طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

خاتمة بحث علمي

2023/03/26   الكاتب :د. ريم الأنصاري
عدد المشاهدات(1742)

ما أهمية كتابة خاتمة بحث علمي ؟

 

 

 

إن كتابة خطة بحث علمي بطريقة علمية تتطلب الكثير من المهارات والمعايير الأكاديمية التي يجب أن يتحلى بها الباحث، ولكن أولاً يجب أن يعرف الباحث أن خاتمة البحث العلمي بمثابة العنصر النهائي في كتابة البحوث والرسائل العلمية، وهي الجزء الأصيل والمحوري التي يمكن من خلالها أن يغير رأي القارئ وانطباعه على البحث العلمي.

هذا ومن المعروف أن أي خاتمة بحث علمي هي بمثابة الجزء الأصغر من حيث الحجم وعدد الصفحات في البحوث والرسائل العلمية والتي يقوم الباحث من خلالها بعرض موجز لأهم النقاط الرئيسية والهامة في بحثه العلمي ومن ثم إضافة رأيه الشخصي أو التعقيب على آراء الآخرين، وفي أغلب الأحيان تتضمن مجموعة من المقترحات والتوصيات.

ونظراً لأهمية خاتمة البحث العلمي حرص المقال الحالي على التعرف على كيفية كتابة خاتمة بحث علمي بصورة جيدة وذلك من خلال بعض النقاط الهامة وهي كالتالي:

  1. ما هي خاتمة البحث العلمي؟.
  2. ما هي خطوات كتابة خطة بحث علمي؟
  3. كيفية كتابة خاتمة بحث علمي بصورة جيدة؟
  4. أهم النصائح لكتابة خاتمة بحث علمي جيدة؟
  5. ما هي الأخطاء الشائعة عند كتابة خاتمة البحث العلمي؟.

 

ما أهمية كتابة خاتمة بحث علمي ؟

ما هي خاتمة البحث العلمي؟

 

تعرف خاتمة البحث العلمي على أنها أحد مراحل وخطوات البحث العلمي التي يقوم فيها الباحث بكتابة أهم النتائج التي توصل إليها بطريقة موجزة ومختصرة، وذلك بالإضافة إلى الملاحظات والتوصيات والمقترحات، بالإضافة إلى إدراج الصعوبات التي واجهت الباحث طوال مسيرته في إعداد بحثه العلمية، كما أنها تعد ورقة مستقلة يوضح الباحث من خلالها القيمة المضافة التي تم اكتسابها من جراء هذا البحث العلمي.

 

ما هي خاتمة البحث العلمي؟

ما هي خطوات كتابة خطة بحث علمي؟

 

توجد مجموعة من الخطوات والمراحل التي يجب أن يضعها الباحث بعين الاعتبار من أجا كتابة خطة بحث علمي جيدة تليق ببحثه العلمي وهي تتمثل في الآتي:

  1. صياغة المحتوى البحثي.
  2. كتابة مشكلة البحث الرئيسية.
  3. عرض أهم النقاط الرئيسية التي تناولها بالدراسة.
  4. كتابة أهم النتائج التي توصل إليها الباحث.
  5. عرض كافة المقترحات والتوصيات.

أولاً: صياغة المحتوى البحثي :

تعكس هذه المرحلة كأولى مراحل كتابة خاتمة بحث علمي جميع محتويات البحث والدراسة، والتي تتضمن أهمية البحث العلمي وأهدافه، ويجب على الباحث مراعاة الإيجاز والتلخيص في هذه المرحلة وأن تتضمن المعلومات الهامة والرئيسية وتجنب الإسهاب.

ثانياً: كتابة مشكلة البحث الرئيسية :

يقوم الباحث في هذه الخطوة بكتابة المشكلة الرئيسية للبحث الخاص به من خلال مراجعة مشكلة الدراسة جيداً والتي قام بعرضها في مقدمة البحث، ولكن يجب صياغتها وكتابتها بطريقة وأسلوب مختلف عن ما ذكره في المقدمة.

ثالثا: عرض أهم النقاط الرئيسية التي تناولها بالدراسة :

في هذه المرحلة يقوم الباحث بحصر أهم النقاط الرئيسة والضرورية في بحثه العلمي، وذلك من خلال الاطلاع والقراءة جيداً على الدراسة بصورة كاملة، ومن ثم تحديد أهم النقاط والعناوين الرئيسية التي تضمنتها الدراسة، ثم بعد ذلك يقوم بجمعها وعرضها بشكل نقطي في خاتمة بحث علمي، لتكون في متناول القارئ وتذكرته بمدى أهمية الدراسة والبحث والنقاط الرئيسية التي قام الباحث بدراستها والتي تتعلق بالدراسة والبحث.

رابعاً: كتابة أهم النتائج التي توصل إليها الباحث :

من الجيد أن تضمن أي خاتمة بحث علمي جيدة عرض لأهم النتائج التي توصل إليها الباحث من خلال دراسته، ولكن يجب على الباحث مراعاة الإيجاز وعرضها بشكل مختصر دون إسهاب، ومن ثم ربطها بشكل علمي بأهداف الدراسة الأساسية التي يسعى الباحث لتحقيقا من خلالها.

خامساً: عرض كافة المقترحات والتوصيات :

من أهم مراحل كتابة خاتمة البحث العلمي والتي تعكس بشكل كبير شخصية الباحث وتطلعاته، حيث تتضمن كافة التوصيات والمقترحات المستقبلية لإجراء البحوث والدراسات ومناقشة القضايا المختلفة التي يثيرها البحث، ويجث أن تكون التوصيات والمقترحات في خاتمة البحث العلمي مرتبطة بأهداف الدراسة وتتسم بالواقعية وقابليتها للتطبيق على أرض الواقع.

 

ما هي خطوات كتابة خطة بحث علمي؟

كيفية كتابة خاتمة بحث علمي بصورة جيدة؟ 

 

لكي تتمكن من كتابة خاتمة بحث علمي بصورة جيدة تعكس مدى قوة بحثك العلمي وكفاءته يجب أن تتضمن الكيفية أربعة مكونات رئيسية وهي:

  1. معرفة مكان خاتمة البحث العلمي.
  2. التعرف على محتوى خاتمة البحث.
  3. مهارة التلخيص الموجز عند كتابة الخاتمة.
  4. إمكانية التحليل والمقارنة بين نتائجك ونتائج الدراسات السابقة.

أولاً: معرفة مكان وحجم خاتمة البحث العلمي:

توضع خاتمة البحث العلمي عادة بعد عرض ومناقشة نتائج الدراسة بشكل تفصيلي، وقبل إدراج قائمة المصادر والمراجع فمكان خاتمة البحث تكون ما بين مرحلة مناقشة نتائج الدراسة قائمة المصادر والمراجع.

هذا ويجب على الباحث العلمي التقيد بالمجال المعياري الأكاديمي المتعارف والمحصور بين 300 و400 كلمة في بعض النماذج بينما يختلف المجال ليصل إلى 3 أو 4 صفحات في نماذج أخرى وفق دليل الجامعة أو حسب نوعية المساهمة العلمية سواء كانت (ورقة علمية، بحث ترقية، رسالة علمية ماجستير أو دكتوراه).

ثانياً: التعرف على محتوى خاتمة البحث:

يتضمن محتوى خاتمة البحث العلمي وخصوصاً عند كتابة الرسائل العلمية سواء ماجستير أو دكتوراه مجموعة من العناصر من أهمها:

  1. تلخيص موجز لأهم النقاط الرئيسية والمحورية في البحث.
  2. عمل مقارنة سريعة وموجزة بين أهم نتائج الدراسة الحالية ونتائج الدراسات السابقة.
  3. الإجابة بطريقة موجزة عن التساؤلات المطروحة وفرضيات البحث.
  4. كتابة التوصيات والمقترحات إضافةً إلى الدراسات المستقبلية.

ثالثاً: مهارة التلخيص الموجز عند كتابة الخاتمة :

يجب على الباحث أن يمتلك مهارة التلخيص والإيجاز دون الخلل في المضمون أو الإسهاب في الكتابة حيث تتم صياغة خاتمة البحث العلمي من خلال تلخيص المشكلة البحثية، حيث يقوم الباحث العلمي بالتذكير بالمشكلة الرئيسية للبحث العلمي، إضافة إلى إيجاز الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث في كلاً من الدراستين النظرية والعملية اللتان تم القيام بهما خلال إعداد البحث العلمي.

رابعاً: إمكانية التحليل والمقارنة بين نتائجك ونتائج الدراسات السابقة :

كما هو المتعارف أن هناك مرحلة يقوم فيها الباحث بعرض أهم الدراسات السابقة التي لها علاقة بموضوع ومشكلة الدراسة التي هو بصددها، إذ يجب على الباحث عند كتابة خطة بحث علمي أن يقوم بمقارنة ما توصل إليه من نتائج مع الدراسات السابقة التي قام الباحث بعرضها، هذا  ويقوم الباحث العلمي في هذا القسم أيضاً بذكر ما تم إضافته من مساهمة علمية أغنت بشكل علمي أو واقعي بأفكار جديدة تتعلق بمشكلة البحث العلمي، وإمكانية الاستفادة من هذه الإضافة بشكل مميز عن الدراسات الأخرى التي قامت بالتطرق لنفس مشكلة البحث العلمي.

