طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

الفجوة البحثية

2022/09/17   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(1913)

الفجوة البحثية

 

إن فكرة المشروعات البحثية قائمة على معالجة مشكلة ما أو سد فجوة معرفية في مجال أو تخصص معين، فالأبحاث العلمية بجميع أنواعها تهدف إلى سد فجوة بحثية موجودة، وذلك من خلال توفير معارف جديدة، ويعتبر هذا السبب الرئيسي الذي يكمن وراءه أهمية تحديد الباحثين للفجوات البحثية في مجال تخصصاتهم، إذ يحاول الباحث العلمي بإثراء الأدب البحثي السابق بمعارف علمية جديدة، عوضاً عن تكرار الأفكار البحثية الموجودة بالفعل في نفس مجال تخصصاته.

من خلال هذا المقال سوف نتعرف سوياً على الفجوة البحثية وعلاقتها بالبحوث العلمية وذلك من خلال طرح بعض من النقاط الهامة وهي كالآتي:

  • مفهوم الفجوة البحثية.
  • أهمية الفجوة البحثية في البحث العلمي.
  • أهم أنواع الفجوات البحثية.
  • كيفية البحث واكتشاف الفجوة البحثية.
  • أبرز التحديات التي يواجها الباحث أثناء تحديد الفجوات البحثية.
  • أين تُكتَب الفجوة البحثية في البحث العلمي.

مفهوم الفجوة البحثية

 

يقصد بالفجوة البحثية في مجال البحث العلمي هي ذلك الفضاء الذي يتعين على الباحث القيام بسده أو تعلمه، والذي يتمثل في معرفة الباحثين حول مجال بحثي معين لم يتم استكشافه في تخصصهم من قبل، إذ تعتبر الفجوة البحثية بمثابة الجانب المعرفي الذي لا يزال غامضاً أو لم يتم اكتشافه من قِبَل باحثين أو يترك ثغرة تثار من خلالها أسئلة معينة يجب الإجابة عليها عن طريق إجراء بحث آخر بالإضافة إلى ما هو معروف سلفاً عن ظاهرة علمية أو إنسانية معينة.

هكذا وتعتبر الفجوة البحثية موضوع أو مجال علمي ينقصه المعلومات التي تحد من القدرة على الوصول إلى استنتاج لتفسير ظاهرة ما، مما يجعل يصعب على صانعي القرار اتخاذ القرارات أو الإجراءات اللازمة لحل وتفسير هذه الظاهرة أو المشكلة، حيث إن الفجوة البحثية عبارة عن سؤال لم تتم الإجابة عنه أو مشكلة بحثية لم يتم بحثها أو التحقق منها من خلال أي من الدراسات أو الأبحاث الموجودة في مجال البحث، والتي يمكن أن تكون في بعض الأحيان فكرة بحثية جديدة لم يسبق دراستها على الإطلاق.

وتوفر الفجوات البحثية فرص للاستكشاف العلمي والرؤى النظرية المستقبلية في مختلف التخصصات والمجالات إذ أنها موضوع أو مجال يتم تحديد المعلومات الناقصة فيه من خلال الإجابة عن سؤال بحثي محدد.

أهمية الفجوة البحثية في البحث العلمي

 

تكمن أهمية الفجوة البحثية بالنسبة للبحث العلمي في كونها نقطة البداية التي ينطلق منها البحث العلمي، حيث يجب على الباحث أن يبرر أسباب اختيار موضوع البحث عن طريق بيان الفجوة البحثية التي سيقوم عليها البحث العلمي الخاص به. والتي سيصل في نهايته إلى معالجتها. وعندما يقوم الباحث باختيار موضوع البحث وفقاً للفجوة البحثية فإن معالجتها تساهم بشكل كبير في إثراء التراكم المعرفي في مجال التخصص الذي تنتمي إليه الفجوة البحثية، حيث إنه يبدأ من حيث انتهى الباحثون السابقون، مما يوفر الوقت والجهد في إجراء أبحاث حول موضوعات قام الباحثون السابقون بمعالجتها بالفعل.

إن تحديد الفجوة البحثية من قِبَل الباحث يتيح له ملاحظة ومراقبة تقدمه، ومدى إسهامه في بناء أدبيات البحث التي لها علاقة بمجال تخصصه، مما يزيد من ثقة الباحث بنفسه، ومن ثم يصبح متهيئاً لإنتاج معلومات ومعارف إبداعية بعيدة كل البعد عن التكرار والنمطية، الأمر الذي يجعله يساهم بشكل كبير في تحسين النظريات وأساليب تطبيقها.

أبرز أنواع الفجوات البحثية

 

هناك العديد من أنوع الفجوات البحثية التي يمكن حصرها في الجدول التالي:

نوع الفجوة البحثية

تعريفها

الفجوة المعرفية

هي الفجوة التي ينتج عن معالجتها إضافة معرفة جديدة سواء كانت في موضوع جديد أو موضوع قد سبق إجراء أبحاث عليه.

فجوة التناقضات أو ما تعرف باسم فجوة في الأدلة

هي الفجوة البحثية القائمة على مبدأ وجود موضوعات تم بحثها ولكن نتج عنها استنتاجات متناقضة وتحتاج إلى لإجراء أبحاث أخرى.

الفجوة المنهجية

هذا النوع من الفجوات يتم معالجتها من خلال استخدام أداة جمع بيانات مختلفة تماماً عن التي تم الاستعانة بها في موضوع تم إجراء بحث عليه من قبل.

الفجوة التجريبية

هي الفجوة التي يتم معالجتها بهدف التحقق من نتائج الأبحاث السابقة تجريبياً ومن ثم تقويمها.

فجوة المعاينة

هي الفجوة التي يتم معالجتها عن طريق إجراء بحث على عينات أو مجتمعات لم يتم تمثيلها من قبل في موضوع سبق وأن تم إجراء أبحاث علمية عليه.

فجوة النظرية

هي الفجوة البحثية التي يتم معالجتها من خلال تطبيق نظرية معينة في بحث أو قضية معينة من أجل الخروج بنتائج أو نظريات جديدة أو عن طريق استخلاص نظريات جديدة من أدلة قائمة.

 

كيفية البحث واكتشاف الفجوة البحثية

 

توجد عدة استراتيجيات يمكن للباحثين من خلالها اكتشاف الفجوات البحثية ومن أهمها الآتي:

  • يقوم الباحث بالاطلاع الشامل والدقيق على جميع الدراسات السابقة التي لها علاقة بموضوع الدراسة، ومن ثم تحديد مدى إسهاماتها في استيعاب الظاهرة أو حل المشكلة محل الدراسة.
  • ضرورة الاطلاع على مقترحات وتوصيات الدراسات السابقة حول موضوع البحث، فالهدف الرئيسي من هذه المقترحات هو توجيه الباحثين إلى فجوات بحثية يرون ضرورة إجراء دراسات وأبحاث علمية حولها في المستقبل.
  • يمكن للباحثين الحصول على الفجوة البحثية بشكل مباشرة من المشرف الأكاديمي، والتي يمكن أن تلقى اهتمام من جانب المشرف والباحث معاً.
  • قراءة كم كبير من الكتب المرجعية التي تتعلق بنفس مجال التخصص الذي ينتمي إليه الباحث، إذ أنها تحتوي بطبيعتها على دراسات موثوقة تم إجرائها حول موضوع الدراسة وفق تسلسل زمني محدد.
  • الاطلاع على بنوك الأفكار البحثية التي تتبناها بعض المنظمات والمجموعات البحثية المختلفة، ومن ثم مناقشتها مع المختصين أو المشرف الأكاديمي من أجل تحديد الفجوات البحثية التي يمكن إجراء أبحاث علمية عليها.
  • يجب على الباحثين حضور المؤتمرات والندوات العلمية بصفة مستمرة نظراً لاحتوائها على توصيات كثيرة يمكن من خلالها الحصول على فجوات بحثية كثيرة.
  • مواكبة جميع تطورات ومستحدثات التخصص وجميع التوجهات الحديثة الطارئة عليه، لأن الفجوات البحثية المعرفية ترافق ما هو جديد على ساحة التخصص.
  • ضرورة الاطلاع على الدراسات التي قام بإجرائها بعض الباحثين حول موضوعات معينة، نظراً لاحتوائها على العديد من الفجوات البحثية التي لم يسبق بحثها حول الموضوع.

 

أبرز التحديات التي يواجها الباحث أثناء تحديد الفجوات البحثية

 

قد يكون العثور على الفجوات والتوصل إلى موضوعات أصلية ومبتكرة أمرًا صعبًا يحتاج جهد كبير ومعرفة كبيرة من قِبَل الباحث، مما يشكل تحديات كثيرة قد تواجه بعض الباحثين أثناء تحديد الفجوات البحثية في مجال دراستهم، وفيما يلي عرض لأهم هذه التحديات:

1- جهد التعامل مع كمية هائلة من المعلومات:

 قد يكون هناك الكثير من الأسئلة التي لم تتم الإجابة عليها في نفس مجال تخصص الباحث. ولذلك قد يغمر الباحث عدد من الفجوات البحثية التي يتعثر فيها ويشعر بالارتباك بشأن أي منها يجب أن يركز عليه ويختاره.

2- صعوبة البحث بطريقة منظمة:

 قد يجد بعض الباحثين صعوبة في تنظيم المعلومات التي جمعوها. ويمكن للمرء أن يفقد الأفكار بسهولة إذا لم يتم تدوينها بشكل صحيح.

3- التشكيك في المعايير المعمول بها:

 بعض الباحثين ليسوا واثقين بما يكفي لتحديد المعرفة الموجودة في مجالهم وقد يترددون في التساؤل عما طرح الآخرون في عملهم.

أين تُكتَب الفجوة البحثية في البحث العلمي

 

العديد من الباحثين يتساءلون دائماً أين يتم كتابة الفجوة البحثية في البحث العلمي، وهل يمكن كتابتها في أكثر من موضع، في حقيقة الأمر أن الفجوة البحثية يمكن أن يتم كتابتها في أكثر من موضع في الدراسات والرسائل العلمية سواء الماجستير أو الدكتوراه، ومن أهم مواضع أو أماكن كتابة الفجوة البحثية في البحث العلمي الآتي:

  • في نهاية مقدمة البحث في الفصل الأول ومن الرسالة العلمية أو الخطة البحثية، وذلك بعد أن بقوم الباحث بعرض المفاهيم الأساسية للبحث وطبيعة تفاعلها وعلاقتها بموضوع الدراسة.
  • يمكن وضعها في مشكلة الدراسة بغرض تبرير سبب إجراء البحث العلمي، من خلال توضيح أهمية سد الفجوة البحثية أو معالجتها.
  • يمكن وضع الفجوات البحثية في نتائج الدراسة حيث يقوم الباحث في هذه الجزئية بربط الاستنتاجات ومناقشة النتائج وعلاقتها بالفجوة البحثية، وكيف ساهمت النتائج في سد هذه الفجوة البحثية ومعالجتها.

الخاتمة

 

في نهاية هذا المقال تكون قد تعرفت على الفجوة البحثية بدايةً من التعريف بها ومعرفة أهم أنواعها وأهميتها وصولاً إلى إمكان كتابة الفجوات البحثية وموضعها في البحث العلمي، نرجو من الله أن يكون هذا المقال نافعاً ومفيداً لجميع الطلاب والباحثين بمختلف مجالاتهم وتخصصاتهم.

ولمزيد من خدمات البحث العلمي لدى شركة دراسة يرجى التواصل معنا عن طريق الآتي:

  • على الإيميل التالي [email protected]
  • أو التواصل معنا وطلب الخدمة عبر الواتساب على الرقم 00966560972772

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

القحطاني، حمد بن محمد. (2021). مفهوم الفجوة البحثية  The Concept of Research Gap. الإصدار الأول. شركة ريادة المهارة للتدريب. وحدة البحث العلمي والإحصاء. المملكة العربية السعودية.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

مقالات ذات صلة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: