كانت هناك العديد من المحاولات في تصميم اختبارات عديدة في مختلف المجالات إلا أن نجاحها كان محدود.

ثبات الاختبار وهو إعطاء نتائج مقاربة إذا طبق أكثر من مرة.

تنتهك خصوصية المفحوص إذا كشفت نتائج الاختبار للعديد من الأفراد.

سهولة التصحيح والتطبيق واستخلاص النتائج.

قد تكون مستوى الاختبارات غير ملائم لبعض المفحوصون.(ص.55)

 

 

 

مميزات وعيوب الاختبارات

الخاتمة

 

من خلال هذا المقال نكون قد عرضنا، أهم أدوات البحث العلمي وأكثرها شهرة واستخداماً في العديد من الأبحاث العلمية، نرجو من الله أن نكون قد وفقنا في عرضها، وأن تكون نفعاً يستفيد به العديد من الباحثين وطلاب الدراسات العليا في مختلف المجالات.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها:

  • الرفاعي، أحمد حسين،(1998). مناهج البحث العلمي تطبيقات إدارية واقتصادية. دار وائل. عمان.
  • الضامن، منذر. (2007). أساسيات البحث العلمي. عمان: دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة.
  • العنكبي، طه حميد حسن والعقابي، نرجس حسين،(2015). أصول البحث العلمي في العلوم السياسية. الطبعة الأولى. دار أوما. العراق.
  • ربحي عليان، عثمان غنيم (2000)، مناهج وأساليب البحث العلمي (النظرية والتطبيق) (الطبعة الأولى)، عمّان- الأردن: دار صفاء للنشر والتوزيع.
  • سليمان، سناء محمد،(2010). أدوات جمع البيانات في البحوث النفسية والتربوية. ط1. عالم الكتب. القاهرة.
  • عبيدات، ذوقان وعدس، عبدالرحمن وعبدالحق، كايد(2001). البحث العلمي مفهومه وأدواته وأساليبه. الطبعة السابعة. مزيدة ومعدلة. دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع. عمان. الأردن.
  • عليان، ربحي مصطفى،(2001). البحث العلمي أسسه مناهجه وأساليبه إجراءاته. بيت الأفكار الدولية. جامعة البلقاء التطبيقية. الأردن.

 

الخاتمة

التعليقات


مؤسسه عماد عزت للتسويق والاعلام 2022/02/17

رائع جدا ..

الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017