طلب خدمة
استفسار
×

التفاصيل

كيفية نشر بحث في مجلة علمية

2023/05/23   الكاتب :د. طارق العفيفي
عدد المشاهدات(915)

كيفية نشر بحث في مجلة علمية

 

بعد انتهاء الباحثين من إعداد أبحاثهم العلمية يراودهم سؤال غاية في الأهمية وهو كيفية نشر بحث في مجلة علمية محكمة وبطريقة سريعة، وذلك من منطلق أن عملية النشر العلمي من أهم التحديات التي قد تواجه الباحثين في وطننا العربي وأمر ضرري سواء في العلوم النظرية أو العلوم التطبيقية، ولا شك أن هناك العديد من المجلات والدوريات العربية ذات مستوى عالٍ من الدقة والكفاءة، والتي تساهم بدروها في نشر العديد من الأبحاث العلمية في مختلف المجالات.

هذا وتعد عملية نشر البحوث العلمية في المجلات المحكمة أمراً ليس باليسير، ولكنه يمر بمجموعة من المراحل والخطوات التي سوف نتعرف عليها من خلال مجموعة من النقاط سوف يتناولها المقال الحالي بالشرح والتوضيح وهي كالآتي:

  1. نشر بحث في مجلة علمية.
  2. المجلات التي تتساعد الباحث على نشر ورقته العلمية بسهولة.
  3. شروط نشر بحث في مجلة علمية.
  4. المقاييس العالمية للنشر العلمي.
  5. حماية الملكية الفكرية للأبحاث العلمية في المجلة العلمية.

نشر بحث في مجلة علمية

 

تعد عملية نشر الأبحاث العلمية في المجلات تتويج لهذه الأبحاث فمن خلال نشر البحوث يستطيع المهتمون من أفراد ومؤسسات الاطلاع على كافة المعلومات الموثوقة والمعرفة الجديدة المتحصلة نتيجة عملية البحث العلمي، ومن ثم اكتسابها والاستفادة منها وتطويرها والبناء عليها بهدف تنمية العلوم الإنسانية والمجتمعية.

هذا وكيفية نشر بحث في مجلة علمية ليست بالأمر اليسير، إذ يجب أن يخضع البحث العلمي للعديد من عمليات التحكيم التي تثبت أحقيته في النشر، كونه يعد معياراً يتم تقييم على أساسه مدى كفاءة وأداء الباحثين والاكاديميين، بالإضافة إلى كونه مؤشراً لتقييم نشاط وأداء المؤسسات التعليمية والبحثية في العالم كالجامعات وغيرها.

مفهوم النشر العلمي

 

النشر العلمي بمثابة العملية التي يقوم بها الباحث من خلال نشر نتاجه العلمي من أجل إيصال فكرته للمهتمين بالمجال الذي يبحث به، وذلك بغرض تقديم معلومات مفيدة تساعد على فهم تطور البحث العلمي، ومن ثم إبراز الفائدة التي يقدمها.

هكذا ويقصد بعملية نشر بحث في مجلة علمية نقل الأفكار العلمية والأبحاث بشكل مقصود ومرتب من المرسل إلى المستقبل على أسس نظريات الاتصال والاستقبال الفكري، وذلك ليكون بحثه العلمي متاحاً للباحثين الآخرين بالإضافة إلى كونه متضمناً لمعلومات مهمة ومفيدة تساعدهم على إكمال أبحاثهم العلمية بنجاح، لذلك كيفية نشر بحث في مجلة علمية قائمة على أسس ومناهج عملية منظمة ومرتبة لا يسمح بالخلل فيها كونها تُعَد بمثابة المحصلة النهائية للبحوث العلمية ويعد البنية الأساسية لتأسيس وتطوير التعليم ومنظومة البحث العلمي.

المجلات التي تساعد الباحث على نشر ورقته العلمية بسهولة

 

تتضمن الإجابة عن سؤال كيفية نشر بحث في مجلة علمية مرحلة اختيار المجلة العلمية المحكمة التي بدورها تساعد على نشر الورقة العلية أو البحث بكل سهولة ويسر، ونذكر من أهم هذه المجلات العلمية العربية المحكمة الآتي:

 

أولاً: المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات :

واحدة من أفضل المجلات العلمية المحمة في نشر الأبحاث العلمية تم تأسيسها عام 2017 ميلادية وهي مجلة دولية، وتحرص هذه المجلة على نشر العديد من النسخ الإلكترونية بصورة دورية بصورة منتظمة يتم صدورها شهرياً، وذلك بغرض توفير خدمات التحكيم والنشر بصورة سريعة لكافة الباحثين من مختلف أنحاء العالم. هذا بالإضافة إلى كونها تضم العديد من التخصصات العلمية والأدبية والتربوية والإسلامية والعلوم الإنسانية والاجتماعية والتاريخية والعلوم القانونية والطبية وغيرها.

هكذا وتتمثل كيفية نشر بحث في مجلة علمية مثل هذه المجلة في أهمية اتباع الباحث لقواعد الكتابة الأكاديمية السليمة والتزام الباحث بأخلاقيات البحث المقبول للنشر، وذلك حرصاً على المجلة لنشر نتاج الباحثين الفكري ومجهوداته البحثية التي تتناسب مع آليات المجلة والتي تتمتع بالأصالة والحداثة.

 

ثانياً: مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة :

هي مجلة علمية محكمة دولية متخصصة بنشر الأبحاث العلمية للطلبة والباحثين على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، تم انطلاقها في عام 2016 ميلادية بهدف جعلها مجلة علمية تُساعد كافة الباحثين من مختلف دول العالم من مشاركة بحوثهم الأصيلة والمعدة بجودة عالية، وعن كيفية نشر بحث في مجلة علمية مثل هذه المجلة يتم من خلال توفير منصة للنشر كمجلة علمية محكمة في مختلف المجالات الأدبية والعلمية والتربوية والطبية والقانونية وغيرها وباللغتين العربية والإنجليزية.

 

ثالثاً: المجلة الأكاديمية للأبحاث والنشر العلمي:

هي مجلة علمية محكمة في العديد من التخصصات ذات تصنيف دولي ISI حيث إنها تهتم بنشر الأبحاث العلمية ذات معايير محددة، وعن كيفية نشر بحث في مجلة علمية مثل هذه المجلة تتمثل في ضرورة أن تمتاز الأبحاث العلمية المرسلة إليها بالأصالة والجدة والحداثة والحفاظ على المنهجية العلمية وفقاً لآلياتها المعمول بها، والتي تساهم بدورها في إضافة العديد من المعارف الجديدة للتخصصات والعلوم ومن ثم حل المشكلات المجتمعية.

رابعاً: مجلة النيل العلمية :

تعد واحدة من أشهر المجلات العلمية الموجودة في جمهورية مصر العربية وهي تابعة لجامعة وادي النيل والتي تم التصديق على تأسيسها بمرسوم جمهوري في عام 1990 ميلادية، وعن كيفية نشر بحث في مجلة علمية مثل هذه يمكن في كونها دورية تصدرها جامعة وادي النيل، حيث تهدف إلي إتاحة الفرصة للباحثين لنشر أبحاثهم، حيث تنظر هيئة التحرير في نشر مواد في جميع فروع المعرفة والتحقق منها وتحكيمها والتأكد من أهليتها للنشر، علي أن تقدم البحوث الأصيلة التي لم يسبق نشرها بالعربية أو الإنجليزية، ومن أهم تخصصاتها العلوم الإنسانية متداخلة التخصصات (العلوم التربوية، الآداب والعلوم الإنسانية، العلوم الزراعية، وغيرها).

شروط نشر بحث في مجلة علمية

 

تتضمن كيفية نشر بحث في مجلة علمية أن يستوفي البحث العلمي مجموعة من الشروط قد تختلف أو تتفق وفقاً للمجلة العلمية وآلياتها، ومن أهم هذه الشروط الآتي:

  1. يجب أن يتضمن البحث معلومات قيمة تعكس مدى أهمية البحث العلمي في مجال تخصصه، والذي يمكن للمحررين أو المحكمين معرفة مدى أهميته من خلال قراءة ومراجعة البحث العلمي.
  2. يجب على الباحث عند كتابة البحث العلمي أن يتبع الأسلوب أو المنهجي المنطقي الذي يتناسب مع كيفية عرض البحث الخاص به وأن يتضمن رسالة واضحة ومفيدة عن ما يتضمنه البحث.
  3. من الضروري اتباع أسلوب الكتابة الأكاديمية الخالية من الأخطاء اللغوية أو الإملائية مع المحافظة على تنظيم وتنسيق البحث وفقاً للآلية المعمول بها في المجلة.
  4. تحري الدقة والأمانة في توثيق المعلومات والنصوص الذي قام الباحث باقتباسها والاستعانة بها في بحثه العلمي والمحافظة على الأسلوب العلمي المتبع به في عملية التوثيق.
  5. من الجيد أن يتمتع البحث المراد نشره بأصالة موضوعه ودراسته وعدم وجود موضوع أو دراسة مشابه لهذه البحث وأن تتسم كافة معلوماته بالحداثة، وأن يضيف معارف جديدة لتخصصه.
  6. يجب أن يتحرى الباحث الدقة عند مناقشة واستخراج النتائج وتقديم كافة الحجج والبراهين التي تثبت صحتها، ومن الأفضل أن لا تتضارب نتائج البحوث المقدمة مع مصالح واهتمامات المجلة العلمية.
  7. التأكد من اهتمامات المجلة العلمية المحكمة ومراعاة نفس التخصص والمجالات التي تلقى اهتماماتها، فلا يمكن أن يكون البحث في العلوم القانونية ويقوم بإرساله الباحث إلى مجلة مهتمة بالعلوم الاجتماعية.

 

المقاييس العالمية للنشر العلمي

 

عن كيفية نشر بحث في مجلة علمية يجب على الباحث أولاً أن يختار المجلة العلمية الأفضل التي تتضمن فيها المقاييس العالمية في النشر العلمي، فهناك عدة مقاييس للنشر العلمي من أهمها مقياس معامل التأثير والذي يشكل معياراً مهماً في اختيار وعاء النشر، فتصنيف المجلات في وقتنا الحالي يعتمد بقوة على معامل التأثير الخاص بالمجلة العلمية المحكمة، وتتمثل المقاييس العالمية للنشر العلمي في الآتي:

 

أولاً: مقياس معامل التأثير :

هو مقياس لأهمية المجلات العلمية المحكمة، حيث يتم تصنيف المجلات وفقاً لمعاملات التأثير ضمن مجال تخصصها واهتماماتها البحثية، ويعكس معامل التأثير مدى إشارة الأبحاث الجديدة للأبحاث التي نشرت سابقاً في تلك المجلة والاستشهاد بها.

هذا والمجلة التي تمتلك معامل تأثير مرتفع تكون مجلة هامة، تتم الإشارة إلى أبحاثها والاستشهاد بها بشكل كبر، من تلك التي تمتلك معامل تأثير منخفض، ولذلك يجب على الباحث معرفة بعض النقاط بخصوص معامل التأثير للمجلة وهي:

  1. من الضروري أن يحرص الباحث على النشر في المجلات ذات معامل التأثير المرتفع لما لها من مكانة علمية عالية، إضافة للتميز البحثي والمكافآت البحثية التي تمنح للباحثين.
  2. يجب العلم أن المجلات التي يتم إدراجها حديثاً ليس لها معامل تأثير.
  3. على الباحث أن لا يتسرع في النشر وأن لا يسعى منذ البداية إلى الحصول على معامل تأثير مرتفع.
  4. تكون المجلات ذات التخصصات العلمية ذات معامل تأثير أنشط من المجلات الأخرى.

 

  1. ثانياً: مقياس القيمة الاعتبارية :
  2. وفي هذا المقياس يمكننا الإشارة إلى مجموعة من النقاط الهامة يجب على الباحث الإلمام بها ومعرفتها جيداً عن كيفية نشر بحث في مجلة علمية والأخذ بالاعتبار الآتي:
  3. هناك العديد أو البعض من المجلات وهمية والتي تكون بمثابة مصيدة للباحث.
  4. يجب أن تمتلك المجلة رقم تصنيف دولي ISSN للنسخة الورقية وآخر للنسخة الإلكترونية.
  5. أن تتضمن المجلة هيئة تحرير معلنة من أكاديميين وأساتذة في مجال تخصصها وأسماء معروفة في الوسط العلمي.
  6. أي مجلة محكمة يجب أن تمتلك موقع إلكتروني يتضمن كافة المعلومات الخاصة عن المجلة والهيئة العلمية بها وقواعد النشر وهيئة التحرير يجب أن تكون متخصصة ومن درجات علمية عالية.
  7. أن تكون المجلة مؤرشفة في المحركات وقواعد البيانات العالمية، ولذلك يجب على الباحث العودة إلى قواعد البيانات للتأكد من وجود المجلة بها.
  8. يجب أن توفر المجلة آلية تحميل الأبحاث ومرفقاتها من قِبَل الباحثين، مع إتاحة الاطلاع على مسار البحث منذ تقديمه حتى إعلان النتيجة النهائية، وتدقيق البحث وكشف الاقتباسات والسرقات الأدبية.
  9. من الضروري أن تكون المجلة متخصصة في نفس المجال المعلن، فعكس ذلك يعد مؤشراً سلبياً يوحي بأن المجلة لا تسير في الاتجاه الصحيح.
  10. يجب أن تتضمن المجلة سياسة واضحة ومكتوبة من حيث الالتزام بأخلاقيات النشر العلمي والحفاظ على الملكية الفكرية للأبحاث المنشورة.

 

حماية الملكية الفكرية للأبحاث العلمية في المجلة العلمية

 

تعد كيفية نشر بحث في مجلة علمية بمثابة منهجية قائمة على مجموعة من الأخلاقيات لا تستقيم ولا تتم إلا باستقامة الباحث المؤهل لهذه المسؤولية العلمية، ومن الضروري أن يتمتع بالأخلاق العلمية والأمانة العلمية، ومن أهم أخلاقيات النشر العلمي للبحوث والتي يجب أن يتمتع بها الباحث الآتي:

  1. التحلي بالتواضع العلمي، إذ يجب على الباحث أن يكون متواضعاً متقبلاً لكافة الانتقادات الموجه إليه من الآخرين وآرائهم دون أي تكبر.
  2. الحرص الدائم على الدقة والأمانة العلمية، فهي تعد ركيزة ركائز أخلاقيات البحث العلمي التي يجب أن يتمتع بها الباحث.
  3. البعد عن التحيز والتحلي بالإنصاف والموضوعية حيث أن الباحث يجب أن يكون في كتاباته منصفاً وموضعياً في بحثه، وأن يقوم بإجراء المناقشات بالاعتماد على الأدلة والبراهين والحجج العلمية الصحيحة.
  4. مراعاة شعور الآخرين والمقصود هما عينة الدراسة المستهدفة لأنهم أكثر الأشخاص عرضه للشعور بالانهزامية أو الاستسلام نتيجة ظروفهم وأحوالهم الشخصية.
  5. حماية الملكية الفكرية للأبحاث العلمية متمثلة في كل ما ينتجه الباحث من أفكار ومعارف جديدة في مجال تخصصه تتم ترجمتها إلى نتائج واقعية ملموسة فيدخل في نطاقها كافة الحقوق الناتجة عن النشاط الفكري للباحث في كثير من المجالات الفنية والأدبية والعلمية والصناعية وغيرها من المجالات.

أهم أهداف وضع سياسات حماية الملكية الفكرية للأبحاث العلمية

 

  1. خلق بيئة مناسبة تساعد على حفز الإبداع وتشجيع الاختراع التي تؤدي بالنتيجة لخلق حقوق ملكية فكرية.
  2. حماية كافة الاختراعات والإعمال الإبداعية الناجمة عن نشاطات المؤسسات العلمية والبحثية.
  3. توفير إطار مؤسسي يشتمل على الإجراءات والتعليمات والنماذج الخاصة التي يتم إتباعها واستخدامها للإفصاح عن أية حقوق للملكية الفكرية.
  4. تفعيل منظومة خاصة للحقوق والواجبات العائدة للمؤسسة وللعاملين فيها فيما يتعلق بحقوق الملكية الفكرية.
  5. وضع نظام يساعد ويدعم وجود بنية تحتية تسهل عمليات تسويق ونقل التكنولوجيا من المؤسسات العلمية والبحثية إلى الجهات المستفيدة.
  6. زيادة عدد البراءات المسجلة في المجلات العلمية.
  7. رفع مستوى العائدات المادية وتحسين وضع المؤسسات العلمية والبحثية المالي وزيادة دخل الباحثين المتميزين.
  8. زيادة إقبال المؤهلين علميا وفنيا على قطاع البحث العلمي كأحد القطاعات ذات المردود المادي الجيد.
  9. توطيد العلاقة بين المؤسسات العلمية والبحثية والقطاع الصناعي.
  10. الدخول في مشاريع بحثية مشتركة مع الجامعات ومؤسسات البحث العلمي الإقليمية والدولية على أسس واضحة.

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

Visa Mastercard Myfatoorah Mada

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - 7014408

شارك: