طلب خدمة
×

التفاصيل

البحث الإجرائي

2021/02/15   الكاتب :د. يحيي سعد
عدد المشاهدات(4921)
البحث الإجرائي

البحث الإجرائي

يعد البحث الإجرائي من البحوث التطبيقية الموجهة نحو حل المشكلات التي يواجهها المعلمون والمشرفون التربويون والمديرون. ولما كان إعداد البحوث الإجرائية مطلوبة من طلبة كلية التربية وبرامجها المختلفة، بحكم أنهم سيتخرجون ويلتحقون بالعمل في السلك التربوي رياض الأطفال كمديرات أو مربيات أو مشرفات تربويات؛ فقد جاءت هذا الموضوع ضمن مقرر أسس البحث التربوي يسترشدون به أثناء إعداد بحوثهم الإجرائية في مواقع أعمالهم.

البحث الإجرائي تعريفه ومجالاته، وخصائصه:

يربط البحث الإجرائي بين كلمتين هما: البحث والإجرائي. وهو يختلف عن البحث الأساسي، أو البحث العادي، فالأخير يستهدف إلى الإسهام في بناء المعرفة النظرية التي تحفظ نتائجها عادة فوق الرفوف، وتبقى كذلك مئات السنين، وربما الآلاف لأن أحدا لم يفكر أن يطبق نتائج هذه الأبحاث تطبيقا عملية.

أما البحث الإجرائي فالهدف منه تحسين الممارسات العملية في المجتمع، والتركيز فيه يكون على تحسين العمل ووضع النتائج موضع التطبيق.

مفهوم البحث الإجرائي:

البحث الإجرائي هو نمط من البحوث يمكن المعلمين وعموم التربويين الممارسين، من دراسة وفحص أدائهم ومواجهة المشكلات التي تعترض عملهم داخل الصفوف والمدارس وحلها.

إن البحث الإجرائي هو بحث عملي - تطبيقي، يكون فيه الباحث ممارسا أيضا المعلم)، ويحاول استخدام البحث كطريقة للتأمل فيما يقوم به من أنشطة واتخاذ القرارات المناسبة بغية تحسين الأداء

إن أهمية الممارسة التربوية للمعلمين وجودتها تزداد حينما تستند إلى بيانات ناتجة عن ملاحظات منظمة وعن أساليب معروفة في جمع البيانات، كما تزداد كلما وظفوا الطرق والأساليب المنتظمة في مشاهداتهم وملاحظاتهم وفي جمع وتنظيم البيانات.

إن البحث الإجرائي عملية يقوم خلالها الممارسون بدراسة وتأمل ممارساتهم، لحل المشكلات الواقعية التي تواجههم في عملهم، بهدف عقلنة وعدالة وتحسين ممارساتهم التربوية والاجتماعية وفهمهم لطبيعة العملية التعليمية والبيئة والظروف والمواقف التي تنتظم من خلالها.

ولغويا فإن كلمة إجرائي نسبة إلى الإجراءات التي سيتبعها المعلم -الباحث - الدراسة المشكلة، لكن الأهم هي الإجراءات التي سيتخذها لحل المشكلة حلا مبدئيا ومؤقتا في البداية، قبل أن يخلص للحل النهائي، بحيث يتمحور البحث الإجرائي على ملاحظة نتائج تلك الإجراءات (الحلول)، إما:

- للإبقاء عليها ودعمها.

- أو تعديلها.

- أو تغييرها واستبدالها بإجراءات (حلول أفضل).

 فهو إجرائي بالنسبة إلى الإجراءات العلاجية الأولية للمشكلة وهي إجراءات أولية شبيهة بما يفعله الأطباء معنا، إذ يعطوننا دواء للعلاج بناء على تشخيصهم الأولي وربما تخميناتهم (فرضيات) حتى قبل ظهور نتيجة التحاليل ويلاحظون أولا تأثير ذلك الدواء فينا كما يلاحظون نتيجة التحاليل وبعدها يصفون العلاج "النهائي."

علما بأنه يوجد من يترجم Research Action بالبحث التدخلي أو البحث الفاعل، أي عندما يتدخل الباحث أثناء البحث، بتنظيمات جديدة وإجراءات (حلول) التعديل الحالة الظاهرة وملاحظة وتحليل آثار ذلك التدخل والتعديل. إن كلمةAction تعني العمل والنشاط، بمعنى أن الباحث هنا لا يبقى مكتوف اليدين يلاحظ ويصف مثل الغريب، بل يتدخل وينشط كفاعل ويحدث تغييرات بفضل وضع ترتيبات على الموقف وتقديم حلول للمشكلة ودراسة أثارها (أي آثار تلك الترتيبات والحلول في الحالة (أو الحالات) أو المشكلة التي تعترض عمله اليومي وتعرقله.

إذا فالبحث الإجرائي هو:

 -1خطة متكاملة يستخدم فيها الاستقصاء المنظم، وتهدف إلى الإجابة عن سؤال) محير) لا توجد لدى الباحث إجابة فورية عنه، ويتم تنفيذ الخطة الاستقصائية بطريقة إجرائية تسهم في تحسين ممارسات المعلم وتساعده على اتخاذ القرارات الصائبة.

 -2محاولة يقوم بها مزاول مهنة معينة لتحسين الممارسات التي يتبعها هو نفسه في | مهنته بطريقة علمية وموضوعية.

خصائص البحث الإجرائي:

يتميز البحث الإجرائي عن البحوث الأخرى بالخصائص الآتية:

البحث الإجرائي بحث واقعي:

يركز على مشكلات عملية تواجه العاملين، وربما تفرض عليهم، مشكلات من واقع الممارسة اليومية داخل الصفوف والمدارس. إن دوافع هذا النوع من البحوث عادة ما تنبع من داخل المهنة ومن صلب الممارسة.

البحث الإجرائي بحث محدد ومحلي:

 يتعامل مع ظاهرة معينة ويركز على حالات محددة في الزمان والمكان، وهو محلي من حيث اهتمام الباحثين الذي يتأثر بخصوصية المواقف التعليمية في الفصول وداخل المدرسة، كما يتأثر بخصوصية البيئة والظروف المحيطة واحتياجات المجتمعات المحلية.

إن البحث الإجرائي يتعامل مع مشكلات تظهر في بيئات معينة وظروف محددة وليس ظواهر وإشكاليات بحثية عامة.

البحث الإجرائي بحث تشاركي:

 يمكن أن ينجزه معلم واحد لكن عادة ما ينجزه بتعاون مع زملائه وبمشاركة الطلاب وأولياء أمورهم، كما يمكن أن يشترك فيه أكثر من معلم في إطار فريق عمل. ويمكن أن يقوم به مدير المؤسسة بتعاون مع المعلمين والإداريين.. ومن هنا يأتي الطابع التعاوني للبحث الإجرائي.

البحث الإجرائي بحث عملي تطبيقي:

مع ضرورة التمييز بينه وبين البحث العلمي التطبيقي، لأن التطبيق في البحث الإجرائي لا يعني تطبيق نظريات أو فحص إمكانية تطبيقها، بل يعني وضع إجراءات وتطبيقها واستخلاص النتائج وتوظيفها بشكل مباشر في اتخاذ القرار وحل المشكلة.

وإذا كان البحث التطبيقي يركز على اختبار النظريات والأساليب وتعميم النتائج مع التقيد بخطوات البحث العلمي، فإن البحث الإجرائي في المقابل يطبق بدوره المنحى العلمي لكن لغاية حل المشاكل العملية والتي تحدث في مواقف خاصة، في حين لا يدعي البحث العلمي التطبيقي أنه موجه لحل مشكلات تربوية خاصة.

البحث الإجرائي نوع من الاستقصاء:

يتشخص أساسا في استقراء وملاحظة وتتبع مستمر لما يحفل به واقع النشاط التربوي، ولما يحدث خلال النشاط اليومي داخل الفصول والمدارس.

وهو نوع من التأمل:

 أي التفكير العميق وإعادة التفكير ومراجعة الذات والحوار والنقاش، الذي يرافق في العادة خطوات البحث الإجرائي.

مجالات البحث الإجرائي:

يصلح البحث الإجرائي في جميع مجالات التربية والتعليم. فأينما وجدت مشكلة خاصة في الموقف الخاص، فإن الوضع يتطلب بحث إجرائية.

إن مجالات البحث الإجرائي هي أولا في الصفوف المدرسية، حيث الحاجة ملحة الاستبدال الممارسات القديمة البالية بممارسات حديث، وهي تطوير المناهج وتغييرها. وهي في تلبية حاجات المجتمعات المحلية، أو تلبية قطاعاتها، أو في تلبية حاجات مجموعات من الطلبة، أو صف أو مدرسة، أو منطقة.

ومجالات البحث الإجرائي موجودة في طرائق التدريس، والمواد الدراسية، والأهداف المتوخاة، وخصائص الأطفال النمائية، ونوعية التفاعل بين المعلم والطلبة، وخصائص المعلمين، وغيرها من المجالات.

وتوجد في مجالات تطوير الاستراتيجيات في التعليم، ومراعاة الفروق الفردية، وفي التعليم الزمري، وفي التقويم التراكمي، والتقويم الختامي، ونمو المعلمين والمديرين والمشرفين التربويين مهنية، وفي تعديل السلوك والاتجاهات، وتطوير مفهوم الذات، والدافعية.

وأخيرا، هناك مجالات للبحث الإجرائي في الإدارة المدرسية، والتعاون بين المدرسة وأولياء الأمور والمجتمع المحلي.

الخلاصة: أن كل مشكلة تتطلب الاختبار في موقف خاص هي مشكلة من مشكلات البحث الإجرائي، والبحث الإجرائي في هذا المعنى ليس غاية في حد ذاته، بل وسيلة لغاية،
وهي: تحسين الممارسات العملية للممارسين التربويين.

خطوات البحث الإجرائي:

تشتمل مراحل التخطيط، لحل مشكلة باستخدام منهج البحث الإجرائي وتنفيذه والتقرير عنه، على الخطوات الأساسية الأتية):

  1. الإحساس بالمشكلة وتحديد مجالها.
  2. صوغ المشكلة.
  3. وصف مظاهر مشكلة البحث والأدلة والمؤشرات على وجود المشكلة وتحديد أبعادها.
  4. تحليل مشكلة البحث وتشخيص أسبابها وتحديد العوامل المسبب لها.
  5. البحث عن الحل وتحديد الأسباب والعوامل التي يمكن السيطرة عليها والتصدي لها.
  6. صوغ فرضيات البحث اللازمة لحل المشكلة.
  7. تصميم خطة إجرائية لتنفيذ الحل واختبار الفرضيات.
  8. تنفيذ الخطة وتسجيل النتائج التي توصل إليها الباحث.
  9. تفسير النتائج والتوصل إلى الاستنتاجات
  10. التوصيات والمقترحات.

 

التعليقات


نيفين2021/10/02

اريد امثلة لبحث اجرائي تربوي لرياض الاطفال ..

الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017