طلب خدمة
×

التفاصيل

عدد المشاهدات(6458)
كيفية اختيار العنوان الجيد للبحث - للرسالة

عنوان البحث العلمي ما هي شروطه ؟

 

عنوان البحث العلمي هو صياغة المفاهيم التي سيتم دراستها بطريقة محددة وواضحة وضبط العلاقة بين متغيرات البحث بشكل صحيح أكاديمياً؛ لأن عنوان الرسالة هو بمثابة الحمض النووي لمتن الدراسة أو البحث العلمي، عنوان البحث العلمي هو اللوحة التعريفية للمضمون أول ما يراه القارئ؛ وعليه من الضرورة بمكان أن يكون لائقًا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وان يجمع بين الأصالة والحداثة ومواكبة التصور العالمي العام في مجال الباحث العلمي.

 

وسوف نتعرف في هذا المقال على شروط ومتطلبات صياغة عنوان البحث العلمي بطريقة صحيحة كما سنتطرق لأبرز الأخطاء التي يقع فيها الباحثون عند صياغة عناوينهم وبالله التوفيق: -

شروط صياغة عنوان البحث العلمي

 

  1. أن يكون عنوان البحث العلمي مصاغ بشكل أكاديمي وقابل للطرح الأكاديمي سواء من حيث الصياغة أو المحتوى.
  2. أن يكون عنوان البحث العلمي قابل للتطبيق ويقدم قيمة مضافة في المجال
  3. أن يشير العنوان بوضوح إلى مشكلة البحث العلمي وإبرازها بشكلٍ محدّد
  4. أن يتأكد الباحث العلمي من أن العنوان المقترح لم يسبق مناقشته في إحدى جامعات الدولة المستهدفة من قبل الباحث.
  5. أن يتأكد الباحث العلمي من توفر كم مناسب من المراجع الحديثة التي تدعم إكمال الرسالة حتى النهاية وليس مرحلة الخطة فقط؛ مع ضمان تنوع تلك المراجع بين العربية والأجنبية.
  6. أن يكون عنوان البحث العلمي يمكن صياغته على شكل سؤال. 
  7. أن يرتبط عنوان البحث العلمي بمشكلة معاصرة تحتاج معالجة وحلول على أرض الواقع.
  8. أن تكون نتائج البحث العلمي المتوقعة ذات فائدة للمجتمع وتقدم قيمة مضافة.
  9. أن يقدم إضافة حقيقة للمجال المعرفي و الإنساني.

نصائح عند صياغة عنوان البحث العلمي

 

عند صياغة عنوان البحث العلمي يجب على الباحث العلمي مراعاة عدة أمور لكي يصل إلى أفضل صياغة ممكنة للعنوان المستهدف أهمها: -

  1. أن يعبر العنوان عن مضمون البحث العلمي وأن يوصل الفكرة الرئيسة للبحث بشكل مباشر.
  2. تجنب الإطالة عند صياغة عنوان البحث العلمي وأن يجمع بين الشمولية والإيجاز.
  3. تجنب الاختصار المخل عند صياغة عنوان البحث العلمي.
  4. تجنب الصياغات ذات الطابع التسويقي وأن يكون مصاغ بشكل أكاديمي مُحكم.
  5. تجنب استخدام غريب الألفاظ والمصطلحات.
  6. تجنب الألفاظ التي تحتمل أكثر من معنى وتأويل والاستعانة بالألفاظ والمصطلحات ذات الدلالة المباشرة.

نصائح عند صياغة عنوان البحث العلمي

أبرز الأخطاء الشائعة عند صياغة عنوان البحث العلمي

 

هناك مجموعة من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الباحثين عند صياغتهم لعنوان بحوثهم سيتم التطرق لأبرزها أدناه لكي يتجنبها الباحثون:-

  1. أن يتسم عنوان البحث العلمي بالعمومية ولا يركز بشكل كافي على مجال محدد.
  2. الإطالة والاسهاب في صياغة عنوان البحث العلمي فيحوله من عنوان الى فقرة توضيحية.
  3. عدم وضوح متغيرات البحث والعلاقة بينها.
  4. ركاكة الصياغة وعدم الدقة وتكرار الألفاظ .
  5. اختلاف موضوع البحث العلمي ومشكلته الرئيسة عن مضمون العنوان.
  6. عدم وضوح تخصص الباحث العلمي بصورة كافية في عنوان البحث العلمي " معيار التخصص".
  • استخدام تركيب لغوية خاطئة مثل:

    1.  استخدام كلمة (أثر) مع (في) ، واستخدام كلمة (فعالية) مع (على)  والصحيح هو العكس.
    2. استخدام كلمة (میول) للصفوف العليا، وكلمة (الاتحاد) للصفوف الدنيا.
    3. استخدام كلمة (اكساب) للصفوف العليا، وكلمة (تنمية ) للصفوف الدنيا .
    4. استخدام كلمة (بعض) استراتيجيات مثلا، في حين ان المستخدم من قبل الباحث اثنتين فقط.

 

كيفية صياغة عنوان البحث العلمي

 

لا شك أن التحدي الأكبر في عملية البحث العلمي هو اختيار الموضوع وصياغته بشكل جيد والربط السليم بين متغيرات الموضوع أثناء صياغة عنوان البحث العلمي وان يكون متوافق كذلك مع الضوابط الأكاديمية المنظمة لذلك سواء كانت رسالة ماجستير أو رسالة دكتوراة.

إن الوصول للعنوان المثالي ليس مهمة سهلة ولا مستحيلة، لكنها تحتاج إلى جهد وبحث وإلى الجمع بين التنظيم والابتكار. كما من الممكن عمل قائمة بأكثر من عنوان للاختيار من بينهم، وهو ما يساعدك على الوصول إلى العنوان الأمثل وليس مجرد الاعتماد على أول عنوان يخطر على بالك.

وهناك العديد من الصعوبات التي تواجه الباحثين سواء في اختيار الموضوع ابتداء أو في عملية صياغة عنوان البحث العلمي بشكل أكاديمي وسنحاول في هذا المقال التطرق لأهم هذه الصعوبات وأفضل الحول الفاعلة لذلك لعلنا نقدم المساعدة المرجوة للباحثين.

وأرى من الضرورة بمكان أن أأصل بداية إلى أن اختيار الموضوع لابد ان ينبع من استشعار "مشكلة" تحتاج إلى " بحث" و"دراسة " للوصول إلى حل وهذا هو دور البحث العلمي الرئيسي إيجاد حلول لمشكلات واقعية في المجالات المختلفة.

 

الطريقة الأولى لاختيار موضوع البحث العلمي:
البحث في المشاكل القائمة ببيئة عمله لأن في ذلك مجموعة مهمة جداً من المميزات أهمها: -

1. تعميق دور الباحث العلمي في الكيان التابع له.

2. سهول الوصول للمعلومات وعينة البحث العلمي التي سيتم التطبيق عليها.

3. إمكانية تطبيق المقترحات بشكل واقعي وقياس أثرها.

4. دعم التطوير المهني للباحث في مجاله بشكل عملي وفاعل.

 

الطريقة الثانية لاختيار الموضوع:
هو استعراض آخر الدراسات السابقة سواء العربية أو الأجنبية التي تناولت متغير أو أكثر من متغيرات المجال والمتغيرات التي ترغب البحث فيه والاطلاع على التوصيات العلمية ومحاولة انتقاء واحدة من تلك التوصيات العلمية وتعديلها حسب البيئة الخاصة بالباحث على سبيل المثال الباحث السعودي يقوم بتعديل احدى تلك التوصيات حسب البيئة السعودية. ونظراً لضعف اللغة الانجليزية عند كم كبير من الباحثين فيمكنهم الاستعانة بمراكز البحث العلمي المتخصصة مثل شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة لتقوم بإعداد قوائم بأحدث الدراسات الأجنبية مع ترجمة بيانتها للباحث (للمزيد حول تلك الخدمة يمكنك الضغط هنا)

 

الطريقة الثالثة لاختيار الموضوع:
هو حضور الفاعليات ذات الصلة بمجال البحث العلمي من مؤتمرات وندوات وملتقيات وورش عمل وكذلك حضور الملتقيات العملية بأهل الصنعة وأهل الاختصاص في المجال التي تناقش أبرز المشاكل والمعوقات والتحديات التي تواجههم ومن ثم سيظهر لك العديد من الأفكار الهامة التي يمكن صياغة عنوان ملائم بناء عليها لتسعي على تقديم حل علمي لها وستكون على يقين من تعاونهم في ذلك لأنها موضوع البحث العلمي نابع من مشكلة حقيقيه يوجهونها.

 

الطريقة الرابعة لاختيار الموضوع:
 هو الاستعانة بأحد المراكز العلمية المتخصصة التي تقدم خدمة ترشيح العناوين مثل شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة المعتمدة.

ماذا يجب على الباحث العلمي فعله قبل تقديم عنوان البحث العلمي للمشرف الأكاديمي

 

1. يجب التأكد من صياغة عنوان البحث العلمي بشكل أكاديمي ويمكن للباحث الاستعانة بإحدى المراكز المتخصصة في الاستشارات الأكاديمية مثل شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة للقيام بذلك من خلال زيارة الرابط هنا.

2. يجب أن يتسم عنوان البحث العلمي بالابتكار والوضوح في آن واحد، ويعبر عن الأفكار التي سيتم التطرق لها في محتوى البحث، ويوضح ويرسم المشكلة البحثية في ذهن القارئ.

3. ان يكون عنوان البحث العلمي موضحاً للفكرة الأساسية في البحث وموضحاً للمتغيرات المرتبطة به.

4. قد يضطر الباحث إلى تعديل موضوع بحثه وإعادة صياغة العنوان أكثر من مرة، وذلك بعد توغل الباحث في مجالات بحثه أو انه يميل إلى عنوان أكثر من غيره نتيجة اتضاح امور في مجال بحثه لم يكن قد تعرف عليها مسبقاً، وهنا يعمد الباحث إلى اختيار أكثر العناوين مناسبة لفكره ومجال بحثه وذلك بعد دراسة جميع العناوين ومعرفة الأكثر مطابقة منها للفكرة التي تبلورت لديه.

5. يجب التأكد من أن العنوان المقترح لم يسبق مناقشته في إحدى الجامعات الوطنية في بلدك.

6. يجب التأكد من أن العنوان المقترح لم يسبق تسجيله من قبل باحث آخر في نفس القسم سواء في جامعتك أو الجامعات الوطنية الأخرى ويمكن للباحث الاستعانة بإحدى المراكز المتخصصة في الاستشارات الأكاديمية مثل شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة للقيام بذلك من خلال زيارة الرابط هنا.

7. يجب التأكد من وجود كم كافي من المراجع العربية والأجنبية التي تخدم البحث ويمكن الاعتماد عليها في جميع محاور البحث ويمكن للباحث الاستعانة بإحدى المراكز المتخصصة في الاستشارات الأكاديمية مثل شركة دراسة لخدمات البحث العلمي والترجمة للقيام بذلك.

معوقات واقعية تواجه الباحثين في رفض المواضيع المطروحة من قبل المشرف الأكاديمي

 

اشكالية متكررة " مشرفي متعنت جداً وكلما عرضت عليه عنوان يرفضه ماذا أفعل؟ "

الجواب: الحل الأمثل والأسرع لتلك المشكلة في حال تعذر تغيير المشرف هي دراسة آخر أبحاث منشورة لنفس المشرف وبناء عنوان على واحدة من توصياته العلمية في تلك الأبحاث وبتلك الطريق يستحيل أن يرفض موضوع هو نفسه أوصى بدراسته.

اشكالية أخرى " بعد عنوان البحث العلمي وأعجب الجميع لكن أجد صعوبة في المراجع فماذا افعل؟"

في هذه الحالة وخاصة في حال كانت لغتك الانجليزية غير جيدة بالقدر الكافي فمن الضرورة بمكان الاستعانة بإحدى مراكز خدمات البحث العلمي والترجمة أو الاستعانة بمترجم أكاديمي (ضرورة أن يكون المترجم له خبرة أكاديمية حتى لا تخسر الكثير من المال والجهد)

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  السعودية  +966 560972772 - 00966555026526‬‬

فرع:  القاهرة  00201501744554 - 00201501744554

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017