طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

نموذج بحث علمي

2023/01/28   الكاتب :د. ريم الأنصاري
عدد المشاهدات(1186)

نموذج بحث علمي جاهز

 

يجد الكثير من الباحثين والأكاديميين العديد من المراجع التي تتحدث عن طرق ومنهجية إعداد بحث علمي، وتقدم هذه المراجع شرحاً وافياً لجميع أركان البحث العملي لكن يصعب إيجاد نموذج بحث علمي جاهز، حيث أن إعداد بحث علمي وجعله جاهزاً متكاملاً من أكثر الإجراءات أهمية بالنسبة للباحث الأكاديمي، لما فيه من بروتوكولات وآليات وضوابط يجب على الباحث مراعاتها.

هذا ومعظم الأكاديميين الحديثين في مجال البحث العلمي يحتاجون إلى مشورة الباحثين وخبرتهم في هذا المجال، لتلافي الوقوع في الأخطاء، كذلك لضمان أن يكون البحث العلمي جاهزاً متكاملاً ومراعياً جميع الضوابط والمعايير الأكاديمية.

هذا ويسرنا أن نقدم لك عزيزي الباحث نموذج بحث علمي جاهز يتضمن جميع مكونات البحث العلمي، مراعياً الضوابط والمعايير، وذلك من خلال بعض النقاط الهامة وهي كالآتي:

  1. ما المقصود بنموذج بحث علمي.
  2. مفهوم البحوث العلمية.
  3. ما هي مكونات وعناصر البحث العلمي.
  4. تعريف المشكلة وفقاً لما ورد في نموذج بحث علمي.
  5. الدراسات السابقة في نموذج بحث علمي.
  6. كيفية أعداد نموذج بحث علمي جاهز.

نموذج بحث علمي جاهز

ما المقصود بنموذج بحث علمي

 

 

يقصد بنموذج البحث العلمي هو مثالاً علمياً أو دليلاً إرشاديا متضمن كافة مكونات وعناصر البحث العلمي الرئيسية والتي يجب على الباحث مراعاتها أثناء إعداد دراسته العلمية من أجل الحصول على نتائج موثوقة والوصول إلى الأهداف المرجوة من البحث.

 

 

ما المقصود بنموذج بحث علمي

مفهوم البحوث العلمية

 

 

من خلال الاطلاع على نموذج بحث علمي ظهرت العديد من التعريفات الخاصة بالبحوث العلمية وأهم أنواعها، إذ تعتبر البحوث العلمية بمثابة تحقيق علمي أو نقدي يهدف الباحث من خلاله اكتشاف وتفسير العديد من الحقائق، من خلال اتباع منهجية علمية محددة تتناسب مع طبيعة المشكلة البحثية حتى يصل في النهاية إلى مجموعة من النتائج التي يمكن تعميمها على مجتمع الدراسة وتطبيقها على أرض الواقع محققاً بذلك الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها من خلال بحثه العلمي، وهناك أنواع عديدة من البحوث العلمية والتي يمكن أن تنقسم إلى نوعين وهما البحوث العلمية التطبيقية، والبحوث العلمية الأساسية وهي كالآتي:

 

أولاً: البحوث الأساسية:

تُعَد أحد البحوث النظرية التي تهدف بشكل كبير في التقصي والتعمق في إدراك وفهم الظواهر، واكتشاف العديد من المجالات الجديدة للبحوث، وتُستخدَم غالباً في مجالات العلوم الطبيعية النظرية، كما تتناول النظريات العلمية والعلاقات بين الظواهر الكونية المختلفة، وتساعد على تطوير وتنمية المعلومات العلمية البحتة من خلال تطوير المعارف أو ابتكار معارف جديدة.

 

ثانياً: البحوث التطبيقية :

تعتمد هذه البحوث على النظريات في العديد من مجالات العلوم الطبيعية التطبيقية المختلفة مثل (الهندسة، والطب، والزراعة)، ويُستخدَم هذا البحث للتوصل إلى حل مشكلة قائمة أو تنمية وتطوير منتج أو خدمة جديدة، وتظهر نتائج هذه النوعية من البحوث بشكل سريع، ويهتم بمثل هذا النوع من البحوث مؤسسات البحث العلمي والتطوير في كلاً من القطاع العام والخاص.

مفهوم البحوث العلمية

ما هي مكونات وعناصر البحث العلمي

 

بدايةً سنوضح أهم مكونات وعناصر البحث العلمي، والذي يعبر عن الهيكل الداخلي للبحث، وفقاً لما ورد في نموذج بحث علمي والذي يساهم في ضبطه وإعداده:

  1. عنوان البحث.
  2. مقدمة البحث.
  3. الإشكالية التي يتناولها البحث.
  4. حدود البحث من حيث الزمان والمكان.
  5. أهداف البحث العلمي.
  6. السؤال الذي يطرحه البحث.
  7. محتوى البحث أو المتن.
  8. النتائج التي توصل إليها البحث العلمي.
  9. توصيات الباحث في ضوء البحث.
  10. خاتمة البحث العلمي.
  11. المراجع التي اعتمدها البحث.

وسنوضح في الفقرات التالية أهم النقاط الأساسية مع نموذج جاهز لكل خطوة من خطوات البحث العلمي

 

1- اختيار عنوان البحث العلمي :

يعد اختيار العنوان على جانب كبير من الأهمية، إذ يتوجب أن يعبر العنوان عن المشكلة التي يتناولها البحث، كما يجب أن يشمل جوانب الدراسة، ويوضح التخصص العلمي، وكثيراً ما يوصف العنوان ضمن المراجع الأمر الذي يهتم على صياغته أن يكون شاملاً بما يكفي، مختصراً قدر المستطاع

هذا ومن أمثلة عنوان البحث العلمي من نموذج بحث علمي جاهز:

  1. نموذج بحث علمي 1: "مساهمة التيتانيوم المنشّط في رفع كفاءة الأكسدة الضوئية في محطات تحلية المياه".
  2. نموذج بحث علمي 2: "آثار التوتر الأسري في ظهور الصفة العدوانية لدى الإناث".

هكذا ويلاحظ من خلال العناوين السابقة كأمثلة إمكانية استقراء المشكلة التي يناقشها البحث وجانب من الحل، كما يصف أيضاً جانباً من الأهداف والفوائد التي يعود بها البحث على المجتمع.

وكتحليل للمثال الأول:

  1. نجد أن الكاتب حدد المشكلة وهي ضعف كفاءة الأكسدة الحفزية في تقنيات تحلية المياه، كما حدد الفائدة وهي رفع كفاءة هذه العملية.
  2. كذلك فقد وضّح في بداية العنوان جانباً من الحل لهذه المشكلة وهي استخدام (معدن التيتانيوم).

 

2- مقدمة البحث وفقاً لنموذج بحث علمي :

يجب على الباحث عند صياغة المقدمة الاعتناء بها من نواحٍ عدة، أهمها قوتها ومدى تأثيرها على القارئ، والأصداء التي تتركها.كما يجب أن تكون المقدمة شاملة تمهد لطرح المشكلة في التي يتناولها البحث، ويفضل أن تكون مختصرة دون إسهاب أيضاً.

نموذج مقدمة من المثال السابق (مساهمة التيتانيوم المنشّط في رفع كفاءة الأكسدة الضوئية في محطات تحلية المياه) يمكن رسم حدود المقدمة والنقاط التي يجب التمهيد لها.

حيث يتضح من العنوان أن أهم ما يجب ذكره في المقدمة في هو أهمية تحلية المياه، والمنفعة العائدة من تطوير تقنياتها كأن يقول:

أصبح تطوير تقنيات معالجة وتحلية المياه ضرورة ملحة وخاصة في العالم العربي وذلك لعدة أسباب، منها ضعف الموارد المائية الطبيعية، والحاجة إلى تخفيض معدلات التلوث لمياه الشرب، ولتحسين مواصفات مياه الصرف كذلك، بما يتناسب مع المعايير البيئية.

كما يجب على الباحث أن يتناول أهم مراحل التحلية والتنقية، ويوضح دور الأكسدة الضوئية من خلال المواصفات التي تحسنها هذه التقنية في المياه، وذلك بقوله:

ويجدر التمييز بين معالجة وتحلية المياه لجعلها صالحة للشرب عن طريق إزالة العسارة فيها، وتحلية ومعالجة مياه الصرف الصحي لتخفيض معدلات التلوث، ومن هنا يمكن استعراض أهم مراحل معالجة وتنقية المياه في كل حالة على حدا......الخ.

 

3- مشكلة البحث العلمي في نموذج بحث علمي:

تعد المشكلة التي يناقشها البحث العلمي هي النواة التي قام على أساسها البحث، كما أنها أحد أهم محاور طرح التساؤلات واختيار الباحث للدراسات السابقة، ولذلك يتوجب على الباحث التمهيد لهذه المشكلة، وطرحها بطريقة أكاديمية مع تبيان الفائدة من إيجاد حل لها.

مثال عن لطرح مشكلة البحث العلمي من نموذج بحث علمي جاهز

بمتابعة مع النموذج السابق يمكن للباحث التمهيد للمشكلة عن طريق تناوله تقنية الأكسدة الضوئية في تحلية المياه وأهم ما تحسنه من مواصفات المياه. وذلك من خلال النقاط التالية:

  1. وتعتبر الأكسدة الضوئية من التقنيات الواعدة في هذا المجال لما تحسنه من مواصفات المياه وذلك عن طريق تخفيضها لـ ........الخ

  2. وتعتمد في مبدأها على التحفيز الضوئي للأكسيجين المنحل في الماء ليعمل على أكسدة الملوثات العضوية وتفكيكها وفق التفاعل الآتي ............الخ

  3. ليتابع بعدها طرح مشكلة هذه التقنية، وهي ضعف الفعالية، مبيناً الجوانب التي تنخفض فيها فعالية هذه التقنية. وذلك كما يلي:

  4. لكن إن فعالية الأكسدة الضوئية تنخفض مع الزمن بسبب تشكل طبقة من الأكاسيد على سطح الحافز المعدني المستخدم مما يخفض مردود تفاعل الأكسدة.

 

4- أهداف البحث العلمي :

تنبع أهداف البحث العملي من الحاجة العلمية لإيجاد حل للمشكلة التي يتناولها البحث، كما تعبر عن ما يهدف إليه الباحث من خلال دراسته، هذا ويمكن أن يتم صياغة الأهداف وفقاً للمثال السابق كما ورد في الفقرات السابقة من نموذج بحث علمي جاهز من خلال النقاط التالية:

  1. اعتماد الأكسدة الضوئية بشكل أكبر في تقنيات تحلية المياه من خلال تحسين أداءها.
  2. تسهيل معالجة مياه الشرب وتأمين المجتمع من مخاطر تلوثها.
  3. تخفيض معدل التلوث في مياه الصرف الصحي.

 

5- سؤال البحث وكيفية صياغته وفق نموذج بحث علمي:

يعتمد السؤال الرئيسي الذي يحاول البحث الإجابة عنه على أسباب حدوث المشكلة والمتغيرات التي ساهمت بها.فمن خلال البحث عن الأسباب التي أدت إلى نشوء الظاهرة المدروسة وتحليلها، يتمكن الباحث كذلك من خلال سؤال البحث، كشف الخطوات الواجب تتبعها للوصول إلى الحل وتوثيق النتائج.

مثال على صياغة سؤال بحث علمي وفقا لنموذج البحث العلمي جاهز:

يمكن صياغة السؤال المتعلق بالمثال المقدَّم عن بحث علمي جاهز، من خلال تناول الأسباب التي تؤدي إلى ضعف كفاءة تقنية الأكسدة الضوئية في معالجة المياه، كالآتي:

وعند البحث في أسباب انخفاض أداء التقنية، وُجِدَ أن المعدن المستخدم (Stainless Steel 304) كحافز امتزاز في هذه التقنية بشكل طبقة من الأكاسيد المعدنية مع مرور الوقت، وهذه الطبقة من شأنها إعاقة الدور الحفزي للمعدن، كما وُجِدَ أن معدلات جريان المياه تلعب دوراً مهماً في ذلك.

ومن هنا ينطلق السؤال: هل من الممكن إيجاد معدن أكثر مقاومة للأكسدة؟ أو أن تكون الأكسدة السطحية للمعدن البديل، لا تؤثر سلباً على فعالية التقنية؟.

 

6- محتوى أو متن البحث العلمي :

يشمل المحتوى أو المتن الجزء الأكبر من البحث، ففيه يوضح الكاتب أهم الجوانب النظرية، كما ويوضح أدواته لجمع البيانات المحيطة بالنظرية، كما يشرح الباحث من خلاله المتغيرات التي تمت عليها الدراسة، وأساليب استنتاجاته العلمية من دراسته للمتغيرات، هذا وتجدر الإشارة إلى اختلاف طرق إعداد المحتوى باختلاف المنهج المتبّع في إجراء البحث العلمي، كما تختلف باختلاف التخصص العلمي.

هذا ولتسهيل صياغة المحتوى يمكن من تقسيمه إلى أبواب تعرّف من خلالها على جميع الجوانب التي تحيط بالمشكلة المطروحة، وترتّب من خلالها الأفكار والدراسات السابقة، وتشرح كذلك المتغيرات التي يتناولها البحث في ضوء الدراسات السابقة.

مثال على التخطيط لصياغة محتوى البحث العلمي وفقاً لنموذج بحث علمي جاهز في ضوء المثال المطروح يمكن للباحث تقسيم محتواه كالآتي:

  1. الباب الأول: مفهوم تقنية الأكسدة الضوئية.
  2. الباب الثاني: بيان تأثيرات نوع المعدن ومعدلات الجريان.
  3. الباب الثالث: دراسة الوسائل التي من شأنها رفع كفاءة العملية.

 

7- النتائج التي توصل لها الباحث من خلال نموذج بحث علمي :

إن توصيف النتائج بطريقة صحيحة يشير إلى تحقيق أهداف البحث، وينم عن سير البحث وفق المعايير الضابطة أكاديمياً وعلميّاً، ولذلك يجدر بالباحث التمهيد للنتائج عن طريق عرضه للمحتوى، ليكون الانتقال إلى النتائج مدعّم ومترابط مع المحتوى ومن ثم يصنف النتائج تباعاً لتفسيرها.

هذا ويمكن توضيح مثال لعرض وصياغة نتائج البحث وفقاً لنموذج بحث علمي من خلال المثال الذي يتناوله المقال من خلال الآتي:

  1. توصل البحث إلى تحديد أهم العوامل التي تساهم في انخفاض كفاءة العملية من خلال دراسة المتغيرات المذكورة.
  2. وأثمر كذلك في رفع كفاءة العملية وذلك من خلال استبدال صفائح من معدن التيتانيوم بالصفائح المستخدمة.
  3. كما أسهم البحث في تحسين الاستخدام الأمثل للطاقة الضوئية المنبعثة من أشعة الشمس من خلال استخدام صفائح التيتانيوم.
  4. كذلك وضح البحث تحديد معدلات الجريان المناسبة وبدقة لرفع المردود.

 

8- توصيات الباحث في ضوء نموذج بحث علمي :

إن الجزء الخاص بالتوصيات لمزيد من الدراسات المستقبلية جزءاً بالغ الأهمية في البحث العلمي، فأحياناً ما يطرح البحث العلمي المزيد من المشاكل المراد دراستها، ويقدم المزيد من الأسئلة التي تحتاج العديد من البحث والدراسة للإجابة عليها، ويجب على الباحث مراعاة بعض النقاط عند صياغة التوصيات وهي:

  1. أنه من الخطأ أن يعطي الباحث توصيات عند تفسير النتائج ، ولكنه يهتم بعرض النتائج وتفسيرها وربطها بنتائج الدراسات السابقة.
  2. من الملاحظات المتكررة في المناقشات العلمية عدم ارتباط التوصيات بنتائج الدراسة، إذ لابد وأن تكون التوصيات إجرائية وليست عامة فكثرة التوصيات ليست دليل على جودة البحث العلمي.
  3. يمكن أن يقوم الباحث بكتابة التوصية كالتالي (النتيجة ثم التوصية ثم آليات التنفيذ).
  4. يفضل صياغة مقترحات وتوصيات الدراسة على شكل عنوان للدراسة.
  5. عند وضع استراتيجية مقترحة من قِبَل الباحث يجب أن يتم وضعها وفقاً  لمنهجية علمية معتمدة، ويقوم الباحث بتوضيح ذلك.

 

9- خاتمة البحث العلمي :

هي بمثابة عرض موجز لأهم النتائج التي توصل إليها الباحث والملاحظات التي يقدمها والتوصيات التي يقترحها وينصح بها، وهي حصيلة مختصرة لكل النتائج والحقائق التي توصل إليها الباحث وتضمن أيضاً عرض لكل الصعوبات التي واجهت الباحث وكيفية التغلب عليها، ويجب أن تتضمن العناصر التالية:

  1. صياغة المحتوى البحثي.
  2. كتابة مشكلة الدراسة.
  3. عرض أهم النقاط الرئيسية في الدراسة.
  4. كتابة أهمية الدراسة وأم النتائج التي توصل إليها الباحث.
  5. عرض التوصيات والمقترحات.

 

10- كتابة مراجع البحث العلمي :

تعد المراجع التي اعتمدها الباحث في دراسته أحد أركان البحث، ويتوجب أن تكون مراجع قوية ومعتمدة في الأوساط العلمية.

كما يجب توثيقها وفق نظام توثيق معتمد عالمياً مثل التوثيق وفق APA  الصادر عن جمعية علم النفس الأمريكية أو التوثيق وفق نظام MLA الجمعية الأمريكية للغات الحديثة>

وكمثال على كيفية توثيق مراجع بحث علمي وفقاً لنموذج بحث علمي جاهز إليكم المثال التالي:

نوضح فيما يلي توثيق مراجع النموذج المذكور وفقاً لنظام (APA):

  • د.قره بيت، فرانسواه. (2012). الكيمياء البيئية. مطبوعات جامعة دمشق. ط1.

ما هي مكونات وعناصر البحث العلمي

تعريف المشكلة البحثية وفقاً لما ورد في نموذج بحث علمي

 

المشكلة البحثية هي وجود غموض أو لبس في موقف معين، مع وجود رغبة أو دافع لدى الباحث للكشف عنها ومحاولة الوصول إلى حقيقة هذا الغموض، كما تُعرف المشكلة البحثية أيضاً بأنها عبارة عن بعض التساؤلات التي تدور في فكر الباحث حول موضوع الدراسة البحثية الذي اختاره، والتي يسعى الباحث إلى إيجاد حلول وتفسيرات واضحة لها، وتتعدد مصادر المشكلة البحثية وفقاً لما جاء في نموذج بحث علمي جاهز وتشمل (خبرة الباحث العلمية، كم الاطلاع والقراءة، البحث في الدراسات والبحوث السابقة).

 

ما هي أهم المعايير التي يجب توافرها في اختيار مشكلة البحث العلمي :

  1. يجب أن تتميز المشكلة البحثية بالأصالة، بالإضافة إلى كونها قابلة للبحث والدراسة إذ يجب أن يكون هناك العديد من مصادر المعلومات والمراجع التي ترتبط بمشكلة البحث، مما يساهم بشكل كبير في إمكانية القيام بالبحث
  2. من الضروري أن تتسم المشكلة البحثية وفقاً لنموذج البحث العلمي بالواقعية والحداثة.
  3. أن تساهم المشكلة البحثية في إضافة معارف علمية جديدة لمجال تخصص الباحث.
  4. إمكانية تعميم النتائج التي تم التوصل إليها على المجتمع وتطبيقها على أرض الواقع.
  5. أن تكون نتائج دراسة المشكلة البحثية مفيدة ولها قيمة علمية وتساعد في خدمة المجتمع.
  6. يجب أن يراعي الباحث عند اختيار مشكلة البحث أن تتناسب مع العادات والتقاليد والقيم الأخلاقية السائدة في المجتمع الخاص به.

الدراسات السابقة في نموذج بحث علمي

 

وفقاً لما ورد من نموذج بحث علمي جاهز تعد الدراسات السابقة هي كل البحوث العلمية والدراسات التي سبق وأن أجراها الباحثون في موضوع الدراسة أو موضوعات مشابهة له، حيث تعتبر أهم مصادر الحصول على المشكلات البحثية هي قيام الباحث بمراجعة الدراسات السابقة في نفس موضوع بحثه، كما توجد بعض الجوانب الرئيسية التي يجب على الباحث اتباعها وأن يتضمنها في جزء الدراسات السابقة وهي كالآتي:

  1. يجب أن يقوم الباحث بحصر عدد الدراسات والأبحاث العلمية السابقة في مجال تخصص دراسته.
  2. أن يقوم بعرض كل دراسة على حدة، وذلك من خلال كتابة عنوان الدراسة، كتابة أسم صاحب الدراسة، كتابة نوع الدراسة سواء كانت ماجستير أو دكتوراه أو بحث علمي في مؤتمر أو دورية علمية محكمة،  ثم ذكر تاريخ نشرها وبلد النشر.
  3. توضيح ماهي أهداف تلك الدراسة، والأدوات التي استخدمها الباحث في جمع البيانات والمعلومات، وذكر أسلوب التحليل الذي اعتمدت عليه الدراسة.
  4. ذكر أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة وأوجه التشابه والاختلاف بين دراسته والدراسات السابقة.
  5. يجب أن يقوم الباحث بترتيب الدراسات السابقة عن طريق، نوع الدراسات وعلاقتها بموضوع دراسته، حسب تاريخ النشر من الأحدث إلى الأقدم، حسب اللغة وتأتي الدراسات العربية في المقام الأول ثم الدراسات الأجنبية.

الدراسات السابقة في نموذج بحث علمي

كيفية أعداد نموذج بحث علمي جاهز

 

عند إعداد نموذج بحث علمي كامل متكامل يجب على الباحث أن يعلم جيداً أن هناك مجموعة من المكونات والعناصر الرئيسية لإعداد البحث العلمي يتم ترتيبها وتنظيمها بطريقة منهجية علمية مهما اختلف نوع البحث العلمي ومجال تخصصه ويمكن تلخيص خطوات إعداد نموذج بحث علمي جاهز في النقاط التالية وهي:

  1. اختيار عنوان البحث والدراسة وصياغته بصورة صحيحة ويجب أن يجب واضح ودقيق بعيد عن العمومية.
  2. تحديد مشكلة البحث العلمي مع الالتزام بكافة المعايير السابق ذكرها كما ورد في نموذج البحث العلمي.
  3. اهتمام الباحث بحدود البحث العلمي سواء كانت حدود زمانية أو مكانية أو بشرية حتى يكون معظم الوقت في حالة تركيز على جوانب البحث الرئيسية ويتجنب التشتت.
  4. تحديد المنهجية العلمية والاختيار من بين مناهج البحث العلمي المتعددة بما يتناسب مع طبيعية موضوع الدراسة والبحث.
  5. استطلاع الدراسات السابقة والأدبيات وصياغتها بأسلوب علمي من أجل الوقوف على ما انتهت عليه هذه الدراسات وعرض لأهم نتائجها وما هو محل نتائج بحث الباحث الحالي من هذه النتائج.
  6. كتابة الإطار النظري للبحث العلمي بطريقة منهجية منظمة يجب أن يتضمن فصول وعناوين رئيسية وعناوين فرعية مرتبة ترتيبا منطقياً والتي يصل من خلالها الباحث إلى الإجابة عن تساؤلات البحث.
  7. كتابة خاتمة البحث موضحاً فيها الباحث أهم النتائج والتوصيات وأهم العقبات والصعوبات التي واجهته أثناء تنفيذ بحثه العلمي.
  8. عمل قائمة لأهم المراجع والمصادر التي استعان بها الباحث مع الحرص على توضيح كافة بياناتها بطريقة علمية صحيحة وفقاً للآلية المعمول بها للجامعة أو المؤسسة البحثية التابع لها.

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada