طلب خدمة
×

التفاصيل

 

 

المستخلص

 

هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على العلاقة بين العنف ضد الزوجة والتسامح لدى عينة من الزوجات الراشدات، والكشف عن أبعاد العنف ضد الزوجة المنبئة بالتسامح لدى عينة من الزوجات الراشدات، والكشف عن ديناميات شخصية الزوجات المعنفات والعوامل اللاشعورية الكامنة وراء عنف الأزواج ضد الزوجات، واعتمدت الدراسة على المنهج الوصفى والمنهج الكلينيكى، وطُبقت الدراسة على عينة سيكومترية مكونة من (208) زوجة من طالبات الدراسات العليا بالدبلوم التربوى بكلية التربية بجامعة الزقازيق، وتراوحت أعمارهن بين (21-40) عاماً (مرحلة الرشد) متوسط الأعمار للعينة 26.2 عاماً، والانحراف المعيارى= 3.919 عاماً، وتكونت عينة الدراسة الكلينيكية من 2 حالتين طرفيتين هما من الإناث (حالة منخفضة فى العنف الزوجى، وحالة مرتفعة فى العنف الزوجى)، وتم اختيارهما من العينة السيكومترية وفقًا لدرجاتهما على مقياس العنف ضد الزوجة، طُبق عليهن أدوات الدراسة السيكومترية والتى تتمثل فى: مقياس العنف ضد الزوجة ( إعداد الباحثة 2022)، ومقياس التسامح (إعداد الباحثة 2022)، وأدوات الدراسة الكلينيكية وشملت استمارة المقابلة الشخصية(إعداد: حسن عبد المعطى1998) واختبارتفهم الموضوع التات(إعداد: موراى ومورجان1935)، وأظهرت نتائج الدراسة السيكومترية وجود علاقة ارتباطية سالبة ودالة إحصائياً  بين درجات العنف النفسى والإهمال ودرجات أبعاد كل من التسامح مع الزوج، والتسامح مع المواقف، والدرجة الكلية للتسامح ، ووجود علاقة ارتباطية سالبة دالة إحصائياً بين الدرجات الكلية للعنف ضد الزوجة ودرجات كل من التسامح مع الزوج، والدرجات الكلية للتسامح لدى الزوجات الراشدات، كما أظهرت النتائج أنه يمكن التنبؤ بالدرجة الكلية للتسامح من خلال درجات البعد الثانى(العنف النفسى والإهمال) لدى الزوجات الراشدات، وقد أظهرت نتائج الدراسة الكلينيكية أن ديناميات شخصية الزوجات المعنفات تتميز بانتشار الصورالسلبية فى البناء النفسى لديهن، كما أشارت النتائج إلى مجموعة من العوامل اللاشعورية الكامنة وراء عنف الأزواج ضد الزوجات هى التنشئة الاجتماعية وأساليب التربية غيرالسوية والتى تتمثل فى التدليل والحماية الزائدة والتساهل فى التربية، إلى جانب خبرات الطفولة القاسية من العنف، وانخفاض المستوى التعليمى للزوج، وسوء الأحوال الاقتصادية للأسرة، والغيرة من الزوجة وعدم التكافؤ الثقافى والتعليمى بين الزوجين، بالإضافة إلى شعورالزوج بالنقص وضعف شخصيته أمام الزوجة تساعد على عنفه ضد الزوجة، علاوة على سلبية  وتسامح الزوجة المستمر تجاه العنف من قبل الزوج،  وتوصى الدراسة بعقد ندوات وبرامج إرشادية وعلاجية للزوج العنيف وحل مشكلاته وعلاج اضطراباته النفسية التى يعانى منها والتى تكون سبباً فى ممارسته العنف ضد زوجته، والتأكيد على عدم ممارسة الأزواج العنف ضد زوجاتهم من خلال الإعلام ، وتوضيح الآثار السلبية المترتبة عنه على كل من الزوجات والأبناء، وتفعيل دور المؤسسات الاجتماعية في حماية الزوجة من السلوك العنيف لبعض الأزواج، وتشجيع الأزواج على تحسين وتنمية الشفقة بالذات والتسامح والرضا الزواجى لتعزيزعلاقاتهم الزوجية.

 

وفي الختام يمكنكم تحميل النص الكامل للبحث من خلال الضغط: تحميل النص الكامل

 

 

نرجو من الله أن يجعل هذا المقال مفيداً لجميع الباحثين وطلاب الدراسات العليا والمُقبلين على درجتي الماجستير والدكتوراه في مختلف المجالات، وللحصول على خدمات البحث العلمي والترجمة يمكن الاستعانة بشركة دراسة للبحث العلمي والترجمة أو التواصل معهم من خلال الآتي:

  • الايميل التالي: [email protected]  
  • التواصل عبر الواتساب على الرقم: 00966560972772

 

 

للاطلاع على مزيد من الخدمات المميزة: أضغط هنا

 

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017