طلب خدمة
×

التفاصيل

كيف تضاعف قدرتك على التعلم

2022/09/03   الكاتب :د. يحيى سعد
عدد المشاهدات(84)

كيف تضاعف قدرتك على التعلم

 

يبحث العديد من طلاب الجامعات عن أهم الطرق والتقنيات التي من شأنها مضاعفة قدراتهم على التعلم والتحصيل الدراسي.

من خلال المقال الحالي سوف نتعرف على أهم الطرق والأساليب التي تساعد في مضاعفة قدرة الطلاب على التعلم والتحصيل الدراسي ولكن يجب على الطالب معرفة أن هذه الأساليب وحدها لا تكفي، ولكن يجب أن يقوم بممارستها بشكل مستمر يوماً بعد يوم حتى يتقنها الطالب بشكل صحيح وتصبح في المستقبل تلقائية تماما ومن أهم هذه الطرق الآتي:

العمل ثم العمل

 

إن الأشياء التي تستحق الاحترام والتقدير تحتاج منا إلى عمل وبذل جهد كبير والكثير من التضحيات، ولو كان النجاح أمراً يسيراً لكان جميع الناس ناجحين، والنجاح الأكاديمي هو دليل تقوم بتقديمه غداً أثناء بحثك عن العمل، وهو دليل على قدرتك على العمل بجد والتزام ومثابرة.

بعض المختصين في مجال التحصيل الدراسي يروا أن الطالب بحاجة إلى ساعتين أو ثلاث ساعات من المذاكرة في مقابل كل ساعة محاضرة يتم إلقائها في الجامعة، ربما يتطلب الأمر ساعات كثيرة ولكن الأمر يحتاج إلى الجد والاجتهاد والمثابرة، وهناك الكثير من الطلاب الذين لم يفتقروا إلى الذكاء والمهارات والقدرات لكنهم افتقروا إلى شيء واحد هو الصبر على العمل الشاق والجد والاجتهاد وخسروا في مقابل ذلك الكثير، لذلك يجب أن تتوخى الحذر وأن تنتبه جيداً.

موقفك النفسي تجاه التعلم

 

إن الخطوة الأولى لتضاعف قدرتك على تعلم أي موضوع هو أن تكتشف ما هو موقفك النفسي تجاه هذه المادة، ويجب أن تتأكد تماماً أن المادة التي تعتقد أنها ليس هناك فائدة منها هي أصعب مادة يمكنك التعامل معها، فيجب أن تحفز نفسك دائماً وتشعل الرغبة في تعلم هذه المادة ومن أجل ذلك يجب أن تسأل نفسك بعض الأسئلة:

كيف يمكن أن يضيف هذا الفصل إلى فهمي لهذه المادة؟

  1. ما الذي أعرفه الآن عن هذا الموضوع؟
  2. ما الذي أجهله في هذا الموضوع؟
  3. ما الذي احتاج إلى معرفته من هذا الفصل؟
  4. كيف يمكن أن أطبق ما سأتعلمه في هذا الفصل في حياتي المهنية مستقبلاً؟
  5. ما هو التطبيق العملي الذي سأتعلمه من هذه المادة؟
  6. ماذا يحاول الكاتب أن يخبرني به؟

إذا استطعت الإجابة عن الأسئلة السابقة بشكل جاد وواع انطلق بحماس لتعلم هذه المادة.

كن متعلماً فاعلاً

 

لا تضيع وقتك في القراءة التقليدية التي يتبعها أغلب الطلاب فهي لا فائدة منها، إذا أردت أن تتقن ما تعلمته يجب أن تقوم وأنت تقرأ المادة التي بين يديك باستثارة ذهنك عن طريق طرح مجموعة من الأسئلة التي تساهم في ترسيخ هذه المعلومات، والتي تجعل القراءة لها هدف ومغزى وستجد نفسك متحمساً أكثر لإيجاد إجابة عن الأسئلة التي قمت بطرحها.

أشرك كل حواسك في التعلم

 

لكي تتمكن من مضاعفة قدرتك على التعلم يجب أن تعتاد على مشاركة حواسك في تعلم المعلومة التي بين يديك، يمكنك أن تجعل المعلومة على شكل صورة، واسمعها بأذنيك وضعها على الورق حتى تشعر بها، ومن أهم الأفكار التي يمكنك استخدامها لترسيخ المعلومة باستخدام حواسك ما يلي:

  1. بعد الانتهاء من الموضوع قم بكتابة ملخص لأهم النقاط الأساسية التي تعلمتها دون أن تعود إلى الكتاب، فعندما تكتب فإنك تشرك بصرك في رؤية ما كتبت وسمعك في الترديد الخفي لما قرأت وتشرك الحركة في استخدام يديك في الكتابة.
  2. يمكنك مناقشة المعلومة التي تعلمتها مع صديق لك أو اشرحها لمن هو أصغر منك سناً هذه الطريقة ستزيد من نسبة تعلمك لها بشكل كبير.
  3. تخيل نفسك مدرساً للمادة التي درستها، وقم بإعطاء الطلاب الجالسين أمامك محاضرة تشرح فيها ما تعلمته للتو.
  4. ضع المعلومة في صورة واطبعها في ذهنك فلو كنت تدرس التوزيع السكاني في أوربا وديانتهم فقم برسم خريطة أوربا وضع عليها رموز تشير إلى مختلف المناطق وانتماءاتهم الدينية.
  5. استخدم طريقة خريطة التعلم وهي أن تقوم برسم مربع في منتصف الصفحة واكتب فيه الموضوع الأساسي ثم خذ منه عدة أسهم تشير إلى مربعات أصغر تحتوي على المواضيع المتفرعة من الموضوع الرئيسي، ومن ثم خذ مربعات ودوائر أصغر كتفرع ثاني وهكذا، يمكن أن يكون هناك صعوبة في كتابة كل هذه التفاصيل لذلك يمكنك استخدام ما يعرف باسم الكلمات المفتاحية وهي تشير إلى الكلمات الأكثر أهمية.

قم بتلخيص المادة التي بين يديك

 

يمكن أن تقوم بإعداد ملخصات للمواد الرئيسية التي تقوم بدراستها ومن أهم النصائح لكيفية إعداد الملخص حول هذه المواد الآتي:

  • يجب أن تحتوي الملخصات على أهم المعلومات التي يجب أن تكون حاضرة في ذهنك ومكتوبة بشكل مرتب ومنظم.
  • إن صرف الوقت في إعداد الملخصات ستعوضه في الامتحانات عندما تجد أمامك مادة مجموعة ومكتوبة بأسلوب يسهل حفظه ودراسته، كما سيتيح لك الفرصة للتمكن من المادة بشكل ممتاز والعودة إليها متى ما أحببت.
  • استخدم الترقيم في ترتيب المعلومات لتسهيل حفظها، واترك بعض الفراغات الكافية لإضافة أي معلومة جديدة ستعرفها مستقبلاً عن الموضوع.
  • يجب الاهتمام بنوعية الورق أو الدفتر الذي ستكتب عليه الملخص لأنه سيبقى لديك فترة طويلة.
  • يمكنك توزيع عمل الملخص إذا كنت تعيش وسط زملاء متعاونين مما يختصر وقتاً طويلاً.
  • إذا كان لديك أوراق أو قصاصات من مجلات تحمل معلومات مفيدة فيجب أن تهتم بطريقة حفظها وتخزينها، فإذا استخففت بمشكلة الحفظ والتخزين يمكن أن تفقد هذه الأوراق أو تجد صعوبة في الوصول إليها عند احتياجك إليها مرة أخرى.

الخاتمة

 

في نهاية هذا المقال نكون قد عرضنا أهم الطرق التي تساعد طلاب الجامعة في مضاعفة قدرتهم على التعلم والتحصيل الدراسي، بدايةً من العمل وبذل الجهد وصولاً إلى تلخيص المادة وجمع وتخزين المعلومات.

مراجع يمكن الرجوع إليها

 

 

بكار، ياسر عبد الكريم. (2010). عشرة أمور تمنيت لو عرفتها قبل دخولي الجامعة. الطبعة الثانية. دار وجوه للنشر والتوزيع. الرياض. المملكة العربية السعودية.

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  +966 560972772 - 00966555026526

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017