طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

التصحيح اللغوي والنحوي

2023/07/08   الكاتب :د. بدر الغامدي
عدد المشاهدات(761)

التصحيح اللغوي والنحوي

 

 

 

يعد التصحيح اللغوي والنحوي أحد أهم متطلبات الكتابة الأكاديمية لفئة كبيرة من الباحثين وطلاب الدراسات العليا، وذلك من منطلق أن اللغة سواء كانت العربية أو الأجنبية لها دور كبير في نقل كثير من المعارف والمعلومات والثقافات، ومن ثم تبادلها بين الشعوب والمجتمعات. ولذلك يعد التصحيح اللغوي والنحوي من أهم العمليات التي يحتاجها البحث العلمي والتي تقوم بدورها في ضبط النظام اللغوي والمحافظة على سلامة مضمونها ومحتواها المقصود جون أن يصيبها أي شيء من التحريف أو التغيير في المعنى.

هكذا ومن منطلق أهمية التصحيح اللغوي والنحوي حرص المقال الحالي على تناوله بالشرح والإيضاح للتعرف على كافة جوانب التصحيح اللغوي والنحوي من خلال طرح بعض من النقاط الهامة وهي كالآتي:

  1. التصحيح اللغوي والنحوي أون لاين.
  2. كيف يمكنك إجراء التصحيح اللغوي والنحوي لرسالتك؟.
  3. ما هي مهام وماهي صفات المدقق اللغوي؟.
  4. ما الأخطاء الشائعة في عملية التدقيق اللغوي؟
  5. ما هي خطوات التدقيق والطباعة.

التصحيح اللغوي والنحوي أون لاين

 

 

 

يعد التصحيح اللغوي والنحوي أون لاين من خلال الحاسوب من أكثر الطرق التي يتبعها فئة كبيرة من الباحثين والطلاب من أجل معالجة أخطائهم الإملائية واللغوية، حيث برزت أهمية هذا العمل في تطوير البرمجيات التي تساعد بدورها المؤلف أو الكاتب أو الباحث على الكتابة السليمة الخالية من الأخطاء. هذا وبما أن حركة الكتابة في تواصل مستمر، مما يدل على عدم الاستغناء عنها مما يجعلها لا تخلو من الأخطاء اللغوية، ولتسهيل هذا العمل يستعين الباحث أو الكاتب بالحاسوب والبرمجيات المتخصصة أون لاين،، وهذا من أجل إظهار الأخطاء واقتراح الحلول البديلة لها، مما فتح الباب على مصراعيه لمراكز البحوث والشركات المتخصصة، لإنتاج هذه الأدوات والعمل على الوصول إلى برامج متطورة تلبي كافة احتياجات الباحث في عملية التدقيق أو التصحيح اللغوي.

كيف يمكنك إجراء التصحيح اللغوي والنحوي لرسالتك؟

 

 

أصبح التصحيح اللغوي والنحوي أمراً ضرورياً ومتطلباً أساسياً في كافة الرسائل العلمية سواء الماجستير أو الدكتوراه، إذ يقف عليها المناقشين في المناقشات العلمية ولا تخلو مناقشة من أن هناك بعض الأخطاء اللغوية والنحوية التي بحاجة إلى تصحيح.

هذا الأمر الذي دفع كافة الباحثين إلى إجراء التصحيح اللغوي والنحوي لرسائلهم العلمية وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. يمكن للباحث أن يعرض الرسالة العلمية إلى متخصصين في عملية التصحيح اللغوي وملمين بقواعد وأصول اللغة من (نحو وصرف).
  2. استخدام بعض البرامج المتخصصة أثناء كتابة الباحث لموضوع ومحتوى الرسالة العلمية ماجستير أو دكتوراه كوضع مؤقت حتى إتمام الرسالة ومن ثم عرضها كاملة على المدققين اللغويين.
  3. توجد بعض المواقع والشركات الهامة والمعتمدة من المجامع اللغوية والتي تساهم بشكل كبير في عملية التدقيق اللغوي والنحوي للرسائل العلمية ومن ضمنها شركة دراسة.
  4. إذا كان البحث العلمي باللغة الإنجليزية أو أي لغة أجنبية يمكن للباحث استخدام أداة تساعده على عملية التدقيق النحوي واللغوي للمحتوى و الاختيار من بين مجموعة من الأدوات المتاحة على مواقع الإنترنت ومن أهمها  أداة (Grammarly).

كيف يمكنك إجراء التصحيح اللغوي والنحوي لرسالتك؟

ما الفرق بين التدقيق الإملائي والنحوي؟

 

 

يمكن توضيح الفرق بين التدقيق الإملائي والنحوي من خلال تعريف كلاً منهما:

التدقيق الإملائي:

يقصد به تصحيح كافة الأخطاء الإملائية التي تتضمنها الرسالة العلمية أو البحث العلمي، وتحتاج إلى متخصصين في علم اللغة، فالقائم على عملية التدقيق الإملائي يجب أن يكون على دراية كاملة بجميع القواعد النحوية للغة سواء كانت عربية أو أجنبية.

التدقيق النحوي:

يعد التدقيق النحوي أكد الأعمدة الرئيسية في عملية التصحيح اللغوي والنحوي إذ تستند هذه العملية بشكل كبير على قواعد النحو والصرف وهذه القواعد تستند إلى شواهد بعضها يكون سلبي وهي كثيرة في لغة العرب، حيث اختلاف اللغات واللهجات العربية يتبعها أخطاء نحوية كثيرة، لذا يجب على الباحثين عند التدقيق النحوي للغة أن يختاروا متخصصين في قواعد اللغة النحوية في مختلف البلاد العربية.

 

كيف يساعد التدقيق اللغوي والنحوي؟

 

 

.

يساعد التصحيح اللغوي والنحوي الرسالة العلمية سوءا كانت ماجستير أو دكتوراه في كثير من الأمور نذكر من أهمها الآتي:

  1. يضمن التصحيح أو التدقيق اللغوي والنحوي دقة وصحة المحتوى أو النص المكتوب من خلال جعل البحث أو الرسالة العلمية سليمة تخلو من الأخطاء اللغوية والإملائية والنحوية مما يؤثر بالإيجاب على قيمة وجودة البحث العلمي.
  2. الحفاظ على مقصد ومعنى المحتوى فعملية التدقيق اللغوي التي يقوم بها المصحح اللغوي تساهم بشكل كبير في سلامة المعنى الأصلي للنص أو الفقرة، وذلك من منطلق أن هناك بعض الأخطاء اللغوية في التشكيل وعلامات الترقيم أو ترتيب الجمل والكلمات يمكن أن تغير في معنى الجمل المقصود بشكل كامل.
  3. تساهم بشكل كبير في جودة تنسيق محتوى الدراسة إذ يلعب التصحيح اللغوي دوراً هام في عملية تنسيق البحث العلمي بالإضافة إلى مراعاة كافة الشروط والآليات المعمول بها في المؤسسة أو الجامعة التابع لها الباحث بالنسبة لعملية التنسيق لإخراج البحث العلمي في صورة كاملة متكاملة خالية من الأخطاء.
  4. تحرص عملية التصحيح اللغوي والنحوي على ضمان وضوح المعنى ومقصده للقارئ والبعد عن العمومية والالتزام بالدقة والوضوح، لكي يتجنب القارئ الوقوع في أي خلط أو التباس في المعاني أثناء القراءة يمكن أن يؤدي إلى غموض أو إبهام  في بعض العبارات والجمل.
  5. تساهم عملية التصحيح اللغوي والنحوي بشكل كبير في تمكين القراء العاديين الغير متخصصين من قراءة الرسالة العلمية سواء الماجستير أو الدكتوراه واستيعابها والإلمام بجميع جوانبها بطريقة علمية صحيحة دون الحاجة إلى متخصص لشرح جزئية أو فقرة محددة في الرسالة.

 

كيف يساعد التدقيق اللغوي والنحوي؟

ما هي مهام وماهي صفات المدقق اللغوي؟

 

 

نظراً لأهمية عملية التصحيح اللغوي والنحوي لكافة الباحثين والطلاب، توجد عدة مهام يجب أن يقوم بها المصحح اللغوي النحوي للرسالة العلمية أو البحث العلمي بالإضافة إلى توافر بعض المهارات:

 

أولاً: مهام المدقق اللغوي :

هناك بعض من المهام الرئيسية التي يجب أن يقوم بها المدقق اللغوي في عملية التصحيح اللغوي والنحوي للرسالة العلمية أو البحث العلمي وهي:

  1. فحص مطابقة النص قبل وبعد عملية التصحيح اللغوي إذ يقوم بدوره في التأكد من أن النص الذي قام باستلامه من الباحث مطابقاً للنص الذي سيقوم بتصحيحه لغوياً.
  2. إجراء عملية التدقيق اللغوي للتأكد من صحة الكلمات فيقوم المصحح اللغوي بتصحيح الأخطاء الإملائية من خلال التأكد من صحة الكلمات المكتوبة وسلامتها وخلوها من أي خطأ.
  3. مراجعة كافة الحروف والهمزات والتاء المربوطة والهاء والألف وتصحيح المد والتنوين والشد وغيرها من علامات الترقيم والتشكيل.
  4. مراجعة وتدقيق النص والجمل والفقرات في الرسالة من خلال مراجعة كافة الجمل والفقرات وتصحيح أي كلمات مبهمة أو غير واضحة أو مكتوبة بطريقة غير واضحة.
  5. التأكد من الجمل التي قام الباحث بكتابتها كونها واضحة ودقيقة تخلو من أي كلمات توحي بالعمومية أو الإبهام، بالإضافة إلى كونها جملة متكاملة من بدايتها حتى نهايتها.
  6. إذا وجد المدقق اللغوي بعض الجمل أو العبارات أو الفقرات التي بها بعض الإشكاليات أو الغموض يحرص على استبدالها بجمل أو عبارات أخرى دون الخلل في مضمون أو معنى النص المقصود.

 

ثانياً: مهارات المدقق اللغوي :

من أهم المهارات التي يجب أن يتحلى بها المصحح اللغوي والنحوي الآتي:

  1. يجب على المصحح اللغوي أن يطلع على اللغة العربية ويعرف كافة قواعدها النحوية وأن يتمكن منها وأن يكون ملماً بكافة القواعد الإملائية واللغوية بها.
  2. الإلمام التام بمجال وتخصص الباحث ومعرفة المصطلحات الخاصة به لكي يتمكن من فهم واستيعاب الكلمات والجمل والفقرات التي قام الباحث بكتابتها وتصحيحها دون حدوث أي خلل في المعنى.
  3. أن يمتلك المصحح مهارتي الملاحظة وقوة التركيز حتى يتمكن من اكتشاف الأخطاء وملاحظتها سواء كانت أخطاء واضحة أو غير  واضحة، ومن ثم التأكد من صحة الأخطاء التي قام باكتشافها ومراجعتها، وعدم التسرع في الحكم عليها.

 

ما الأخطاء الشائعة في عملية التدقيق اللغوي؟

 

 

 

توجد العديد من الأخطاء اللغوية التي يقع فيها العديد من  الباحثين عند كتابة الأبحاث العلمية ولعل من أهمها:

  1. الأخطاء الفونولوجية والتي تتعلق بالنطق والكتابة.
  2. الأخطاء الصرفية وهي كل ما يتعلق بطريقة تركيب الجملة.
  3. الأخطاء النحوية والتي هي تتوقف على بناء الجملة وكيفية تكوينها.
  4. الأخطاء الدلالية وهي كل الأخطاء التي تتعلق بمعاني الجملة.
  5. أخطاء تمثل التدخل اللغوي أو نقل الخبرة بسبب العادات اللغوية الراسخة للغة الأم والتي تتعلق بثقافات البلاد الأخرى.
  6. أخطاء تمثل تداخل اللغة نفسها، والتي أساسها المبالغة في التصويب بسبب حرص الباحث الشديد عن عدم الوقوع في الخطـأ.
  7. أخطاء تمثل أخطاء التطور اللغوي للدراس أو الباحث أثناء اكتسابه اللغة العربية فتقع في أنواع من الأخطاء التي كان سببها التعميم الخاطئ أو عدم المعرفة الكاملة للسياقات الصوتية، أو الجهل بقاعدة معينة.

 

ما هي خطوات التدقيق والطباعة

 

 

 

بعد الانتهاء من خطوات التدقيق أو التصحيح اللغوي والنحوي للرسالة العلمية يجب على الباحث عند الطباعة أن يراعي بعض الأمور وهي:

  1. أمن يستعمل أوراقاً بيضاء غير مسطرة متساوية الحجم، ويفضل الحجم المتوسط وهو مقاس 28×22 سم، ويفضل أن تكون الأوراق متوسطة بين السماكة والرقة.
  2. أن تكون الطباعة على صفحة واحدة من الورقة.
  3. أن يترك إلى يمين الصفحة حاشية تقدر بخمسة سنتيمترات يشغل بعضها في تجليد الرسالة العلمية أو البحث.
  4. يجب ترقيم الصفحات بوضوح ترقيماً متسلسلاً، وقد يستخدم في الترقيم الأحرف الأبجدية لصفحات العنوان، والتقدير والاعتراف، والمحتوى والمقدمة.
  5. التحقق من أن تخلو الطباعة من الأخطاء اللغوية والنحوية إجراء عملية التصحيح اللغوي والنحوي للرسالة بطريقة جيدة.
  6. أن يراعي في الطباعة كتابة الفقرة وأصولها وعلامات الترقيم.
  7. مراعاة نوع الحبر وحجم الأحرف والكلمات وحجم الخط كأن يكون حجم الخط في العناوين أكبر منه في المتن، وفي المتن أكبر منه في الهامش.

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

الوســوم

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك:

عضو فى

دفع آمن من خلال

Visa Mastercard Myfatoorah Mada