كيفية كتابة خاتمة بحث علمي بصورة جيدة؟ 

أهم النصائح لكتابة خاتمة بحث علمي جيدة

 

توجد مجموعة من النصائح الهامة التي ما إن اتبعها الباحث تمكن من كتابة خاتمة بحث علمي جيدة وهي كالآتي:

  1. تناول مشكلة البحث والنقاط الرئيسية بعد تلخيصها وصياغتها بأسلوب علمي أكاديمي، بحيث لا يفقدها الإيجاز معناها الأصلي والمحافظة على مضمونها.
  2. تجنب الإسهاب واستخدام العبارات المملة المبتذلة عند كتابة خاتمة البحث العلمي.
  3. الحفاظ على نسق واحد ومحدد في كتابة خاتمة البحث العلمي والبعد عن التنوع والاختلاف في نسق الكتابة، لأن ذلك له تأثيراته السلبية التي تضعف القيمة العلمية وكفاءة البحث العلمي.
  4. الوقوف على أهم النقاط الرئيسية والمحورية والمؤثرة بشكل كبير في بحثك العلمي، ومن ثم تحليلها وتقديم الحجج والبراهين التي تثبت صحتها أو العكس وطرق تناولها في الدراسة.
  5. البعد عن التكرار في تناول المعلومات التي سبق لك وأن قمت بكتابتها من قبل والتركيز على المعلومات الجديدة والتي تعكس أهمية البحث ومدى مساهمته العلمية في مجال تخصصك.

أهم النصائح لكتابة خاتمة بحث علمي جيدة

ما هي الأخطاء الشائعة عند كتابة خاتمة البحث العلمي؟

 

هناك مجموعة من الأخطاء التي يقع فيها بعض الباحثين عند كتابة خاتمة بحث علمي ومن أهمها وأبرزها نذكر الآتي:

  1. استخدام بعض العبارات البادئة مثل" في النهاية" أو" في المجمل" مما يجعل خاتمة الدراسة مملة.
  2. تقديم معلومات لم يَرِدْ ذكرها في الدراسة، حيث تعتبر الخاتمة هي جزء ملخص لجميع ما وَرَدَ في الدراسة من أهداف وأفكار ونتائج، وليست جزء لعرض أفكار وآراء ومعلومات جديدة.
  3. كثير من الباحثين العلميين يقعون في خطأ صياغة خاتمة بحث على أنها إعادة كتابة نتائج البحث العلمي بطريقة أخرى، إضافة إلى أن نتائج الدراسة كانت مشابهة لنتائج الدراسات السابقة.
  4. التوسع في التوصيات مما يجعل النصائح التي يتم استخلاصها من البحث العلمي تتصف بالعمومية، وهو ما يتجنبه الباحث العلمي، كونها لا تحتاج إلى إجراء بحث علمي يرتقي إلى مستوى رسائل الماجستير أو رسائل الدكتوراه.

ما هي الأخطاء الشائعة عند كتابة خاتمة البحث العلمي؟

الخاتمة

 

بنهاية هذا المقال تكون قد تعرفت على خاتمة بحث علمي وكيفية كتابتها وأهم مراحل خطواتها حيث تناول المقال مفهوم خاتمة البحث العلمي، وعرض لأهم خطوات كتابة خطة بحث علمي بصورة جيدة، وكيفية كتابة خاتمة البحث العلمي، مع تقديم مجموعة من النصائح الهامة للباحثين وطلاب الدراسات العليا عن كتابة خاتمة البحث العلمي، وعرض لأهم الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الباحثين عن كتابة خطة بحث علمي لأبحاثهم العلمية، مع تحيات شركة دراسة للاستشارات الأكاديمية وخدمات البحث العلمي والترجمة.

 

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

العسكري، عبود عبدالله. (2002). منهجية البحث العلمي في العلوم القانونية. ط1. دار النمير للنشر والتوزيع.

بكر، نجلاء ومحمد، إبراهيم. (2018). أساسيات التفكير المنطقي والبحث العلمي. طيبة أكاديمي.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

مقالات ذات صلة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: