طلب خدمة
×

التفاصيل

المستخلص

يعد البحث العلمي أحد أعمدة الاستثمار المحلي والعالمي، لهذا تسعى الدول للاهتمام بإعداد کوادر من الباحثين المؤهلين معرفيًا ومهاريًا، للتغلب على ما يواجه البحث العلمي في الوطن العربي من تحديات وصعوبات، أدت إلى مخرجات لا تليق بتاريخ العرب وما حققوه من إسهامات بارزة في مجال البحث العلمي. تناول هذا البحث موضوع الرشاقة والبدانة في أداء الباحثين أثناء إعداد وتنفيذ وصياغة مشروعاتهم وأطروحاتهم البحثية. إذ أنه بمراجعة الأدبيات النظرية حول موضوع هذا البحث، لاحظت الباحثة وجود اهتمام بحثي منذ ثمانينيات القرن العشرين بدراسة مصطلح الرشاقة في مجالات متعددة منها الإدارة وإدارة الأعمال والتسوق والإنتاج والعلوم البدنية والرياضية والهندسة وغيرها. في المقابل، يوجد نقص في الاهتمام البحثي بدراسة مفهوم الرشاقة أو الکتابة عنه في مجال البحث العلمي، خاصة فيما يتعلق بأداء الباحثين في مشروعاتهم ومخطوطاتهم. لهذا، هدف هذا البحث إلى دراسة موضوع الرشاقة والبدانة في البحث العلمي دراسة نظرية، وذلک باستخدام استراتيجية القياس أو التحويل التي أشار إليها عساف (2012)، أي الاستعانة بالأدبيات النظرية السابقة حول الرشاقة التنظيمية والرشاقة الاستراتيجية والرشاقة في أداء الرياضيين وغيرها من أطر نظرية مفاهيمية ودراسات سابقة، وتحويلها لموضوع الرشاقة في مجال البحث العلمي. في ضوء ذلک، توصل البحث الحالي لصياغة إطار نظري حول مفهوم الرشاقة والبدانة البحثية في ضوء البراديجم البحثي، من خلال تقديم تعريف للرشاقة البحثية ومتطلباتها وسمات الأداء البحثي الرشيق، وتوضيح مفهوم البدانة البحثية وسمات الأداء البحثي البدين ومخاطره. کما سردت الباحثة خصائص الأطروحة البحثية الجيدة، وحددت أبرز الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الباحثين عند إعدادهم لمشروعاتهم وأطروحاتهم، والتي تتسبب في بدانة أدائهم وترهل مشروعهم البحثي وفقدان الميزة التنافسية. في ضوء هذه الاستنتاجات، صاغت الباحثة عدة توصيات منها عقد دورات تدريبية عن الرشاقة والبدانة البحثية، وإعداد دليل إرشادي للباحثين حول أبرز الأخطاء الشائعة في إعداد المشروع أو المخطوطة التي تسبب بدانة أدائهم، وذلک ليُسهم هذا البحث بما توصل إليه من نتائج في نشر ثقافة رشاقة الأداء بين المشتغلين بالبحث العلمي في الجامعات والمراکز البحثية، ليمکنهم من استغلال الفرص والمقدرات الجوهرية في انتاجهم البحثي وتحقيق الميزة التنافسية. کذلک لتبصيرهم بمخاطر البدانة البحثية وما تسببه من ضعف وترهل في إنتاجهم العلمي، مما يُعجزهم عن تحقيق الميزة التنافسية وتأخر تصنيف جامعاتهم عالميًا.

وفي الختام يمكنكم تحميل النص الكامل للبحث من خلال الضغطتحميل النص الكامل

 

 

نرجو من الله أن يجعل هذا المقال مفيداً لجميع الباحثين وطلاب الدراسات العليا والمُقبلين على درجتي الماجستير والدكتوراه في مختلف المجالات، وللحصول على خدمات البحث العلمي والترجمة يمكن الاستعانة بشركة دراسة للبحث العلمي والترجمة أو التواصل معهم من خلال الآتي:

  • الايميل التالي: [email protected]  
  • التواصل عبر الواتساب على الرقم: 00966560972772

 

 

للاطلاع على مزيد من الخدمات المميزة: أضغط هنا

 

التعليقات


الأقسام

أحدث المقالات

الأكثر مشاهدة

خدمات المركز

نبذة عنا

تؤمن شركة دراسة بأن التطوير هو أساس نجاح أي عمل؛ ولذلك استمرت شركة دراسة في التوسع من خلال افتتاح فروع أو عقد اتفاقيات تمثيل تجاري لتقديم خدماتها في غالبية الجامعات العربية؛ والعديد من الجامعات الأجنبية؛ وهو ما يجسد رغبتنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً.

المزيد

اتصل بنا

فرع:  الرياض  00966555026526‬‬ - 00966555026526‬‬

فرع:  جدة  00966560972772 - 00966560972772

فرع:  كندا  +1 (438) 701-4408 - +1 (438) 701-4408

المزيد
شارك:

جميع الحقوق محفوظة لموقع دراسة ©2017