طلب خدمة
×

التفاصيل

خطوات إعداد البحث الإجرائي

2023/12/19   الكاتب :د. آيات توفيق وهب الله
عدد المشاهدات(141)

خطوات إعداد البحث الإجرائي

 

 

تتشابه خطوات إعداد البحث الإجرائي مع غيرها من البحوث الأخرى، كونها تساهم في سد فجوة ما أو حل مشكلة محددة،  وذلك من خلال الاعتماد على الاستنتاجات العلمية والتي تستند إلى الحقائق والدلائل البراهين، ويتم إعداد البحوث الإجرائية بين مجموعة من المعلمين في الإدارة التربوية الواحدة للبحث في المشكلات التي تواجههم والتعرف على سبل حلها والتصدي لها.

ومن خلال المقال الحالي سنتناول دراسة البحث الإجرائي ، وسنقوم بتحليل وفهم جوانب هذا النوع من البحث وأهميته في تطوير المجال التربوي بشكل عام. سنقدم نظرة شاملة على تعريف البحث الإجرائي وأهميته وتأثيره الإيجابي على التطور العلمي والتنمية التربوية. وفهم دوره في المساهمة في تطوير التعليم وتحسين نتائج التعلم. وذلك من خلال النقاط التالية:

  1. تعريف البحث الإجرائي.
  2. أهمية البحث الإجرائي في المجال التربوي.
  3. خطوات إعداد البحث الإجرائي.

 

تعريف البحث الإجرائي

 

 

  1. البحث الإجرائي هو نوع من البحث العلمي يتطلب التدخل الفعلي والتجريب من قبل المعلمين أو المسؤولين في الإدارة التربوية.
  2. يهدف هذا النوع من البحث إلى الوصول إلى معرفة جديدة من خلال تصميم وتنفيذ تجارب وتجارب التعلم المباشرة.
  3. يعتمد البحث الإجرائي على الاستنتاجات العلمية المستندة إلى الحقائق والدلائل المعلوماتية التي تم جمعها من خلال التجارب والتجارب الميدانية.

 

أهمية البحث الإجرائي في المجال التربوي

 

 

  1. يعتبر البحث الإجرائي أداة فعالة للتعلم والتطوير في المجال التربوي.
  2. يمكن أن يساهم البحث الإجرائي في تحسين جودة التعليم وتعزيز طرق التدريس.
  3. من خلال تطبيق البحث الإجرائي في المجال التربوي، يمكن للمعلمين والمربين والباحثين تطوير مهاراتهم والاستفادة من النتائج التجريبية لتحسين عمليات التعلم والتدريس.
  4. يمكن أيضًا استخدام البحث الإجرائي في تطوير البرامج التعليمية وتقييم فعاليتها، حيث يمكن للمعلمين استخدام النتائج لتطوير استراتيجيات تعليمية مبتكرة ومحدثة.
  5. بصفة عامة، يمكننا أن نرى أن البحث الإجرائي له دور هام في تعزيز التطوير والتقدم في المجال التربوي.

خطوات إعداد البحث الإجرائي

 

 

كما ذكرنا من قبل أن خطوات إعداد البحث الإجرائي تتشابه مع غيرها من البحوث الأخرى إلا أنها قد تختلف في بعض مراحله وتتمثل خطوات إعداد البحث الإجرائي في الآتي:

  1. تحديد الموضوع وأهدافه.
  2. جمع المعلومات.
  3. تحليل البيانات.
  4. صياغة النتائج.
  5. إعداد التقرير النهائي.

أولاً: تحديد الموضوع وأهدافه:

تحدد خطوات إعداد البحث الإجرائي بدايةً من تحديد الموضوع الذي سيتم البحث عنه، إذ يجب أن يتم اختيار موضوع ذو أهمية وجدوى للدراسة، ويجب أن يكون محددًا بوضوح وتحديد، وذلك عن طريق اتباع الآتي:

  1. اختيار الموضوع المناسب إذ يتعين على القائم بالبحث أن يأخذ بعين الاعتبار العديد من العوامل المهمة.
  2. يجب أن يكون الموضوع ذو اهتمام شخصي للقائم عليه وان يكون لديه خلفية قوية في هذا المجال.
  3. يجب أن يكون الموضوع قابلًا للتطبيق وذا أهمية عملية وأن يُلبي احتياجات البحث الحالية.
  4. تحديد أهداف البحث والغرض من هذا الموضوع والتي تتضمن الأسئلة البحثية التي تحتاج إلى الإجابة والأهداف العامة التي يريد الباحث تحقيقها من البحث.
  5. يجب أن تكون أهداف البحث واضحة ومحددة وقابلة للقياس وتحقيقها يسهم في إغناء المعرفة في المجال المحدد وتحسين الواقع العملي.

ثانياً: جمع المعلومات:

  1. يعد جمع المعلومات من أهم خطوات إعداد البحث الإجرائي حيث يتم فيها جمع كل المعلومات المطلوبة لإجراء الدراسة بشكل شامل ودقيق.
  2. يتم في هذه الخطوة استخدام طرق متعددة لجمع المعلومات، منها استعراض الأدبيات السابقة، وإجراء المقابلات والمسوحات، وجمع البيانات الثانوية.
  3. يتوجب على القائم بالبحث أن يضمن جمع المعلومات من مصادر متنوعة وموثوقة، مما سيساعده في الحصول على بيانات موثوقة ودقيقة لتحليلها وصاغة النتائج.
  4. يهدف استعراض الأدبيات السابقة إلى مراجعة ودراسة الأبحاث والدراسات السابقة ذات الصلة بموضوع البحث والتي تساهم في إثراء المعرفة العلمية في هذا المجال.
  5. يجب على القائم بالبحث قراءة وتحليل الأدبيات المتعلقة بموضوعه بدقة لفهم التطورات الحاصلة واستلام الفكرة العامة للموضوع والمشكلة التي يعمل على حلها.
  6. الاعتماد على مصادر موثوقة ومعتمدة في دراسة الأدبيات السابقة، حيث يمكن أن تكون المجلات العلمية والكتب والبحوث المنشورة مصادر قيمة للمعلومات المفيدة.
  7. إجراء المقابلات كونها وسيلة مهمة لجمع المعلومات المباشرة من الأفراد المعنيين والخبراء في المجال المراد البحث فيه.
  8. من خلال استخدام الأدوات اللازمة والمناسبة يمكن للقائم على البحث الوصول إلى رؤى ومعلومات قيمة حول الموضوع المدروس واستخدامها في تحليل البيانات والتوصل إلى استنتاجات موضوعية.
  9. جمع البيانات الثانوية والاستعانة بالمعلومات المحفوظة والمتاحة بالفعل في المنشورات والتقارير وقواعد البيانات والمصادر الإلكترونية الأخرى.

ثالثاً: تحليل البيانات:

تحليل البيانات هو مرحلة مهمة في إعداد البحث الإجرائي. يهدف هذا التحليل إلى فهم البيانات التي تم جمعها واستنباط المعلومات المفيدة منها. يتضمن تحليل البيانات طرقاً متعددة لتنظيم وتجميع البيانات وتتمثل في الآتي:

1- تصنيف البيانات:

  1. يهدف تصنيف البيانات إلى تنظيم وتصنيف البيانات المجمعة وفقًا لمجموعة محددة من المعايير.
  2. يتم استخدام أساليب الفهرسة والترميز لتسهيل تصنيف البيانات وإنشاء تصنيفات مفهومية.
  3. يساعد تصنيف البيانات في فهم المواضيع والعلاقات الموجودة بينها.
  4. يتيح تصنيف البيانات أيضًا إمكانية استخدام أدوات تجميع البيانات وإجراء تحليلات إحصائية للمجموعات المختلفة المصنفة بشكل مناسب.

2- تحليل البيانات الكمية:

  1. يهدف تحليل البيانات الكمية إلى تفسير البيانات الرقمية والكمية بطرق إحصائية.
  2. يشمل هذا التحليل استخدام أدوات وتقنيات الإحصاء للتحليل الكمي واستنباط النتائج الذاتية من البيانات.
  3. يكمن أهمية تحليل البيانات الكمية في إظهار القوانين والمعرفة المستنبطة من البيانات الرقمية. يتم استخدام البرامج الإحصائية المتخصصة في تحليل البيانات الكمية لتسهيل وتسريع هذه العملية.

3-  تحليل البيانات النوعية

  1. تحليل البيانات النوعية إلى فهم الأنماط والمعاني الموجودة في البيانات غير الرقمية.
  2. يشمل هذا التحليل استخدام الأدوات المتخصصة في تحليل البيانات النوعية مثل تحليل المحتوى وتحليل الظواهر اللغوية.
  3. يتم استخدام تحليل البيانات النوعية لاستخلاص المعلومات الجديدة ورصد الاتجاهات والثقافات الموجودة في البيانات غير العددية.
  4. كما يُعد تحليل البيانات النوعية أحد أساليب البحث الكيفي ويساهم في تعميق فهم الظواهر الاجتماعية والثقافية.

رابعاً: صياغة النتائج:

  1. يعتبر صياغة النتائج هو المرحلة الأخيرة في إعداد البحث الإجرائي، حيث يتم تلخيص وتحليل وتقديم النتائج النهائية للدراسة.
  2. يجب أن تتميز صياغة النتائج بالوضوح والدقة والتحليل العميق، مع الالتزام بالمعايير العلمية. ينبغي تقديم النتائج بشكل منظم وجذاب للاستعراض، بحيث يتم فهمها بسهولة من قبل القراء.
  3. يعتبر توثيق النتائج بشكل جيد من الأمور الهامة، سواء كانت نتائج كمية أو نوعية، بتقديم البيانات والتحليل المناسب، ويتم عرضها وصياغتها وفقاً للخطوات التالية:

1- تلخيص النتائج:

  1. يشتمل تلخيص النتائج على تقديم ملخص موجز وواضح للمعلومات الرئيسية التي تم الحصول عليها من التحليل والتفسير.
  2. يتعين أن يكون التلخيص متسقًا ومنطقيًا، حيث يعرض النتائج بشكل مرتب ومفهوم.
  3. يجب توضيح القيم والتحليلات الرئيسية وتسليط الضوء على المعلومات الحاسمة.
  4. يساعد تلخيص النتائج في تسهيل فهم ما توصل إليه البحث وتوضيح أهم الاستنتاجات التي تم الوصول إليها.

2- تفسير النتائج:

  1. يهدف تفسير النتائج إلى فهم المعاني والأسباب والمفاهيم التي تتضمنها النتائج.
  2. يتضمن تفسير النتائج تحليل العلاقات بين المتغيرات المختلفة وفهم التأثيرات والأثر المحتمل للعوامل المختلفة على النتائج.
  3. يجب أن يتم توجيه التفسير بواسطة الأدلة والبيانات الموجودة والنظريات المعتمدة.
  4. يمكن أيضًا تجزئة النتائج إلى مكوناتها الفرعية وتفسيرها بشكل مفصل لتسهيل استيعاب المعلومات.

3- عرض النتائج بشكل رسومي

  1. يعتبر عرض النتائج بشكل رسومي أحد الأساليب الفعالة لتوضيح النتائج وتسهيل فهمها.
  2. يمكن استخدام الرسوم البيانية والمخططات والرسومات التوضيحية لتمثيل البيانات وتوضيح العلاقات بين المتغيرات المختلفة.
  3. يتيح العرض الرسومي إظهار الأنماط والاتجاهات والتغيرات في النتائج بشكل بصري، مما يسهل على القراء فهم المعلومات بسرعة وسهولة.
  4. يجب أن يتم اختيار الأساليب الرسومية المناسبة والواضحة والمنظمة لتلبية احتياجات البحث والتوصل إلى نتائج متوافقة مع الأهداف المحددة.

خامساً: إعداد التقرير النهائي

  1. في هذه الخطوة، يتعين علينا كتابة التقرير النهائي للبحث الإجرائي. يجب أن يكون التقرير واضحًا ودقيقًا وشاملاً لكل جوانب البحث.
  2. يجب على القائم بالبحث كتابة المقدمة والمشكلة بشكل موجز وواضح. ينبغي توضيح المنهجية المستخدمة والخطوات المتبعة بدقة وتفصيل.
  3. يتم عرض النتائج والتحليل بشكل منهجي وواضح وإظهار العلاقات والأنماط والاتجاهات المكتشفة.
  4. أخيرًا، ينبغي تقديم الاستنتاجات والتوصيات بناءً على النتائج وتحليلها، وتوضيح الفوائد المحتملة للبحث وتطبيقاته المستقبلية.

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017